.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احتفال الاتحاد العام للادباء والكتاب في النجف الاشرف بمناسبة مرور مئة عام على صدور اول رواية عربية

حميد الحريزي

 

الذكرى المئوية لولادة الرواية العربية

  يحتفل نادي االقصة  -  الاتحاد العام  للادباء والكتاب في النجف الاشرف  بمناسبة  مرور  مئة عام على صدور  اول  رواية  عربية

مساء يوم  السبت  11-1-2014 اقيم على قاعة  الحبوبي في مقر  الاتحاد العام  للادباء والكتب في محافظة النجف  احتفالية  خاصة بمناسبة  مرور مئة عام  على صدور  اول رواية عربية  في الوطن العربي  الا وهي  رواية ((زينب)) للدكتور محمد حسنين هيكل ، وقد افتتح المهرجان  بكلمة  للروائي  محمود جاسم عثمان  رئيس  نادي القصة  في النجف ، مرحبا  بالحضور الكرام  ومشيرا  الى ان  نادي القصة في النجف  هو المبادر  الوحيد  للاحتفال بهذه  المناسبة  الجميلة ... مشيدا بدور  كتاب القصة  النجفيين  في  اثراء المشهد الادبي  النجفي  والعراقي  بنتاجاتهم  القصصية والروائية   رغم  ان  النجف  تعرف  بمدينة الشعر ... مبشرا بالمزيد  من الفعاليات  الواسعة  في مجال السرد سوف  ينهض بها  نادي القصة  في النجف  وبمساندة  الهيئة العامة  والهيئة الادارية  للاتحاد  وبالتعاون  والتنسيق  مع المؤسسات  الثقافية الحكومية  والاهلية  وبالدعم  الجيد  من قبل محافظ النجف .....

بعد ذلك  قدم  القاص  والناقد  الاستاذ جاسم عاصي   محاضرة   بعنوان (( دراسة  نقدية وتاريخية  عن الرواية العربية )) امتدت لاكثر من ساعة  وستكون لنا  وقفة خاصة   حول محتواها ...

اعطيت الكلمة  للشاعر  فارس حرام  رئيس  اتحاد الادباء والكتاب في النجف  الذي  حيا   في  مستهل كلمته السيدات والسادة الحضور ، مرحبا  بالضيوف   ، مشيدا  بدور  نادي القصة  في مدينة الشعر  وتتسجيلهم حضورا  متميزا  في  المنتج السردي  العراقي ... مشيرا  ان النجف ستحتضن  ملتقى السد العراقي الاول  الذي سيقام  هذا العام في محافظة النجف ، كما سيقام  ملتقى الشعر ، ومهرجان  ادب الطفل  الثاني ،  ومهرجان  خاص  للسرد  وجائزة  جعفر الخليلي  للقصة والرواية ....

 ثم دعي  بعض  اعلام  الادب والثقافة  والفكر  في النجف لتقديم  دروع الابداع والشهادات التقديرية   للادباء  القصاصين  وممثلي المؤسسات الثقافية  في النجف  وقد شمل التكريم كل من  :-

الدكتور عبد الهادي  الفرطوسي ، القاص  جاسم عاصي ، الفقيد المرحوم زمن عبد زيد  ، مؤسسة التراث النجفي ، المتدى الثقافي الوطني للفكر والثقافة ، مؤسسة دار الهدى ، البيت الثقافي ، المكتبة الادبية ، مجلس الثلاثاء الثقافي ، عائلة المرحوم الروائي مكي زبيبه ، عائلة المرحوم الروائي  موسى كريدي ، القاص احمد الموسوي ،  القاص محمد الوائلي ،  القاص فائق الشمري ، القاص صمد الموسوي  ، القاص نعمه ياسين ، القاص   علي   لفته ،  القاص حميد الحريزي ، القاص  محمد الكريم  ـ القاص علي العبودي ن القاص علي الجنابي ، الروائي   محمود جاسم عثمان . ..

 اختتمت فعاليات المهرجان وسط  بهجة الحضور ورضاهم وطموحهم  لبلوغ  الافضل  والاكمل  من اجل قي وتطور  فضاء السرد  النجفي  والعراقي والعربي ليكون  بمصاف السرد  العالمي .....

دراسة لم  تف  عنــــــــــــــــــوانها

 نعود  الان لدراسة الاستاذ  القاص   جاسم عاصي  التي كانت بعنوان ((دراسة  نقدية  وتاريخية  عن الرواية العربية ))

 خلال حديثه  الذي استغرق   مايقارب الساعة  وهيمن على  الوقت الاكبر للمهرجان  ، طاف  بنا  الاستاذ المحاضر   حول  العديد   من اعلام الرواية العالمية والعربية   والنجفية   والعراقية ،   قدم لنا تصوراته  عن  الرواية الديستو فو كية  وقرائته الخاصة   طوليا  وعرضيا لرواياته  ، ثم انتقل  الى الروائي  البرازيلي  (( باولوا ))    وروايته الخيميائي ، ثم عرج على الروائي المصري  نجيب محفوظ  ،  ويوسف  زيدان  الذي اعتبر روايته تحولا كبيرا  في سرد  تاريخ مصر  القديمة ، توقف  عند  الرواية السعودية  قائلا   ان اقوى الروايات  السعودية كتبت  باقلام  النساء السعوديات   عازيا  السببب  الى تعرضهن  لاقسى انواع  الاضطهاد  والقهر  المجتمعي والسلطوي ،  مستشهدا  برواية ((طوق  الحمام )) للروائية السعودية ... ، انتقل  للرواية العراقية  والروائي غائب طعمه  فرمان  وغازي العبادي ،  ثم  علياء الانصاري  واهتمامها   بتاريخ الاسرة  عبر تنوع  توجهات  افرادها ،  والروائي  عبد الخالق الركابي  الذي   قال  انه  ابتدأ جادا  ولا زال  جادا  ؟؟!!

ثم انتقل  الى الروائي  مرتضى كزار ، وتوقف عند الرواية الفلسطينية  ، مطابقا بين السرد الفلسطيني والسرد  الاردني واشهرهم  الروائي اميل  حبيبي والروائي غسان كنفاني ، وقد حدث  باعجاب عن الروائي  الفلسطيني  عزت  الغزاوي  الذي الف عنه  كتابا  خاصا ....

الدراسة افتقدت  المنهجية  في البحث

من خلال متابعتنا لحديث  الاستاذ جاسم  والذي كان  وصفيا  غير مترابطا  وليس تعريفيا   موضوعيا  مترابطا   بارواية العربية ، نلاحظ للاسف  فقدان الدراسة  لمنهج البحث العلمي  التاريخي  للرواية كما هو عنوان   دراسته ، فلم يقسم الرواية العربية على اساس  الحقبة الزمنية  ولا  على اساس   المدارس  الادبية في السرد  بل  اخذ  يتنقل   بعشوائية كبيرة  بين الاسماء والبلدان   من الشرق  والغرب عربية وغير عربية  متناسيا  عنوان  دراسته  في الارخنة  والنقد  للرواية العربية حصرا ... وبذلك  فهو لم يخلص  الى اي  استنتاجات   لدراسته  حول   الرواية العربية ....

 كنا  نتمنى ان  يستعرض  الاستاذ  جاسم العوامل  المختلفة التي ولدت من خلالها  الرواية  في العالم عموما  وفي العالم العربي  خصوصا  ومدى التشابه  والاختلاف  في  البيتين  الاجتماعيتين  والثقافتين    للمنشا  الاصل في  العالم  الاوربي المتقدم   حيث ان الرواية كما   عرفت  بانها  ملحمة البرجوازية الناهضة   في الغرب .... كما  كان  يفترض  ان  يعرف  لنا  الاسباب ا لموضوعية والذاتية لولادة الرواية  في مصر تحديدا  وعلى يد  الدكتور  محمد  حسنين هيكل ، ولماذا  لم تكن الولادة  الاولى في بلد عربي  اخر ، ثم   يتابع  ولادتها في  بقية البلدان العربية وظروف كل  ولادة  ومبرراتها  وظروفها  مع مقارنة   ان امكن  مع  بلدان الجوار الغير عربي  كتركيا  وايران  مثلا ....

كما كنا نتمنى  ان يستعرض  لنا  المحاضر المدارس  ا التي كتب بها الرواد   من الجيل  الاول   ومن ثم  متبعة هذا  التقصي في الجيل  الثاني والجيل  المعاصر ومدى  تاثرهم   بالرومانسية والواقعية الاشتراكية والواقعية الرمزية ثم  المدرسة الحديثة  في كتابة الرواية  مع  امثلة مختصرة  عن كل مدرسة وابرز  اعلامها ...زمع  ذكر اسباب  تحول   السرد الروائي  من  مدرسة الى اخرى  هل  هو  تقليد  او هو نابع  من ضرورات الواقع  العربي ... مع  محاولة   اضاءة  مديات تواصل  الرواية العربية مع  الرواية الاقليمية  والعالمية  وموقعها    في  عالم الرواية العالمي  عموما  مع  نظرة استقرائية تاملية حول مستقبل الرواية العربية وماهي  عوامل  تخلف  او تطور  الرواية العربية .... كنا نتمنى ايضا ان  يعطي  حيزا خاصا  لولادة وتطور والواقع الحالي  للرواية العراقية  ناهيك  عن الرواية النجفية  التي كان  من المفترض ان تكلف  الهيئة الادارية  لنادي القصة احد  المختصين   في النقد  او البحث في تاريخ الادب  ليقدم دراسة  مفصلة عن  الواية النجفية  ماضيها  وحاضرها  وافاق  تطورها ....

 كم ان  الاستاذ  المحاضر اهمل  ذكر العديد من اعلام  واعمدة  الرواية العربية والعراقية     مثل  حنا مينه  وعبد الرحمن  منيف  والطاهر وطار  والطيب صالح  وووو  وجمعة اللامي  ومحمد خضير  وغيرهم    ممن  لهم  اسلوبه  الروائي المميز وتركوا بصمة  لاتنسى  في عالم الرواية  العربية والعراقية ..... ختاما  نقدم فائق شكرنا  وتقديرنا  للقاص  القدير جاسم عاصي  وللجهد الذي  بذله  في  محاضرته  الجميلة رغم  كل  شيء .....

 نتمنى ان  تكون  مهرجاناتنا القادمة اكثر كمالا وجمالا  ومشاركة    للهيئة العامة  للاتحاد   والسماع  للافكار والمقترحات  التي قد   لاتحضر  ذوي  العلم  من  زملائنا الاعزاء  ...

 

12-1-2013

حميد الحريزي


التعليقات

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 14/01/2014 05:43:03
احياء مثل هذه الذكرى المهمة تساعد على تنمية هذا القالب الادبي الذي يوثق احداث المجتمع ويعتبر مرجعا مهما لما ستراه الاجيال القادمة

بوركت استاذي لنقل هذه الوقائع ودام عطاؤك




5000