.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ضلال الابتسامة .. أ الحـ ب ظلال، أم سـ فـ فا ؟

مكارم المختار

 

ضلال الابتسامة

..... أ الحـ ب ظلال، أم سـ فـ فا ؟

 

دغدغة لمست مشاعره، فـ طاف على ضفاف الدنيا يسائل، اين رحلت الصحراء؟

 خال انه يهذي، حيث تأتي الرؤى،

 وحيث على الاحداق يشم عبق، ذاك ان قلبه واجف،

 فالشمس ركست رأسها تراقب الدروب، وهذه الغيوم تلتفت الى رعد يلف الريح،

 والشتاء، الشتاء يبوح بما ينساه نيسان، وخريف يخفي الورود،

 هي الليالي تبعثر المنافي الوئيدة، والخطى،

 ما له ذنب، غير ان ظلال اشع على وجهه ابتسامة،

 حسب انه سيأخذ عنه انه غوى،!

  فقط، وفقط لانه أحب، وعلى الحب نوى!،

 فـ زمجرت احاسيس، واعتصر القلب بما حوى،

 وطأطأت الروح وجدانها، ان يا زمن،

 يا زمن ....، ليس لك ان تجعل لعهدي فيما عليه انا، النوى،

  فلا تجعلها في رحاب البعد، ولا تدع على خدها دمع الهوى،

 ولي امل، ان اقامتي عندها دائمة، صباحا مساءا، في مهجتي، وبين الحشى،

 دون ان تأتي اقيمها، بحضن الفؤاد، اينما حلت فـ كياني لها الحطى،

  ولن اجعل لحروفي قصيدة مهزومة،

 ولن اهزم قلبي، ان الزمان قسى،

 فـ يا ايها الاحلام على ريح انبتي، كما فطر البرى،

 لاني سأجعل الشمس تحتضر، واترك الزمن ينتظر، وغير الموت لن اتحدى،

 سيهرم الضجر، والمستحيل يرحل، لان قلبي بحبها من قبل ان احبها بحبها ابتدى،

  وليس غير الاماني، وما هي خادعات، فـ فيها المرام ...، المنى،

 فيا سهام قلبي انبضي، وحاصريني بكل الجون والجوى،

 ويا اشرعتي هل ترين الفرح داخلي، ام السرور في اعماقي حيث جثى؟

 لن ادع لجرح، الا المنافي، فاشرعتي بالهيام تلقي المودة لحبيبتي المعهودة، وما دون ذلك ارى،

 لغيرها لن تنظر، ولن، ولو بالنظر لغيـ رها تتعدى،

 غدا يصحو المبهم من زماني حتى، ينام على وسني النهار ويصحى،

 ليس من ظنون انا لكن، من اصرار، وان سايرني الحظ بالجفى،

 فاسترح يا فؤادي واحتمي في عيوني، لان حبها تحت الاحداق في المقل احتمى،

 وان ليس اليوم، او، من الامس وقبل طلوع النجم، سيسطع كوكبها،

 حتى وان اثير السماء بـ اقماره اكتفى،

 فـ اتلو نشيدا يبلع كل الاوهام من حنو، في يوم عليها به اقوى،

 وانشر بسمة عطر مودتها، تجود في زمن القلة بما هو شهد، واحلى،

 تلك التي اغويتها عفة،

 وهي تلك الشامخة كـ النخلا،

  ادري ان لسع الاشواك جارح، لكن صوت سكوتها البسلم ...، الدوا،

 وليس لي قصيدة عصماء ولا درر،

 لكن حبها قصائدي الهدي والهدى،

 فـ يامن، كنت قدرا ارسم في ذاكرة الحروف لوحة القدرا،

 فـ ذي هي قافيتي والوتر،

 وانا ذا، انتظر ابدا ابدا، أبـ دا ....

 ولن عن عيني يغيب شوقها، وشوقي يخبيء السعرا،

 يداعبني شمس قمرها،

 وان خبت الاقمار تشع منها الانوار ضياء ولن تكون حطمى،

 انا بك يا معشوقتي طيف، ان عني انفصمت في حبك العرى،

 حلمي المسروق ما زال يطارد العهد،

 وعلى وجهي ظلال ابتسامة فكيف انجو من الهفى،

 لن يخلو قلبي من وجد، ولا من حبها، وان قلبي حبها خفى،

  روحي متيمة بها، فكيف لقلبي أ لا يعترفا؟!

 انا المتيم عاشقا والقدر الهوى، فكيف انجو من اديم افترش سماءه، وقد في الصحف ..، خطا،

 نفسي التي ثارت لواعجها،

 فسطرت الالواح معجم من االياء في حبها الى الالفا،

 ذا انا اشرع راياتي، وما غايتي، الا ساميات، .... لا غوى،

 ايا ايها الورد اسقي اطايب فوحك، زهورا لها تقتطفا،

 وعطر الكون بحب صادق من ضمير ووفى،

 ان لم ترى الانام مدى لوعتي،

 فـ من من الناس بما انا اوعى؟،

 وهل يرون ما لم تشاهد عين،

 ام اني ما اشاهد الا ما ارى؟!

 انت، يا أنا ...، يا من كنت جهلت كيف المزاح في العشق،

 فـ هل من حكيم يدلني من سالف او خلفا؟

 فـ ها ذي ابتسامتي لا تضاحك وجهي،

 بل هي بسمتي ملء الوجه، وما هي ظلال ولا سففا

هي ابتسامة بسمتي،

فـ ما هي ظلال بـ حبها، ولا سففا

فقط ....، فقط قفوا عندا هذا، أن

حـ بـ هـ ا، لا ظلال ولا سففا

مكارم المختار


التعليقات

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2014-01-12 15:21:45
مسالنور الجميع ودعوات صادقات
د . عصام حسون مسالنور حييت وسلمت مع تمنيات خالصة وليال مباركة
من ذوقك المرور الكريم والاطراء الطيب
ما الحواريات والتساؤلات والانسانيات الا من كنية البشر لا تخص احد دون غيره ولا تختص بأحد دون سواه ...، وهذا ما انوه دائما وعنه دومااااااااااا ، اننا نحن البشر بنو ادم من الناس نشترك بصفحة اقلها واحدة في هذه الدنيا الحياة
النص يسقط على الجميع ، والكل ضمن ما فيه ويحتوي


ممتنة مرورك بحضور طيب د . عصام حسون بوركت وهنأت
للجميع دعواتي وتمنياتي


مع تحيااااااااااااااااااااااتي

مكارم المختار

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2014-01-12 13:51:25
ليلة علها بأيام مباركة وهناء وبفضل من آلله عن الجميع يدفع كل بلاء
آللهـــــــــــــم آميــــــــــــن
فاطمة الزهراء بولعراس احيي حضورك بنغمات من دعوات وسلامي لك الحان

يثري حرفي وجودكم الكريم ، ويضيف الى معجم كلماتي معنى والى مفرداتي مغنى والى تعابيري المتواضعة شأنا،
وان يقرن اسمي وينادى بـ " الشاعرة " ...، فـ والله هكذا أزدان علما

واسمحوا لي الجميع ....، ان ادلي بـ انطباعة ، هي :
هل لنا ان نقترح في ان يكون هناك تقييم " شكلي " للمشاركات ؟
بمعنى ـ ان يعطى للنص المنشور تقديرا وبنسبة تعتمد فيها معايير وقياسات ، وكما في مادة " القياس والتقويم " ، يؤخذ معه مسلمات بمثابة موازين او معايير منها :
قوة النص
ادبية النص
فحوى النص
اللغوية " كل ما يتعلق باللغة، النحو، الفصاحة، البلاغة، الادب، الخ
العرض ، واسلوب الطرح والسرد
التنوع ، اي المشاركات ـ ادبية ، مقال ، قصة ، شعر ... الخ ، بحث
( للكاتب الذي ينوع ويتنوع في النشر )

الى هنا اكتفي ولكم للاخرين اترك ما يرى ، لابين توضيحا لما اعني وعنه اقدم شاهدا علنا ، ذاك ان في الحفلات الفنية " الغنائية " تحديدا الكل يصفق للكل ، ومع كل اغنية ومؤدي الكل يردد ، وووووووو
الكل يصفق للكل بمعنى ان الجمهور لكل مطرب مغني مؤدي يصفق ولا ينحصر تصفيقه " اعجابا او تقديرا ااااااو " لاحد دون الاخر ، الا اللهم ....!؟ والامر سيان في الترديد وووووووو ،
نحن هنا ، او غيرنا ومع غيرنا من المواقع والمراكز الاعلامية " ثقافية وغيرها " ، نرى ونجد " تغريدات " ومداخلات وتعقيبات وتعليقات الاعجاب او التثمين والتقدير ، وهذا يوقع بنا بين الا نكيل بمكياليين والا نزن بحبة خردل ، وايضا يعني هذا ( الاطراء ، الاعجاب ، المديح ... الخ ) كم هم كثر من لم نعرف ولم عليهم نتعرف ، ولي شاهد ها هنا به نطقت " اميرة بابل " انها :
لم تكن متابعة لمركز النور ولم تطلع " بعد " على كل ما فيه .."
يعني شما عرفنا بعدنااشياء كثيرة نجهل .....

واسمحوا لي ان ابين ، ان تطفلي هذا ما جاء الا تثمين لاقلام وقفت عند اسطر لها دون حتى ان اعرف اسماءها ، وفي فئات ثقافية شتى ( اقصد ـ ادب ، مقال ، قصة ... الخ ) واحيانا حتى اني قد لا ارى في العنوان " تسمية النص " حجم او عمق ، لكن ما بين السطور قد اجده قوي بما هو ....
اتمنى ان تكون طفيليتي غير مبهمة وتناولي ليس غامض لاقف على هل ما طرحت من الحقيقة قريب ام بعيد عن الواقع ..؟؟؟؟


للجميع اسمى تقدير
فاطمة الزهراء بولعراس لك جل امتناني وتقديري مع صادق دعواتي

وتحيااااااااااااااااااااااااتي



مكارم المختار



الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2014-01-12 12:17:46
ان لم ترى الانام مدى لوعتي،
فـ من من الناس بما انا اوعى؟،
وهل يرون ما لم تشاهد عين،
ام اني ما اشاهد الا ما ارى؟!
الاديبه والشاعره المبدعه مكارم المختار !
أرق التحايا لكم ....
نص جميل ورائع في حواريات وتساؤلات مع الذات الانسانيه في محاوله لالتقاط وأستجماع الحقائق التي ترضي وتشبع النفس..نتمنى لكم مزيدا من الابتسامات وحياة مفعمه بالبهجه والسرور..وتحيه لهذا الاشتغال الراقي مع فائق الحب والموده !

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 2014-01-12 09:18:39
الشاعرة القديرة مكارم المختار
أحييك لهذا النص العابق بالموسيقى
تحياتي ومحبتي

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2014-01-12 05:17:47

رسالة امتنان مع صباحكم نور وسرور


انا المنون لك اميرة وما انطق عن هوى، فكيف انجو من اديم افترش سماءه، ان ما جزاء الاحسان الا الاحسان وقد، في الصحف ..، خطا،


نفسي التي ثارت لواعجها من حسن خلق وطيب ،


فسطرت الالواح معجم من االياء في شكرهاااااااااااااالى الالفا،


ذا انا اشرع راياتي، وما غايتي، الا ساميات، .... لا غوى،


ايا ايها الورد اسقي اطايب فوحك، زهورا لها تقتطفا،

وعطر الكون بـ امتنان صادق ....، صادق من ضمير ووفى،


ذي رسالة ود شكر وامتنان ..... بـ ريشة بغدادية لـ بابل

تحياااااااااااتي


مكارم المختار



الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2014-01-12 05:11:28
صباح النور الجميع ويوم بنهاره وساعته طيب مبارك
صباح الخير امورة يا بابل الاميرة ربي هيجعل ايامك هناء وراحة

هي مداهرة ولطف يا اميرة وما هي مزحة ابخاس " اكيد الكل عارفة " وفاهمة قصدي اني " قطعااااااااااااا " من امتنان وشكر وجزاء احسان
وبالمعنى ان " اميرة بابل " تكبدت عناء التواجد والمتابعة والتواصل وحسن القراءة والتعقيب وووووو " حتى انها قالت :
( جئت هرولة )
يعني يكفي هيج اهتمام وربي يحسن عنا لكـ

على كل حال .... حسن ما نفعل واحسن ما نحن عليه نتفاعل ، وبالنسبة لي " هاي صلة رحم " .......
واي فعلا هي تلبية طلبك الرقيق ، وهم هاي صلة رحم يا اميرة
والا كيف ممكن اوفي ، وكيف ممكن اجزل الرد ؟

بس .....! هاي ـ
مو مو لا ابو المو كلامك لاغبار عليه....!
استوقفتني ؟! عذريني ، يجوز لان " انا هم جيت هرولة لافتح النت واشوف شو الاخبار قبل ما اطلع للدوام ...." ولله الحمد حضيت بـ " ابتسامة غبطة " من قراءتي لـ ردك ولو تأخرت عالدوام ...
هسة لـ هنا واروح حتى الحك عالدوام مع دعواتي وتقديري
لللجميع تمنياتي
واميرة بابل ممتتنــــــــــــــــــــة
مع تحياتي


مكارم المختار

.

الاسم: اميرة بابل
التاريخ: 2014-01-11 21:07:15
بس خليتي بالك يمك لان جئتـ ي مهرولـــــــــــــــــــــــــــة
فـ عن العنوان :
اوك مزحة حلوة منك لان الجو الجاااد هههههه ادوخ بيه
كنت اعلم من العنوان انت كتبتي بناء على طلب سابق مني
ممتنة لتلبيه طلبي
مو مو لا ابو المو كلامك لاغبار عليه

تقبلي تواجدي بالقرب مجددا
وامضائي الرقيق
ا م ي ر ة بابل
دمتي بخير وعافية


الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2014-01-11 19:35:18
مسالنور وتحية طيبة الجميع
اهلالالالالالالالالالالالالالا حضرت ومررت سهلا بابل عندي بأميرتكم .... مسالنور

لكـ اميرة ولبابل ان تقطفـ ي ما تشائي ، فـ ما ورودي الا لرياحين زهوركـ ، ولـ عبق شذا مروركـ
ولو لا هذا القطف با اميرة .... ما ولن يكون للحرف مداد ولن تكون للكلمة صدى معنى .... أأأأأأأأأأابدا ابدا
وجميل جميـــــ ل ان يروق عنوان ..... بس خليتي بالك يمك لان جئتـ ي مهرولـــــــــــــــــــــــــــة
فـ عن العنوان :
ظلال الابتسامة ..... فـ
ما جاء الا من رؤيتي كيف يكون الوجه ضاحك والثغر مبتسم وعيون ملهمة للمحب ....، يعني اللي يحب نشوفه يتبسم وهو يحجي وي حبيبته وجه لوجه او بالهاتف ..... يعني بس نشوف واحد ولهان بحجييه بالهاتف ـ رأسا نكول : ها د يحجي وي صاحبته او حبيبته .. موو لو مو ؟
ومن يصفن المحب ، نشوفه يبتسم ويضاحك نفسه " صح والا ...؟ مو ؟

ويكون مثل الـ مستحي ومتخفي ، يخاف لا ينكشف وما يكدر يخبي .." تمام لو ......؟

على كل ....، ولذلك جاءت :
فـ ها ذي ابتسامتي لا تضاحك وجهي،


بل هي بسمتي ملء الوجه، وما هي ظلال ولا سففا
...
.... وانتوا قيسوا على ما هو
أما عن :

ولن اجعل لحروفي قصيدة مهزومة،

ولن اهزم قلبي، ان الزمان قسى،
فهو ان لم تحد ، هو ثقة وجلد (" عزيمة وثبات اصرار ") في النفس وتنمرعلى المستحيل او اللاممكن ،



اما قمة الحب يا ميرتي وبابل...، فـ
ليس له زمكان ... تعرفي ليش ؟ لان الصدق والوفى "اخلاص " ولا تنسي شواهد الحب في قيس وليلى وعنترة وروميو .... الخ
يعني صدكـ ....لو هيج حب لو بلالالالالالالالالالالالالاه ......،
بس وينه ؟ ادري هناك من سيحكي ان الـ " بنات " اشكال مثل الجفافي
زين عيني ...، والـ " ولد " ...، خام صافي ؟؟؟؟؟؟؟
يعني ما لها داعي واحد يذبها ويخليها براس الثاني ... اي لو مو ؟

عليه ممكن يكون المقطع التالي شاهد على المعنى وجواب :

ان لم ترى الانام مدى لوعتي،


فـ من من الناس بما انا اوعى؟،


وهل يرون ما لم تشاهد عين،


ام اني ما اشاهد الا ما ارى؟!


انت، يا أنا ...، يا من كنت جهلت كيف المزاح في العشق،


فـ هل من حكيم يدلني من سالف او خلفا؟

...............لذلك كان يهذي حيث تأتي الرؤى


امتناني كبير اميرة بابل ، حملتني امانة الرد الجميل والاحسان وانتي تجرعيني بلسم القبول والرضا ،
فـ لك الانامل خطت ، على ما طلبتـ ي
وعسى ان وفيت وعندي العهد لك وفى ...

للجميع تقديري ودعواتي

مع تحياااااااااااااااااااااااااااااااتي

مكارم المختار

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2014-01-11 18:37:10
مسالنور وتحية طيبة الجميع
اهلالالالالالالالالالالالالالا حضرت ومررت سهلا بابل عندي بأميرتكم .... مسالنور

لكـ اميرة ولبابل ان تقطفـ ي ما تشائي ، فـ ما ورودي الا لرياحين زهوركـ ، ولـ عبق شذا مروركـ
ولو لا هذا القطف با اميرة .... ما ولن يكون للحرف مداد ولن تكون للكلمة صدى معنى .... أأأأأأأأأأابدا ابدا
وجميل جميـــــ ل ان يروق عنوان ..... بس خليتي بالك يمك لان جئتـ ي مهرولـــــــــــــــــــــــــــة
فـ عن العنوان :
ظلال الابتسامة ..... فـ
ما جاء الا من رؤيتي كيف يكون الوجه ضاحك والثغر مبتسم وعيون ملهمة للمحب ....، يعني اللي يحب نشوفه يتبسم وهو يحجي وي حبيبته وجه لوجه او بالهاتف ..... يعني بس نشوف واحد ولهان بحجييه بالهاتف ـ رأسا نكول : ها د يحجي وي صاحبته او حبيبته .. موو لو مو ؟
ومن يصفن المحب ، نشوفه يبتسم ويضاحك نفسه " صح والا ...؟ مو ؟

على كل ....، ولذلك جاءت :
فـ ها ذي ابتسامتي لا تضاحك وجهي،


بل هي بسمتي ملء الوجه، وما هي ظلال ولا سففا
...
.... وانتوا قيسوا على ما هو
أما عن :

ولن اجعل لحروفي قصيدة مهزومة،

ولن اهزم قلبي، ان الزمان قسى،
فهو ان لم تحد ، هو ثقة وجلد (" عزيمة وثبات اصرار ") في النفس وتنمرعلى المستحيل او اللاممكن ،



اما قمة الحب يا ميرتي وبابل...، فـ
ليس له زمكان ... تعرفي ليش ؟ لان الصدق والوفى "اخلاص " ولا تنسي شواهد الحب في قيس وليلى وعنترة وروميو .... الخ
يعني صدكـ ....لو هيج حب لو بلالالالالالالالالالالالالاه ......،
بس وينه ؟ ادري هناك من سيحكي ان الـ " بنات " اشكال مثل الجفافي
زين عيني ...، والـ " ولد " ...، خام صافي ؟؟؟؟؟؟؟
يعني ما لها داعي واحد يذبها ويخليها براس الثاني ... اي لو مو ؟

عليه ممكن يكون المقطع التالي شاهد على المعنى وجواب :

ان لم ترى الانام مدى لوعتي،


فـ من من الناس بما انا اوعى؟،


وهل يرون ما لم تشاهد عين،


ام اني ما اشاهد الا ما ارى؟!


انت، يا أنا ...، يا من كنت جهلت كيف المزاح في العشق،


فـ هل من حكيم يدلني من سالف او خلفا؟

...............لذلك كان يهذي حيث تأتي الرؤى


امتناني كبير اميرة بابل ، حملتني امانة الرد الجميل والاحسان وانتي تجرعيني بلسم القبول والرضا ،
فـ لك الانامل خطت ، على ما طلبتـ ي
وعسى ان وفيت وعندي العهد لك وفى ...

للجميع تقديري ودعواتي

مع تحياااااااااااااااااااااااااااااااتي

مكارم المختار





الاسم: اميرة بابل
التاريخ: 2014-01-11 16:22:15
ولن اجعل لحروفي قصيدة مهزومة،

ولن اهزم قلبي، ان الزمان قسى،



راقني العنوان فجئته هرولة
كم تعجبني نبرت التحدي في هذين البيتين
فـ ذي هي قافيتي والوتر،

وانا ذا، انتظر ابدا ابدا، أبـ دا ....

والامل...حين يصعب الانتظار


ايا ايها الورد اسقي اطايب فوحك، زهورا لها تقتطفا،

وعطر الكون بحب صادق من ضمير ووفى،

ان لم ترى الانام مدى لوعتي،

وقمة الحب تلك ولكن...كم اصبحت النسبة في زمن....!!!

عذرا لاقتطافي بعض الزهور(من النص) والوقوف عليها
بالتعليق ..
ماشاءلله اختي ابدعتي كعادتك
تقبلي مروري المتواضع(الذي لم يوفي نصك حقه)
وامضائي الرقيق
اميرة بابل






5000