..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مبدعون عراقيون من ميسان .. هاشم لعيبي ثويني المحمداوي

علي كاظم خليفة العقابي

 

 الاسم : هاشم لعيبي ثويني المحمداوي

  ميسان• التولد : 1968
 الشهادة : بكالوريوس في العلوم السياسية
 الصفة : محلل سياسي واديب وإعلامي
 العمل الحالي : مستشار في مجلس محافظة البصرة
  متزوج ولديه اربعة اولاد
الخبرات :
• مديراً لمكتب قناة السومرية في البصرة 
 مديراً للاعلام في مجلس محافظة البصرة 
رئيساً لتحرير جريدة البصرة 
رئيساً لتحرير مجلة المنعطف
 رئيساً لتحرير الموقع الالكتروني لمجلس محافظة البصرة 
عمل محرراً في قناة الفيحاء الفضائية
 مقدم برامج في قناة العراقية
 مراسلاً لقناة الجزيرة الفضائية في الجنوب
 مراسلاً لقناة الـ ( B.B.C ) في الجنوب 
مراسلاً لقناة الرشيد الفضائية في البصرة 
 مراسلاً لقناة السومرية
 رئيساً لتحرير مجلة " طاقات الجنوب "
 مديراً للاعلام في مديرية توزيع كهرباء الجنوب
الأنشطة :
• عضو نقابة الصحفيين العراقيين . 
عضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين
الادبية.
• اصدر مجموعة من الكتب
منها ثلاث مجاميع شعرية وهي" نبوءات"عام2003
و " ثلوج مجوسية " عام 2010 و "عندما يشرق الظلام " عام 2013 وكتاب في النقد .
 • كتاب في جماليات المكان بعنوان " مدن تصافح الخلود ," 
نشر مقالاته السياسية وقصائده وتحقيقاته في الصحف العربية والعراقية.
 لدية أكثر من الف مادة صحفية منشورة بالإضافة إلى مئات التقارير الإخبارية المصورة.
• حصل على الكثير من الشهادات التقديرية وكتب الشكر والثمين لجهوده المتميزة في اداء عملة
 اخترنا لكم من قصائدة
لا تطلق النار .. انه المجر "
جيوش اطول من ليل الشتاء واثلج من فجر لياليه
تبث مرارة العهر بين مزارع القصب الغيور
فالقصب الذى آوى الخنازير لم يتعلم كيف يكون ديوّثاً ؟
جيوش عظيمة اقتحمت خطوط الـ " العرض والشرف " ..
لتستعرض بسالتها على ـ اطفالٍ عزل ـ
كنت اسمع العجائز يهمسن بحكمةٍ ذابلة ـ قبل ان تبعثرهن
الشظايا الطازجة ـ على الجيوش ان تواجه الجيوش
فلم تعجب هذه الاقراط آذان العنجهية الصم
اختبئوا طويلاً بين الأحراش بعدها وقفوا يرتجفون مع القصب
ثم اشتروا بدنانير بلادهم ـ منزوعة البركة ـ
ما تساقط من الذمم !!
والسنتنا التي احسنت الظن بالمدججين بالـ ـ حضارة ـ
اطلقوا عليها الرصاص قبل ان تطلق بعفوية ـ "hello"
لم نعلم انهم سكارى بكؤوس لثاراتٍ معتقة لجدنا شعلان
ما اغربهم !!
كيف استطاعت الوجوه الجميلة ان تخفي كل هذه النوايا القبيحة ؟
وددنا ان يحولوا ليلنا نهاراً .. فحولوه
وبيوتنا التي لم ترتفع ربما احتراماً للقبور ..
جعلوها تفترش بساطة الارض !!
قد نعلم انهم بارعون بطب العيون .. لكنهم فعلوها هذه المرة في صالاتٍ اوسع وبلا مشارط ..
ولم نكن نشكو وجعاً في النظر
طيورنا لازمت اعشاشها فاجنحة طيورهم لا ترحم
عالمنا المختطف بزوارق القراصنة استغاث بسفن الارهاب
فاتفقوا على ذبحنا ، واختلفوا في الحصص !!
وطني في كل يومٍ يكتشفون طريقة اروع لذبحك فعنقك يلهم الحراب
والفضائيات التي تذرف دموع يعقوب لانقراض الباندا !
على عتبات دارك تبيًض من المؤامرات
في المجر .. الناس يقتلون لأنهم ينجبون الورق الاببيض وسكر القصب
ما اصعب ان ينزع القضاة ضمائرهم
حتى تزين الاصابع التي تضغط زناد الجرائم خواتم السلام
فيصبح ميثاق الامم " خرقة " تلوث دماء الابرياء
في المجر .. قامات شيعها الرصاص الى المجد .. وقامات تنتظر
كان العزير يحدق بالادعياء ممن لبسوا الصليب .. ليشهد عليهم
اني حذرتكم ان تمثلوا بالطفولة قريباً من حضرة الرب لانها خطوات الهاوية .
لانها خطوات الهاوية
 وفي نص شعري اخر
(عطور)
هذا العطر الذي يجتاحك
تسمّر فوق جسدي
أذهلته الحفر والأنفاق وبقايا التحقيقات
خرائط . وأعراق . وقوميات
تجمّعت في جسد !!
العطور كم تحتاج من الحظ ؟!
فأحيانا تشرق على جسد الغروب !!
وليس من الإنصاف
أن تغادر سجنها إلى منفى
يحق لها أن تحتفل بالنصر
حين تستقر عليك !!
فأينما تدور تحفهّا راية السلام
أما هنا فالعطور في إقامة جبرية
تستهلك البكاء !!
وأينما تفرّ يتبعها الظلام
 وهذة القصيدة
سنابل خائبة**

الشركاء تقاسموا بلا قوانين
وزعوا أشياءهم بالتراضي من طرف واحد
احدهم اخذ تسعاً وتسعين نعجة
واكتفى الآخر أن يأخذ البكاء
لذا صار يتسول طريقاً يسرق الخطوات
كان يعلم أن الأرض التي ترضى أن تداس
لا يمكنها أن تفرض الضرائب
وحين أنفقت ماءك تروي الصحراء
ستعلم إن الرمال سنابل الخائبين
نتراشق بالذنوب
وكل ما تملكه الحروب.. حماقات
شيئاً فشيئاً نتحول إلى نوارس مشلولة
وغربان تقطع الطريق
ننفق أموالا لا تكرهنا ..
على محاليل تقصر سواد ثوبنا
ولجهلنا لم نشتر ما يغسل القلوب
ترى أي جحيم لم نصل؟ رويداً سنثب
بعد أن تفوقت لدينا الأغلال
سيما على إنسان لم يعد كذلك
بعد أن حولته الأوحال إلى أنقاض
 كتبت عن قصائدة الكثير من الدراسات النقدية اخترت منها
لحظة احتفاء(4).. نصوص من ..(ثلوج مجوسية) للشاعر هاشم لعيبي
مقداد مسعود
أستوقفتني هذه الأسطر الشعرية من مجموعة الصديق الشاعر هاشم لعيبي..
وهي دعوة للتشارك في القراءة بيننا نحن الثلاثة
•1- الشاعر
•2- منتقي النصوص
•3- القارىء...
من المؤكد ان الحراك المبثوث من قراءة هذه الفصوص،سيوّلد أستجابات متنوعة وفق افق التلقي..
-2-
*ليس جديرا بالسهل أن يصبح جبلا..
*وحدي كنت أدفع الثمن
قممك هذه نسيت أكتافي
*لاتتحايل معي..فالقاعدة ترفع التمثال
*زاده اللثام وضوحا فأنا أعرف اللصوص
*النجوم أعتزلت
حين لم تجد من يستحق ان تهديه
*أصبحت البنادق تتحدث من أعلى المنابر
*بشراكم!! أيها النائمون قليب بدر
فقد رجعنا الى عبادة الاصنام..
*سأغلق أبوابي بوجه الفضول لأنشغل
بأعمال تستحق أن يقال لها (عبادة)
*ترى كيف نرد جميل الجسور ونحن ندوسها
كي نصل
*ولم نصرخ فقد تعلم جسدي سياسة الاحتواء
*كنت ألوّح للمنتصرين ان يبصروا
قبل ان يركزوا راياتهم..في جسد حر
*أن الجنون هو أول درجات سلم الحزن
*بني كنتُ وأمك نزعج عتبة الباب بالقلق..
*وبعد ان تسيد الدخان...تدهورت أسعار صرف الفحم..
-3-
أستوقفتني هذه الفصوص،فالشاعر هاشم لعيبي ضخ فيها حمولة شعرية لافتة للنظر
كما ان عنصر التضاد في هذه الفصوص، تعلن عن ذات الشاعر الممراحة الساخرة
مما يجري..تلك السخرية الشفيفة،التي لها أهمية المساج لأرواحنا التي زادتها رهقا
مجريات اليومي وهي تتنكر لأحلامنا
هنا يتضح دور هاشم الشاعر وهوينجر لها سلالم النأي عن الجوقة ،دفاعا عن
عذرية الانشغال او وهمنا الجميل المنشغل بشعرنة سرد حلم أرتضيناه منفى
أختياريا ونحن بكامل غرائبيتنا النافرة من الخطوط الافقية لحياة يرونها عمودية
دائما..
-4-
لاأعني في قراءتي المنتخبة من قصائد الشاعر،ان الشعر فقط فيما أنتقيته..لكن ما أنتقيته..سأعوّل عليه بفيوضه الدلالية القادمة من مهارة الشاعر هاشم لعيبي..
وما أنتقيته، يتأطر بفاعلية التلقي الشخصي

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات




5000