.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نُوسْترادَمُس..المُحْتالُ الَّذي رأَى الغَدْ..!!!!

سارة فالح الدبوني

ميشيل دي نوسترادموس (1503-1566)..الرجلُ الذي رأى الغد..وهَزَ العالمَ أجمعَ بنبوءاتهِ التي كثيراً مالاقَتْ طريقها الى الواقعِ بشكلٍ مُخيف..!

أشهرُ عرافٍ عرفتهُ البشرية..برُباعياتٍ شعريةٍ وسُداسيات حملت بينَ طياتها شيفراتٍ وألغازٍ غامضة عن مُستقبلِ العالم..وغالبيتُها تحَققتْ إلا القليلُ النادرُ من نبوءاتهِ مرَ الزمانُ عليها ولمْ تتحَققْ..!

فقد تنبأ بالبابا سكستون الخامس..وهنري النافاري المُلقب بهنري الرابع وبنابليون بونابرت وأحتلالهِ الكاسح لجُزءٍ كبيرٍ من الوطن العربي..والحربين العالميتين..وظهور هتلر ومصيره..وقنبلة هيروشيما..وواقعة احتلال اليهود لفلسطين..وموت الأميرة ديانا..كما وتنبأ بحروب الخليج والحصار الاقتصادي على العراق..وحكم الرئيس العراقي الأسبق صدام حُسين..والكثير من الكوارث والأحداث الجبَّارة التي طالت الكون كذلك!وغيرها الكثير الكثير من النبوءات التي لاقت طريقها للواقع في التاريخ..

الرجُلُ الذي رأى الغد..وأحتارَ الكُلُ في كيفيةِ فَكِ لُغزهِ الغامض..!..أنى لهُ أن يتنبأَ بالمُستقبلِ بهذا الشكل..وأنى لهُ أن يعلمَ من علمِ الغيبِ المخفيِ عنا نحنُ بني البشر هذا الكم المُخيف من المعلومات..ومنذُ قرون..حتى آنَ الأوانُ في كُلِ زمانٍ لتحقيقِ شيءٍ منها؟؟!

فهو لم يصدق مرةً أو مرتين..بل صدقَ في نبوءاتهِ عشراتِ المرات..الأمرُ الذي يدفعنا الى الاستغراب والتساؤُل..في الوقتِ الذي يستحيلُ على هذا النوعِ من علمِ الغيبِ أن يعلمهُ المُنجمونَ مهما كانوا..خاصةً وإنهم يستخدمونَ السحرَ الحرام..فهوَ خاصٌ بخالقِ السماوات والأرض..إلا من ارتضى هوَ سُبحانهُ أن يطلعَ عليهِ من أنبياءهِ ورُسُلهِ وعبادهِ الصالحين..في الوقت الذي نوسترادموس ليسَ بنبيٍ ولاصالحٍ..خاصةً وإنهُ عاشَ وماتَ كافراً بالإسلامِ ساحراً إتُهمَ مراتٍ عِدة بالشعوذةِ والهرطقة..!!!!

ولكنَ المُشكلة الأكبر بعدَ هذه التساؤلات إنَ العالمُ أجمع تأثرَ بنوسترادموس..وكانَ ولازالَ الكثيرُ الكثير من سُكانِ العالمِ يترقبونَ الوقائعَ التي نصها في شعرياته..

فماهيَ حقيقتهُ ياتُرى؟؟!

حتى حادثةُ نهايةِ العالم عام 1999 التي تنبأ بها وأرعبَ بها الملايين ترقبَ لها الناسُ بفزعٍ وتهيأت لها الأُمم وروَّجت لها..حتى مَرَّت بسلامٍ دونما أن تحصُل..!

والأغرب..إنَ غالبيتنا نحنُ المُسلمون أسلمنا لأقاويلهِ وترقبنا معَ المُترقبون دونَ أن نحسبَ حِساباً لإرادةِ المولى جلَ جلالهُ وعلا قدرهُ..لنَضحكَ بالتالي على أنفُسنا ونعي مدى سذاجتنا بأن نُصدقَ شخصاً محتالاً كما نوسترادموس وننسى إنَّ الله فوقَ كُلِ شيءٍ ولايُحيطُ بعلمهِ إلاهُ سُبحانه..!!

وكم توالت الآراءُ وسِيقتْ القصصُ وحيكَت بشأنِ فناء الأرض ونهايةِ البشرية..حتى غُسِلت العقول وزادَ الإقبالُ على كُتبِ علمِ الظواهر (الباراسيكولوجي)..وحتى الكُتب الدينية التي تتحدثُ عن العالم الآخر وقيامِ الساعةِ لاقتْ رواجاً شديداً..

بإختصارٍ شديد..لقد إنقادَ العالمُ أجمع في ذلكَ الحينِ الى فكرةِ إنَ الفناءَ ينتظره..!!

وكم من حالات الإنتحارِ حصلت خشيةً من مواجهةِ واقعِ النهايةِ المنشود..ففي 26 آذار 1997 اقدم 39 امريكياً على الانتحار الجماعي بعدما أعلنت وكالات الرصد الفلكي عن رصدها لمذنب هالي وتصريحهم بأنهُ هو المقصود بالمُذنب ذو اللحية والمُهيء لنهاية العالم في العام 1999 في نبوءة نوسترادموس:

"سيقتربُ نجمٌ ذي لحية من الارض ومع اقترابه ستقع تغييرات وكوارث وزلازل وسيحدث اشعاع من النجم يؤثر على سلوكيات الناس وتصرفاتهم"..!!!!!

واقعةُ نهايةِ العالمِ الكاذبة عام 1999..جعلتني بصراحة أبحثُ وأتعمقُ وأدرُسُ عن هذا الشخص الغامض..الذي اكتشفتُ أن الناسَ للأسفِ لازالوا حتى عبرَ العنكبوتيةِ يخضعونَ لأقاويلهِ وينتظرونَ حصولها..!!

بل ومنهم من يرفضُ ان ينسبَ اليهِ النبوءات الكاذبةِ مُدعينَ بأنها منسوبةٌ اليهِ ومُدخلةٌ عليهِ ليسَ إلا..فهوَ بنظرهم الرجلُ الذي يعلمُ الغيبَ دونما خطأ..!!

يقيني بذلكَ البُطلان لم يأتي عُنوةً..ولكن بالبحث المُستمر..من كانَ ليُصدقَ الحقيقةَ التي اطلعتُ عليها ومن مصادرَ عديدة وكثيرة وصدمتني بِحَق..!!

هاهوَ الرجُلُ الذي رأى الغد..قد سبقَ واعترفَ في رسالته لإبنهِ (قيصر) وفي مصادرَ عديدة مؤكدة..بأن جدهُ وأباهُ اللذانِ كانا حارسينِ لمكتبةِ بيت المقدس قد سرقَوا مخطوطاتٍ لاتقدرُ بثمن..بل ولاتُقدرُ بكنوزِ الأرضِ جميعاً من قديسٍ عربي بحسبِ قوله..أي مايرادفُ عندنا رجُلَ دين.. وهربَوا بها من مصر وبغداد....وعكفَ هوَ بالتالي على دراستها في باريس وبلغتها العربية ..ثُمَ عمَدَ الى إحراقها جميعاً..!!

في الوقت الذي قالَ فيهِ الامام علي ابنَ أبي طالب عليهِ السلام وكذلكَ عمر ابن الخطاب وعدةٌ من الصحابة الآخرين كأبي بكروحذيفة بنُ اليمان..وفي مصادر موثقة..إن الرسول صلى الله عليه وآلهِ وسلم قد انبئهم بماهوَ حاصلٌ الى يومِ الدين..وقد اخبرهم بأسماءِ الطغاة والصالحين وآباءهم عقداً عقداً من كل قرنٍ حتى نهايةَ الزمان...وحتى قيام الساعة..

وعن ذلكَ الحديث.. سُئِلَ أبو هُريرة بعدَ خروجهِ من مجلسِ الرسولِ صلى اللهُ عليهِ وسلم عما قالهُ صلواتُ اللهِ عليهِ وعلى آله..فقالَ أبو هُريرة والله لو أخبرتكم بما قالهُ رسولُ اللهِ لقطعتم رأسي..!!

دليلٌ على أنَ الرسولَ قد تحدثَ عن شخصياتٍ كانت حتى كائنةً في ذلكَ الزمن..وما بعده...!

وكذلكَ اعترفَ إنهُ قد حصلَ على نُسخةٍ من كتاب الجفرِ الأعظم للإمام علي ابنَ أبي طالبٍ عليهِ السلام والذي يحتوي على مجموعة من الأحداث المُستقبلية عن لسان الرسولِ صلى اللهُ عليهِ وعلى آلهِ وسلم وحفظهُ عن ظهرِ قلب..كما ودرسَ وحفظَ كتاب (اسرار مصر) للكاتب اليوناني (يامبليخوس)..والذي بحسبِ قولهِ إنهُ كانَ يحملُ علوماً لم يعرفها أحدٌ من قبل عن الفلكِ والتنجيمِ والسحر الفرعوني وقامَ بإحراقهِ كذلكَ كي لايَبقَ لهُ أيُ أثر..!!

فابتداءاً مِنْ مسألةَ السحرِ والتنجيمِ المؤكدة على نوسترادموس تاريخياً وكيف إنهُ كانَ مشعوذاً علمهُ جدهُ السحرَ الأسود وعلم الفلك وحسابات النجوم..وانطلاقاً من الواقع المنطقي الذي يدفعنا الى التساءل أين ذهبت تلكَ المخطوطات والكتب الاسلامية الثمينة وأينَ ذهبَ الحديثُ الشريف الذي لاوجودَ لهُ..وغيرهُ من الأحاديث والروايات التي تنص على تلكَ الاسماءِ وعن لسان نبينا الكريم صلوات الله عليه وعلى آلهِ الأطهار..يُحلُ إذااللغز الذي نستغربُ منهُ واقع صحةِ نبوءات نوستردموس على مر القرون..

وطريقتهُ في التمويه على قراءهِ والتأثيرِ فيهم..بواقعِ أنهُ درسَ وعن كثبٍ الاحاديث النبوية الشريفة واستهلَّ بكنوز النبي صلى اللهُ عليهِ وعلى آلهِ وسلم مثل حديث الملاحم وغيره من الاحاديث الشريفة والتي حملت تلكَ الأسماء بينَ طياتها كصدام وهتلر ونابليون وغيرهم..كما واستشفَ بصدق النبي بشأنِ فتحِ فارس والأندلس والقسطنطينية..ودخول المسلمين المعارك البحرية وغيرها ..!!

فنهلَ منها ماقدرَ من شخصياتٍ وأمكنةٍ وأزمنة..بينما دسَ بينها بعضُ النبوءات الخاطئة بغيةَ التمويهِ على الناسِ بواقعِ أنهُ شأنهُ شأن غيره من المنجمين...يُصيبُ ويُخطيء..!!

حتى واقعُ معجزاتهِ بالتطبيبِ وشفاءِ الناس..تُبينُ وبعدَ إعترافاتهِ إنهُ درسَ الطب النبوي وتعَمَقَ فيه حتى اتقنهُ وبانَ للناسِ من خلالها إنهُ عبارةٌ عن رجلٍ مُعجزةٍ ذي كرامات..!!

في كتاباتٍ عديدة,أُطلق على نوسترادموس بالعراف المُعجزة..!! في الوقت الذي هو فيه ليس بالمعجزة على الإطلاق..

ذلكَ هوَ واقعُ ذلكَ المُحتال..والذي أثرَ على ملايينِ الناسِ في نبوءاتهِ التي لاتمتُ لهُ بأي صلة..!!!

والغريبُ في الأمر.. أن هذا الرجُلِ قد عاش يهودياً ثمَ اعتنقَ المسيحية الكاثوليكية وماتَ مسيحياً كاثوليكياً بحسب الروايات التاريخية المنسوبة اليه.. بينما التَمَسَ بنفسهِ صدقَ نبوءاتِ الرسولِ صلى اللهُ عليهِ وسلم ومعجزاته..!

فكيفَ سَوَلَت لهُ نفسه البقاء في الضلالةِ رغمَ ذلك؟؟!

وكيفَ لهُ أن يُشفي بالقُرآنِ بينما لم يكُن مُسلماً..؟؟!

هنا يتشكلُ لدينا الإحتمالُ بأنهُ كانَ على يقينٍ بداخلهِ وإيمانٍ مُطلقٍ بأنَ القُرآنَ يُشفي حتى دونَ أن يعي بأنهُ كلامُ الله..!!

أو إنهُ في الواقعِ رُبما يكونُ رجلاً مُسلماً..!!

ولكن..كيفَ يكونُ مُسلماً بينما يُحذرُ في نبوءاتهِ العالمَ من المُسلمين والدمارُ الذي سيلحقُ أوربا من هؤلاءِ الغُزاة..؟؟!!

 

أما بشأنِ قضيةِ الإمامِ المهدي المُنتظر عجل الله فرجهُ الشريف..فقد تحدث نوسترادموس وبثقة وإيمانٍ مُطلقٍ بظهورهِ المُستقبلي..بينما لازالَ بعضُ المُسلمين يتحدثونَ عن الأحاديث الصادرةِ عن رسولنا الكريمِ بشأنهِ بأنها أحاديثُ ضعيفة أو إنها لم ترد في البخاري ومُسلم..!!

إذاً اليقينُ المُطلقُ بأنَ نوستراداموس قد اقتبسَ علمهُ الغيبيُ هذا عن رسولنا الأكرم..يزيدُنا إيماناً وتصديقاً بحتميةِ وجودِ المهدي المُنتظر عليهِ السلام..وحقيقةِ ظهورهِ مُستقبلاً....

......

مهما يكُن..ومهما كانت نوايا هذا الرجُل..بالفعل أتمنى من كُلِ من يطلع على نبوءاته أن يكثفَ الدراسة بشأنه قبل أن يتأثر به كي يعرف حقيقة احتياله على العالم..وكذلك كي لانكونَ عبارة عن مجموعةٍ من السُذَّجِ نُصدقُ كُلَ ماتقعُ عليه اعيننا ومايُطلق في اذاننا ويمسُ عقولنا البسيطة..!!

ولنزدادَ يقيناً بعظمةِ ديننا الحنيف وعظمةِ رسولنا الكريم سيدِ الخلائقِ صلواتُ الله عليهِ وعلى آلهِ الأطهار..وسموِ خلقهِ وصفاتهِ الجليلة التي كانت ولازالت محلَ تأمُلٍ للعديدِ من المُفكرينَ والفلاسفة...

حتى إنَ المُفكر والفيلسوف برنارد شو قد صرحَ بإحترامهِ لشخصِ الرسولِ صلى الله عليه وعلى آلهِ وسلم..وقالَ في مُناسباتٍ عِدة..إنه يضعُ مُحمداً على قِممِ أصنافِ الرجالِ الذينَ يجب أن يُتبعوا..!!

.............

ونهايةً..أُذكرُكم أحِبتي بحديث الرسولِ صلى اللهُ عليهِ وعلى آلهِ الأطهار بأن "كذبَ المُنجمونَ ولو صدقوا"..

وقولهُ "من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقهُ بما يقول فقد كفرَ بما أَنزلَ على مُحمد"..

مايعني أنَ مُجملَ النبوءاتِ المُطلَقَةِ من أفواهِ العرافين والكهنةِ والسَحرة هيَ دَجَلٌ وأكاذيبٌ وخُزعبلاتٌ لاتؤَدي بنا إلا الى المعصية..

فالغيبُ لايعلمهُ إلا الله سُبحانهُ وتعالى..وهوَ سُبحانهُ الحقُ وهوَ النور ومايصيبنا من أقدارٌ إن هيَ من عندِ الله..

 

{مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ . لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ}

 

{قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ}

 

{  وَلِلَّهِ  غَيْب  السَّمَوَات  وَالْأَرْض  وَإِلَيْهِ  يُرْجَع  الْأَمْر  كُلّه  فَاعْبُدْهُ  وَتَوَكَّلْعَلَيْهِ  }

إذاً مايقعُ من حادثٍ إلا وهو مقدرٌ من قبلُ في تصميمهِ ، مَحسوبٌ حسابهُ في كيانهِ .. لا مكانَ فيهِ للمصادفة .. وقبلَ خلقِ الأرضِ وقبلَ خلقِ الأنفُسِ كانَ في علمِ اللهِ الكاملِ الشاملِ الدقيقِ كلَ حدثٍ سيَظهرُ للخَلائِقِ في وَقتهِ المَقدور..

فهوَ سُبحانهُ صاحبُ الأمرِ وإليهِ وحدهُ يرجعُ عِلمُ الغيب إلا من ارتضى هوَ أن يطلعَ عليهِ من انبياءهِ ورُسُلهِ وأولياءه..

ولو ظنَ أحدٌ غيرُ ذلكَ فهي إذاً الطامةُ الكُبرى والكارثةُ على صاحبها ومن اتبعهُ في هذا الظنِ والتصديق..!

وبذلكَ علينا أن نربأ بأنفسنا من تصديقِ المكرِ والدجل والإحتيال وأيٍ من التحليلات التي تصادم الثوابت الإيمانية في زمنٍ أصبحَ فيهِ الكذبُ والإفتراءُ والتدليلُ عليهِ فناً يُبهرُ الجماهيرَ ضعيفةَ الإيمان..!!

وأن لانقولَ من القولِ إلا مايُرضي الله

اللهُمَ إنَّا الفُقراءُ إليكَ..نشهَدُ إنكَ الواحِدُ الأحد لاشريكَ لكَ سُبحانك..غيبُكَ محفوظٌ في كتابكَ لايطلعُ عليهِ إلا من ارتضيتَ من رُسلٍ وأنبياء..

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.......

.............

 

إليكم بعض المراجع للإطلاع والدراسة:

 

_دراسة في تنبؤات نوسترادموس, د.شرف الدين الأعرجي.دار المعالم.بيروت

_عالم التنبؤات: نوسترادموس وقراءة المُستقبل..بواسطة ياسر حسين

_كتاب نبوءات نوسترادموس للطبيب الفرنسي د. فونبرون.

سارة فالح الدبوني


التعليقات

الاسم: jalil
التاريخ: 2019-09-12 07:21:07
كتاب المنجم نوسترداموس الرجل الذي رأى الغد قراءته عام 1986 في الهند وقد ذهلت حقيقة من الحقائق التي ذكرها الكتاب وخاصة أن الحرب العالمية الثالثة ستكون شرارتها من الشرق الأوسط وتكلم عن الحاكم القاسي الذي يقتل أقرب الناس له طبعا هو صدام حسين حاكم العراق الهالك

الاسم: سليمان علي صميدة
التاريخ: 2014-07-04 23:46:00
السلام عليكم .أرجو منكم تنزيل كتاب المنجم و الامام و هو مجاني لكي تعرفي حقيقة تنبؤات نوستراداموس و ستغيرين نظرتك بالتمام نحوه . و السلام




5000