..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لنتعلم كيف نحب الحسين ؟

أحمد نعيم الطائي

 بمناسبة عاشوراء وذكرى أربعينية الأمام الحسين عليه السلام من كل سنة تُقيم بعض الجاليات المسلمة لاسيما العراقية في أوروبا وأميركا وبالتعاون مع أحدى المراكز الصحية كرنفال حسيني للتبرع بالدم لدعم المرضى المصابين بأمراض تحتاج الى الدم باستمرار لاسيما الاطفال المصابين بأمراض الدم .. وهذه الممارسة الإنسانية العظيمة هي استبدال لعادة التطبير المتعارف عليها في العراق ، وتقوم بإيصال عدة رسائل لتلك المجتمعات عن المعاني الإنسانية والتضحيات الفذة التي قدمها الحسين وأهل بيته وأصحابه عليهم السلام للدفاع عن حقوق الإنسان والقيم والمبادئ الإلهية، كما هي مناسبة للتعريف بثورة الحسين بعيداً عن الممارسات والخطب والقصص التي تسيء لهذه الثورة العظيمة.. ولان العراق يتعرض إلى مذابح إرهابية يومية يذهب ضحيتها إعداد كبيرة من الشهداء والجرحى ، وهؤلاء الجرحى بحاجة إنسانية ماسة إلى التبرع بالدم ، بدلا من هدره على الأرض او على الملابس ، فالكثير من ذوي الجرحى يتعرضون للابتزاز المالي من اجل الحصول على قناني الدم لان مصارف الدم في العراق غير كافية لتأمين ماتحتاجه المستشفيات من الدم ، ناهيك عن الأمراض التي تفتك بالعراقيين لاسيما الاطفال نتيجة الأعمال الإرهابية او الحروب وما خلفته من تلوثات وإضرار جسيمة كانت حصة الطفولة هي الأكبر.. أنها دعوة إنسانية لاستبدال عادة التطبير بحملات للتبرع بالدم لان أهلنا الراقدين بالمستشفيات بحاجة إليها ، ولاننسى ان الحسين(ع) أحيا هذه الأمة بدماءه الزكية، لذلك لابد ان يكون حبنا للحسين بان نحيي وننقذ بدمائنا أرواح الأبرياء. مجردة تذكرة.

أحمد نعيم الطائي


التعليقات

الاسم: احمد نعيم الطائي
التاريخ: 09/01/2014 11:02:04
ممتن لكم ايها الصائغ الكبير واوصافك شرف رفيع اعتز به دمتم عميدا ومعلمالكل مثقفي العراق

الاسم: عبد الاله الصائغ عاش قلمك استاذ احمد الطائي
التاريخ: 25/12/2013 20:50:32
كتابتك مثل شخصيتك البهية بارك الله بك وبامثالك فما احوج بلدي لامثالك ايها الحاذق اللبيب




5000