هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دغـدغـاتٌ عـلى مَحْـمَـل ِالجِـد

جمال مصطفى

بغُـصَـيْـنِ الـقــاتِ راحَ الـمـاضِـغ ُ

وغــمـام ٍ قـد  تَـغــطـّى  الـتـابــِغ ُ

في انـتـشـاء ٍ  كـعــزاء ٍ  سـانِـح ٍ

أولّ ُ الـوَهْــم ِ   لــذيــذ ٌ  سـائـِـغُ

ثــُـمَّ  لا  آخـِــرَ  لـلــوَهْـــم ِ   إذا

حضرَ  الـجـحْــرُ و غـابَ الـلّادغ ُ

نـائـبَ الـفـاعِــلِ  مُـرِّغـْـت َ ولــو

قـد تَـمَـرَّغــتَ  لَـقِـيـلَ : الـمـارِغ ُ

ذاكَ  لَـمّـا , بـعْــدَ  لَــمّــا , ذاتُـه ُ

مـثـلـمـا مـا  قـبْـلَ  لَـمّـا الـرائِـغ ُ

رَوَغــانــاً ,  رَوَغــانــاً , رَوَغــا

فـهْــوَ  رَوّاغ ٌ  و أنـتَ  الــزائـِـغ ُ

وحَــدَهُ  الــوهْــمُ  أكــيـدٌ  فــاقِــعٌ

وحَـدَهُ  الــوَهْــمُ  يَـقـيــنٌ  دامِــغ ُ

تـذبـلُ الـنـفـسُ  بـلا  وَهْـم ٍ , إذا ً

حَـسْـبُـهـا  الآنَ  امـتــلاءٌ  فـارغ ُ

حَـسـبُـهـا  شـيـطـانُـهـا  تَـلـعَــنـُـه ُ

وإذا  ردَّ   يُــقـــالُ  :  الــنـــازغ ُ

هــا هـوَ الـوَهْــمُ  أصيـل ٌ, واثِـقٌ

مـنـذ ُ آلاف ٍ ,   فـصـيـح ٌ  لاثِــغ ُ

حـارسٌ أعـمى عـلى قـُـطـْـعــانِـهِ

ولـِـســان ٌ   أ ُلـْـعُـــبــان ٌ  والِـغ ُ

قـال : لا  أَرْسَـخ َ  مـنّـي  جَـبَـلا ً

كـادَ مِـن ظِـلّي  يَـغـيــبُ الـبـازغ ُ

دُرَري  مِـنّي  أنـا الـتـاج ُ  بـهـا

وأنـا  مـنهـا , لـهـا , والـصـائِـغ ُ

صَـدَقَ الـوَهْــمُ - صـعــودٌ نـازلٌ

دَيْـدَنُ الـنـسْـغِ ِ- وشـاءَ الـنـاسِغ ُ

ومِـن الــوهْــم ِ سـيـأتي  أوْهَــمٌ

ثـمَّ مِـن بَـعْــدُ الـوهــيـمُ الـنـابــِغ ُ

إنّـمـا الأوْهـــامُ  أطـفــالٌ  عـلـى

رأسِـهـا  وَهْــمٌ  شـديــد ٌ بـالـــغ ُ

طـالـما  أضـفـى عـلـى كـلِّ  أنــا

وَهْـمَـهُ  فــَهْــوَ (أنـانـا) الـسابِـغ ُ

أَسْبَـغَ الـصِبْـغَـة َ سـرّاً حـيـثُ لا

يَكـشِـفُ الـخَـلـْـطـَة َ إلّا الـصابِـغُ

                o

نَـفَـدَتْ  قـافـيـة ُ  الـغــيْــن ِ  ولـمْ

يَـبْـقَ إلاّ الرسْغ ُ, مِـنـه ُ الـراسِغ ُ

يَـبْـقَ إلاّ الصدْغ ُ, مِـنـهُ الـصادغ ُ

وغـُـيَـيْـنــاتٌ  غـريـبـات ٌ   كـمــا

فــادِغ ٌ  أو   رادغ ٌ   أو   بــادغ ُ

نَـفَـدَ  الـغــيْــنُ رَوِيـّـاً , قـالَ  لــو

يُـؤخـذ ُالـغـيْـنُ سـعــوطـا ً نـاشِـغ ُ

لَـجَـلَــدْتُ الـوهْــمَ عُـقــْـبـانـاً  إلى

أنْ يَصـيحَ الـوهْـمُ : نِـعْـمَ الـدابِـغ ُ

وَ لَـصَـمَّـغْـتُ مِـن الـريـش ِ جَـنـا

حَـيْـن ِ حـتى طـارَغـابَ الـصامِـغ ُ

في ذرى الـنَـشْـوَةِ يا شمسُ هـنا

قَـهْــقَــهَ الــوَهْــمُ  ,

                تَــهـــا وى

                        الــشـاه ِ

                               غ ُ

جمال مصطفى


التعليقات

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2013-12-23 16:05:00
الشاعرة الرقيقة صباح الحكيم

كل الود

شكرا سيدتي على كلماتك الدافئة .

انها قصيدة عن الأوهام , اوهامنا الحقيقية

بعضها نموت من أجله , هذه القصيدة تعلقت بالغين

تريده قافية حيا او ميتا.

ثم ان الدغدغات تبقى دغدغات على محمل الجد او على

محمل آخر . انه محاولة في ( وهم) التجديد داخل القصيدة

العمودية

لا خارجها او بعيدا عنها.

ودا ودا سيدتي الشاعرة العذبة صباح الحكيم

وكل عام وانت شاعرة مبدعة

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2013-12-23 15:43:19
استاذنا كريم مرزة الأسدي
ودا ودا

سلمت عيناك يا استاذي من كل مكروه , اما هذه القصيدة
فهي كما قرأت ملاواة مع حرف الغين , فقد احببته قافية
فأبى ان يرضخ كباقي حروف الأبجدية , والغين قليل ونادر
لا يشبه الراء والهمزة وكثيرا من حروف الأبجدية فاضطررت
الى نحته احيانا , ولعبت عليه كما في نهاية القصيدة
فجعلته بدل القاف في كلمة شاهق , وهه كما ترى دغدغة
وإحماض كما يقولون, ثم ان القصيدة تتعامل مع الوهم
دمت لنا استاذنا بصحة وعافية

الاسم: صباح الحكيم/ عراقية
التاريخ: 2013-12-23 14:42:12
ومِـن الــوهْــم ِ سـيـأتي أوْهَــمٌ

ثـمَّ مِـن بَـعْــدُ الـوهــيـمُ الـنـابــِغ ُ

إنّـمـا الأوْهـــامُ أطـفــالٌ عـلـى

رأسِـهـا وَهْــمٌ شـديــد ٌ بـالـــغ ُ

...
انتقائي لهذه الابيات لا يعني هي أجمل ما في النص و لكن هي التي حملتني على بساط الوهم اللذيذ الذي سكبه مداد بوحك المميز يا شاعر الحكمة و الجمال
شكرا لهذا النص الغارق بالجمال يا سيد الشعراء
تحيتي و جل احترامي و التقدير

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2013-12-23 10:14:29
سالم الياس مدالو
شاعر الطبيعة الرائع

محبة أكيدة
التجديد ذو أبواب عديدة , محاولاتي هي في الحقيقة
تترك الأبواب المعتادة ( وقد جربتها) وها هي تحاول
الدخول من شباك صغير في السقف . دخول الى التجديد
غير واقعي ( وهمي ) ولكنه حقيقي بالنسبة لي أو هكذا
اتوهمه . وكما تعرف الميول المتأصلة تنحو نحو ما تريد
حتى لو بدا ذلك ضد المعتاد .
الهايكو من أروع الأوهام على الأطلاق , اليس كذلك ؟
انها مجرد دغدغات مزحية يا سالم.
دمت شاعرا مبدعا وصديقا عزيزا

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2013-12-23 10:07:16
صديقي أبا يوسف
ودا ودا

أنت تعرف هناك أوهام كثيرة في الحياة
ومن هذه الأوهام وهم القافية , وهم جميل اليس كذلك
وهم نستطيع ملاحقته , حتى آخر القاموس , ولكن الغين
يا عزيزي ابا يوسف متعب وخصوصا مع الف الأسناد.

ولكن الشاه غ لا يستطيع ان يبقى شاهقا فيهوي .
هذا يسمونه النحت في الصخر من أجل قافية (ياقوتية )
هل هي ياقوتية حقا أم انه الوهم ؟
طبت وطابت الطاء قافية في شعرك .

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2013-12-23 09:57:56
الشاعر العذب جميل الساعدي
ودا ودا
شكرا على كلماتك الدافئة يا جميل
القصيدة وهم جميل ايضا , وهم احلى من الحقيقة
لك فيها نصيب ولي فيها ايضا , اعني ان لك
نصيبا في الوهم ولي ايضا .

هذه القصيدة كتبتها محبة بحرف الغين كقافية
اعني انها مكتوبة بهذه الصيغة نصف الجادة
بعناد مسبق لدواع نفسية وفنية .

محبة أكيدة

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2013-12-23 07:34:43
شاعرنا وناقدنا الرائع الأستاذ جمال مصطفى المحترم
السلام مع أطيب الأمنيات
أراك تميل للقافية المقيدة ، والبحور القصيرة ، والأرتكاز على متناقضات الحياة للولوج لبعض ملامح الفلسفة ، وأحيانا توظف المفردات النحوية للإشارة لحدوث الفعل وتصرف الفاعل ونائب الفاعل ، وقد استعمل مظفر هذه الأستعارات ، وشعرك تنحته نحتا، فهو تطور لاسغلال العقل ومزجه بالخيال ، أراها مرحلة أكثر تطورا وجمالا من قصيدة النثر الملعونة عندي ههههههههههههههه لا يسمعون الجماعة :

تـذبـلُ الـنـفـسُ بـلا وَهْـم ٍ , إذا ً

حَـسْـبُـهـا الآنَ امـتــلاءٌ فـارغ ُ



حَـسـبُـهـا شـيـطـانُـهـا تَـلـعَــنـُـه ُ

وإذا ردَّ يُــقـــالُ : الــنـــازغ ُ
رائع رائع سيدي الكريم ، تعذرني إن تأخرت عن التعليق ، تعرفني أعمى ، لاأعلق إلا أجد الصورة على صفحة النور ، ضغطنا على حاج عطا الشاعر الرائع ، فوضع صورته ، ربما أنت تستجيب ، ولا أخالك !! احتراماتي ومحبتي لأروع جمال

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 2013-12-23 02:17:06
صديقي الشاعر جمال مصطفى
تحية قلبية معطرة
اراك شاعرا بارعا متالقا تنحو منحى
التجديد في قصائدك
دمت شاعرا اصيلا .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-12-22 17:15:23
أخي الطيب الشاعر المبدع جمال مصطفى

يا جمالُ الوهمُ حلوٌ سائغُ
وهو مثل الظلِّ شيئٌ فارغُ

غيرَ أنّا نشتهي شطحاتِهِ
في ليالٍ وهو بدري البازغُ

أبدعتَ أيّها الشاعر المبدع الرائع في قلادتك
التي صغتَ قافيتها الغينيه شموعاً متألقةً
في مركز النور .

طِبتَ وطابَ عطاؤكَ .

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-12-22 16:23:53
قصيدة قافيتها صعبة ولكنك ذللتها و مثلما ميّزت بين الإمتلاء والوهم الجميل( الخيال) والوهم الذي هو أشبه بالفقاعة.. هجاء عصري على درجة عالية من جودة الحبك وابتكار الصور الكاريكاتورية.., وفضلا عن ذلك تميزت القصيدة بأسلوب, استطيع أن أقول عنه :أنه أسلوب الشاعر جمال مصطفى. أكاد اقول أنك تسلك في كتابة الشعر جادة, لا تحيد عنها قيد شعرة, وهذه إحدى الميزات, التي اكتشفتها فيك. شعرك يجمع بين الأصالة والحداثة بطريقة بارعة
الشاعر المتألق جمال مصطفى
هذه واحدة من روائعك
لك مني عاطر التحايامع التقدير والود
وعام جديد ملئ بالأفراح والمسرّات




5000