.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غيوم

د. عدنان الظاهر

حينما تشحبُ الغيومُ أمامي

أُعلِّقُ نفسي على حائطٍ من دماءِ

صورةً شوّهتها الحروبُ مِراراً

وشجاراً على قامةٍ من نخيلِ

وقميصاً ترتديهِ الدروبُ

على جَسدٍ في الفراتِ قتيلِ

أُعلّقها رايةً من سوادِ

وسيفاً تكسَّرَ في فورةِ المُستحيلِ.

 

الغيومُ التي أمطرتني مِراراً

والغيومُ التي مزّقتني مِراراً

ليس فيها شميمُ بُقيا تُرابي

وليس الكلامُ الذي بلّغتني كلامي

فلا الطريقُ طريقُ

ولا مرامُ الجواري مرامي

ولا الدروبُ التي صيّرتني تُراباً دروبي

غيرً أنَّ الغيومَ تبقى غيومي

والنجومَ التي أُطفِئتْ في الظلامِ تبقى نجومي.

كحِّليني يا رموشَ المنافي بهابطِ ظلّي

وأطِلّي على شُرفةٍ في مضاربِ عزلي

فإنَّ الغيومَ التي بارَحَتْ أَسقُفاً في الديارِ

مُثقَلاتٍ بمحّنةٍ من حَصارِ

والوجوهَ التي تركتنا على أَسطُحِ الذكرياتِ عرايا

أصبحتْ جُثّةً من رمادِ

والزمانَ الذي لم يُطِقْ وِقفةً في طريقي

تقلّبَ قبلَ الرحيلِ مِراراً ...

خانني في العشاءِ الأخيرِ

فلا المساءُ مساءٌ ببابي

ولا الطبيبُ طبيبي.                   

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 16/12/2013 13:58:51
عزيزي الأستاذ جلال جاف المحترم / تحايا ..
كيف تكون [ الجاف ] والمطر بين يديك يأخذ لأجلك أجمل وأرق الألوان أزرقَ إنْ شئتَ وأخضرَ إذا أحببتَ وشاء محبّوك والمعجبون بك من كلا الجنسين ؟
تقويمك لأشعاري له قيمة واعتبار مرموقين وشكري لذا لك كبير مع كل الممنونية أستاذ جلال .
عدنان

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 16/12/2013 13:50:28
حضرة السيّدة الموقّرة والإبنة الوفية السامية خُلقاً وتربيةً ونشأةً العزيزة رفيف الفارس / سلامٌ وتحايا ..
في حضورك بهجة وفرح وشخصيتك تَطغى وتُغطي كل الكتابات ومع هذا الحضور يأتي المطر ويأتي الخصب مع هذا المطر فلا من غيم خُلّب مع حضوركِ ...
أشكركِ جزيل الشكر إبنتي وسيّدتي رفيف الفارس ودومي واسلمي لموقع النور ولكتّابه وقرّائه من كلا الجنسين .
عدنان

الاسم: الأزرق
التاريخ: 16/12/2013 13:48:03
الكاتب الكبير استاذي العزيز

د. عدنان الظاهر

النص اكبر من تعليق او مداخلة
اشد على يديك ايها الكبير
محبتي وسع السماء الزرقاء

جلال جاف

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 16/12/2013 13:44:22
العزيز أبا يوسف الحاج عطاء / تحية واعتذار ..
لا عليك عزيزي فكلنا في الهوا سوا .. كلنا نخطئ ونُصيب وكلالة العيون خلل شائع بيننا نتقاسمه بالعرض وبالطول هو قدرنا وقدر باقي الناس يفرضه العمر والزمان علينا ولا مفرَّ منه .... مع كبير اعتذاري ايها العزيز .
عدنان

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/12/2013 11:27:53
أخي الكريم أبي أمثل

تحايا الصباح العاطر بالورد

أعتذر لنقلي غير الدقيق وذلك بسب نظري
الذي تتعبه القراء مع العُتمه التي بدأت
تؤثر عليه فلا تؤاخذني إن حصل ذلكَ أحياناً .

دمتَ أخاً كريماً .

الحاج عطا

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 16/12/2013 10:27:00
تنهبها الرياح دوما تلك الغيوم التي ننتظر
مذ كان المطر فرحة
والطرقات تجري فيها شمس فتية
ننتظر فرحة
ولاتزال الريح تنهب ما بقي من نتف الغفران

والدي الحبيب واستاذي الغالي
كلماتك تبعث المطر في الروح

دمت القا ومحبة



الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 16/12/2013 07:13:15
صباح الخير عزيزي الأستاذ الشاعر فائز الحدّاد /
طالت غيبتك شعراً وعَياناً ( عسى أنْ يكونَ المانعُ خيراً ) كما اعتاد الأولّون على القول فأخذنا المثل منهم وإنّا لعلى دربهم سائرون .
مسرور جداً بحضورك ومسرور بإعجابك بقصيدتي هذه التي كتبتها في ظرف خاص وفي مكان آخر ومن مستوى نفسي آخر غير مستويات قصائدي الأخيرة التي أنشر والتي ربما تقرأ بعضها في المواقع التي تعرف وأعرف . يشكو الأستاذ حمودي الكناني من أنه لا يفهم قصائدي الأخيرة فقلت له ولماذا تريد أنْ " تفهم " الشعر ؟ الشعر يوحي فاقنع بما يوحي إليك والشعر لا يعطي معانيَ جاهزة على طبق من ذهب أو فضة أو فرفوري صيني أو خزف عادي ... الشعر الحديث يحتاج إلى شئ من تفكير قارئه ولهذا القارئ حرية التفسير الكاملة بعيداً عن مرامي ومقاصد الشاعر قائل هذا الشعر .
تمام لو لا عزيزي الأستاذ فائز الحدّاد ؟
أكرر شكري لك وسروري بوجودك الدافئ الحميم .
عدنان

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 16/12/2013 06:59:50
سلامٌ على السيدة الكريمة والأديبة الراقية نسرين اليوسفي /
تعليقاتك تنتمي لصنف الأدب الراقي وما يكتب الإنسان مرآة تعكس وتعبّر عمّا في دواخله وهذه أنت كما قد عرفتك من خلال تعليقاتك على نصوص الآخرين . كردستان كانت قد انتفضت في شعبان 1991 كما أغلب محافظات الوسط والجنوب [ 14 محافظة من أصل 18 ] وكما ذكرتِ حضرتكم ثم حصل الذي حصل مما تعرفين وأعرف . تتقلب الإدارات الأمركية حسب مصالحها وبعض أهوائها ثم يقولون هذه هي السياسة .... السياسة مصالح حتى لو ذُبحت الشعوب وانكسرت الهبّات والثورات وسالت الدماء بحوراً . إلى جهنم أيتها السياسة ما دمتِ تعبرين عن مصالح والمصالح مناطق نفوذ ومال وجيوش وبنوك وتجارة أسلحة وبيع وشراء الكثير من رجالات هذه السياسة في العالم الثالث المغلوب على أمره .
شكراً على قراءتك لهذه القصيدة وقد عرفتِ أساسها وموضوعها الرئيس .
عدنان

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 16/12/2013 06:48:52
عزيزي الأستاذ الدكتور عصام الحسون المحترم سلامٌ عليك /
أقرأ ما تكتب لي فيخيّلُ لي كأني أعرفك معرفة شخصية أو أعرف أباك أو أحداً يخصّك من ذويك أو ذوي قرباك فهل هذا الحِدس صحيح وفي محله ؟ في مدينة الحلة فروع كثيرة من أهلنا آل الحسون وهناك صديقي وزميلي الدكتور عبّاس محمد الحسون في أمريكا اليوم فهل أنت فرع من هذه العوائل الكريمة ؟
نعم ... كانت الغربة عاملاً وعنصراً ناشطاً دخلا في صلب نسيج وديباجة هذه القصيدة لكنّ موضوعها الرئيس كان إنتفاضة شعبان المعروفة عام 1991 التي انكسرت بسبب خيانة بوش الأب وتواطئه مع طلب آل سعود وأطلاقه يد صدام حسين في إطلاق صواريخ أرض ـ أرض وتحليق الطائرات السمتية أو طائرات الأجنحة المتحركة ثم كان ما كان مما تعرف حضرتكم ويعرف العراقيون كافّةً ....
ما نقول في غيم لا يحمل ماءً لبشرٍ وأراضٍ عطشى ؟ أفلمْ تجع مصر القديمة سبع سنوات عجافاً وحصل ما حصل ؟
متى نعود للوطن العراق الذي شرّدنا وشتتنا ثم أنكرنا وابتلع القائمون عليه اليوم حقوقنا الوضعية والشرعية ؟ ثلاث سنوات مرّت ولم أقبض بعدُ شيئاً من حقوقي التقاعدية وأكثر : صادروا أرضاً لي مساحتها 600 متراً مربعاً في ضواحي بغداد بحجة أني غبتُ طويلاً عن العراق فاستثمرها غيري كما أفادت دائرة التسجيل العقاري / الرصافة 2 .
ما زال العراقيون يحلمون ويأملون خيراً في المطر ولكن حين نزل هذا المطر أغرق العراق وأضرّ بالكثيرين كما قد تعلم عزيزي عصام .... اللعنة على صخرة السيد عبعوب فهي أسوأ من صخرة سيزيف !
عدنان

الاسم: الدكتور عدنان الظاهر
التاريخ: 16/12/2013 06:27:27
صبياح الخير أيها الخيّر أبا يوسف الأستاذ الحاج عطا الحاج يوسف المحترم /
آه لو عرفتم حجم وعمق معاناتي حين كتبت هذه القصيدة وكم عدّلتُ وبدّلت فيها وكم حذفت لكي تتلائم وتعبّر عما كنتُ أعانيه وحتّى أتلائم أنا مع فداحة وعِظم ما حصل في العراق في شعبان 1991 وكنتُ حينذاك في بريطانيا منفيّاً مرتين لا مرّة واحدة !
لم تكتب بعض الأبيات صحيحةً كما جاءت في القصيدة فعلام العَجَلة يا حجّي والعجلة من الشيطان كما تعلم يا حجّي .
عدنان

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/12/2013 22:07:22
أخي الاديب الشاعر الكيميائي
الدكتور عدنان الظاهر

كحليني يا رموش المنافي بهابط ظلي
وأطلّي على شُرفةٍ في مضاربِ عزلي
فإنَّ التي بارحت أسقُفاً في الديار
مُقلاتٍ بمحنة من حصار

لقد كحلتُ عيني بقصيدتكَ فكانت لوحةً من قطوف
الحروف فيها لوعةالعاشق وحُرقة الشائق .

دُمتَ أيها الصوت الشجي .
وتصحبحون على خير .

الحاج عطا

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 15/12/2013 20:40:10
الاستاذ الفاضل والشاعر المبدع د.عدنان الظاهر !
أجمل التحايا لكم....
سيدي الكريم, هذه الغيوم هي غيوم الغربه, ولابد ان تتحول هذه الغيوم الى أمطارا فيها كل الخير والفرح والبهجه, ولابد من فعل ذاتي يحول كل هذه الاهات والمشاعر الى حياة نابضه بالحركه ومتفائله جاعلا الغربه الوطن الثاني الى أن يزول الظلام ونرى النور...أشتغال رائع وبديع ومؤثر متمنيا لكم كل الصحه والعافيه وراحة البال !

الاسم: نسرين اليوسفي
التاريخ: 15/12/2013 20:37:18

ربــيــع 1991 كان ربيعا عراقيا صرفا مائة بالمائة ، انتفض الجنوب كما انتفض الشمال ،14 محافظةأحرقت صبرها بين يدي أيوب ، وشهداء بما يقارب 300 ألف طاروا في جنان الخلد
حقا تلك الغيوم حملت نذور الآمال ، لكن الفرح لم يكتمل للشعب العراقي المبتلى .
رحمة الله على شهداء الانتفاضة الشعبانية المباركة

قصيدة حزينة استاذنا العزيز ،علمتُ انك كتبتها بمناسبة الانتفاضة .
دام لك الألق والإبداع

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 15/12/2013 19:33:22
نص فخم، مفعم بالشعرية من استهلاله الجميل ..
جميلٌ ببنائه ورصين بجمليات المعنى..
أحييك د. عدنان مع تحياتي وتقديري .




5000