.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


معجزة الامام الحسين عليه السلام

رعد صالح الابراهيمي

يطالبون بالمعجزة نقول لهم هاهي المعجزة في حب الامام الحسين (ع) الا وهي الحشود المليونية التي ذهبت سيرا على الاقدام من كافة بقاع الدنيا كي تحيي مراسم زيارة الأربعين متحملة كل المخاطر والمصاعب وبرودة الشتاء ولاكنها لن تبالي بذلك سوى انها رسمت في وجدانها وظمائرها الاوهو كيف يصلون مشيا على الاقدام زحفا. ان اعداء ال البيت والحاقدين يراهنون كل عام وفي كل وقت ويخططوا كي يثنوا هذه الحشود عن عزيمتها وحبها الازلي في تأدية هذه المراسيم وفي كل زمان يدفع المحبين دمائهم قرابين لهذه الثورة العظيمة  ولكن بقوة الله سبحانه وتعالى اخذت هذه الجموع تتزايد يوما بعد يوم بشيوخها ونسائها واطفالها  مستلهمين من ثورة الامام درساَ وعبرةَ لهم في حياتهم   ونقول لهؤلاء المغرضين    
 خابت امالكم وفشلتم في نواياكم القذرة لأننا سنبقى سائرون على طريق الحسين وسوف نثبت للعالم بأننا اصحاب حق وليس كما يدعون. ان مراسيم هذه الزيارة في حد ذاتها تحدي قوي واصرارا متواصل وانتصارعظيم على كل معاقل الارهاب وانه مواساة لالي محمد(ص)وان ماتقدمه المواكب الحسينية المنتشرة على طول الطرق والمنافذ المؤدية الى كربلاء المقدسة والتي لايوجد لها مثيل او نظيرفي العالم بل هي اصبحت من عجب العجاب نحن نراها تسير بشكل طبيعي لاننا تعودنا عليها واصبحت جزء لايتجزء من حياتنا ولكنها في نظر العالم كبيرة ومثيرة للدهشة نقول لهم انها المعجزة التي يبحثون عنها والتي يراهن على اطفائها المترصون الحاقدون والذين يشككوا بحبنا للحسين (ع)خاب مافعلوا وماسيفعلون فالحسين في ظمائرنا ووجداننا فهو ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا لان هذا الحب اصبح كالشريان الذي يبعث الحياة فينا وهو الامل لكل الذين يريدون الخلاص من الخطايا انها ثورة المحبين في كل بقاع العالم والتي ستبقى مستمرة في كل عام فهي التجدد وهي الخلود الى يوم يبعثون.      

رعد صالح الابراهيمي


التعليقات




5000