..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة للوحات ثائرة المياحي

لحسن ملواني

 
في لوحات الفنانة التشكيلية " ثائرة المياحي "، تبرُز المرأة في وضعيات متنوعة ، وبتقنيات مختلفة ، وهي بقدر ما تحمل مظاهر المرأة في انتشائية و إثارة جمالية بقدرما تحاول ملامسة هموم المرأة وطموحاتها ، فترسمها رسما لا يخلو من عناية فنية بقصد تبيان جماليتها وسحرها ، لكنها مع ذلك تظهرها مقيدة اليدين والرجلين شاردة النظرات ، وقد أكرهت على الانتظار والترجي من هذا وذاك لفك قيودها المنهكة لروحها وجسدها.
وهي في بعض لوحاتها تبرز فتنة المرأة من حيث تضاريس جسدها ، ومن حيث الملبس والفعل المسند إليها والمتأرجح بين الحركة والسكون الدال و المعبر ، ولكنها في ذلك تخالف القوالب الفنية المعروفة في اللوحات الكلاسيكية المهتمة بدقة التفاصيل و دقة التناغم اللوني في مؤثثات اللوحة وخلفيتها ، فهي تحاول أن تطبع لوحاتها بلمساتها الإبداعية الخاصة ، والتي تعكس إحساسها عبر ملمح المرأة المرسومة عليها.
الفنانة تحرص على هذه المزاوجة الإيحائية في لوحاتها ، لكنها تنحو بمفردات أعمالها في لوحات أخرى إلى إبراز المرأة في أجواء رومانسية آسرة ، تبرزها بألوان ووضعيات مثيرة وهي تمتع و تستمتع بالعزف على كمانها في فضاءات رائعة وصافية ، إلا أن المتأمل الممعن في مثل هذه اللوحات ، يكتشف أن المرأة ربما تعزف بمظهرها ووضعيتها تلك لا لأنها تشعر بالمرح والفرح ، وإنما تحاول أن تعبر عما يجيش بنفسها من أمال وآلام ، متخذة العزف على الكمان أوغيره من الآلات سبيلا إلى إبراز ذلك.... وبهذه الصيغة تمكنت الفنانة من جعل نساء لوحاتها متعددة الإيحاءات والرسائل.
في بعض لوحاتها تتفنن بشكل رائع في إبراز المرأة ضمن تشابكات شكلية تبديها بقالب فني يجعل ملامحها توحي بالحنان ، بالحرمان ، وبالشوق ، وانتظار المجهول ، كما توحي بكثير من الأسرار المحتملة وفق نظرة المتفرج عليها. ففي بعض أعمالها تجد المرأة بألوان غامقة تضفي عليها ملمحا تراجيديا ، وفي لوحات تجدها تتواصل مع الفرس باعتباره رمزا للجمال ، ورمزا للقوة والتحدي ... وفي أعمال أخرى تجد المرأة مبتورة الملامح والنظرات ، وكأن كل أعمال الفنانة ترجمة لأحاسيسها التي تتقاسم حياتها اليومية فتجعل الريشة والفرشاة أداة لتخليدها كمنجز إبداعي يخلق بينه وبين الجماهير من الذكور والإناث تواصلا إبداعيا تتقاطع من خلالها التساؤلات والاحتمالات القصدية.
"تائرة " فنانة متمسكة بتيمة المرأة في جل لوحاتها ، وإن كانت لها لوحات تجريدية خالية أحيانا من المرأة ... و في اعتقادنا أن الفنانة ستساهم بلا شك في إبراز المرأة في لوحاتها إبرازا يساهم في تعميق وجودها وأهميتها في المجتمع ، مع المساهمة في توسيع ضرورة الاهتمام بمطامحها ومعانانتها.
وتنوع الصيغ التي تتعاطى عبرها "تائرة " لموضوع المرأة يبرز مدى تمكنها من أدواتها الإبداعية ، الأمر الذي سيُبقي أمامها طريق الإبداع المتجدد مفتوحاً نحو الأجدِّ والأجْود دائما.
كما أن من شأن ذلك أن يجعلها تمتلك مزيدا من ناصية التشكيل ضمن مهارة حرفية وملكات أسلوبية وتقنية تساعدها على المساهمة الفعالة في تطوير الخبرات الفنية التشكيلية ضمن تفاعلها مع أعمال الآخرين ذكورا وإناثا ، مساهمة تؤسس لمزيد من التألق ، ومزيد من الجرعات الإبداعية بقصد تشكيل الملمح البصري العربي ، والإنساني ، خدمة لتهذيب الأذواق ، ومساهمة في التطور الإبداعي باعتباره المتحدث باسم كل الناس ، وفي كل البقاع.
 

لحسن ملواني


التعليقات




5000