هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الغيم لي

ميساء البشيتي

أنا على العهد يا غيم .. أنا على عهدي معك .. أنا ما خنت العهد يا غيم .. أنا ما نسيتك .. ولا أضناني في انتظارك طول الوقت ..

 شتاء إثر شتاء أقف بباب السماء أنتظر كل السحب العابرة علها تحمل إليَّ عنك أي خبر .. ولطالما غافلتني يدي وتسللت إلى قلب الأفق .. لكنها كانت تعود منه كما دخلت بخفيِّ حنين وخيبة أمل .. ولا قلت في يوم أضناني الانتظار .. ولا قلت يوماً أنا لن أنتظر ..

أنا التي انتظرت الغيم دهراً من الزمان ولم أسأله في يومٍ رشة مطر .. أنا التي الجفاف واليباس هشما فؤادي ما رجوت الغيم يوماً الشتاء .. ولا سألته الهطول على قلبي .. ولا طلبت إليه أن يهجر ناعسة كانون في حجره ويأتيني .. ولا أن يقف ببابي في أيلول يبكي كطفل فقد طفولته على أبواب الغجر .

واعدت حبات المطر .. نعم واعدت حبات المطر  .. لكنِّي لم أخنك يا غيم .. ولم أهم على وجهي عشقاً في أمطار بني البشر .. وأعلنت لهم في أول لقاء بيننا .. أنني للغيم .. والغيم لي .. شاء أم لم يشأ بنو البشر .

لكنك يا غيم عائب .. بل وفيك من العيوب ما لا يتقنه بنو البشر ..

 تواعدني وجدائل كانون في حجرك تختبئ ؟!

 تغرقني في بحور من الشهد .. وجدائل كانون تنام على زنديك .. تدري جدائل كانون بيَّ  .. وأنا لا أدري بأحد .

كنت أظنك يا غيم تظلل سمائي وحدي .. وغيري تحرقهم  شموس الغيرة وتذيبهم لسعات الحرِّ .. لكنك يا غيم كنت تهمس لي وجدائل كانون منثورة على كتفيك وعلى ربيع صدرك .. وتقول لي أمطريني حباً وأنت تهطل على جدائلها بشتى أنواع المطر .. وتريدني أنا التي أضحيت صحراء من قسوة المطر والبشر أن أهمس في أذنيك المعلقات السبع .. بينما تتلعثم أنتَ بحرف تهديه إليَّ  .. وتشكو لعنة القوافي التي شحت .. وضيق ذات الشعر .. فلا تعرف من أي بحر تغرفه .. ولا تعرف في أي بحر ستلقي بنا ..

وتقول .. أمطري عليَّ .. وزيديني مطراً .. فأنا يا سحابة عمري ما ارتويت يوماً من سحابة .. ولا هطلت على قلبي رشة مطر .. وأنتَ .. أنتَ الغيم بجلالة قدره .. ولا أحد غيرك يعرف أين تختبئ حبات المطر ..

ومع ذلك فأنا يا غيم على العهد .. أنا يا غيم لم أخنك في يوم وإن واعدت حبات المطر .. أنا لك يا غيم .. ولن أكون إلا للغيم .. شاء أم لم يشأ بنو البشر .. أنا للغيم .. والغيم لي .. وتشهد عليَّ  حبات المطر .

ميساء البشيتي


التعليقات




5000