.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة في كف مقلوب

كريم خلف جبر

ها إنني أترصد النجوم في ليلي الطويل هذا، أراها ولم ترني ولم تدرك ماالذي يدور حولي رغم إني أتمعن لمعرفة ما يدور حولها، السماء هي السماء والأرض كذلك لم تتغير، أما أنا فلست أنا، في كل يوم ارحل نحو المجهول ، أحاول عبتا أن ارسم ملامح وجهي على جدران بيوت بلا سقوف، أريد لهاأن تهفو النجوم على قبابها لأحقق حلم شاعرنا المبجل ، ارسمه في الخيال بلا ورقة ولا رمال ،ليس لدي فرشاة رسم ولست بحاجه إلى أدوات للنحت فانا لم أجربه قط، أما هم ينحتون على الصخر بيوتا تطل على بحيرات وجنائن يسافر إليها اليمام وتحلق باجواءها أسراب ألوز، ما زلت أدور في دائرة مغلقه ولم انجح في الخروج من مدار الزمن اللولبي هذا،أعود إلى حيرتي أتساءل مع نفسي، هل اغرس غرسا أم اكتب حرفا أم ارفع بندقية باتجاه حدده لي الآخرون؟، إنهم رسموا لي خريطة ارضي بدقة ومهارة ولم يطرقوا بيتي يوما ما فهم ليسوا بحاجه إلى أفكاري حتى وجدت نفسي في بقعة لا اعرف إلا بمقاييسهم معنىً لحدودها، ذلك هو وطني الذي انتمي إليه وهذه ارضي التي أنجبت أجدادي وأنجبوني لأكون امتدادهم ، أحارب وأقاتل من اجل الحفاظ على قيمهم التي كبلتني لأصبح في النهاية حارسا أمينا على تراثهم، وبين أن أكون كذلك أو أن أذوب في عالم يسحقه قطب واحد ، علي أن اخلع ازياءي لأكون مقبولا بنظرهم وان امسح حروف هويتي واكتب بياناتها بحروفهم كي يجيدوا قراءتها بلغةٍ تسود العالم ، تعرفت عليهم جيدا ، فالعالم الآن كله إمامي أصبح بفعلهم قرية صغيرة 0
ولكن أين الحقيقة التي غابت والى الأبد؟ أريد أن أتحقق واعرف من أنا ومن هم لأكون كما أريد مثلما أرادوا هم أن يكونوا، فالوطن لا يحتاج إلى إصدار وثيقة تجيز السفر منه واليه فعراقنا ممغنط ونحن برادة الحديد التي لا تغادر مجاله ولا تستطيع مقاومة قوة جذبه0


كريم خلف جبر


التعليقات

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 23/04/2008 19:14:27
الاستاذ الفاضل كريم المحترم
انت اصيل ..وحبك العميق للعراق هو امتداد للخلق الرفيعة التي غرسها الله سبحانه وتعالى في النفس البشرية لتعطي مثالا حياً لخليفة الله في الارض كي يكون اهلا للكرامة التي منحت للانسان من قبل الخالق ....اشكرك كثيراً ياابن الفراتين وابقاك الله في عز دائم لك ولكل العراقيين الشرفاء اينما كانوا......




5000