يا نصير المستضعفين
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دار ثقافة الأطفال

حسين علي غالب

 أنا أقفز من موقع إلى موقع ثقافي و أدبي على شبكة الانترنيت فوجئت بوجود موقع دار ثقافة الأطفال التابعة لوزارة الثقافة العراقية ، و بصراحة أنا توقعت بأن الدار لم تتأسس من جديد بعد سقوط النظام السابق و انهيار كل مؤسسات الدولة و منها طبعا وزارة الثقافة فرغم قربي للمشهد الثقافي و الأدبي إلا أنني أبدا لم أرى و لم ألاحظ أي نشاط للدار لا من قريب ولا من بعيد في العاصمة بغداد أو حتى في المحافظات و أتمنى أن لا أكون قد ظلمت هذه الدار بما أكتبه في موضوعي هذا و لكنها الحقيقة أقولها من دون زيادة أو نقصان .

أن الأطفال كما هو معلوم لهم أدبهم و ثقافتهم المحددة التي تقدم لهم فلهم مسرحهم الخاص و أسلوبهم القصصي المبسط و السهل و شعرهم الذي يحتوي على كلمات خفيفة و سهلة القراءة و الحفظ ، و دار ثقافة الأطفال عندنا ليست وليدة الساعة بل أن عمرها أكثر من أربعين عام و العراق يعتبر ثاني دولة عربية بعد مصر بتأسيس هذه الدار المتخصصة بثقافة الأطفال و بالمرتبة الثالثة تأتي سوريا .

كانت الدار كما هو معلوم للجميع تقدم عروض و نشاطات كثيرة في السابق و من أهم و أنجح نشاطاتها هي إصدار مجلتين من الطراز الراقي في أدب الأطفال و هما المزمار و مجلتي و كانت ناجحتان للغاية و الآن علمت بأن الدار إعادة إصدار المجلتين و لكن أين هما على أرض الواقع فالطفل عندنا يعاني من عدم وجود أي منتج أدبي أو ثقافي يقدم له ..؟؟

للأسف الشديد أن أطفالنا فلذات أكبادنا نتركهم يوميا عدة ساعات على القنوات الفضائية التي تدعي أنها مخصصة لهم ، و لكن أي متابع لهذه القنوات الفضائية يجد أنها تعرض الغث والسمين بنفس الوقت ، و مدارسنا أيضا مقصرة فهي لا تقدم للطالب إلا الكتاب المدرسي فقط لا غير فيا ريت أن تبرز هذه الدار في هذا الوقت و ترسم الابتسامة على شفاه أطفالنا .

تمنيات كثيرة أتمناها لهذه الدار حيث أريده أن تكتشف طاقات الأطفال في الإبداع و تسلحهم بالثقافة و حب القراءة و المطالعة و أتمنى من أدباءنا الأحباء المتخصصين بأدب الطفل أن يهتموا بإثراء هذه الدار ، و تقديم إبداعاتهم لها لكي ترى النور على صفحات مجلتي المزمار و مجلتي التي تحتاج للدعم و الإعلان معا .

حسين علي غالب


التعليقات

الاسم: حميد علي موسى
التاريخ: 04/12/2013 03:47:00
لقد ظلمت \لدار حقا ويظهر انك يااستاذنا الكريم كنت بعيدا عن المشهد الثقافي ولم تك قريبا كما تدعي ..... وانصحك ان تدخل على الموقع الالكترني لها لكي تقرا فعالياتها وانشطتها للعامين الماضي والحالي لتكون اكثر منصفا ..هل قرات ياصديقي الصحف والمواقع الاخباريه منذ يوم الخميس والجمعة والايام اللاحقة لترى الانشطة ..............ادعوك ياصديقي لزيارة الدار للتعرف عن قرب مع شكرنا

الاسم: حسين علي غالب
التاريخ: 03/12/2013 00:48:31
سيدي الفاضل اتمنى ان اتشرف بمعرفتك على الفيسبوك عبر صفحتي الموجودة باسمي لكي استفيد من اقتراحاتك و نقدك
اخيك الصغير
حسين علي غالب

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 02/12/2013 20:26:22
دعوة مخلصة وصادقة سيجيبك من يعنيهم الأمر خاصة من يتعنى القراءة والمتابعة عبر مستشاريه واتباعه من الثقات المخلصين.
اما من ناحية الأدباء فأتبرع -ان جازفت وادعيت هذا التكريم- اقتراح التالي:
- من جانبك تثقف للموضوع وكخطوة عاجلة تستبق فيها رد مديرية التربية للتعليم - القسم الاعلامي ، مع الباحث الاجتماعي - ان وجد في المدرسة المتوسطة والابتدائية- مع مدرس او معلم اللغة العربية ويجرى الاتفاق على شراء اعداد المجلتين على عدد اصابع اليد شهريا بتكليف احد الزملاء ممن يترددون الى زبارة مركز السوق في المحافظة او شارع المتنبي في بغداد. على ان تودع المجلات داخل مكتبة المدرسة بإشراف امينها المكلف.
مبادرة قيّمة تشكر عليها، كما اعيد مقتضى نصحي السابق في ان تعرض خطاب طلبك الذي ستوجهه الى قسم اعلام التربية على مدرس اللغة العربية ليجنبه هفوات الطباعة في خبر كان واخواتها وفي جزم الفعل - يرى- .
- حذف " أنا" في كل من السطر الأول والثاني.. لا ضرورة لها كونها مفهومة من سياق الكلام.
- اكثر من اربعين عاما
- حذف - حيث أريده - وابدالها بـ (في)

لا تستعجل النشر في اكثر من موقع كي تستفيد من ملاحظات مركز النور فتشذب مقالك اولا في مرشحة الأصدقاء الأدبية من ثم انشرها بحسب ما تهوى .. استاذنا العزيز .




5000