..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صفحات من تاريخ التعليم في العراق

حيدر زكي عبدالكريم

نبذة تاريخية

بالنسبة للتعليم في شمال العراق.."كردستان العراق" حاليا نسبة إلى أن غالبية سكانه من الكرد ، في القرن الماضي .. كانت البدايات مع قيام المملكة العراقية ، وفي تاريخ 12/7/1923 صدر قرار مجلس الوزراء العراقي جاء فيه : " ليس لحكومة العراق أي نية في تعيين موظفين عرب في المناطق الكردية أو فرض العربية في معاملاتهم الرسمية ، هذا وتحترم حقوق الأقليات المدنية والدينية في تلك المناطق " .

بعد فترة وتحديدا في 16/11/1925 قررت عصبة الأمم ضم الموصل للعراق " وأضافت إلا أنها أخذت بعين الاعتبار رغبة الأكراد بان يكون الموظفون الكرد مسؤولين عن أدارة بلادهم وتولي القضاء والتعليم في المدارس وان تكون اللغة الكردية لغة رسمية لهذه الدوائر " .

مع العام 1926 ألقى رئيس الوزراء العراقي خطابا واحد واصدر منشور فيه :" أن العراق سيمنح الأكراد حقوقهم فمنهم يعين الموظفون وستكون لغتهم الرسمية في مناطقهم وسيعلم أطفالهم بالكردية إلى جانب العربية في مدارسهم ".

خلال شباط من العام 1929 قدم النواب الكرد في المجلس النيابي العراقي مذكرة إلى رئيس الوزراء تتضمن شكوى ويطالبون فيها بما يلي :

تأليف وحدة مركزية .

زيادة نفقات المعارف في المنطقة الكردية .

حين تقدمت الحكومة العراقية للانضمام إلى عصبة الأمم ، طلب منها تعهدات تضمن حقوق الكرد فوافق المجلس النيابي في 5/5/1932 عليها وتتضمن :

أن تكون اللغة الرسمية في المناطق التي يغلب فيها الأكراد اللغة الكردية بجانب اللغة العربية .

أن يكون الموظفون في الاقضية المذكورة ملمين باللغة الكردية يضاف إلى إنشاء دور العلم من المدارس الحديثة أسوة بباقي مدن المملكة .

وفي 16/9/ 1932 ، شرعت الحكومة العراقية قانون اللغات المحلية رقم (25) ، ليكون بداية لنشر التعليم والثقافة للقوميات والطوائف المتعددة . (1)

وكان للدستور المؤقت لسنة 1958 واضح في الباب الأول من المادة الثالثة :" يقوم الكيان العراقي على أساس التعاون بين المواطنين كافة باحترام حقوقهم وصيانة حرياتهم ويعتبر العرب والأكراد شركاء في هذا الوطن ويقر الدستور حقوقهم القومية ضمن الوحدة العراقية " . (2)

وكانت بداية المطالب هي مذكرة المدرسين الكرد إلى وزارة المعارف حول رفع مستوى الثقافة في كردستان خاصة والعراق عامة .. ونوجز منها بعض الشئ :

أ) المقترحات /

1- اللغة الكردية - " جعل اللغة الكردية لغة التعليم في كافة المناطق الكردية ، تدريس اللغة الكردية وآدابها في جميع المراحل الدراسية ، جعل اللغة الكردية لغة إجبارية في دار المعلمين العالية ودور المعلمين والمعلمات ، تخصيص كرسي للغة الكردية وآدابها في كلية الآداب بجامعة بغداد المنوي تأسيسها في المستقبل ، فتح مدارس باللغة الكردية في المناطق العربية التي تقطن فيها جاليات كردية وكذلك في المناطق الكردية الواقعة في جنوب العراق ونخص بالذكر الكرد الفيليين في بغداد والحبانية ومركز لواء الموصل وجماهير الكرد في لوائي الكوت والعمارة " .

2- اللغة العربية - " يعتبر تعلم اللغة العربية بالنسبة إلى الطلبة الكرد أمرا ضرورياً إلا إن الطريقة التي اتبعت سابقاً في تدريس هذه اللغة كانت عميقة وغير مجدية للغاية . وضع كتب جديدة باللغة العربية تحت اشراف لجنة من المربين وعلماء النفس واللغويين ، أن تدريس اللغات الأخرى إلى جانب لغة الأم في السنوات الأولى من الدراسة الابتدائية تحدث ارتباك عند الطالب وبالتالي عدم الحصول على الفائدة المتوخاة ولها نقترح تدريس اللغتين العربية والانكليزية " .

3- التاريخ - " يدرس الطالب الكردي تاريخ الأمم والأقوام القديمة وحتى المنقرضات منها ولا يدرس تاريخه .. ونقترح دراسة تاريخ الأمة الكردية دراسة تفصيلية في كافة مدارس كردستان ، دراسة مجملة عن تاريخ الكرد في مدارس المتوسطة والثانوية من قبل الطلاب العرب ، جعل التاريخ الكردي مادة إجبارية في دور المعلمين والمعاهد والكليات التي تعنى بمادة التاريخ ، ترك الأساليب القديمة في دراسة علم التاريخ ووضع مناهج جديدة له تحت اشراف أخصائيين من علماء التاريخ " .

4- جغرافية كردستان - " دراسة جغرافية كردستان بصورة تفصيلية في المدارس الكردية بوجه عام والاهتمام بجغرافية كردستان العراقية بوجه خاص ، دراسة موجزة لجغرافية كردستان في المدارس العربية كبحث متمم لجغرافية العراق والأقطار المجاورة ، جعل جغرافية كردستان مادة إجبارية في دور المعلمين والمعاهد والكليات التي تعنى بهذه المادة " .

5- البعثات - " أن تكون البعثات حسب نفوس الألوية ، أي يجب أن لا تقل نسبة الطلبة الكرد عن ربع مجموع المبتعثين إلى الخارج ولو كانوا دون المستوى ، أن ترسل البعثات إلى جميع أقطار العالم دون الارتباط بأقطار معينة . إذ أن العلم لا مواطن له،أن تكون البعثات حسب حاجة الشعب العراقي من الخبراء والأخصائيين وان تعنى عناية خاصة بالنواحي الصناعية ، أن تراعي في قبول الطالب للبعثة درجات دروس الاختصاص والدروس الضرورية للبعثة فقط لا المعدل العام ، أن تطبق نفس الشروط المذكورة أعلاه على طلاب البعثات من خريجي الكليات والمعاهد العالية "

6- توزيع الكليات والمعاهد - " إنشاء كليات وتحديداً في لواء كركوك وحل مشكلة الحرمان إلى حد كبير وعدم وضع العراقيل أمام الطلبة وتوزيعها جغرافياً "

7- شروط القبول في الكليات - " مراعاة نسبة النفوس ، دروس الاختصاص لا المعدل العام ، عدم الالتفات إلى سنة التخرج ، عدم الالتفات إلى عمر الطالب "

8- فتح المدارس - " إعادة فتح عدد من المدارس التي تم غلقها في العهد البائد(الملكي) وخاصةً مدارس البنات .

9- الأقسام الداخلية - " يحرم الكثير من الطلاب وخاصة طلاب القرى والأرياف من موصلة الدراسة المتوسطة والإعدادية وذلك لعدم وجود تلك المدارس في قراهم ، ولعدم تمكنهم من السفر إلى المدن التي توجد فيها تلك المدارس لضيق يدهم وخفض حالتهم المعاشية ، لذا نقترح فتح الأقسام الداخلية لهم لتشجعهم على الالتحاق بالمدارس وتحثهم على مواصلة الدراسة بلهف واهتمام " .

10- إكمال نواقص المدارس - " من خلال سد الشواغر بالمدرسين الاختصاصين أو المحاضرين ذوي الكفاءات ، الاهتمام بالنواحي العلمية ووسائل الإيضاح ، توجيه الطلاب نحو النشاطات المختلفة ، تشجيع الطلاب على القيام بسفرات مدرسية داخل القطر العراقي وخارجه ، الاعتناء بالمدارس المسائية ، مد يد المعونة للمدارس الأهلية العراقية أسوة بالمدارس الرسمية .."

11- تطهير جهاز المعارف - " تطهير جهاز المعارف من الخونة وأذناب العهد البائد الذين سببوا فصل وتشريد الغيارى والأحرار من المدرسين والطلاب وزجهم في السجون والمعتقلات ، تطهير جهاز المعارف من الذين ليست لديهم كفاءات تؤهلهم للقيام بواجباتهم ليحل محلهم ذوو المؤهلات والقابليات الممتازة "

12 - قضية التنقلات ومراعاة حقوق الأسرة التعليمية - " نقترح وضع نظام خاص يؤمن الحق والمساواة لمعلمي الابتدائية من حيث نقلهم من القرى إلى المدن وبالعكس ، إخضاع التعليم الابتدائي لإشراف وزارة المعارف وعدم تسليمه إلى الإدارات المحلية بتاتا إذ أن الغرض من ذلك فالعهد البائد لم يكن إلا مراقبة المعلمين في القرى والأرياف مراقبة بوليسية ، إعادة النظر في قضايا المدرسين الذين نقلوا وشردوا من لواء إلى آخر بأوامر أداريه دون أي مبرر شرعي فلحقت بهم أضرار كثيرة من جراء ذلك ، إعادة النظر في قضايا المعلمين الذين أصابهم الظلم والجور نتيجة للتصرفات الكيفية التي قام بها بعض المتصرفين ورجال الإدارة في العهد البائد ، منح مخصصات محلية كافية للمعلمين الذين ينقلون إلى القرى والأرياف والعمل على تامين دور السكنى لهم ، مراعاة حقوق الأسرة التعليمية كالسماح لهم بتأسيس نقابة خاصة بهم وتقليل ساعات الدروس لهم ". (3)

في هذا الصدد نقلت صحيفة خة-ابات (النضال) الكردية في تلك الفترة إلى : " توجيه عناية خاصة إلى مديرية المعارف للدراسة الكردية وتطبيق نظامها بصورة شاملة وتطويرها إلى مؤسسة أكمل بحيث تأخذ على عاتقها خدمة الثقافة الكردية في جميع إرجاء العراق وكذلك تنفيذ قرارات مؤتمر المعلمين الأكراد الأول والثاني وفي عددها (472) الخميس 9/2/1961 طالبت بان الشعب الكردي يرغب في جعل الدراسة بالكردية في المدارس الابتدائية والثانوية حسب قرارات مؤتمر نقابة المعلمين " نقلا عن صحيفة اتحاد الشعب الناطقة باسم الحزب الشيوعي العراقي في 6/2/1959 . (4)

وكذلك ما نص عليه الدستور العراقي بعد العام 1968 في الباب الأول من المادة السادسة والسابعة :" يتكون شعب العراق من العرب والأكراد ويقر الدستور حقوق الأكراد القومية ويضمن الحقوق المشروعة للعراقيين كافة ضمن وحدة الوطن والدولة والمجتمع " و" اللغة العربية هي الرسمية وتكون اللغة الكردية لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية ". (5)

حتى جاء بيان 11 آذار 1970 وقرارات مجلس قيادة الثورة (المنحل) .. ومنها : " تكون اللغة الكردية لغة رسمية مع اللغة العربية في المناطق التي غالبية سكانها من الكرد ، وتكون اللغة الكردية التعليم في هذه المناطق ، وتدرس اللغة العربية في جميع المدارس التي تدرس باللغة الكردية . كما تدرس اللغة الكردية في بقية أنحاء العراق كلغة ثانية في الحدود التي يرسمها القانون " ولقد اقر المجلس أيضا إنشاء جامعة السليمانية وإنشاء مجمع علمي كردي ، كما اقر جميع الحقوق الثقافية واللغوية للقومية الكردية ، فأوجب تدريس اللغة الكردية في جميع المدارس والمعاهد والجامعات ودور المعلمين والمعلمات والكلية العسكرية وكلية الشرطة ، كما اوجب تعميم الكتب والمؤلفات الكردية والعلمية والأدبية والسياسية المعبرة عن المطامح الوطنية والقومية للشعب الكردي ، ولتمكين الأدباء والشعراء والكتاب الكرد من تأسيس اتحاد لهم وطبع مؤلفاتهم ، وتوفير جميع الفرص والإمكانات أمامهم لتنمية قدراتهم ومواهبهم العلمية والفنية ، وتأسيس دار للطباعة والنشر باللغة الكردية واستحداث مديرية عامة للثقافة الكردية ، وإصدار صحيفة أسبوعية ومجلة شهرية باللغة الكردية ، وزيادة البرامج الكردية في تلفزيون كركوك ريثما يتم إنشاء محطة خاصة للبث التلفزيوني باللغة الكردية . (6)

وبعدها صدر قانون الحكم الذاتي رقم (33) لمنطقة كردستان في 11 آذار 1974 وتضمن القانون في الباب الأول " أسس الحكم الذاتي" الفصل الأول " الأسس العامة" - المادة الثانية نصت : ( تكون اللغة الكردية لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية في المنطقة ، تكون اللغة الكردية لغة التعليم للاكراد في المنطقة ويكون تدريس اللغة العربية إلزاميا في جميع مراحل التعليم ومرافقه ، تنشا مرافق تعليمية في المنطقة لأبناء القومية العربية يكون التعليم فيها باللغة العربية وتدرس اللغة الكردية إلزاميا ، لأبناء المنطقة كافة حق اختيار المدارس التي يرغبون التعلم فيها بصرف النظر عن لغتهم الأم ، يخضع التعليم في جميع المراحل للسياسة التربوية والتعليمية العامة للدولة ) .(7)

وكذلك القرار(274) تعديل الدستور المؤقت الصادر بتاريخ 16تموز 1970 :

- المادة الأولى " تضاف الفقرة التالية إلى المادة الثامنة - تتمتع المنطقة التي غالبية سكانها من الاكراد بالحكم الذاتي وفقا لما يحدده القانون " .(8)

* موضوعنا القادم حول برامج القسم الكردي في اذاعة وتلفزيون بغداد - مراجعة تاريخية

 

 

* الهوامش /

(1) مجهول المؤلف ،العرب والاكراد ، مختصرات مطبوعة بالرونيو ، 1965.

(2) د. نوري عبدالحميد العاني ، د. علاء جاسم الحربي ، تاريخ الوزارات العراقية في العهد الجمهوري 1958-1963، ج1، ، ط2، بغداد، 2005، ص194.

(3) د. نوري عبدالحميد العاني ، د. علاء جاسم الحربي ، تاريخ الوزارات العراقية في العهد الجمهوري 1958-1963، ج2 ، ط2، بغداد، 2005، ص26ومابعدها .

(4) مجهول المؤلف، المرجع السابق .

(5) نص مشروع قانون دستور جمهورية العراق ، بغداد، 1990، ص4-5 .

(6) د. روزان دزئي ، طارق جامباز ، كوردستان العراق وجنوب السودان من الحكم الذاتي إلى الفيدرالية ، ط1، اربيل ، 2008، ص102-104-103 .

(7) المرجع ذاته ، ص116.

(8) المرجع ذاته ، ص114.

 

العراق

حيدر زكي عبدالكريم


التعليقات

الاسم: مهند البياتي
التاريخ: 18/06/2014 13:49:23
اتذكر عام 1957، و انا في الصف الاول ابتدائي في مدينه ميركه سور حيث كان يعمل والدي، كان لدينا قراءه تشبه القراءه الخلدونيه و لكن باللغه الكرديه،و بعدها غادرنا كردستان عام 1958 . لذلك اتعجب دوما من ذكر، انه لم يتم التدريس باللغه الكرديه في كردستان الا بعد عام 1971، اي تنفيذ قسم من قرارات الحكم الذاتي.




5000