..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نحن والمجتمع / مؤتمرات الترفيه والاستجمام

قدس السامرائي

منذ صغري وانا اتابع باهتمام بالغ انعقاد المؤتمرات وابرام الاتفاقيات المهمة في الامم المتحدة وقراراتها والمساعدات التي تقدمها للمحتاجين وللاجئين ووكنت استمتع بتلك الخطابات الحماسية والمناقشات والقرارات التي كنت اعتبرها هي المنفذ الوحيد لحل كل مشكلات العالم وخاصة العالم الثالث   

وبعد سنين من الانبهار بهذه المؤتمرات  والخطب الرنانة  للدول المحتاجه والفقيرة

وبعد اطلاعي وقراءتي لبعض ما يخص المؤتمرات وماذا يقدم لهم من خدمات  ؟ ومن يكونون  ؟؟وكيف يساعدون الدول الفقيره معنويا وماديا ونفسيا؟؟ اتضح لي الامر بان هناك اختيار الشخصيات المشاركة من قبل مجموعات مثقفة وواعية وهذا امر جيد ورائع ومشجع لمتابعتي للموضوع  ولكن ماهذه الخدمات المبهرة والضخمة التي اسمع عنها وكنت اظنها والتي تقدم لهم.

واذا اسمع واتفاجأ وانذهل بان هناك خدمات تفوق مافي الخيال  اولها السفر والفنادق الباهره والمأكل والمشرب الذي يحتوي على ماتشتهي الانفس  والاستجمام والراحة ....الخ شئ غريب هذه مؤسسه سياحية ام انها مؤتمر لخدمة الدول الفقيرررره

 هنا جاءت اللحظة التي سوف ابدأ بما في داخلي واكتب بما يخالج نفسي مما سمعت وشاهدت عن هذه المؤتمرات

اولا تحياتي الى كل العاملين على انجاح مؤتمراتهم والاستمتاع بما يقدم لهم من خدمات ورفاهية.

ان الفئات في المؤتمرات التي تقام في  الخارج والداخل ...الكل يتسارع لتقديم نفسه هو الاحسن والافضل في تعدد خطباته ولتقديم نفسه لرئيس المؤتمر هو الاكثر قدرة على تقديم الحل الامثل لمشاكل العالم من خلال تنظيراته وهذا ليس لانه سوف يخدم بعض فئات من الشعب الفقير طبعا انما  لكي يرشحه رئيسه  ليكون ضمن القائمة  في مؤتمر ثاني وثالث ... وتعدد كبير للارقام ...الخ  انهم يتسارعون ليس لخدمة المؤتمر وانما لخدمة انفسهم  ولتعدد سفراتهم الى الدول العالم لانها ستكون سفرة سياحية مجانية تشمل المأكل والمشرب وغيرها.

الان سوف اطرح سؤالا حيرني

بعد كل هذه الاعوام والسنين هل هناك تغير ؟

هل هناك شعب فقير تغير حاله الى الاحسن؟

وهل هناك امرأه مضطهدة من قبل مجتمعها تغير وضعها وصارت الى الأحسن؟

هل هناك ملاجئ ودور ايتام دفعت لها الاموال وطورت ولو بنصف مايدفع لهذه المؤتمرات؟

اين انتم من خطاباتكم الوهمية التي توهمون بها انفسكم اولا والجهه المعنيه التي تشمل المرأة المضطهده والشعب الفقير والعنف ضد الاطفال ثانيا

ان كانت هذه المؤتمرات انسانية ومساعدة للشعوب لماذا لا تسافرون على حسابكم الخاص

وتتحملون مصاريفكم وترسلون بالمبالغ المخصصة للمؤتمر الى تلك الشعوب او الى من يحتاجها فعلا؟

وتسكنون بيوتا مماثله لبيوت الفقراء او تزورون النساء المهددات والمحرومات من حقوقهن

سوف اتجه الان الى بعض المؤتمرات التي تقام في العراق  مثالا فهناك دول الخارج تهيئ فئه  من المثقفين والمثقفات والادباء يتأهبون للسفر حقائبهم مملوءة  بالاوراق والخطابات التي يكتبونها ليلا ونهارا لكي يقدموها في المؤتمر هذا كل مايفعلونه في رحلتهم للمؤتمر

اريد ان اطرح سؤال موجه لهم

  هل قدمتم دعما ماديا لمساعدة الفقراء ؟ هل قدمتم شيئا ولو رمزيا أومعنويا للشعب ؟

لا شئ سوى خطابات ومجاملات وكلمات تقال ليس لها اية صله بالدعم الحقيقي والملموس

واقدم لكم نموذج من الاشخاص الذين كانو متواجدين في نفس طائرتي المتوجه الى العراق كان حديثهم مركز على ماهو اتي ، حديث باجمله عن المشاكل في العمل وكيف حدثت له مشاكل في المؤتمر لانه يلق احتراما يليق به او لم تقدم له التحيه كما يريد او الحديث عن شخص اخر  وجهت له الدعوة الى المؤتمر من قبل رئيس المؤتمر وهو غير مؤهل وله وساطة  كبيره من جهات كبرى.

وبعد ان عرفت من تعمد ارتفاع اصواتهم للتباهي بانهم وفد وانهم سيحضرون مؤتمرا مهما في العراق مع انهم كانو يتحدثون كل الطريق كيف انهم لم يلقوا التحيه لبعضهم وهناك شجارات فيما بينهم على السفر ولااستجمام ومن هو المفضل في اختياره في الرحله الثانيه في وقتها ضحكت عندما نزلنا من الطائره وكانت هناك مجموعه تستقبلهم  ويلقون التحيه لهم ويقولون لهم تفضلو اهل المؤتمر لكم الاولوية في الدخول وكانهم محاربون قادمون لتحرير العراق من كل شئ

 

اين انتم من الذين يتبرعون ولومبلغ صغير من اموالهم وبعض المتمكنين ممن يدفع الملاين لمساعدة الفقراء

اين انتم من قهر وظلم والعنف في العراق لماذا لا تساهمون ولو بجزء بسيط وتذهبون لزيارة بعض النساء ولااطفال  

لنعطي لكم مثالا  قد تقولون نحن  لا نستطيع ان نطرق الابواب لكي نشارك معاناتهم اذا لنترك هذا الموضوع قد يكون خطر عليكم من القتل

لنتجهه الى الاتجاه الثاني ان شوارع العراق مملؤه بلاوساخ والاتراب

لماذا لا تساهمون في توعية الشعب في النظافة او تقديم شئ رمزي الى اي مواطن يقوم بنظافة منطقته اعطائه 20 دولار مثلا وتزويدهم  بحاويات لجمع الازبال لكي نشجعهم على النظافة

انا أعلم بعضكم لا يعجبه هذا القول  ويتسائل باستغراب  ماذا تكتب هذه المرأة وما هذا المقترح فهل يعقل بان  نقوم بهذا العمل نحن اصحاب الفكر الثقافي والتاريخ الطويل بالادب والمعرفة ؟؟؟

نعم ستقولون ذلك لأنكم تأتون ليس لتوعية الشعب ولكن  لسبب واحد لكي تستمتعون بالخدمات المجانية والاستجمام

 والان لنعود الى محور الحديث ان المؤتمرات تقام فقط للتزاحم بالخطابات الوهمية التي لا توهم الا صاحبها

والمؤتمرات للترفيه  والسفر وتغير الجو وزيادة واردات الدعاية والتباهي امام الناس اننا

اصحاب وعي وادراك ومساعدة الفقير ورفع مستوى الطفل والمراة والاضطهادات

مجرد كلمات تخرج من افواه لا تعرف معنى الجوع والحرمان  انها مؤتمرات وهمية، نعم وهميه وليس لها اي خدمه تقدم للشعب غير رحلات مجانية   كم انت مكافح  ايها الشعب الفقير للدول الفقيرة عامه وتحيه خاصه لبلدي الجريح الذي يُنهب من كل الجهات

 

تحياتي الى كل من يقدم ماهو افضل للعراق وللشعب ويحس بما يعانيه  

 

 

قدس السامرائي


التعليقات




5000