.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلمات لفتاة اختاروا لها في الحياة،.... الالم

مكارم المختار

...... أول الغيث

أقول فيها :

ألمت، ان ورثت ألم        تصرخ، وتحمد لله النعم

وتجيب فتحكي، أن :

كل الحياة، صعاب و      أكثر الاماني، ..... سقم

فـ اراها،

ترنو للحياة بحزن         كـ الرجاء يفوق العدم

ولا لي الا أن اقول فيها :

وما تلك العطايا، الا      هبات نزف لـ دم

اه قليل هناء و...         لهو ...، كثير ندم

تشكو الجراح حديثا      رتيبا، مليئا بأجمل نغم

كـ قيثارة تنقرها فـ        تغفو الريح ويصحو صنم

تتنهد بصمت، حتى فيها ارى،

آلاه، و

قلب يعتصر مرة                    ومرة تزل قدم

اصيح ياااا انتي، نامت الدنيا      فـ تصرخ اذا فـ نم

وتردف وجعا :

قد كان في حياتي خطأ       فصار اليوم ذم

وألامر أنها،

على نظرات أب، أفاقت      عزيز يداوي الكلم

هو من اجاز بؤسها          فجاء الهجر والبؤس ألم

وبعد هذا مالها، الا،

أن تهمى العين دمعا         ويعتصر القلب الالم

حتى تبوح بـ :

أعد السنين الماضيات      وما قد فات، لا يعد بكم

فتذوي احلامي ورائي      قاسيات، اذا ما الموت حكم

حتى رايتها، للحزن ترفع اصبعها تشير،

سألته :

كيف مررت بـ ألامي؟

قال : هونك، يـ ا أنتي ...، أ، أوجاعي تريدي أن تزيد ؟!

فـ لـ م، لما، وعلـ ى ما؟

الصمت ألآم، والكلام ألم

الكلام بوح من آلم ......

مكارم المختار


التعليقات

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2013-11-29 16:42:35
كيف احييكم وهذا البلاغ المبين تحية من اميرة بابل وحضورها العبق؟
لكن ، مع هذا ...... مسالنور الجميع
بابل ...، هل لك ان تبلغي اميرة على جناح اليمام من سلام ؟

اميرة، قريب بوح الحروف بين " كلمات لفتاة ...، والبوح الذي يعيد زمن خلا "
هنا التوليفة قد تكون لتبدو هكذا :
تشكو الجراح حديثا رتيبا، مليئا بأجمل نغم

كـ قيثارة تنقرها فـ تغفو الريح ويصحو صنم
...... و
وكلماتي تختبىء خلف جدار الانتظار؟؟....

انطوت اعوام...من اعمارنا..

ومسافات لاتعدها...حسابات...

واوقات تزينت بها..بعبق الربيع..

.. ثم

شاخت احلامي...وذبلت وريقات الروح...

ولامطر..تحيا به..ارض قلبي...

وترتوي اوردتي من ظمأ....

لكن الفارق اميرة، ان بوح زمن خلا، هو عن عشق ذاب في فراق لم يكتمل، حتى بدا كما عجوز تضحك بفم طفل، او شيخ يهرول بساق صبي،
.... قصة الفتاة التي اختير لها في الحياةالالم، هي حقيقة في سيرة من تزوجت برأي اهلها وقناعة والدها، فقط...، وفقط لان والدها احب الذي تقدم لخطبة ابنته رغم انه لا يعرف شيئا عنه غير انه رأه شاب خلوق طيب " ومثل ما يكولون ـ من اهل الله ، او فقير ...!"
لكن عشرة السنين والاعوام دارت على الفتاة لترى كم اسيرة الفارق بينها وزوجها وبعد ان اصبحت اقرب الى سن الخمسين، وام لرجال شباب وصبايا ...!
المهم .... والاهم يا بابل واميرتك
الاهم ... هذا الجزل الكريم والعطاء السخي،
ان تقلبي يا اميرة اجندتك وحافظة كتاباتك لتري ماذا يمكنك ان تقديمه ( " هدية " ) ......؟ فتلك والله شارة الحسب الاصل والفصل
فهنيئا لكل من سيحكل عينيه بـ بوح الزمان وان خلا، ووهانئا من سيقف على بوح الكلمات جزلى تشهد بنبض الحرف،
فـ لست اتصور ان هناك من لا ولن ينوي المكوث عند مدى العفوية والافصاح، ولن ببالي يخطر ان هناك من عن ها هنا ..... سـ يقرر الرحيل
لكني .... اميرة وانا وكل من معنا، سـ نكمل ونكمل، ولكم ان تعودوا ان شئتم ......؟


للجميع تمنياتي
اميرة بابل صدقا حقا ارفع قبعة الامتنان وانحني لاهداءك وبوحك
فـ هل لي تسمحي ....؟
وقد يكفي الانسان ان يحلم، وفقط ...، فقط ليكون حاضرا بباب ألامل
كوني بكل خير
مع جل اعتباري دعواتي وتحياتي

مكارم المختار





الاسم: اميرة بابل
التاريخ: 2013-11-29 14:50:36
نص ادبي شديد الحزن.......
بوح اعادني الى ازمنة خلت...
الان انا من ساقول اسمحي لي بهذا البوح المتواضع الذي لا ولن يرتقي لسمو ابداعك..
...


حتى متى..سيستمر صمتك؟؟؟

وكلماتي تختبىء خلف جدار الانتظار؟؟....

انطوت اعوام...من اعمارنا..

ومسافات لاتعدها...حسابات...

واوقات تزينت بها..بعبق الربيع..

على الموعد ذاته..والبحر يعد ساخرا مواعيدك المهجورة...

حتى متى سابقى رهينة حب منسي...

يمزقني الم الصبر..واوجاع الفراق...

اين ارحل منك...

واي مكان لايحتويك...

وطيفك يلاحق انفاسي..

كم اه...سأريق على صمتك هذا المساء....؟؟

وكم لهجة حزن سأترجم بها ..هجر امس بعيد...

شاخت احلامي...وذبلت وريقات الروح...

ولامطر..تحيا به..ارض قلبي...

وترتوي اوردتي من ظمأ...الغياب...

حبيبي...لملم شتات نفسي اللحظة بين يديك..

عد لي بوعد جديد..عد قبل ان يحين الغروب...

وتتشابك انامل يأسي في عتمة الليل..

عد ف الفجر لازال ينتظرنا..ثمة..بقايا من حكايتنا..

لم يكتمل فيها الفصل الاخير...

عد واكمله ان شئت..وقررت الرحيل!!

...لقد بحثت في جميع كتاباتي..لم اجدا شيئا يناسب لاضعه بين قوسين(اهداء لك)

كالعادة رائعة اختي
دمتي بود وعافية وتالق
اميرة بابل




5000