..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فضة انا ومعلمي والحانوت المدرسي

علي كاظم خليفة العقابي

قبل ان يكون التعليم مجانيا. كانت المدرسة تاخذ مبلغا نقديا قدرة نصف دينار للكتب والقرطاسية التي توزعها.مما ادى بتسرب الكثير من التلاميذ. وخاصة اولاد الفقراء او من لديهم اكثر من تلميذ. في المدرسة.كان معلمنا المربي المرحوم اسماعيل حافظ. معلم الصف الثاني ذلك الرجل الانيق والمثابر والهاديء حتى لا تكاد تسمع صوته. من انشط المعلمين, يحبة الجميع . ادارة ومعلمين وتلاميذ. واولياء الامور. يبذل جهدا, كبيرا في اداءه التربوي ويتابع كل صغيرة وكبيرة.ابسطها انه يقص اضافر التلاميذ جميعا . بين فترة واخرى. ويجلد الكتب والدفاتر المدرسية لتلاميذ الصف بيدية . ولا يسمح لاحد بهذة المهمة غيرة, ويكتب عليها اسم التلميذ والصف والمادة بخطة يده الجميل, و قبل انتهاء الدوام المدرسي , يجمع اقلام التلاميذ ويضعها بعد ان يبريها في. خزانة الصف المحفورة في الحائط . عمل لها بابين صغيرين . ويقفل عليها . حتى يسلمها من جديد صباحا .في بداية الدوام .مما جعل صفة الثاني الابتدائي (ب) متميزا كل عام. وقد تخرجت من بين يدية اجيالا تحملت المسؤلية بنجاح ووصلوا الى المراتب العليا.بالاضافة الى مهمتة التعليمية كان مكلفا في ادارة الحانوت المدرسي. لمدرستناالمجر الكبير الابتدائية. التى تاسست سنة 1919 ميلادية وهي من اقدم المدارس في محافظة ميسان كان الحانوت قريبا للصف الاول أ في الزاوية المحصورة بينه وبين الصف السادس أ ويستخدم ايضا مخزنا للكتب المدرسية. التى كانت مصفوفة بشكل جيد على احد الجهات من الحانوت . كانت ادارة المدرسة تشكل لجنة للحانوت المدرسي من بينها تلاميذ المدرسة, وبعد ان تصدر .اعلانا للمشاركة فية بطريقة الاسهم البسيطة ,يقرأ على مسامع جميع الصفوف .كان اقل اشتراك هو ربع دينار للمساهم الواحد وبعد انتهاء العام المدرسي توزع ارباحه على المساهمين وحسب النسب المئوية, حيث كان يبيع الحلويات والبسكت والحمص والزبيب وغيرها. و هناك جدول اسبوعي لمشاركة التلاميذ في البيع ومن جميع الصفوف, يتغيرون حتى لا ينشغلون عن اداء دروسهم بشكل جيد. كان استاذنا المربي اسماعيل حافظ. يعرف التلاميذ الفقراء جميعا فهو ابن المدينة. وعلاقته الطيبة بالجميع. جعلتة يطلع على احوالهم ومعيشتهم. فكان يشترك من ماله الخاص لاعداد كثيرة منهم, بدون ان يخبرهم. وكان همه ان

يخفف عنهم بدفع المبلغ السنوي.الذي تطلبه المدرسة وكان نصف دينار للعام الدراسي الجديد وما تبقى يساعدهم فيه بما يحتاجون من لوازم مدرسية, او ملابس وعندما توزع ارباح الحانوت في الايام الاخيرة من العام المدرسي, على المشاركين.وحسب حصصهم المساهمين فيها, فقد تكون الارباح دينار ونصف او دينارين لكل سهم اي ربع الدينار الذي كان وضعه هو باسم كل تلميذ محتاج,لا استطيع وصف فرحتنا بعد استلامنا لهذا المبلغ المدخر من قبل هذا الانسان النبيل فقد كان مبلغا كبيرا في منتصف الستينيات. والجميع يدعوا له بالصحة والعافية وطولة العمر يذكر ان استاذي المربي ابو حقي هو من مواليد( 1931 ) المجر الكبير هو خريج دار المعلمين الابتدائية في بغداد(1950 ) ومارس التعليم في المدارس الريفية حتى استقر في مدرسة المجر الكبير الابتدائية لاخر ايام عمرة واحالته على التقاعد, رحم الله معلمي ومربي الجميع في مدينتي

الرجل الفاضل والكريم اسماعيل حافظ وليكن قدوة لنا وللاخوة العاملين في مجال التربية والتعليم

انتقل الى رحمة ربه الكريم2/10/2010

رحمك الله استاذي

وجعل روحك في عليين

وصدق الشاعر حينما قال

قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا
كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا

أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي
يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا

2013

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات

الاسم: علي كاظم خليفة العقابي
التاريخ: 26/11/2013 22:47:01
رياض الشمري ايها النبيل تطوقني بفضلك وبكلماتك وتسعدني جدا وحضورك له نكهة عراقية طاهرة ووطيبه لك مني خالص المنى ودعائى المستمر اخي الغالي

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 26/11/2013 21:48:25
الأستاذ الفاضل علي كاظم خليفة العقابي مع التحية.اهلا بعودتك الحلوة الى كتابة المقالات ايها العراقي الطيب فقد افتقدناك فعدت الينا وانت تحمل عطر الجنوب العراقي الزاكي فكل الترحاب والأعتزاز بك .كان استاذك المربي اسماعيل حافظ رحمه الله وكما ذكرت انت يحتفظ بحاجيات التلاميذ في خزانة محفورة في حائط الصف ثم يعيدها ثانية الى تلاميذه فكان مثالا رائعا لصون الأمانة والحفاظ على حقوق الغير واعادتها الى اصحابها ورغم قلة قيمة الحاجيات التي كانت بعهدته الا ان التاريخ ذكره بالخير فشتان بينه وبين غالبية المسؤولين الحكوميين اليوم الذين حفروا خزانات في جيوبهم وفي البنوك ليكدسوا فيها ما سرقوه بالحرام والفساد من اموال الشعب العراقي ولم يصونوا الأمانة ولكن مصيرهم حتما الى مزبلة التاريخ وهذه المزبلة لم ولن تذكر ساكنيها السابقون والاحقون . مع كل احترامي




5000