..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السوق الأوروبية والعراق

عباس النوري

لعل زيارة السيد نوري المالكي لبروكسل له أهمية كبيرة ليس فقط من ناحية تصدير الغاز وتسليح القوات المسلحة وتدريبها، بل هناك أفق مستقبلية ذات تأثير إيجابي في واقع الإنسان العراقي.

يعلم أكثر العراقيين المقيمين منذ بداية الثمانينات في الدول الأوروبية عن مدى أهمية هذه الدول في التطور النوعي في مجمل زوايا حياة الإنسان. ولم يكن التطور السياسي والاجتماعي والصناعي والتقني، بل أن أسلوب معاملة الإنسان وتحقيق حقوقه الطبيعية والمكتسبة قد أثر في عقلية العراقيين وجعلهم يخطون خطوات حثيثة للتأثير على عراقيو الداخل وإن أقتصر على الأقل بينهم وبين ذويهم وأصدقائهم. لكنني لاحظت أثرها في المؤسسات المدنية.

أن على الحكومة العراقية توسيع دائرة العلاقات الأوروبية بشكل مستمر ودائم وعلى كافة الأصعدة فليس هناك مجال معين لم يكن للأوروبيين الصدارة في تحقيق النجاح. على المسؤولين العمل بجدية لكسب التكنولوجيا المتطورة للعراق كمقايضة بتأمين مصادر الطاقة العراقية ومنها الغاز. وأن نطور الكفاءات العلمية والتقنية لكي نستثمر الموارد البشرية بأحسن صورة، وهذا ينتج من خلال التوصل لاتفاقات نوعية وبعيدة المدى لتبادل الخبرات وتطوير الإمكانيات العلمية في مجال الصناعة والزراعة والخدمات.   

نُشر بصحيفة "فرانكفورتر ألجماينه زونتاجستسايتونج"

يشرح الوزير الاتحادي لشئون الاقتصاد ميشائيل جلوز أهدافه خلال فترة الرئاسة الألمانية لمجلس الاتحاد الأوروبي وذلك في مقال نشر بصحيفة فرانكفورتر ألجماينه زونتاجستسايتونج، وتتمثل هذه الأهداف في ما يلي: دعم القدرة التنافسية لأوروبا في السوق العالمية وتقوية السوق الداخلية وتأمين مصادر الطاقة.
ويمكن للمراقب مراجع الرابط الخاصة بوزارة الخارجية الألمانية - المركز الإعلامي.


http://www.almania-info.diplo.de/Vertretung/gaic/ar
/03/Archiv/EU__Weltakteur__Feb-07__Seite.html



من أهم مهام السوق الأوروبية تأمين مصادر الطاقة وأسواق جديدة لتصدير منتوجاتهم، ولذلك يجب الانتباه لكي لا يتحول العراق لسوق مستهلك، ففي بداية الأمر لا يكون ضرراً من استيراد المنتجات الأوروبية، لكن بشرط أن لا يستمر هذا الأمر بحيث تستغل موارد الطاقة العراقية ويستهلك المنتجات الأوروبية. العراق بحاجة لتكنولوجيا متطورة لكي ينمي قطاعه الصناعي والزراعي ويجد التوازن بين الإنتاج والاستهلاك.

أحي مبادرة الحكومة في التعاون المثمر بين العراق والسوق الأوروبية، وأن يتطلع المختصون على الاتفاقيات المبرمة بين الدول العربية المطلة على البحر الأبيض المتوسط وبين السوق الأوروبية، وقد يجدوا بعض الحلول لربط مصلحة العراق مع تلك الاتفاقيات. وكم نتمنى أن تتكون جهود عربية خليجية أو شرق أوسطية للتعاون العربي الأوروبي. مع أن الوقت مبكر للتفكير بمثل هذا الأمر في حين أن هناك دول عربية لا تود الاستقرار السياسي والأمني للعراق.

لكن الحكومة العراقية معنية لإيجاد حلقات التواصل بين الأشقاء والأصدقاء لنيل ما هو داعم لمصلحة تطور العراق في نهضته الجديدة.

مبادرة مباركة بحاجة لدراسة وبعد نظر ورسم خطط إستراتيجية بعيدة المدى لكي لا نستغل على حساب الانفتاح المتعجل والمفرح.

 

عباس النوري


التعليقات




5000