..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنثى العنكبوتِ

حسن حجازي

عندما نَصَّبَت شباكها

حولَ الفريسةِ 

قرابة َ العامْ ,

بعدما كَادَت

 للنَيلِ  منها

أعواماً وأعوامْ ,

فوقعت في الشَّرَك

الذي قد نُصبَ لها  

بإحكامْ ,

قناصٌ ماهرٌ

يعرف  فنونَ  الحربِ

من  صبرٍ  وإقدام ْ ,

أمهلها  هنيهاتٍ

 لتقتلَ  نَفسها

ويفلتُ  العقلُ  منها

ويضيعُ  الزمام ْ ,

ضَّلَ  سَعيها

وتاهَ عقلها

لتحفرَ  قبرها

 بمرورِ  الأيامْ ,

يضيقُ  عليها  الخِناقْ

ويفرُ  منها  الرفاقْ

فترسل  الصيحاتِ

وتختصرُ  المسافاتِ

بلا جدوى ,

فالحلمُ  يضيعْ

ويقتلها الصقيعْ ,

فتولي وجهها

نحو المغربِ

نحو المشرقِ

بلا مجيب ْ !

****

المحروسة  ترسمُ  دربها

تحقق حلمها

ويعود لعينيها البريقُ  ,  

وأنثى العنكبوتِ لم تزل

تتخبطُ  في سعيها  

تصكُ  وجهها

تبكي ماضٍ  تولى

وتنشُد حاضرٍ  بليد ْ ,

فالشَبَكُ  محكمٌ

والصيدُ  ثمينٌ

والقناصُ  عنيدْ ,

فأينما  تولي وجهها

تنكفيء ,  تتخبطْ ,

ويضيعُ  منها الطريقْ

  تلفظ ُ  أنفاسَها

تبكي أيامها

تعيشُ نادمة عاكفة

على طَللٍ  عتيقْ !

////

كنانة ُ الله :

مقبرةُ الغزاة ,

أبية ,

عَفية ,

راضية ,

 مَرضية ,

على مدى دهرها ,

تعرفُ  ربَها ,

وفية  لعَهدها

تردُ  كيدَ  العِدا

وتعرفَ  الطريق

تحفظُ  المعروفَ  دوماً

وأبداً

لا تنسى  الصديقْ !

13/11/2013

حسن حجازي


التعليقات




5000