.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إعترافات قلب يحتضر*

واثق الغضنفري

  أقسم لكِ بأيمان الدنيا ، وأحلف بمقدسات الكون معها بأنك الوحيدة التي كنت متربعة على عرش قلبي السقيم ، وما زلت . كل اللواتي سبقوك كنَّ أمطار صيفٍ إلا أنت فكنت مثل وشمٍ محفورٍ فيه . أقول وبصراحةٍ .. أنت الوحيدة مَن إكتشفت صدقي وكذبي ، وميزت بين جدّيتي وهزلي .. أمامك وحدك كنت أرتجف ، وأتلعثم بالكلام وأنا فارس الكلمات وأمامك فقط تضيع مني الأفكار والحروف ، وبحضورك تَفقدني جاذبية الأرض وأدور في فلككِ فاقداً توازني منجذباً أليك كأبرةٍ مسكينةٍ تلجأ للمغناطيس رغما عنها . والله لم أنساك ولكنني حاولت نسيانك .. أو تناسيتك عمدا لأرضي بعض غروري وكبريائي ، ونزقات الرجل الشرقي الذي يتلبسني .. فأنا إنسان عندي نقاط ضعف وقوة وكنت الإثنين معا .. فأين المفر ؟ ؟ .. فأنا رجل مسكون بالغرور ، وأنت تعجزين عن فهم هذه اللعبة ، ولم تكوني مبهورة بي كباقي اللواتي عرفتهن بل كنت مرآةً تعكسين لي فيها صورتي الحقيقية .. تأدبين ذاتي .. وتثقفين نفسي فما تفوهت  شيئا إلا والخوف منك يسبقني ، وما كذبت مرة وإلا نظراتك المعاتبة تمنعني .. صدقيني يا صديقة الفراشات والبنفسج والفل لهذه الأسباب أيضا فررت منك مثل أرنب مذعورٍ  و أنسحبت . لقد علمني أبي منذ صغري أن (مَلِكينِ) على تاجٍ واحدٍ شيء صعب إن لم يكن مستحيل .. الآن فقط أعترف بثقة وصدق أمامك بأن حبّكِ لم يكن موسماً واحداً بل كان وما زال في قلبي المريض حباً للمواسم كلها ......

 

* تنويه : زارته في المستشفى وهو يحتضر في غرفة العناية المركزة جراء أزمة قلبية حادة فكانت إعترافاته الأخيرة قبل أن يرحل

واثق الغضنفري


التعليقات




5000