.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرايا بالكلمات 136

خالد مطلك العبودي

صوتك يازينب هز عروش الظالمين وقبرك اخاف المارقين...
ياصوتا من نبع الصحراء ...
ياوترا عزف شجاعة العارفين ...
يازينب اسمك ارعب الحاقدين ...
ياضوءا في درب الحق ...
ياعلما صدح في مجلس المجرمين ...
زهوا وعبقا بعشق الحسين ...
زينب اكبر من الحروف ...واسمى من الكلمات ...قارورة عطر للموالين ...وصوتا اخرس الخائنين... وملحمة الشجاعة والبطولة ابد الدهر ... نشيدا رتل صادحا بقصر يزيد فاخاف المتربعين وهز عروشهم الخاوية ودوى الى عنان السماء وكبر المكبر الله اكبر خوفا من سقوط العروش وهمس الاخرون خوفا ورعبا ...
يازينب العلا وكبيرة القوم ... شجاعة المراة تجسدت بك يابنت علي وقول الحق نطق من فيك يا ابنة فاطمة وقوة اخيك العباس تلبس في بدنك وحكمة الحسين ترعرع في قولك وزهوت بطلة ورمزا لكربلاء ...
فلا يسميك من جهل حقك بالكسيرة ...ولا يسميك من الرعاع بالمنحنية ... ولا يسميك من بعد عن تاريخك الشجاعي بالاسيرة ...لا ولا والف لا بقيت زينب عليها السلام شامخة رافعة راية اخيك ابا الفضل العباس بكل شجاعة وقوة ...وبقيت حاملة سيف الحق سيف ابيك علي ...وبقيت علوا كاخيك الحسين ...
لم يرهبك الاعداء بكثرة جيوشهم ولا بخسة اعمالهم ولا بسوطهم الجبان ولا تخيفك سلطتهم وجبروتهم وقفت وقفة الصقور ونطقت عارفة صادحة بخطبتك الرنانة التي سجلها التاريخ بحروف من نور بقصر الطاغية يزيد ...
صوتك هز العروش واخاف الظالمين ... وبقيت زهوا عبر العصور ... وها نرى اليوم يرتعش المارقين من قبرك ...قوتك وشجاعتك اخافتهم في حياتك وارعبتهم في مماتك ...فكم انت قوية سيدتي روحي لك الفدا ايتها العالمة الناطقة حقا الصادحة عرفانا القائلة نثرا وحكمة ارعبت الاعداء ...
خافقي
يرتجف في جنح الليل
والدموع من عيني تنهمر
لكني سرعان ما أبتسم
لشجاعتك ...
حينما أرى ظل القداسة
يطرق أبوابي
على هيئة فراشات حالمة؟؟

انت
الأغصان
والعشب
والسعادة
والنعمة المباركة
والمطر
وانت الشجاعة والقوة والصمود
وانت زينب البطلة بطلة كربلاء
عليك السلام وعلى اهل بيتك الطيبين الطاهرين .
- م

خالد مطلك العبودي


التعليقات




5000