.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترانيم الموج الازرق ( الجزء التاسع)

د.علاء الجوادي

 ترانيم الموج الازرق

القسم التاسع

علاء الجوادي

"قصائد ومقاطع من ديوان ترانيم الموج الازرق، الديوان الثاني علاء الجوادي"

ترنيمة (82)

لقاءات بلون زرقة البحر مع الاحباب


تحرسني خمسة ارواح

تدعو لي خمسة اصوات

هم لي مثل سفينة انقاذ

وعلى بعدي عنهم لا ينقطعوا

عن ارسال الاطيار

ولتحمل منهم ادعية في الاسحار

تسقيني بمياه الاطهار

وتعلمني ان الزم درب الاحرار

مرت من كوخي الاطيار

تمنحني احلى الافكار

وتناولني مخفي الاسرار

هتفت كل الاطيار

اسمع منا ازكى الاشعار

وحديث الهادي المختار:

مثل اهل بيتى فيكم كمثل سفينه نوح،

من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق وهوى

*****

  

كان يغرد امام اعواد كوخي

طير ارتسم القوس قزح على ريش بدنه

ويطل الازرق من بين الالوان

تعانق مع لون البرتقال و الليمون والرمان

سندسي الذيل بنفسجي العينان

كان يغرد ويغر لي بلا كسل بارق الالحان

فرحت مثل طفل برئ فقد والديه

قلت له بلسان مناغاة الاطفال

كم اطربني مرورك العبق بروائح الحقول الندية

ايها العصفور

وكم ابهجني تعليقك الطيب بانفاسه الوردية

ايها الشحرور

*****

ما اسمك يا طائر الحبور

قال: قبلة العشاق!!

وبيتي نخيل العراق!!

اسمك جميل وانت جميل وتغريدك جميل

ونظل نهيم في الافاق

ايها الرقيق باحساس الذي فاق جمال الوانه

  لا اريد الفراق

تعال نطير ونمشي ونسبح

حتى نصل الى شمعة المنى التي تضيئ الطريق

فنطوف عليها مع ملائكة النور سبعة اشواط

ثم نغتسل بزمزم الرواء

ثم يجذبنا النور الازلي لنسكن تحت شجرة المنتهى

ويسقينا ايلياء

من نبع كوثري فلا يهيج بنا بعدها الضِماء

قال شيخ العرفان

ركعتان لايصح وضوئهما الا بالدم

وراح يرقص في محراب الهوى

صليبي هو الدوا هو الدوا!!!

ويسمي رقصه صلاة اللقاء

الا هبي بكأسك واصبحينا

ولا تبقي رحيق العارفينا

ومن رضابه لا تحرمينا

*****

سمعت طرقا على باب كوخي

وهمهمة كأنها صوت ملائكة

تسبح بمجد واجب الوجود

قلت من انت؟

قال تاريخ المجد والعلا

قلا حي هلا حي هلا

اصخت للصوت فاذا هو صوت احد بني عمومتنا

وانا اعرف اصوات ابناء العشيرة

ونظرت من فرجة في جدار الكوخ فاذا بنور متوهج

وانا اعرفه لانه من انوار ابناء السلالة

لم اتمالك نفسي وقبل ان افتح الباب الذي هو ليس بباب

صرخت مرحبا بالاحباب

انه هبت تاريخ الاجداد

ابن عم لي عبر الاجيال

ابن عم حسيني النسب

صادقي العطاء العلوي

موسوي العذاب

زيدي الفداء

نقي الروح عبر محنة الاغتراب

قلت له: دمت في علا مجدك محلقا ....

كنت في اغفائة الصحو معتكفا ....

مرحبا يا تراثي السليب

باخي الحبيب

على بعدك عني فانت الي قريب

وفتحت الباب الرقيق

فاذا انا وجها لوجه مع ملاك اسمه العطاء

صائغ متفن بخط مسامير سومر واكد

من عذار بابل وربوات النجف

يده در ابيض شفاف

بيدة مسبحة حباتها من الذهب

ورسم على كل واحدة منها اسما للرب

يقدس بها الحبيب

جاءني النبطي من ملح الارض

وبيده الاخرى باقة زهور زينها بالياقوت

جمعها من قطرات دم المسيح

يخط اسراره على صغحات القراطيس

بين كربلا والنواويس

في نينوى عندما نزف دم الحسين الذبيح

واكليل زبرجد وزمرد من كلام نبيل

وفكر كريم

واحساس اصيل

قال لي: ما اجمل قصرك يا ابن العم!

قلت وهل تسمي الكوخ قصرا؟

قال ان العيون تختلف في المعاينات

وعيون اهل المعرفة ترى ما لا يراه ابناء الجهالات

فانت قد احلت الكوخ بسموك الى اجل القصور!!

طربت لانشودته الرائعة

وكأنها من فم حارس الاسرار

الشيخ بشار

يركض خلف كاظم الغيض

او انها افاضة من الملهم

ابراهيم بن الادهم

حامل الخرقة في الخرابات

وخرجنا نتماوج مع الحنين

على قيثارة الانين

ونحن نغني للامل القادم

وللوطن السعيد

وندعو للشعب المظلوم

ونعاهد الرب الجليل

ان نخبز للجياع من حنطة نبتة الخلود

ونمضي في طريق تحرير الانسان

من ظلم اخيه الانسان

افقت من صحوتي

فوجدت نفسي قد كتبت هذه الكلمات الى اخي العزيز

*****

وقف في باب كوخي طائران

طائر ابيض كلون الحليب

وطائر اسود كلون الليل

زقزقا بحكمة الرافدين

وانشدا جئناك من عهد السومريين

ايها العراق التائه في دروب المعاناة

جئنا لنؤنسك في الاغتراب

عندما هجرك الاحباب

وناموا في التراب

قال لنا اذهبوا اليه وعلماه حكمة الازمان

في حراك الليل والنهار

قلت للزوار:

ما اسعدني بمرور

الذي روّى ارض المحبة

واثمر اوراقا على شجرة المودة

*****

وجاء طير ازرق اللون

ونقر على غصن يطل على الجدران

ناداه الفؤاد

ايها الازرق المتألق بجماله بالاكوان

لقد عشق الجلال لونك الازرق

كما عشق العلاء لونك الازرق

فالزرقة احلى الالوان

موقعها بين الفرحة والاحزان

والزرقة حس الرقة عند الانسان

والزرقة لون البحر الولهان

ولون مياه يغسل فيها الوجدان

ولون سماء ظللنا بامان

والازرق يبرق في عين جميلات النسوان

فتوقد في قلب العاشق أدفئ نيران

اعلن حبي للون الازرق

 اني مسكون باللون الازرق

وترنيماتي ترنيمات  الموج الازرق"!!!

وسامضي في درب السلم

ابث من اللون الازرق

ما زال بجسدي حياة

وما دامت انفاسي متواصلة

  ودورة دماء تجري في شرايني

من السماء روحي

من التراب جسمي

من الماء دمي

ولكم روحي وجسمي ودمي فداء

يا ابناء الضياء

انتم الحياة التي تقاوم اعداء البلاد

التخلف والارهاب والجمود والفساد

*****

وشدا البلبل العراقي الغريد

لك المجد يا عراق

جئتك من خير الافاق

اشاركك الاحتفال

فجاء الرد من داخل الكوخ

مرحبا مرحبا في دخولك لعالم السلام

عالم الدئرين حول الملك العلام

الذين ينادون صباحا ومساء يا حي يا حي والله حي

وينشدون يا حق يا حق يا حق والله حق

ويرددون في حلقة ذكرهم يا هو يا هو ما في الدنيا الا هو

ومسجدهم سفينة نجاتهم التي من ركبها نجى ومن تركها غرق

ان الدخول في هذا الفضاء الرحب لا يصح الا باذن المحبوب

فادخلها فَلك الإذن بدخول الفُلك

فيَسهَل كل امر صعب وشاق

ويشملك الاصحاب بالعناق

وستتنزل عليك من عالم العشق الكلمات والعبارات

فتسبح في بحور من الموج الازرق !!!

وتشارك الفقراء العزف على الاوتار

يا سيد الاطيار

فتتصاعد  السمفونية الرائعة بالاذكار

كلنا اطفال نتلمس طريق الورود

ونزحف لشم العطور

 فنغرق في دخان بخور

فنجدد عهد السرور

وبيادرنا تثور

بسنابل عطاء

لتأكل منها جموع الفقراء

حبي لك متجدد لاينضب يا بلبل العراق

من يعانق القداح

ليشرب من تمر العراق الراح

يشع ذهبيا في الاقداح

نعم انا أعصار حسيني هادر

لن يتوقف ما دام الظلم بغيه سادر

انا من حارب الوحش الغادر

فقوموا نرقص رقصة التوحيد

في دوائر التجرد والتجريد

دوائر المولوي الاصيل

بنية اقوى من الحديد

من اجل اليوم المجيد

فبها صنع أجدادي اهل الصفا

ايام الانتصار

فنتبادل الانخاب

فوق الامواج والسحاب

*****

   

وقالت له حمامة الدوح:

اصابتني عدوى الابحار فوق المياه العميقة

واصابتني عدوى الالهام

وانا متيمة بهذه الانغام

انغامك التي تتموج مع الارواح

في سماء زرقاء

ومياه زرقاء

وعيون زرقاء

واحجار زرقاء

وطيور زرقاء

وتخاطبنا بلغة السماء

انا حمامة زرقاء

اسمي زاجل

فأذقني من الحنان

أنشر درر الاشجان

اقبلني مغردة في جوقة الغناء

هديلي ما له مثيل

يا ايها الملاك المخلوق من نور وماء

نور من العبقرية

وماء مقدس يمر بدجلة

فينبع منه الامراء

لك يا أميري المحبة بسعة البحر والسماء

*****

سيد علاء بتاريخ 14/ 10/ 2013

  

ترنيمة (83)

دموع أعين قدس الأقداس

قالت: عندما ناديتني لننشد للسلام والمحبة على بوابات القدس، كانت تحاصرني السعالي البشعات، في خربات سادوم وعامورا، أسنانهن نتنات، ملطخات بدماء العذراوات، وضعهتن روما وتجار معبد الجشع حارسات، يراقبن اي رفة نور او سناء في ديجور، لاخمادها على الفور، والساحر بلفور، يحركهن من وراء ستار، فلا تزعل يا امير السلام ان لم اجب النداء، فانا اسيرة في شباك الظلام. اما الامير فلم يكن منها زعلان بل صاغ لها من جواهره زينة عيد ... وقال:

  

ولست للقدس في احزانها ناسي

يسومها الخسفَ شاسٌ آل فنحاسِ

  

دموع عينيك يا قدسٌ باقداسي

قد اسقط الدمع من مذبوح احساسي

  

وكان ظنيَ ان الجمع يؤنسها

فبان لي انه في كيدها قاسي

  

فلا تظني باني كنت هاجركم

ولا تظني باني ذكركم ناسي

  

انا الوفاء مع الاصحاب قاطبة

فداؤهم لو اشاروا قمة الراس

  

لا تحزني ان تباعدنا على مضض

فانما هو بعد عن لظى الناسِ

  

هم الذين لخير لا أأملهم

وفنهم خلط اوهام بوسواس

  

وليس من أدم تُنمى عوائلهم

وانما نسل شيطانٍ وخناسِ

  

يقطعون غصونا في دواخلنا

ويقطعون جذورا اصلها راسي

  

وما لهم رقة تحنو على بشر

يقتلون بسكينٍ مع الفاسٍ

  

والبؤس يركبهم في يوم مبهجةٍ

وحزنهم يوم افراحٍ واعراسِ

  

وانت تبقين في اوساطهم شُعَلٌ

وتبعثين الى العليا بنبراس

  

وسيد المجد في علياء مجلسه

سقاك مهجته من صافي الكاسي

16/ 10/ 2013

  

الترنيمة (84)

لكِ المجدَ لكِ الشوقْ

دعاء لك في الليلة المقمرة

أيها الموت كم كنت سخيفاً وغير عادل عندما خطّطت لابتلاع رجل طاهر مثل الدكتور علاء الجوادي ... قرأت الكثير ممّا كتبته الأقلام المحبّة المخلصة للدكتور الجوادي وعلى رأسهم الصّديق الكبير قلباً وأصلاًوعطاء أحمد الصّائغ ... وأدركت كم هو جيش كبير متراص هو الجيش الذي يعشق السيد الدكتور علاء الجوادي ... ولكن حتى في الزّحام أدرك أنّه قد تكون لي هناك مساحة في نفس هذا الأمير العربي الطّاهر ... لن أتحدّث هنا عن تجربتي الخاصة معه؛لأنّه غالية على قلبي وأغار من أن أشارك أحداً فيها،ولكن يكفيني القول إنّ من يعرف الدكتور علاء الجوادي عن قرب يعرف أنّ النبل قد يتجمع في شخص واحد بإرداة إلهية عظيمة

حمداً لله على سلامتك يادكتور علاء الجوادي ورعاك الله من كلّ شر ... ليت النّاس الأخيار مثلك يعمرون ألف عام ليغدو العالم أطيب وأرحب وأكثر دفئاً ...

فاجابها الجواي: شكرا على مرورك يا ذات الجمال والعفة والثقافة والعلم وشكرا لكلماتك النبيلة في تفاعلك مع المحاولة التي رامت الاذى بنا وباحبتنا فنحمد الله على السلامة ونبكي بدمع مخلوط بالدماء على ما اصاب عراقية كانت تراجعنا فقتلتها احدى شضايا الحقد الارهابي ... يا سيدتي الموت حق ولا مفر منه وانا اعد نفسي دائما لاستقباله، وبدون مبالغة والله على ما اقول شهيد اني لا اخاف من التفجيرات واصوات المدافع والقاذفات وقد سألني احد الاخوة وقد حدث انفجار لا يبعد عنا سوا مسافة قصيرة: سيدنا نظرت الى وجهك فلم ارى اي عضلة تضطرب فيه بل وجدتك بمنتهى الهدوء كأن شيئا لم يكن اجبته ضاحكا المبلل ما ايخاف من المُطر !!! وأعلمي سيدتي المصون انه لو قرر الانسان ان يسير في طريق النضال فليتأهب لملاقات الموت في اي لحظة لقد حاصرني الموت كثيرا كنت عن الموت فيها قاب قوسين او ادنى وقد تيقنت انه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا ... وانا الح بالدعاء دائما "اللهم أجعل الحياة زيادة لى فى كل خير، وأجعل الموت راحة لى من كل شر"

سيدتي دكتورة سناء المصون، لقد اكتشفتي عن قرب كم ان الجوادي رجل بعيد عما لا يزين النبل والرجولة ومعالي الاخلاق وكم هو مسارع للخير والمعروف اذا استطاع اليه سبيلا. وقد انعمتي علي وانت اميرة الجمال والادب والاخلاق بلقب لا تمنحينه لاحد وهو انك تناديني بــ "الأمير العربي الطّاهر"

ان لتقيمك اهميته لانك رمز من رموز الثقافة الاردنية والعربية ... امام كل ذلك افتخر واعتز ان طوقتني الدكتورة سناء بكل ثنائها وكلمات ودها...  فشكرا لك على متابعتك لاحوالي وسؤالك عني ففي ذلك مسحة حنان من يدٍ ملائكية ... وتحيتي لك اقحوانة الصحراء العربية وسناء السماء.

كتبت له السناء تقول: ايها الأمير العربي الأصيل النبيل الشّهم ... أمثالك من البشر،وهم نادرون،عليهم أن يعيشوا ألف عام،وأن يتركوا ذراري بالآلاف لعلّهم يغيرون بأنسالهم الشريفة قبح هذا العالم ... ماذا تقول الكلمات أمام فصاحتك ونبلك الذي أعرفه حق المعرفة ... أيها الأمير: سلمت من الشّر والموت، وعش ألف عام ليصبح العالم بك وبأمثالك أكثر جمالاً واتساعاً وحرقة وحناناً ... من النادر أن يقابل الناس بشراً مثلك في حياتهم ... أشكرك على كلماتك الرقيقة التي أسبغتها عليّ ... هي عقد من الجمان يطوّقني وأتشرف به ... ومن حسن حظّي أن عرفتك وقابلتك ... لك المحبة والخير والسعادة يا أمير النبيل والشهامة.

فاجابها الجوادي: قرأت تعليقك الثاني في إيميلي ورجعت لصفحتي في النور، ولم ارَ لي مناسبا في الرد على التعليق سوى ان اهديك بعضا من ابيات الشعر الخفيفة اللطيفة الهازجة اقول بها:

لكِ المجدَ لكِ الشوقْ

وفي أعناقنا طوقْ

  

لمن حلق للعليا

على عرش الصفا فوقْ

  

من الوجدان تهدينا

عطورا تنعش الذوقْ

  

هي اللحن الذي يطرب

لو غنى لنا الجَوقْ

  

وادابٌ لها تربو

ويربو معها التَوقْ

  

وفن عندها الابداع

لا يُزري به العَوقْ

  

وشكرا في عبارات

اتت في رتبة الرَوق(1)

  

لك الاخلاص منشورا

اذا تابعه الحَوْقُ(2)

  

دعاء لك في الليل

به النصر على الأَوق(3)

بتاريخ 18/10/ 2013

  

ترنيمة (85)

واترك همومك للكمال الأعلى

يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلَاقِيهِ *  فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ *  فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً * وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُوراً * وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ * فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُوراً * وَيَصْلَى سَعِيراً*

الانشقاق الأيات 6-12

منشغل بكدحه عن منافسة اللئام

وارح دماغك بالجمال الأحلى 

واترك همومك للكمال الأجلى 

ما أنت في هذي الحياة سوى الصدا 

فعلامَ تحمل فوق حملك حملا

واطرب مع النسمات عند مرورها

واهجر مباءات(4)توزع زبْلا 

واسرح مع النسر الشَمُوخ الى العلا

لترى تهالكهم وانت تُطِلّا

وارفض احابيل الخنيث وخبثه

ما كان مأفونٌ(5) بيوم فحلا

واصرف قصير العمر في ازهارها 

واذا اتى الوسواس رُد بكلا

واسعى لثابتة الجذور ووردها

من كل لون قد تنوّع شكلا

هي سدرة ارضية وعجيبة

هي مسلك نحو الرفيق الاعلى

اسفي على تلك الجموع هبوطها 

بشرٌ بارواح الافاعي حُبلى

لا تفتكر في حل كل مصيبة

فالله خالقها يقدر حلا

واذا رأيت الطيش ساد صفوفهم

يتدافعون الى الرذيلة نَزْلا

فاشدد حزامك واستدر لمفازة(6)

تلقى بها الابرار خلا خلا

وبعزلة الاشرار تحفظ مبدأ

فتكون للساري بنهجك ظلا

ما أنت والاوباش يصفو شربكم

فاحفظ طريقك ناصعا كي يُتلا

وخذ المكارم مركبا لمسيرة

وابعد زمامك واحتقر من ذلا

واحرس حياضك يا كريم سلالة

واعرف مقامك واتقي من زلا

في امرهم كانوا باسوء موضع

سقطاتُ، ما كانوا لحبك اهلا

واذا اعتزلت مكانهم عن قدرة

فاختر ديار البعد عنهم تلا

والحق يتبعه الكرام طبيعة

وبعطره لمكانه قد دلا

زمن النفاق لكل ثوب يرتدي

فاخذر مظاهره وان قد صلى

ومكارم الاخلاق زرع في الفتى

ليست باصباغ لجسم يُطلا

ورضا الالهه هو العظيم هدية

وبغيره كل المناقب تُبلا

والفائزون بحبه خير الورى

وسواهمو سلطانهم قد ولّى

واترك همومك للعلي الاعلى

لقيامة  فيها السرائر تُبلى

والعذر اني كنت اخلص حبه

وهو الكريم بكل عفو اولى

22/10/2013

  

ترنيمة (86)

اسماء مرت فهل لها من معانٍ؟!

كنت بمشوار سمعت به قصة سيد عراقي جليل ومن عباد الله الصالحين، عانى ما عانى في حياته وكانت اكبر ابتلاءاته ان قتل جلاوة صدام ابنه وهو طالب في السنة المنتهية من دراسته الجامعية وفي يوم خطوبته ... فعاش محنته منطويا على المه، متعبدا لربه عاملا للخير ومفارقا للشر ... ومرت عقود وكبر سن الرجل واصابته الامراض والعلل، واهمله من كان ينبغي ان يقوم بواجب العناية به ... خرج هائما على وجهه من بيته ... ضاع ولم يستطع الرجوع، وجده الناس ملقيا على قارعة طريق نقلوه للمستشفى واخبروا اهله، ولم تطل به ساعات الحياة ففارقها بعد ثلاثة ايام . فدفنوه ... صدقني ياخي العزيز بكيت كثيرا كثيرا لما سمعت هذه القصة، التي لها قائمة طويلة من النظائر والاشباه ... فنحن نعيش في مجتمعات انحطاط الاخلاق ولكن نكذب على انفسنا بوصفها بكريم الصفات والخصال ونسمي انفسنا باحلى واجمل واقدس الاسماء ... تذكر الشاعر العشرات من امثلة التنكر عند الناس وتذكر فلان وعلان الذين يتراقصون حول مائدة المنافع ولكن عندما تنتهي حاجتهم يرحلون سريعا وينسون الجميل ... وامتزجت ذكرياتها بذكريات الذين تنكر لهم الاهل والاصحاب ودارت في ذهنه اسماء واسماء وكلها تحمل اسماءً بانبل الصفات! راح يتساءل مع نفسه المتعبة اين اصحاب هذه الاسماء اهكذا هربوا؟! وراح يتساءل واين معاني الاسماء فهل ان ظاهر الاسم يعني عكس اللفظ؟! وشرع يتجرع كتابة قصيدة عن هذه المأساة الانسانية ولا اكتمك يا صديقي اني بكيت على نفسي ورثيتها برثائي لهذا المسكين، خوفا من يوما ابلغ به ما بلغه هذا السيد عندما اهمله اهله والاصحاب فاحتضنته قارعة الطريق ... هذا ما جعله يسأل نفسه: اسماء مرت فهل لها من معانٍ ... وقبل ان انتقل للشعر اريد ان اقول ليست الحياة تقتصر على لونين ابيض واسود بل بينهما الكثير من الالوان!!! ومع ان اصدقاء الشدة قليلون، الا انه ما زال يوجد بدنيانا اوفياء اتخذوا من جون تلميذ أبي ذر مثالا لهم، فعندما قال له الحسين عليه السلام: أنت في إذن مني فإنما تبعتنا طلبا للعافية فلا تبتل بطريقنا. فقال يا ابن رسول الله: أنا في الرخاء الحس قصاعكم وفي الشدة أخذلكم ... لا والله لا أفارقكم ... فقاتل واستشهد عليه سلام الله وهو يقول: حب الحسين قد اجنني ... ولكن الشاعر يتأثر بصورة ما فيتفاعل معها فتأخذ منه كل احاسيه، فسامحني يا صديقي فهذه القصيدة هي رثاء لمأساة الانسان...

القصيدة

كان يبكي بعد ان سارت جِمالُ

رحل الخيرُ وقد خان الرجالُ

  

في غروب العمر قد قال الخيالُ:

انما الدنيا صراع وسجالُ

  

وانسً اقوالا لربات الحجالِ

فستأتيك سموم ورماح ونبالُ

  

عدد الحالم اسماء الصحابِ

ضحك الواشي وناداه الخَبَالُ(7):

  

ما صباح ما دلالُ

ما وسيم ما وصالُ

  

ما وئام ما جمالُ

ما نسيم ما كمالُ

  

ما سعيد ما نهادُ

ما وداد ما منالُ

  

ما هدير ما مرادُ

ما منير ما مثالُ

  

وهناء واصيل وسعادُ

وعطاء وبراء ونضالُ

  

وغياث ومعاذ وسدادُ

ووسام وشهاب وطلالُ

  

وفراس وهمام وبلالُ

وجهاد وجواد وابتهالُ

  

وفؤاد وإبتسام وحسامُ

وريام وأماني ومنالُ

  

وبدور وبيان وزلالُ

وتراتيل وبشرى وجلالُ

  

وثناء وسلام وظلالُ

وجنان وحياة وغزالُ

  

وحنين ورئيف ورَفالُ(8)

وثريا و رهيف وهِفالُ(9)

  

وخلود ورنيم ودلالُ

وسهاد وعفاف وهلالُ

  

ونوار وابتسام ونوالٌ

وعنود وعهود ونِهال(10)

  

وتباشير وأمال ونورُ

وبهاء وصفاء وبلالُ

  

وتهاني وسناء وحرير

وغصون وطموح.واحتفالُ

  

وسرور ووعود وفضالُ

وشعاع وسلاف وخصالُ

  

أهي اسماء لاشخاص تقالُ؟

أهي وصف وسمات وخصالُ؟

  

هي كذب وجحود ووبالُ

هي نكران واوهام ثقالُ

  

ذهبت منا جميعا لرياحٍ

هجرونا فارقونا ثم عالوا(11)؟!

  

رحلوا دون وداع ووفاء

وهنا يبكي على حالي السؤالُ

  

أكذا باعك من أوليتهم

صادق الحب وبالنكران صالوا؟!

  

لم يخني نعلٌ البسه

وبقى ينفع فليحيا النعالُ

  

عندما كنتُ وكانوا يرتجوني

كم مديح وثناء ليَ كالوا؟!

  

جشع يدفعهم نحو مجالي

ودواوينَ من الاشعار قالوا!

  

زارني فيها جنوب وشمال

وبمدح بالغوا فيه وغالوا!

  

ومن الشرق الى الغرب اتتني

قاقلات ووفود ورجالُ

  

فاذا ما بان ضعفي واعتلالي

من امامي هرب القومُ وزالوا

  

واستهانوا باسامٍ ومعانٍ

واختفت فيها صفات والخصالُ

  

اخذوا مني حياتي وتراثي

وادّعوها ثم في المجمع جالوا!

  

كذبوا كذبتهم ثم استطالوا!

شربوا الماء عليها ثم بالوا!

  

حكمَ القاضي عليهم قائلا:

انهم محض فساد لا يبالوا

  

انهم جمع ذباب يتهاوى

انهم سقط متاع اين جالوا

  

همهم فيها فلوسا ومتاعا

وبني الشر الى الاشرار مالوا

24/ 10/ 2013

  
 


 

(1) معنى روق كما في المعجم الوسيط، الرَّوْقُ من كلِّ شيء: مُقدَّمُهُ وأوَّلُهُ.

(2 )المعجم الوسيط، الحَوْقُ: الجمعُ الكثير.

(3) المعجم الوسيط ،الأَوْقُ: الثقل والشؤم.

(4) في بعض معانيها المكان المشبوه

(5) مأفون اسم مفعول من أفَنَ واحد معانيه هو الانسان ناقص العقل، وضعيف الرَّأي الذي لا تصدر عنه حكمةٌ ولا واقعيّةٌ ولا حزم، وغبيّ فهو "رجلٌ مأفون". ومن معانيه مُصاب بنوع من أنواع التخلُّف العقليّ.

(6)  والمَفَازَةُ هي الفَوْزُ والمَفَازَةُ النَّجاةُ وكذلك المَفَازَةُ المَهْلكةُ والجمع: مَفَاوِزُ. ومن معاني المَفَازَةُ الصحراءُ، والأرض مقفرة وسميت كذلك تفاؤلاً بالفوز، أي النجاة.

(7) الخَبَالُ: النقصانُ. والخَبَالُ الهلاَكُ. وفي التنزيل العزيز: التوبة آية 47 لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً. والخَبَالُ السُّمُّ القاتِل والخَبَالُ العناء.

(8) رفال اسم علم مؤنث عربي، وهي: المتبخترة، التي تجرُّ أذيالها كبراً. والرفال: المراة ذات الشعر الطويل يرفل على كتفيها.

(9) اسم علم مذكر كردي، معناه: الرفيق

(10) اسم علم مؤنث فارسي، معناه: الشجيرة الحديثة الغرس. وإذا كان الاسم عربياً كان جمعَ ناهل، معناه: الريّانة، العطشانة (ضد)، المتردِّدة على المنهل.

(11) عَالَ في مَشْيِهِ: تمايَلَ واختال وتبختر. فهو عائل، وعيَّال. وعَالَ الميزانُ: نقَصَ أو زاد.

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 24/12/2013 15:57:51
البروفسور الاصيل اصالة النخيل
يا سليل الشجرة الطاهرة النابة في تربة النبوية والمسقية بماء الولاية والمستنشقة هواء الوطن الرافديني العريق

اشكرك على مرورك وتشريفك يا ابن العم الغالي
في يوم من ايام الدهر كنا انا واياك في صلب رجل واحد يقال له علي بن الحسين زين العابدين ثم انتقنا انا الى صلب الامام محمد الباقر وانت في صلب فقيه اهل البيت زيد الشهيد .... وفي الروايات ان الامام زين العابدين علي بن الحسين عندما املى صحيفته السجادية الكريمة وهي زبور ال محمد جلس في محضر المقدس الباقر وزيد سلام الله عليهم اجمعين، ليحملهم اسرار العلوم ويفتح لهما طرق السماوات.....

واليك مني بضاعة مزجاة قصيدة مخلصة تقول:
لا تسأليني هند عن احبابي
وهم حروف النور في كتابي

و"صائغُ" للفكرِ والادابِ
يستخرج المآسَ من الترابِ

وان تأخرت عن الجوابِ
فصفحُه اكبر من أسبابي

اليكَ روحي عاليَّ الجنابِ
وقدوة الخلان والاصحابِ

تحية في الغَدْوِّ والمآبِ
تزحف لابن السادة الانجابِ

تحية التقدير والاعجابِ
لا تحتويها عتمة الحجابِ

تمخر في انغامها العِذاب
للقلب تسمو لا الى الابواب

وليخسئ الافعى مع الذئابِ
فنحن آل المرتضى الاطيابِ

لجدنا الكوثر في الحسابِ
ذاك قسيم النار والثوابِ

الاسد الضرغام في الغُلاب
وحجة للخالق الوهّابِ

يجمعنا في قاسيَّ المُصابِ
ويبعث النورَ على الضبابِ

فعش بقلب دائم الشبابِ
يُقدم المعروف للطلابِ

ابن عمك المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 24/12/2013 15:48:38
الاخ العزيز الغالي الاستاذ فاروق عبد الجبار عبد الامام المحترم
طبت وطابت نفسك الطيبة
وتحيتي لك واعتذر عن التأخر ونسألكم الدعاء لنا عند الابدي الاوحدي النوري الصمدي رب العالمين رب أدم وإدريس ونوخ وابراهيم وموسى ويحيى وعيسى ومحمد خاتم النبيين وعلي اول الوصيين والحسين سيد الشهداء وثالث يحيى بن زكريا وعيسى بن مريم

واعذرتي يا صديقي فانا موعوك في هذه الايام ومحزون الفؤاد امام هذه المجريات

اخوك سيد علاء

الاسم: عبد الاله الصائغ يصلي لصحة ابن عمه السيد علاء الجوادي
التاريخ: 22/12/2013 03:51:57
ايها الأصدقاء والصديقات ارفعوا ايديكم نحو السماء واطلبوا من الرحمن الرحيم الصحة والشفاء العاجل للفنان والشاعر الدكتور علاء الجوادي فهو والله جدير بالدعاء الخالص المخلص :
قولوا معي : اللهم بحق عزتك وجلالك اللهم بحق اسمائك الحسنى اللهم بحق سورة البقرة اللهم بحق آية الكرسي اللهم بحق كهيعص اللهم بحق فاطمة وأبيها وبحق بعلها وبنيها اللهم يامنقذ نوحا وقومه من الغرق اللهم يامنقذ ابراهيم من النار اللهم بحق اسمك الأعظم شاف السيد علاء الجوادي واجعل الهواء والماء علاجا وشفاء واجعل الزاد والفاكهة شفاء اللهم احفظ سيد علاء الجوادي لعائلته الصغيرة ولعائلته الكبيرة ( العراق ) واحفظه لنا نحن محبيه ! اللهم آمين اللهم آمين
عبد الاله الصائغ الحسيني

الاسم: فاروق عبدالجبّـار عبدالإمـام
التاريخ: 02/12/2013 13:50:46
استاذ الكلمات ، مهندس الآهات ، دكتور الأرواح : العلاء الجوادي ، الموسوي العراقــــي حــــد النخاع ، أخي في كلِّ البقاع .آسف لأني لم أمر على شواطئك الزرق إلا الآن ، ولم أسمع ترنيامتك إلا الآن ، همتُ، سبحتُ ، أسرعت بمجايفي ؛لعلي ألحق بك ؛ لأتعلق بأذيالك ، لأنجو من متاهاتٍ قدتني إليها دون وعيٍّ منّـي ، سبحت في تيارات موجك الزرقاء، تطلعتُ لسحبك الزرق ؛فلعل إحدها تهديني من غيثكِ ولو الكمِّ القليل ، نظرتُ لزاجلك الأزرق ، فما وعدني بلقياك ، تعلّقتُ بأذايال الخيرين ؛فلعل أحدهم يوصلني إلى ما ترمي إليه .
لا أدري أشعراً تقول ، أم نثر الدُّر ينهال كما إنهالت الشهب من عليين . لله الدر المنثور مع كلماتك المضيئة المملوءة بحكمة الأقدمين وعلوم الآخرين .
عزائي الوحيد إني أشكولمن يعرف كيف يداوي الكليم ويُبرء السقيم .
اعزيك واعزي نفسي رغم أني صابئي مندائي لكني إنسانٌ يحترم الشهادة لأجل المباديء ؛ وجدكم الشهيد الحسين بن عليٍّ بن أبي طالب الذي روّى ثرى الطف بدماء نقيةٍ زكيّــة ، جاد بجسده في سبيل أن تبقـى روحه طاهرةً نقيةً خاليةً من شوائب الدنيا الفانية
جعل جسده درعـــاً يقي به عترته وأهل بيته ،لكن اللئام أبوا إلا أن يكون جسده وأجساد أهل بيته منارات ومشاعل تضيء درب الشهادة والمكرمات ، لقد ظن الطغام إنهم بقتلهم لسبطِ رسول الله أنه سيكون نسياً منسياً ، وخاب فألهم ولم يصدق منجموهم ، ولقد كذب المنجمون ولو صدقوا .
لا اريد أن انهي ما أود قوله ، لكن لكلِّ أجلٍ كتاب ؛ لذا أسمح لي أن أقول : لن أقول وداعــــاً لكني أقول عسى أن يجمع الله الشتيتن بعد أن ظنَّ ألا تلاقيــــــــــــا
اخوكَ دائمـــاً
الصابئي المندائي
فاروق عبدالجبّـار عبدالإمــام

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 28/11/2013 23:29:56
اخي وابن عمي الغالي الدكتور السيد عمر الجباري الموسوي دام في صحة وعافية ودوام توفيق ومجد ....
احيك اذ انت الان بقرب ضريح جدك اسد الله الغالب علي بن ابي طالب ولا تنسانا من كريم الدعوات.....

واشكرك على مرورك وتعليقك الرقيق

دمت لي يا ابن العم العزيز

سيد علاء

الاسم: السيد الدكتور عمر نجم الدين الجباري
التاريخ: 28/11/2013 21:13:49
أخي وابن عمي العزيز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلما تصلني منشوراتكم يشعرني باحساس المودة والصدق والاخلاص والحنان واللطف وهذا الاحساس يأتي من قراءة الكلمات التي تركها بصمات مخلصة هادفة لزرع بذرة طيبة لينتج ثمرة طيبة فبارك الله فيكم يا ابن عمي
واتمنى السماع أكثر من حضراتكم
وأنا أكتب لحضراتكم من النجف الأشرف حاليا في زيارة رسمية لحضور مؤتمر في جامعة الكوفة حول قوانين الأسرة

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 19/11/2013 21:14:18
الاخ الفاضل العزيز الاستاذ الفنان رعد الفتلاوي المحترم

شكرا على مرورك الطيب
وتعليقك العميق
وكلماتك المعبرة
لنحلق سوية بين ابيات اشعاري المتواضعة
اتمنى لك مشاركة ناجحة في معرض الفن التشكيلي العراقي في المهجر

نورتي صفحتي بمحبتك

سيد علاء

الاسم: رعد الفتلاوي
التاريخ: 19/11/2013 08:32:47
سيدي ومولاي الدكتور علاء الجوادي المحترم ان الجميل فيما تكتب او تروي لنا في حكاياتك .. هو صدقك في التعبير كما علمتنا الصدق والصبر هما الراية المنتصرة في حياتنا .. ايها الاب جزاك الله خير الجزاء وانا قريبا متجه الى بيروت لاشتراكي في معرض للفن التشكيلي العراقي في المهجر وسوف ااطر في هذا المعرض اعمالك الادبية المصورة باعتبارك استاذي.. لك الموفقية في حياتك والنجاح الدائم.. تلميذك .. رعد الفتلاوي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 18/11/2013 16:12:38
ولدي الفاضل الاستاذ الدكتور محمد عدنان محمود الخفاجي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
واحيي فيكم الصمود والثبات في قلعة العراق في حلب وهي قنصليتنا العامة فيها، فقد بقيت فيها اسدا لا تهاب لاداء مهام عملك القنصلي لخدمة ابناء الجالية العراقية التي ما زالت مقيمة في حلب وما جاورها. وكنت تتواصل معي يوما بيوم لاخذ التوجيه لخدمة الناس وتقديم عمل الخير لهم.

واكبر فيك مواصلة الكتابة ومتابعة اعمالنا الادبية والشعرية، مع كل ظروفك الصعبة والتهديد بالمخاطر التي تحيطك وافتخر بك من تلميذ مخلص في مدرستنا مدرسة الدعوة للانسانية والوطنية العراقية والى اقامة مجتمع السلم والعدل والسعادة.

اشكرك على مرورك الكريم
وعلى تعليقك القييم الذي هو مقالة برأسها
واثمن ما قلته نحو من كلمات حب وتقدير تصدر من قلب مخلص
ولدي محمد
الانسان يستمر بالحياة ما دام تلاميذه واحباؤه يحملونه معناً جميلا في دواخلهم وعقولهم ووجدانهم، واحمد الله ان وهبني ومنحني كوكبة من هؤلاء التلاميذ المخلصين ... رأينا الكثير من اصناف الناس:
- فهناك متملقون يميلون مع الاهواء حيث تميل وقد يصل تملقهم لحد القرف
- وهناك حاقدون لا ينظرون الا بعدسات الحقد والحسد واللؤم والكره
- وهناك اللا اباليون لا يهمهم اي شيئ في هذه الدنيا ما زال لا يخصهم
- وهناك الاحباء المخلصون الذين يعيشون الحب لمن يحبهم والوفاء لمن يعلمهم والشكر لمن يخدمهم وانت يا محمد عدنان منهم...

ابوك الروحي سيد علاء

الاسم: د. محمد الخفاجي
التاريخ: 16/11/2013 14:39:22
كلمات يؤطرها ماء الذهب هكذا هي قصائد الشاعر الدكتور علاء الجوادي
حين نريد ان نقرأ كتابات الدكتور علاء الجوادي قصائد ونثر لابد ان نتأكد من حقيقة اساسية ان هناك مغزى وقصد وغاية وفكرة يسعى الشاعر لايصالها للمتلقي والارئ والاهم من ذلك للعبرة والاتعاض في مختل جوانب الحياة اليومية وارى فيها الكثير من الدلالات للنصح والارشاد
ولعلي هنا لا اغالي ان اقول استقوفتني وانا احاول قراءة الترانيم مفردات كبيرة لها اهميتها في نفسي سيما حين قال
لا تجلعو من تكية الدرويش ركنا للخصام
او تجعلوا من كعبة العرفان مأوى للظلام
انا قد نفرت من النزاع وكل انواع الخصام
ولمن احب طريقتي اسقيه من لغة الغرام
لا اعرف لماذا استوقفتني هذه الكلمات سيدي ربما لاني اعرفك جيدا واعرف بيتك ومحرابك فهو منارة السلام والوئام وهو بالفعل مأوى للطمأنينة والراحة في في العقل والقلب، هذكا انت منذ عرفناك سيدي الشاعر لم ندخل يوما اليك الا ووجدناك واحة الابتسام تبعث في نفوسنا كل المحبة تجلعنا لا نريد ان نترك مجالستك واحاديثك فمجالسة الادباء والعلماء تبقى هي الغاية التي يتمنها كل عبد مؤمن
ومذ عرفناك سيدي تبحث عن العدل والسعادة والانصاف بل لطالما تقول ان تحقيق مجتمع السعادة هو غايتي
وصدقت حين تقول
هبوا جميعا نرتوي نبع اسرار الوئام
وسعادة الانسان في دنياه من اسمى مرامي
وكنت دوما حين اقرأ مجموعة القصائد والترانيم اقول ان هناك ترابط بينها رغم اختلاف موضوعاتها ومضامينها انها تنطلق من صراع الارادات ارادة الخير في مقابل ارادة الشر .... فلطالما وجدت في كلماتك سيدي الشاعر وانت تبحث عن ترسيخ قيم الخير والانسانية والوئام والسلام واشاعتها في الوعي العربي وتريد ان تعلمنا ان هناك بالمقابل ارادة شر تريد ان تؤثر في التفكير والعاطفة الانسانية سيما حين تقول
في قصيدتك ترنيمة الانذار
اعرف مرارتك يا بنت بغداد
التي شوهها الاوباش والارذال
ابكي بغداد على مأساتها
فقد اغتصبها اشباه الرجال
ويستمر الالق وكما اقول محدثا نفسي ان شاعرنا الاديب الدكتور الجوادي يكتب لنا عن انفسنا وما تعتمره قلوبنا من مشاعر كأنه يكتب لحظات ايامنا ويطرزها روعة وابداع بل هو يكتب ما نريد قوله وكتابته ولا تتمكن اقلامنا من تسطيره على الورق فهو يهدي احبتنا نيابة عنا اجمل الالحان في المحبة والاحترام ومن خلالها ان نريد ان نعبر عن صدق مشاعرنا لا نملك الا كلماته التي نهديها لهم وكما هو قال نردد معه اروع حروف قصيدته وترنيمته اشارات الاوهام:
اشتاق اليك سيدتي
وانا اسري في مشتل الجمال
واسمع همسات الدلال
اتيه في وحدتي
واتشبث بغربتي
باصوات الخيال
ويستمر شاعرنا في ابداعه وسحر كلماته:
مشتاق في ليل الارق
انت عطر يفوح في انفي
وكلمة حلوة تدور في فمي
ولوحة جميلة ملونة خطها قلمي
مأطرة بماء الذهب
اتمتع بالنظر اليها يوم هجوم الصخب
اما عن المقاربات الرائعة والشعر العرفاني والتقرب من الله فهذه روائع لا اتمكن ان اجاريها او اكتب عنها شيئا ولكني وقفت اقرأ كلماتك اكثر من مرة حين تقول:
تحرسني خمسة ارواح
تدعو لي خمسة اصوات
هم لي مثل سفينة انقاذ
والى اخر هذه الكمات الرائعات
فوجدت نفسي امام مقاربة يوصلها لنا الشاعر في محبة اولاده واهله له ودعائهم له وبل الاكثر اقول افتخارهم به ابا ورمزا وطنيا دينيا خالصا مخلصا صادقا ناصحا لكل الناس واجد مع هذه المقاربة اهل الكساء وهم خمسة ارواح انهم افضل البشر وانهم يدعون للمؤمنين والمخلصين يدعون لاهل القيم والانسانية والنبل والخلق الرفيع وليس ببعيد ذلك عن اهل البيت الاطهار هم بالتاكيد يدعون لك سيدي مؤمناً صادقاً ناطقاً بمحبة محمد وآل محمد
ونحن نضم صوتنا سيدي ودعائنا مخلصا لك ليحفظك الله شعلة ومنارة في الحكمة والفكر والعلم ولازلنا بحاجة الى علمك ونصحك وانت ترشدنا دوما الى اتباع سبل الرشد والاقتداء بسير الائمة الاطهار، فكم كانت رائعة هذه الكلمات وكم هو كبير معناها.
اردت ان شارك سيدي في قراءة هذه القصائد وجاءت كلماتي متواضعة جدا لا تصل الى سحر الابداع الذي امام العيون.
محمد / حلب
16-11-2013

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 16/11/2013 11:22:58

الفاضل العزيز الاستاذ امجد عبد الحق المحترم

شكرا على مرورك الطيب
وتعليقك العميق
وكلماتك المعبرة
ارحب بك صديقا عزيزا لنحلق سوية بين ابيات اشعاري المتواضعة

نورتي صفحتي

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 16/11/2013 11:19:54
الفاضل العزيز نوري السعدون المحترم

شكرا على مرورك الطيب
وتعليقك العميق
وكلماتك المعبرة
ومرحبا في في مصاحبتي في رحلات اسفاري الروحانية في عالم الروح والانسان والوجود والخالق

نورتي صفحتي

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 16/11/2013 11:15:53
الفاضلة العزيزة ميس محمد المحترمة

شكرا على مرورك الطيب
وتعليقك الرقيق
وكلماتك الراقية
نورتي صفحتي

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 16/11/2013 11:15:06
الفاضلة العزيزة سهى البصري المحترمة

شكرا على مرورك الكريم
وتعليقك الشيق
وكلماتك العبقة
نورتي صفحتي

سيد علاء

الاسم: ميس محمد
التاريخ: 16/11/2013 00:21:39

الشاعر والكاتب الدكتور علاء الجوادي المحترم تحية طيبة
لقد أمتعتني باقة الأشعار المتألقة وأنا أجول بين ثنايا صفحات المحبة المنتشرة في كل زاوية من زوايا حديقتك الغناء ياسفير القلوب العاشقة الحزينة التي تبحث عن مرسى
ميس محمد

الاسم: امجد عبد الحق
التاريخ: 15/11/2013 23:34:01

سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي السلام عليكم وحمة الله وبركاته
لكم أحوجنا اليوم لفكرك النير المتفتح الذي يسرق الاباب بأبيات شعرك وتجليات كلماتك وسموها نحو السماء والحال الذي أصبحنا فيه وما تسلط الظالم يطول لابد ان يأتي اليوم الذي يصبح مجتمعنا يسير بنفس فكرك ولو كان رجال السلطة يحملون جزء من معني الكلمات التي تصيغ بها أبيات شعرك لما وجد لافقير ولا مريض ولا محتاج نحن معك نبحث عن مجتمع يسوده المساواة والمحبة والأمان سلمت يداك ونحن ننتظر المزيد
امجد عبد الحق

الاسم: نوري السعدون
التاريخ: 15/11/2013 22:41:52
شكرا للدكتور علاء الجوادي الذي سافرت معه في عالم الجمال والاحلام والسعادة والاساطير وكأني اسافر مع السندباد في رحلاته الاسطورية!
وشاعرنا الجوادي رحلاته اسفار روحانيةفي عالم الروح والانسان والوجود والخالق!

الاسم: سهى البصري
التاريخ: 15/11/2013 21:14:13
السيد الدكتور علاء الجوادي المحترم
كلماتك تدخل القلب من أول وهلة وتدغدغ المشاعر في كل تفاصيل المعاني والمشاعر الجياشة المتدفقة أنت معلم في مدرسة الحب عاشت يداك ونتطلع الى المزيد من أشعارك التي تشفي كل معلول
سهي البصري

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/11/2013 15:09:16
العزيزة الفاضلة الاديبة افراح الحسني المحترمة
عظم الله اجرك بشهادة جدي وامامي وحبيبي الحسين بن رسول الله
هذا هو طريق ال الحسين وهو التضحية المستمرة وهكذا تقلب علي السنين في نضال مستمر من اجل الانسان والوطن والمبادئ على طريق ابي الاحرار الحسين عليه السلام.
شكرا على مرورك العبق بانفاس الطيبة
وشكرا على تعليقك الجميل،
وشكرا على ما غمرتيني به من كلام طيب فقد مسحتي به الجراح العميقة التي رسمها الاصدقاء بعدما وصلوا لبعض غاياتهم الدنيوية الزائلة.
وانا لا يؤلمني طعن سيف مسموم بيد عدو لكن تؤلمني كثيرا كلمة مسمومة من لسان صديق!!!
وشكرا كذلك اذ ان كلامك الهمني قصيدة جديدة سأضيفها الى ترانيم الموج الازرق!!!

لقد اثار اسمك افراح ايتها الطيبة وهو يدخل في حصن احزاني، اثار في داخلي الكثير من المعاني ... فرحت اتخيل الافراح امرأة جميلة بارعة الجمال اعشقها وتعشقني ولكن القدر كان لنا بالمرصاد فلم يشأ ان اعيش مع الافراح بل كان يطاردني ويرسل علي الاحزان في هذا المناخ الوجداني وجدت نفسي انساق مع قصيدة طويلة اناجي بها الافراح لا كأمرأة بل كحالة اتمنى ان اعيش فيها واعانقها ولكن شاء الخلاق العظيم ان يبتلينا، لذلك فانا اخاف من القادم لئلا يحمل الي الاحزان والدموع والفراق، فكانت هذه الابيات اهديها اليك:
القصيدة
افراح زارتني في احزاني
لتعطر صفحة ديواني

بجمال الحب الانساني
وكلام الحب الرباني

يا لحنا يملئ وجداني
يا ذات الوجه النوراني

عاداني دهري عاداني
وأراني خبثا وأراني

يا افراح انك قلب
ينبض طيبا بحنانِ

وأنا اقبع في مأساتي
مقموعا اشرب اشجاني

فقأوا عيني كسروا كفي
قطعوا شرياني ولساني

يا افراح رحلت عني
يا بلسم جرح الحدثان

قد ظنت اني هاجرها
كلا فهيامك ابكاني

انا ما انساك إذا انسى
في افقي زهرة بستاني

وتظل الذكرى حالمة
لتروّي احزان زماني

وسلام منك يصبّرني
وانا اطلب منك الثاني

صبرا يا قبلة افراحي
يا من رُسمت في وجداني

انا روح في هذي الدنيا
ما انفع للجسد الفاني

اطلب ان تمت ايامي
دمعا منك على اكفاني

قد عشت اناضل في الدنيا
من اجل حقوق الانسان

ورسمت مسيري نحو الله
لا يخدعني العمر الفاني
عذرا ان شغلتني اعمالي
يا اجمل من غصن البان

يا عين البحر الروحاني
يا ثغر العشق الرماني

يا زهو الخضرة في حقلٍ
يا الق الورق الريان

يا وجه الصبح باشراق
يعلوه ذهب التيجان

لكني ابقى في بعدٍ
حدده رب الاكوان

فادعي ربكِ ان يرحمنا
بلقاء في يوم داني

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/11/2013 12:31:24
الفاضلة العزيزة أروى المخزومي المحترمة،
شكرا جزيلا على المرور والتعليق
وشكرا على الكلمات الجميلة
وشكرا مرة ثالثة اذ الهمتني الكلمات من الشعر ابيات....

كلماتك اثارت مشاعر الجمال والاحنرام، فتفاعل معهاالقلب من دون ان يعرفها او يراهاالشاعر ... لكنه كتب لها قصيدة وكأنه يخاطب روحا زارته من نجد او الحجاز فاليهاهذه الابيات:

فراشة النور رفت فوق أزهاري
فلونت بجمال الحب افكاري

من الحجاز ومن نجد اظن بها
جاءت الى الشام تتلو صفو اشعاري

فهاج فيها حنين الحب طاهرُهُ
لوحي مكة اذ طافت بأنواري

جاءت لمعبدنا همسا عواطفكم
فاوقدت في مواتي كتلة النار

صادت فتاة بني مخزوم مهجته
وابن هاشم في أسفاره ساري

وما عرفت لها شكلا احدده
الا جمال كلام عطره جاري

يا رشة الماء للعطشان تنعشه
اضافت الطعم عذبا فوق انهاري

لبنت مخزوم مزمور ترتله
فتستجيب له روحي واسراري

فكان حرفك في قرطاس دوحتنا
كافٍ لكشف معاناتي واستاري

فهب عهد قريش في مناسمنا
حييت مجد قريش كل أدواري

يا بنت مخزوم يا أروى أكرمها
يشدو قلبي في ترنيم اذكاري

وستكون هذه القصيدة ضمن قسم اخر من ترانيم الموج الازرق

سيد علاء

الاسم: افراح الحسني
التاريخ: 12/11/2013 09:58:02

الدكتور السيد علاء الجوادي عظم الله أجوركم في ذكرى استشهاد الأمام الحسين ( ع )
ترنيمات موجك الأزرق سيدنا أنا أجدها تأتي متناغمة مع استذكار الأمام في ماتحمله من فكر كان يدعو من اجله الا وهو محاربة الظلم والقهر والجوع والفقر ومناصرة الضعفاء في كل بقاع الأرض ولذالك يجب علينا ان نأخذ كل التجليات في قراءة الترنيمات في جزاها التاسع لقد أبدعت أناملك ياسيدي في بلورت كل القيم الإنسانية التي يدعو لها الأمام ويضحي من اجلها بالغالي والنفيس وأغلى مايمتلك الإنسان روحه هكذا كانت القيادة وهكذا نستل هذا الدرس العظيم لكي يكون النجم الذي نلاحقه في أفعالنا وأعمالنا .
دمت لنا في أبداعك ودروسك التي تتدفق كينبوع ماء طاهر وأنت ابن تلك السلالة المنقاة الطاهرة
أفراح الحسني
سدني

الاسم: أروى المخزومي
التاريخ: 11/11/2013 11:59:58
سيدي الامير علاء الجوادي
احي عنفوانك العربي يا مجنون ليلى في القرن الواحد والعشرين ، يا نسمة البوادي تهب على البحار
انا اهتم كثير بالشعر والادب ولي محاولات متواضعة فارجو مسامحتي اذا وقفت امامك اكتب كلمات متقاطعة على قدر امكانيتي المتواضعة..

تصفحت رائعتك العبقرية في القسم التاسع من ترانيم الموج الازرق فغمرتني بحب وحنان وتأمل وهيام وسكرت بخمرة معاني كلامك الذي هو شعر وفلسفة وفكر رفيع ومعرفة لقد شعرت بلذة حقيقية وانا اقرأ الترانيم وقلبت صفحتك الجميلة فاذا انا امام دائرة معارف للسحر الحلال والفن النادر

قرأت فيها أحلى الكلام وأروعه, كلام ينبع من القلب بالحب وكلام جميل مستوحى من خواطر الأحبة والعشاق...

سيدي الشاعر الجوادي الجميل ان الحب هو الذي ينقل الإنسان إلى تلك الواحات الضائعة، واحات الطهارة والنظارة والشعر والموسيقى لكي يستمتع الانسان بعذوبة تلك الذكريات الجميلة التائهة في بيداء الروتين اليومي الفضيع وكأنما هي جنات من الجمال والبراءة والصفاء في وسط صحراء الكذب والتصنع والكبرياء ...

وليسمح لي كرمك ان اهديك كلمات متواضعة كتبتها من وحي كلامك السامي ولعل مساهمتي تعجبك يا جبل الالهام,,,
أحبك يا حبيبي
أحبك ياجميلي
فأنت دنيتي وآخرتي
بدايتي ونهايتي
أحبك يا آية في الجمال
أحبك يابديع الكلام
يا شاعري في دنيا الأحلام
دنيا العشق والغرام
انت سحابة حب تمطر في سما دنياي
من عطر قلبك الصافي
ليتك تفهم شعوري وأحساسي
وليتني أعيش بوسط أحساسك
تعال أسكن بوسط أنفاسي
أنا قلبك وروحك، أناأنفاسك
تعال أعبر موآني الشوق
وأرسي بظلوع المحبة
ودوس أرض قلبي
وأرفع رآية أنتصارك
يا كعبة أوطآني

واسمح لي يا ايها الشاعر الجميل ان اقتبس ابيات شعر اعجبتني واحب ان اقدمها باقة ورد اليك احتراما لشعرك الجميل...

إن تجلجل في قلبي حب
جال في قلبي قصيده

أنت فيها بيت شعري
وأنت نظراتي البعيده

وأنت أهلي وأنت ربعي
وأنت أحلامي السعيده

وأنت نبضه في حياتي
صوب دنياي الجديده

أنت نبراتي وصوتي
وأنت عنوان القصيده


أروى

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 10/11/2013 11:23:26
سيدنا الفاضل الاستاذ كاظم الحسيني المحترم
شكرا على مرورك العطر
وعلى تعليقك الرائع
جزاك الله عني خيرا فانت اصيل وتمتلك وعيا عميقا في دراسة الاشياء واعطاء الرأي بها.
اقول لك يا اخي الحبيب هون عليك كان النظام الصدامي العفلقي يضطهد الناس لا سيما الحسينيين الاتباع الخلص لاهل البيت، وتغير الزمان وادار ظهره عن صدام وزمرته، واسقطوه وطردوه طردة الكلب وقتلوه قتلة الجرذ وجاء قوم من بعده زعموا انهم يدافعون عن الحق فكان من افسادهم وانحرافهم ما كان انها عين القصة تتكرر اذ ان الثورة على الامويين وازالتهم وقتلهم لم تفرز الا نظاما اكثر سوء من الامويين هو نظام الغلمان العباسيين الذين قتلوا اولاد رسول الله وشيعتهم شر مما فعل الامويون.
لقد كان ابو مسلم الخراساني القائد الفعلي للحركة الكيسانية التي افرزت الدولة العباسية فيما بعد فقد ارسل رسولا الى للمدينة وعرض على الامام الصادق (ع) الثورة على الامويين تحت قيادته على انه الرضا من ال محمد ولكن الامام لحنكته وعظمته وتسديد الله له قال له: ليس الرجال رجالنا ولا الزمان زماننا. الا ان الشخصية الغامضة الفارسية لابي مسلم تامر مع ابي جعفر المنصور الدوانيقي متخذين من احد احفاد الامام الحسن واجهة للثورة تحت راية الرضا من ال محمد. المنصور الدوانيقي لم يكن نائما عن خطر ابي مسلم فتركه يحقق النصر على يديه ولما استتب الامر له بعد ابي العباس السفاح دعا ابو مسلم لقصره وذبحه هناك خوفا على ملك بني العباس من الطموح الجامح لابي مسلم للزعامة.

لقد ناضلنا نضالا حسينيا ضد صدام وعفالقته الارجاس، واتقلبت الايام فاذا بالاوباش يتصدرون المشهد، فاعلم يا ابن العم الحسيني ان الامر كما قال جدنا الامام الصادق: لا الرجال رجالنا ولا الزمان زماننا....
كما قال الصادق جعفر بن محمد عليه السلام: " لكل أناس دولة يرقبونها ، ودولتنا في آخر الدهر تظهر "

وقد تبنيت طريقي يا سيد كاظم فهو نضال عقائدي مستمر لا يهون ومن دون توقف من اجل اقامة دولة الانسان: دولة السلم والعدل والسعادة .... حتى القى ربي شهيدا مظلوما اشكو من قومي الى كل الصالحين!!!! فلقد نزا على كرسي التشيع من نزا من اشباه الرجال!!!

اخوكم سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 10/11/2013 10:31:58
ولدي الحبيب المخلص عليم كرومي المحترم
تحية طيبة معطرة بعطر زهور القداح والجوري والقرنفل العراقي
اشكرك شكرا جزيلا على مرورك وعلى تعليقك اللطيف الظريف الجميل
افرحني كثيرا ايها الفنان المخرج المصور علومي التطور الكبير في اسلوبك ومفرداتك الجميلة وهو ما افتخر به ان اولادي يستمعلون الكلام فيتبعون احسنه...
ان قرائنك للقصائد في نرانيم الموج بقسمها التاسع كانت قراءة عميقة ورقيقة... وقد وجدتك ناقدا ادبيا بقولك: " تطالعنا اليوم باايقونات جديدة تحمل في مغزاها الشيء الكثير وعمقأُ معرفيا مترابطا ما بين الماضي والحاضر وما يتميز به الانسان وكأُن الوقت يعيد نفسه من جديد .....
علومي لي عليك عتب وارجو منك ان تعالجه بجدية ولا اجاملك بها فقد قيل ان اللغة العربية هي لغة الضاد، ولكني رأيتك قد اسرفت في استعمال الضاد في غير موضعها وهذه امثلة على الاسراف:
فاالضلم والضالم ضلك والصحيح هو الظلم والظالم وظلك، تكتب بالظاء

ونضال مستمر من اجل الانسان والانسانية لنصل جميعا على مركب العلم والمعرفة الى شاطيء الامان.

وحيث انا الان اعيش في مأساة جدي الامام الحسين والدموع تتساقط من عيني على ظليمته الكبرى وعلى ظليمتنا به في هذه الايام التي يتسابق بها ابناء الخط الاموي اليزيدي في قتلنا وتقطيع اشلائنا عبر كل البلدان.
فاقول لك يا عليم الاصيل، ولا نصل شاطئ الامان يا ايها السرياني العراقي الا بالحسين وجده وابيه وامه واخيه فنسأل الله ان يجعلنا وجهاء بالحسين في الدنيا والاخرة وهكذا فاز النصراني التقي جدك وهب باتباعه نهج الحسين وهكذا واصل طريق المسيح عيسى بن مريم....
ان وهب النصراني من شهداء الطف الذين جاهدوا في سبيل الله مع الحسين(ع) وكشف الكربه عنه .... عندما برز وهب الى الميدان استهزاء به اعداء الحسين (ع) لكنهم خسئوا لما عرفوا من هو وهب في ميدان الحرب وعندما قاتل وهب الاعداء عرف الناس منهج الجهاد من اجل الحق فاثخن بالجراح، فرجع الى زوجته وهو منهك من القتال فقالت له: اريد ان اطلب منك طلب، قال: لاتقولي ان اترك ابا عبدالله الحسين(ع) قالت: كلا انما اريد منك ان تتزوجني في يوم القيامه .... بعدما تيقنت ان وهب ذاهب الى الجنه ... والعبرة هنا هو ان احد ابناء العوائل المسيحيه العراقية الكريمة كان من كبار شهداء الطف لكننا يا عليم نرى هذه الايام مسلمين مزيفين من اعداء اهل البيت، ان هؤلاء المجرمين مظهرهم مظهر بشر لكن ارواحهم ارواح وحوش لانها كانت وما تزال تنهشت اجساد اولاد رسول الله واجساد الناس الابرياء وهنا يكمن الفرق بين الحق و الباطل.
قال الامام الصادق(ع): شيعتنا من امن واتقى...

ابوكم الروحي
سيد علاء

الاسم: كاظم الحسيني
التاريخ: 09/11/2013 23:29:30
سيدنا الجليل ابن العم المفخرة سيد علاء الجوادي هدية النور لقرائها المثقفين ***** انت مدرسة قائمة بذاتها في الادب العربي المعاصر تشع منك الاصالةوعمق التفكير والجمال##############

تتحدى الرتابة والتكرار ففي كل قصيدة من قصائدك العمودية او الحرة او المنثورةاجد عندك تجديد بالفكرة المبدعة والصياغة البارعة##############

ماذا اقول ايها الرجل العملاق هل اقول انك ولدت في غير زمانك ولكن الاوضاع مضطربة والهذيان كثير والغد كما تعلمنا منك قادم ومشرق وسيعرف جيل الواعين ما هو فكرك الابداعي المتنور
تقبل مروري

كاظم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 08/11/2013 23:36:59
الدكتور السيد علاء الجوادي تحية طيبة معطرة بعطر زهور الياسمين الدمشقي
تطالعنا اليوم باايقونات جديدة تحمل في مغزاها الشيء الكثير وعمقأُ معرفيا مترابط مابين الماضي والحاضر ومايمز به الانسان وكأُن الوقت يعيد نفسه من جديد فاالضلم واحد والفقر هو ذاته عبر كل العصور والضالم والمتسلط هو عينه ولكن بشكل وصيغة جديدة يتماشى مع العصر الذي يمر به وما الانسان سوى مسافر في الدنيا زاده العمل الصالح الذ يقوم به في خدمة الناس والاثر الذي يتركه من ذكر في هذه الدنيا دنيا الفناء بالاتجاه الى عوالم جديدة مدخرة له كل مافعله الى دار الاخرة دار الخلود والحياة الابدية فسفينة النجاة لاوجود لمن يرتقيها كل من فعل المبيقات والمحرمات والتسلط على رقاب الناس انما كل من يرتقيها يكون مزكا بعمله الصالح
هي حقيقة ترنيمات تصلنا بها بكل معاني التجلي والرقي سلمت يداك يامعلمنا وابانا وادام ضلك علينا لتكون عرابنا بالدنيا لنصل بعلمك ومعرفتك الى شاطيء الامان.
ابنكم
عليم كرومي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/11/2013 21:24:19
الاستاذ الفاضل ولدي عمار نزار المحترم
شكرا على مرورك الطيب
وتعليقك الجميل
وسنبقى نناضل حتى بزوغ الفجر الصادق فنحقق مجتمع السلم والعدل والسعادة لكل الناس

سيد علاء

الاسم: عمار مرزة
التاريخ: 07/11/2013 16:08:39
سلمت يداك سعادة السفير فكلها إبداع وتألق وفن سامي وكالعادة تبهرنا ترنيماتك الجميلة المؤثرة الشفافة فشكرا مرة اخرى وبانتضار المزيد

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/11/2013 03:11:03
ولدي الغالي العزيز اياد طنوس الديوب المحترم
شكرا جزيلا على مرورك الكريم
وتعليقك الزكي
وكلماتك الطيبة
وانفاسك المخلصة
يا ولدي اياد انت قريب من معاناتي والآمي
وانت ترى باحساسك احساسي
وانا تقطع أشلائي المأسي
اشكرك اذ اعتبرتني ابا روحيا لك ومعلما للسبيل الاقوم
فهذا يعني لي الكثير
يا اياد ما اقتبسته من احدى قصائدي يعبر عن مأساة انسانية فكم من اكرمته من الناس تحول الى وحش يلتذ باكل لحمك وسحق عظامك
وكم من أغذيته بخيرك ليلا ومسا فقسا قلبه ونسى واهان اليد التي امتدت له فعضها
سمعتني اقول: ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم، نعم هذه هي الحقيقة وهذا هو سبب المرض والعلاج … ان ما يجري في بلداننا في العراق وسوريا ومصر وليبيا وتونس وكل البلدان ما هو الا عقاب الالهي لظالم يستطيع ان ينفذ ظلمة ولضعيف يستعد لنشر ظلمه…. عندما اقرأ اصحاحات وايات سفر ارميا في العهد القديم، اشعر ان النداء موجه الينا نحن اليوم …. كم حذر اوراشاليم من الفناء لان من ادعى حمل الامانة كان عراب الخيانة فكان ان تحول ابناء الارض الى عبيد … لقد شخص هذا سيد وحبيبي المسيح روح الله عندما رأى ادعياء الدين يطهرون القدح ويشربون به النجاسات …. وكذلك عندما قال ذاك الرجل للكوفيين الذين استفتوه تقتلون الحسين بن رسول الله وتستفتون في دم بعوضة ؟؟!!
ان الله رقيب حسيب والناس يبتعدون عن انسانيتهم ولا مانع عندهم ان يقطعوا رأس الف يحيى من اجل بغايا العصر!!!
قرون الشياطين تطلع في كل مكان
تكفر بالتوراة والانجيل والقرأن!!!
او تقرأ بترتيل التوراة والانجيل والقرأن!!!
الم يخط دانيال على اسوار بابل التحذير؟؟؟ وها هي اسوارنا تدك بالتدريج!!!
هاك مني رسالتي يا بني:
فالقادم سيكون مرعبا والدمار سيحيق بكل العصاة من حكام او محكومين …. لكن مملكة الله قادمة وسينعم بها الاخيار…
اذا قلت لي: ومن اين لك هذا يا معلم؟
فساقول لك هكذا علمتني الاطيار
وهذا هو دين الابرار
من ال بيت الرسول الاطهار
لا تطأطئ الرأس لغير الله
فكل ما عداه اوهام
ابوك الروحي يسقيك من القدح المقدس
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/11/2013 02:44:09
الاستاذ الفاضل الاخ سهيل ماجد المحترم
شكرا على مرورك الطيب
وتعليقك الجميل
وسنبقى نغرد ونغرد لا توقفنا الاحزان والالام حتى بزوغ الفجر الصادق فنحقق مجتمع السلم والعدل والسعادة لكل الناس
احلم بعراق يسعد ابناؤه به فهل سأراه قبل ان افارق الحياة
لا تضحكوا علي فهو حلمحتى لو كان مستحيل

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/11/2013 02:38:23
الاستاذ الفاضل المهذب سجاد النجفي عراقي في دمشق المحترم
شرفني مرورك كثيرا كثيرا
وكرمني تعليقك الرائع المنصف
نعم كان هناك لقاء اخوي بيني وبين اخواني واخواتي وابنائي وبناتي من عوائل الشهداء والجرحى في دمشق وكانت دوي القذائف يجول من حولنا فدمشق ساحة حرب وكان لقاء وطنيا روحيا عراقيا
وكنت به خادما لهؤلاء المظلومين .... نعم قلت لهم ان الامور لو سارت كما ينبغي ان تسير وكان هناك عدل في التعامل مع الناس لاصبح كل عراقيا من الاثرياء ولكن للاسف تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن!!!!! وللاسف بلغ الفساد في بلدنا مبلغا لا يوجد له مثيل!!! وللاسف ثالثا بلغت الادعاءات الى حد ممجوج !!! وجرت المليارات بايدي شحاذي الامس لكنهم لم يذكروا فقرهم بل راحوا يسرقون اموال العباد والبلاد ويمرغونها باقبح انواع الفساد.... وانا اتوقع لهم السقوط في الدنيا واللعنة من الناس والعذاب يوم الجزاء....

نعم كان لقائي مع مظلومي ومنكوبي ابناء الجالية العراقية من عوائل شهداء وجرحى في سوريا، يوم ذكرى وفاة بنتي العلوية الطاهرة المؤمنة الربانية كوثر فرحمة الله عليها وهنيئا لها الرفيق الاعلى بصحبة جدها سيد الكائنات وامها سيدة نساء العالمين وابائها علي والحسين وموسى بن جعفر وجديها من امها الامام الرضا والامام الجواد كانت بنتي كوثر طيب الله روحها الطاهرة عاشقة لعمها العباس وعمتها زينب ولاهل البيت وللاسلام والعراق، وقد نكبت بها فاسال الله ان يرحمها ويحفظ اخوتها واخواتها وان يكتب لنا حسن العاقبة ولا يجعلنا من اعوان الظلمة.....

اخ سجاد من امراض الكثير من العراقيين انهم لا يدعمون من يسعى بالخير ولو بكلمة شكر وقد يكون هذا من اسباب انتكاسهم بالبلاءات العظيمة، لذلك اشكرك كثيرا اذ كلفت نفسك بشهادة حق لمن لا ترتجي منه نفعا فانا لا اعرفك شخصيا فجزاك الله عني خيرا....
ودمت لي حبيبا ومخلصا ونبيلا

اخوكم سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/11/2013 02:15:23
العزيزة الراقية شمم العاني المحترمة
شكرا على مرورك العذب
وعلى تعليقك اللطيف
كنت يا شمم تنثرين الورود الملونة على بساط سندس اخضر
كلماتك تنم عن ذوق رفيع
وكاني تخيلتك تناغين النور بملابس بيضاء
تترنم بمعبد الموج الازرق!!!
اشكرك على الكلمة الرائعة منك والتي قدمتيهاعلى حد قولك الطيب أمام سموك ورفعتك وهي:

انت روح النور........ ونور الروح
يا نور من نور..........يا أغنية النور
كثير هذا في حقي يا شمم

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/11/2013 02:08:38
العزيزة سوسن العباسي المحترمة
سلام عليكم
شكرا على مرورك الطيب
وتعليقك الجميل
وكلماتك العذبة
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/11/2013 02:02:11
اخي الغالي الاستاذ احمد عبد الرزاق المحترم
سرني مرورك كثيرا
واعجبني تعليقك لانه يختزن الكثير من المعاني العميقة وقد صاغته انامل خبير....

شكرا لك

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 06/11/2013 21:11:12
ولدي العزيز الحبيب فراس حمودي الحربي المحترم

قال ابو المثل الكلوب اسواجي تجري وقال الحديث الشريف ما معناها: الارواح جنود مجندة ما تعارف منها أأتلف وما تنافر منها اختلف

ولدي الحبيب

اولا اعزيك بالمصاب الحلل بابن عمك وابنت اخيك وساعدك الله وانا من طرفي اشتاق اليك والى امثالك من احبائي الذين اهداهم الله لي وما زالت اقول عنك انك رجل عصامي قادر على ان تشق طريق المحن وتنتهي منه الى ابداع وعطاء وانت من جيل الشباب العراقي الذي سار في طريق الخير والفضل والعلم والاعلام رغم كل الظروف المعاكسة وما احاطك من ذئاب لم تمكنهم ان ينالوا منك لانك عُقاب تقف في قمم الجبال اتمنى لك المزيد من التقدم فانا افرح كثيرا بكل نحاح تناله انت وبقيت اخوانك من ابنائي

تعليقك افرحني كثيرا واتمنى ان اراك في تقدم على اثر تقدم وانا شاكر لك على اخلاصك ووفائك

ابوك سيد علاء

الاسم: فــــــــــراس حمــــــــــودي الحــــــــــربي
التاريخ: 06/11/2013 18:21:13
الدكتور علاء الجوادي

.......................... /// بعد التحية والاحترام والرقي والوئام اقول لك ايها الاب الروحي عندما يسأل البعض لماذا تطلق تسمية الاب الروحي للدكتور علاء الجوادي اذا سمحت لي ان اجيب هنا ومن خلالك أنهم لا يفقهون بأنك انسان وانسانية في وقت واحد دمت فخر الكلمة الحرة لذلك تركنا تسمية سفير النوايا الحسنة لأكون سفير بحق ليس من خلال الكتابة بل العكس في قلوب احبتي واخترت عبارة لعلها اوفر حضا لولدكم وتلميذكم فراس ونحن نعيش اليوم احداث مؤلمة في عراقنا الحبيب والعالم العربي والاسلامي دمت سالما


........................... تحـــــياتي " فـــــراس حمـــــودي الحـــــربي " ....................... قلــــــم عراقـــــــي عــــــربي حـــــر ............
رئـــيس تحـــرير وكــالة أقــــــــلام ثقافـــــــــية للإعـــــــــــلام الــحر ...

الاسم: فــــــــــراس حمــــــــــودي الحــــــــــربي
التاريخ: 06/11/2013 15:33:00
الدكتور علاء الجوادي

.......................... /// بعد التحية والاحترام والرقي والوئام اقول لك ايها الب الروحي عندما يسأل البعض لماذا تطلق تسمية الاب الروحي للدكتور علاء الجوادي اذا سمحت لي ان ا جيب هنا ومن خلالك لا يفقهون بأنك انسان وانسانية في وقت واحد دمت فخر الكلمة الحرة لذلك تركنا تسمية سفير النوايا الحسنة لأكون سفير بحق ليس في من خلال الكتابة بل العكس في قلوب احبتي واخترتك عبارة لعلها اوفر حضا ونحن نعيش اليوم احداث مؤلمة في عراقنا الحبيب والعالم دمت سالما


........................... تحـــــياتي " فـــــراس حمـــــودي الحـــــربي " ....................... قلــــــم عراقـــــــي عــــــربي حـــــر ............
رئـــيس تحـــرير وكــالة أقــــــــلام ثقافـــــــــية للإعـــــــــــلام الــحر ...



الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 06/11/2013 08:57:02
المكرم العزيز الاديب الشاعر الاستاذ جلال الجاف،
ما اكبر جهودك في ايقاد شموع النور في معبد الابداع
وما اطيب مرورك على صومعة اخيك عازف الناي عند شرق الشمس وند الغروب
وما اجمل تعليقك وقد تلمست بيد خبير نبضات شاعر يعاني من ألام وجروح
في القسم التاسع كان لك حضور
فقد غنيت لك احد مقاطع اغنيتي ترنيمة (82)
"لقاءات بلون زرقة البحر مع الاحباب"
وصعدت مع ذكرك كأني اغني مقام النهاومد الجميل فقلت بلسان المحبة:
"وجاء طير ازرق اللون
ونقر على غصن يطل على الجدران
ناداه الفؤاد
ايها الازرق المتألق بجماله بالاكوان
لقد عشق الجلال لونك الازرق
كما عشق العلاء لونك الازرق
فالزرقة احلى الالوان
موقعها بين الفرحة والاحزان
والزرقة حس الرقة عند الانسان
والزرقة لون البحر الولهان
ولون مياه يغسل فيها الوجدان
ولون سماء ظللنا بامان
والازرق يبرق في عين جميلات النسوان
فتوقد في قلب العاشق أدفئ نيران
اعلن حبي للون الازرق
اني مسكون باللون الازرق
وترنيماتي ترنيمات الموج الازرق"!!!
وسامضي في درب السلم
ابث من اللون الازرق
ما زال بجسدي حياة
وما دامت انفاسي متواصلة
ودورة دماء تجري في شرايني
من السماء روحي
من التراب جسمي
من الماء دمي
ولكم روحي وجسمي ودمي فداء
يا ابناء الضياء
انتم الحياة التي تقاوم اعداء البلاد
التخلف والارهاب والجمود والفساد"
*****
كما كان في هذه الاغنية مقامات غنيتها لاخوتي الاحباب النجباء عبد الاله الصائغ ويحيى السماوي وعلي حسن الخفاجي وجميل الساعدي.....

المخلص لكم ولكل ازهار النور
سيد علاء

الاسم: اياد طنوس الديوب
التاريخ: 05/11/2013 22:26:36
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدنا الجليل الدكتور علاء الجوادي
دائما تطل علينا بابداعتك المتجددة وأفكارك النيرة وما ترنيمات الموج الأزرق بالجزء التاسع ألا هي مكملة لفكرة الحب الحقيقي الذي يعيشه الإنسان متواصلا مع وطنه فحب الوطن يعيش بداخلنا مهما ابتعدت بنا المسافات وما تعانيه أوطاننا من حالة المخاض العسير الذي تمر به ويبقى الإنسان محور النزاع فالحروب تبتلع أبنائها وتلفظهم في ذاكرة النسيان واقتبس من قصيدتكم أسماء مرت فهل لها من معاني

كان يبكي بعد ان سارت جِمالُ
رحل الخيرُ وقد خان الرجالُ

في غروب العمر قد قال الخيالُ:
انما الدنيا صراع وسجالُ

وانسً اقوالا لربات الحجالِ
فستأتيك سموم ورماح ونبالُ

عدد الحالم اسماء الصحابِ
دمت لنا معلما وأبا ننتفع من علمك ومعرفتك وتبقى دوما مغردا بكل معالم الجمال والحياة
ابنكم
إياد طنوس الديوب

الاسم: سجاد النجفي دمشق
التاريخ: 05/11/2013 21:48:31
سيد علاء نفتخر بك يا ابن الأصول وحفيد الرسول
شيلة راس
أتشرف بك يا أيها السيد المبارك وسفير الإنسانية والعراقي الشريف
البارحة خرج من مكتبك في دمشق عشرات العراقيين من عوائل الشهداء والجرحى وكلهم يتحدث عن كركم ورحمتك وخدماته لهم قلت لهم هذا ابن دائي باب خبير ما زال في دمشق ليقدم لكم الخدمة
قال لي ابو شهيد والله ما رأيت انسان بأخلاق هذا السفير انه ملائكة قلت له انه افضل لانه من أبناء بيت النبوة
قالي لي امس أكثر من واحد من زوارة في السفار كان سفيرنا المحبوب يتكلم معنا والدموع تنهار من عيونه وكان عندما يقدم لنا المبالغ النقدية يقدما وهو خجلان ويعتذر ولما نتذكر منه يقول بابا هذي فلوس كم وحقوقكم ولو جرت الأمور بشكل صحيح فكل واحد منكم ينبغي ان يكون ثريا لان بلدكم أثرى بلدان العالم
نقل لي ابو شهيد آخر ان يوم امس كان ذكرى وفاة بنتك العلوية الصيدلانية فأوعز يك بهذه المناسبة يا سيدنا الكريم

عراقي في دمشق

الاسم: سوسن العباسي
التاريخ: 05/11/2013 21:35:11
سيدي الشاعر العبقري

ألف تحية لك يا سمفونية ال
حان السماوات وترانيم الموج الأزرق

شاعر الحب الصوفي الالهي

الاسم: شمم العاني
التاريخ: 05/11/2013 21:32:00
سيدي الشاعر الجميل والنغم الشجي معالي الدكتور علاء الجوادي عندما نقول ان العراق عظيم فهو عظيم بأمثال كم يا سيدي

كلمة متواضعة مني اقدمها أمام سموك ورفعك وهي

انت روح النور........ ونور الروح
يا نور من نور..........يا أغنية النور

الاسم: سهيل ماجد
التاريخ: 05/11/2013 20:52:39
الشاعر والمفكر الدكتور علاء الجوادي
ليس بالغريب ولا بالجديد على حضرتكم ان وماتحمله من فكر نير ومتجدد ان تجول بنا في عوالم من الخيال والحقيقة الممزوجة باالورع والتقوى مستشهدا بحكم الخالق والمتجسدة في عالمنا الارضي
ندعو لك بدوام الصحة والعافية لتبقى تمدنا بكل مايجعل منا سارحين في تجلياتك .
سهيل ماجد

الاسم: احمد عبد الرزاق
التاريخ: 05/11/2013 20:43:07
السلام عليكم سعادة الدكتور علاء الجوادي
تطالعنا اليوم بترنيمة في قسم جديد من الترانيم التي تجعل لنا فسحة من التفكير والتامل بما يجول من حولنا وببصيرتك المعهودة تصوب بقلمك نحو الاشياء المنضورة والغير محسوسة وهذا مايقع تحت طائلة التعود وبالتالي تجذبنا الى ان نفكر معا في الصورة المنتقات .
عاشت يداك وسلم عقلك النير الذي يمدنا بقوت لروحنا الاهثة.
احمد عبد الرزاق

الاسم: الازرق / جلال جاف
التاريخ: 05/11/2013 17:24:42
استاذي الكاتب الموسوعي الكبير

د.علاء الجوادي



حرف ينم عن موسوعية وقيم جمالية وانسانية تكتب الخلود بماء الذهب على صفحات تاريخ الادب والثقافة الانسانية..
دمت لنا مشعلا ينير الدرب لغد افضل للانسان ومعلما كبيرا وقلبا محبا وخيالا واسع الامداء كزرقة السماوات والبحار
دمت لنا ودام مدادك الازرق وايدك الباري بروح منه
رعاك تعالى وحفظك من كل شر وسوء
محبتي وسه السماء الزرقاء واحترامي العالي
تلميذك
الشاعر الازرق

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/11/2013 15:41:16
الفاضلة الاديبة الرائعة سهى الحسيني المحترمة

مرورك كريم
وتعليقك شعر
وكلماتك طيبة

فشكرا لك مع دعاء مستمر بالتوفيق

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/11/2013 15:39:48
اخي الكريم الفاضل الاستاذ محمود داوود برغل المحترم

شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم القيم

مع المزيد من محبتي واحترامي لشخصكم الكريم
دمتم بخير وعافية

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/11/2013 15:37:46
الاخ العزيزالاعلامي البارع علي حسن الخفاجي المحترم
شكرا على مرورك الكريم
وعلى تعليقك الطيب

كان لك يا اخي الكريم نصيبا في قصائد هذا القسم التاسع في مقطوعة: "من لقاءات بلون زرقة البحر مع الاحباب"

اتمنى لك ايها الاخ العزيز كل خير


سيد علاء

الاسم: سهى الحسيني
التاريخ: 05/11/2013 00:37:00
سيدي علاء الجوادي
يا طود الشموخ
ملك الابداع والجمال
امير الكلمة الرقيقة
شيخ الدراويش في الطريقة
الباحث عن الحق والحقيقة
سيدي الشاعر المفكر الكاتب الانساني
ابن العراق البار وسليل الانبياء والاولياء
حامل هموم العراق
رجل المروءة والكرامة
مجموعتك الهام ووحي من ينبوع العشق الاصيل
عفيف طاهر محلق في سماء الامجاد
قلبت اشعارك فسحرتني العناوين فهي رحلة في انهر المعرفة تنقلت معك يا سيدي الجميل
من لقاءات بلون زرقة البحر مع الاحباب
الى دموع أعين قدس الأقداس
الى لكِ المجدَ لكِ الشوق ودعاء لك في الليلة المقمرة ْ الى واترك همومك للكمال الأعلى
حتى وصلت معك الى النهاية في اسماء مرت فهل لها من معانٍ؟!

عرفت المأساة الانسانية التي تحرك ضميرك
يا ضمير امة وبلد وقضية
فلك المجد ولك الشوق يا امير الجمال

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 04/11/2013 22:14:18
الاستاذ والمربي الفاضل
الكبير المجاهد المتواضع المتواصل
معالي الدكتور علاء الجوادي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للترنيمة 82 اقتبس التالي
.................................
فَقالَ: عَلِيٌّ (عَلَيْهِ السَّلام)لأَبِي:
يا رَسُولَ اللهِ أَخبِرنِي ما لِجُلُوسِنا هَذا تَحتَ الكِساءِ مِنَ الفَضلِ عِندَ اللهِ؟
فَقالَ النَّبيُّ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه وسَلَّم):
وَالَّذي بَعَثَنِي بِالحَقِّ نَبِيّاً وَاصطَفانِي بِالرِّسالَةِ نَجِيّاً، ما ذُكِرَ خَبَرُنا هذا فِي مَحفِلٍ مِن مَحافِل أَهلِ الأَرَضِ وَفِيهِ جَمعٌ مِن شِيعَتِنا وَمُحِبِيِّنا إِلاّ وَنَزَلَت عَلَيهِمُ الرَّحمَةُ،
وَحَفَّت بِهِمُ الـمَلائِكَةُ
وَاستَغفَرَت لَهُم إِلى أَن يَتَفَرَّقُوا.
فَقالَ عَلِيٌّ (عَلَيْهِ السَّلام):
إذَاً وَاللهِ فُزنا وَفازَ شِيعَتنُا وَرَبِّ الكَعبَةِ.
................
فَقالَ أَبي رَسُولُ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه وسَلَّم): يا عَلِيُّ وَالَّذي بَعَثَني بِالحَقِّ نَبِيّاً وَاصطَفاني بِالرِّسالَةِ نَجِيّاً ما ذُكِرَ خَبَرُنا هذا في مَحفِلٍ مِن مَحافِلِ أَهلِ الأَرضِ وَفِيهِ جَمعٌ مِن شِيعَتِنا وَمُحِبّيِنا
وَفِيهِم مَهمُومٌ إِلا ّوَفَرَّجَ اللهُ هَمَّهُ
وَلا مَغمُومٌ إِلاّ وَكَشَفَ اللهُ غَمَّهُ
وَلا طالِبُ حاجَةٍ إِلاّ وَقَضى اللهُ حاجَتَهُ،
فَقالَ عَلِيٌّ (عَلَيْهِ السَّلام): إذَاً وَاللهِ فُزنا وَسُعِدنا،
وَكَذلِكَ شِيعَتُنا
فَازوا وَسُعِدوا في الدُّنيا وَالآخِرَةِ وَرَبِّ الكَعبَةِ.

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 04/11/2013 16:34:53
الأخ الفاضل الكريم سلالة ال بيت محمد صلوات اللة عليهم الدكتور علا الجوادي تحياتي لكم من القلب
الكلمات التي صاغتها يدكم الطيبة لها معنى وتسر من يتمعن بقراءتها فأنتم ينبوع من العطاء الثقافي والإبداعي
أتمنى لكم المزيد من الإبداع والنجاح والصحة ومن اللة التوفيق




5000