.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اولويات وطن

د.عامرة البلداوي

قبل ايام كانت احدى الفضائيات  العراقية (اعتقد الفيحاء) تستطلع آراء المواطنين حول اولوياتهم من بين ثلاث ( مكافحة الارهاب , المصادقة على قانون الانتخابات , المصادقة على قانون البنى التحتية) , فلو تحدثنا عن اولويات الوطن ( ليس العراق فقط ) فهي بالتأكيد تعني الاولويات التي تمس حياة المواطن وتغير اوضاعه بصورة ايجابية , من الفقر الى الرفاهية , من التشرد والتهجير الى السكن اللائق والاستقرار , من القتل والخوف الى الامن والسلام ......والقائمة طويلة , فكم من القوانين التي تنظم مواردنا واقتصادنا اما ركنت على الرف او لايجرؤ احد ان يضعها على جدول اعمال الدولة حاليا ومنها بل اهمها حزمة قوانين القطاع النفطي لماذا ؟ لمجرد انه لم يتم الاتفاق عليها سياسيا , مع انها من الاولويات للمواطن وللوطن

من اول اولويات المواطن ان يشعر بالامن وان يتمتع بعطلة نهاية الاسبوع او الاعياد في بيته او بيت اقربائه او في احد المتنزهات ولايفاجأ في الطريق بأنفجارات ودماء تسيل واشلاء مقطعه وسيارات مفخخة وسيناريو القتل والدمار اليومي,نعلم ان التحدي كبير والخطط الامنية مهما كانت محكمة ( وهي غير محكمة) فالتحدي اكبر والامن في العراق بات يتطلب جهدا سياسيا على مستوى دولي اكثر من الخطط الدفاعية العراقية التي ماعادت تتناسب مع مجاميع باتت تتحدى كل شيء وتنفذ اعمالها بوضح النهار وفي اي مكان ولم تعد تتعلل بأنها تقاوم محتلا او اصدقاء المحتل (كما يزعمون) وانما باتت  تفتخر بقتل الاطفال في المدارس والابرياء  في الاسواق والشباب في المقاهي والناس الآمنين في منازلهم واحيائهم , اولوياتنا ايجاد الحلول لهذه الازمة بتفعيل العلاقات الدبلوماسية والاتفاقيات الامنية والصفقات التي غالبا يكون العراق فيها من يدفع ولايستفيد آن الاوان ان يطالب العراق بحصته في الامن مقابل النفط , الامن مقابل الاقتصاد والاستثمار والتجارة مع دول الجوار , وقائمة طويلة من الاجراءات التي على القادة العراقيين السير الحثيث لتنفيذها

من اولوياتنا والشتاء قريب ومع بدء موسم الامطار الاستعداد بخطة تصريف مياه الامطار حتى لانواجه الفيضانات وتشرد العوائل في  اثناء الموسم الدراسي , هل تم الاستعداد لذلك في موازنة 2014 , هل تم تخصيص مبالغ تسمح بتقديم خدمات افضل والا على لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب ان تطالب بتحويل تخصيصات قطاع الامن والدفاع الى قطاع الخدمات وليس الى تنمية الاقاليم والمحافظات اي لابد ان نستهدف قطاعا بعينه يمس حياة المواطن ويتعلق بأولوياته

من اولويات المواطن أدامة التمتع بخدمة الكهرباء 24 ساعة والكل ينتظر انخفاض درجات الحرارة في الشتاء ومايحصل من انقطاع لأيام في مواسم الامطار فهل سننجح في عبور هذه التحديات ؟ في مقابل ذلك على وزارة الكهرباء ان تتحلى بالشفافية وان تبين قدراتها الحقيقية في توفير الطاقة الكهربائية  وديمومتها في مواسم العراق المختلفة

من اولويات العراق ان ينجح في الحفاظ على مسيرة ديمقراطية (مهما كانت متعثرة ) بتوقيتاتها الزمنية اي لابد من اجراء الانتخابات في موعدها وان الاتفاق على تعديل قانون الانتخابات او تشريع قانون جديد يدخل ضمن هذا الاطار بمعنى انه ليس الاولوية لتشريع القانون وانما هو خطوة من خطوات وآليات الحفاظ على تلك المسيرة التي تضمن تداول سلمي للسلطة وتحفظ حق المواطن في تحقيق خياراته في التغيير وتمنع حدوث التغييرات الدموية والرجوع الى الانقلابات وتعليق المشانق , فمالذي انجز في سبيل تحقيق ذلك ؟

من اولويات العراق ايجاد الحلول والوسائل العملية لمنع حدوث الفرقة والاختلاف والنزاع والاقتتال على اساس طائفي , البحث بل خلق المشتركات وسد الثغرات التي فتحها وعمقها التقسيم الثلاثي (شيعي سني كردي) الذي  تصاعد مع الوجود الامريكي وكان لابد ان نغادره مع خروج القوات الامريكية عام 2011 , ماهي الخطوات التي اتخذت لاجل ذلك ؟ هل هناك اي مجموعة من المجموعات الثلاث (لااريد ان اقول مكونات) تنازلت للآخر او رضيت بمقترح او حلول من الآخر ولم تنزع الى التصعيد والاستقطاب ؟ هل حددنا خطوط حمراء لانتجاوزها لأنها تثير نزاعا طائفيا او تكون سببا في ذلك يلتزم بها كل المتصدين (طوائف او قوميات او كتل سياسية ) , وبناءا على كل ماتقدم بودي ان احصل على جواب عن استفسار يؤرقني ويؤلمني هل اليوم من بين اولوياتنا تشريع قانون الاحوال الشخصية (بصورة عامة لاجعفري ولا حنفي) !؟

د.عامرة البلداوي


التعليقات




5000