..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دراسة نقـــدية .. قناة العراقية ...مسلسل التيتي

عامر الفرحان

دراما التقهقر الى الوراء

عرضت قتاة العراقية عبر الموسم الرمضاني لعام 2013 مسلسل "التيتي"والذي جاء نسخة مشابهة الى حد ما للدرس الاول في العام الماضي...

مسلسل التيتي دراما عراقية بطولة الفنان العراقي قاسم الملاك وآخرون ---ومن مجموع الملاحظات الكثيرة للعمل فقد استوقفتني بعض المشاهد التي تعطيك تصورا واضحا انها جاءت بشكل سريع غير متأن بين المعقول واللامعقول وضياع حبكة الدراما الواقعية المؤثرة التي تسعى للمعالجة والتصحيح ،ولعل الاخفاقات جاءت من اجل  اللحاق بركب الموسم لا اكثر..

كانت المقدمة خليط احداث طويلة  لكثرة الاغاني والمشاهد حد الملل،

وربما نكون مخطئين اذا علق في اذهاننا ان بيت جاسم التيتي هو بيت استاذ معتز في مسلسل الدرس الاول مع تغييرات في العفش والديكورات -نكرر ربما نكون مخطئين ونتمنى ذلك؟؟؟

عند دخول جاسم التيتي السجن لاسباب معينة لبث مدة طويلة من الايام ، دائرة السكك لم تتحرى موظفها لمعرفة مصيره وما لحق ذلك من تبعات ادارية متعلقة بالعمل وعند اطلاق سراحه كان مصرا على البقاء في السجن ويعلم الجميع ان ذلك خارج قوانين واعراف الشرطة مما دفع زهرة "انعام الربيعي "زوجة جاسم الى المبيت لديه خارج قضبان السجن وتم ذلك بموافقة الضابط ...

كم تم  اظهار الشرطة باعلى مستويات الحرفية والمهنية  والتعامل الانساني والاخلاقي في وقت لسنا  بحاجة الى ابراز الجوانب الايجابية بهذه الصورة المقننة بل من الواجب عرض السلبيات الجمة بهذه المؤسسة وكيفية معالجتها بالظرف الراهن....

الحقيقة تقال ان شخص ما يصر على البقاء في السجن سيركل بالاحذية ويلكم بالايدي مع استغلال مصروف جيبه بالكامل اما ان يسمح لزوجته ان تنام بجانبه فتلك من الدعابة والضحك وهذا بعيد عن الواقع وهو كذب مفترى ؟؟؟وطيلة  مدة اقامته في "الفندق" عفوا السجن لم يبدل قاسم الملاك ملابسه ولم تتسخ ولم يتغير صبغ شعره المتفحم بل نظارته وهيئته تشير انه يسكن شيراتون ؟؟بالله معقولة ذلك في السجون العراقية التي يعرفها الجميع ..

قاسم الملاك ممثل قديم له تاريخه الفني على الشاشة العراقية ظهر بمشاهد مع انعام الربيعي مخجلة ومعيبة ومخدشة للحياء في الاسرة العراقية كان  يقرص خدها كل يوم على فراش الزوجية والاتفاق على (؟)فيجلب جلدي غنم ليتغطيا بها خشية من البرد او لعملية تضليل الابناء وعلى السطح ...اقسم اننا نكاد ان ندس رؤوسنا تحت التراب من خجل ذلك المشهد نقول العالم اين اصبح وكيف يعيش وكيف يتعامل المؤلف الملاك وكاتب السيناريو يعودا ادراجا الى طريقة بدوية بدائية ونحن امام افاتار الامريكي الذي اخرجه جيمس كامرون وبقى عشر سنوات حتى تم تصميم كاميرا تصلح لتصوير المشاهد التي يختارها بدقة عالية وبتاثير كبير ولانقول كونوا كذلك بل تحسسوا شيء من ريح الدراما المتقدمة من جاني كتابة والسناريو والاخراج مع التزامكم بعروبتنا ...

مشاهد كهذه من الافضل الابتعاد عنها والاستفادة من تجارب الدراما السورية ، الكويتية والاردنية او من الدراما العراقية القديمة الهادفة  (تحت موس الحلاق - جرف الملح - الدواسر -محطات الذاكرة-الذئب وعيون المدينة و النسر وعيون المدينة وغيرها)

وقد علقت عن ذلك "زهرة"انعام الربيعي على قناة العراقية في العيد ان طبيعة علاقتها الزوجية مع التيتي بهذا الشكل  رسالة تذكير بان كبار السن متفائلون متواصلون لايختلفون عن غيرهم في صنع الحياة السعيدة ولهم امل فيها بالمداعبة و(؟؟)

علي الملاك وزميله كانا بدور من الصعلكة والهموم التي تثقلهم وهي مستنسخة عن طلاب الدرس الاول "رقص غناء سرقة مجازفة "وذلك لايصلح لعمريهما كان من الواجب ان يناط الدور لمن هم اصغر سنا وذلك ماقلته للزميل على الملاك عبر الفيس بوك ولكنه لم يرد ربما رفض الراي او قبله وعلق الحمد الله والرضا بقدره...ثم مالهدف الذي حققه المسلسل غيرمشاهد السخرية والضحك فحسب ...

طارق ابن التيتي يقول لخطيبته ان المقدم في مركز الشرطة قدم لهم خدمة كبيرة في حين ان الذي ظهر امام الشاشة هو برتبة رائد؟؟كما ان طارق منذ بداية المسلسل طالب ماجستير في الاعلام وجميع المشاهد في الجامعة المستنصرية مع علمنا المسبق لاوجود للاعلام فيها كدراسات عليا اوحتى اولية....مع ثنائي للمبدع الذي ادى الدور بمهنية الممثل البارع وفي النهاية ضياع  حبه بدخول ابن عمها في الموضوع...

نتامل ان ترتقي الدرما العراقية بشكل افضل لانها بمستوى الميت الذي يحتضر بلا علاج .. 

عامر الفرحان


التعليقات

الاسم: عامرالفرحان
التاريخ: 12/11/2013 06:06:08
الكاتب خليف الدليي ايي مرورك البهي واشكر كلماتك اللطيفة---تحياتي

الاسم: الكاتب خليفة الدليمي
التاريخ: 07/11/2013 09:34:25
عندما لابتم البحث عن الابداع والنص الحرفي وبذل المال من أجل ذلك ، وحشو المسلسلات بهذه الخيالات ، ويتم الدفع والقبض على حساب المحسوبية والربح السريع ، تخرج لنا هذه المسلسلات بهذه الوضاعة ، أحييك على هذه المقالة القيمة ,,, وياليت قومي يعقلون .. ؟

الاسم: عامرالفرحان
التاريخ: 31/10/2013 08:16:26
الاجمل ان مرورك يسعدنا ويزيدنا فرحا وغبطة ولعل ذلك من حسن الظن والمتابعة المستمرة سائلا للكاتبة الاء التوفق والسداد---امنياتي

الاسم: الاء العزاوي
التاريخ: 30/10/2013 15:09:58
جميل هذا النقد سيد عامر فعلا بدأ كل شيء يتراجع الى الف باء هذا حال الثقافة في العراق
تمنياتي باللالق الدائم
الاء




5000