..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الصادقة .. قصة قصيرة

هادي عباس حسين

كل مرة كانت نصائح ابي تتوارى لأسماعي عندما اجده متحدثا عن التعلم في الصغر , وأول الاشياء التي حفظتها عنه رحمه الله بان اكون صادقة واعترف بكل خطاياي ان تطلب مني الامر , كان الصدق نما معي وترعرع خلال سنوات عمري مؤكدة له بأنني صادقة ومهما كلفني الامر ,ابي كان يراقبني عن بعد ويتأكد من مصداقيتي في الكلام وعلي ان استبشر بالخير ان صدقت في عملي وقولي , حتى شعر بان الصدق صار اكبر من نفسي فقد تحملت كل الاذى لأنطق به حتى ان يكلفني حياتي , الفتى الذي كان يقف امامي لم يكن غريبا عني وقد تجمع كبار الرجال في بيتنا ليتحققوا من امر ما , وانا بالفعل رايته من شباك غرفتي انه كان من متسلقي الشجرة التي زرعت في نهاية بيت جارنا ليكون احد السارقين , لم يكن هو بمفرده بل كان اخي الصغير يعاونه ويعطيه الاوقات التي يكون دار جارنا خاليا من نازليه , اذا هو سارق مع هذا الفتى الذي انظر الى وجهه اراه متعبا ضعيفا يود ان اشفق عليه فالذي يفصل بين براءته وذنبه كلمات اخرجها من فمي , ليس حاله هذا هو لوحده بل حال اخي الذي اقرا في عينيه صور الضعف والهوان والبؤس والشقاء ويرجوني بنظرات ان لا اعترف عليه لكنه وجدت يأسه وهوانه لانه يعرف ااني الصادقة التي لا تنطق ألا بقول الحق ,.لم افهم السؤال الذي وجهوه لي بل نطقت بالحق الذي رايته وقلت كلمة الحق , وجدت اول الفرجيين هو ابي الذي كان يخشى ان اضعف امام ما سيجابهه اخي من صدق كلماتي ..

هادي عباس حسين


التعليقات




5000