.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اخالف وزير العدل والمعارضين له

سعيد العذاري

راي وزير العدل او اقتراحه لايستوجب ضجة اعلامية وتشهير به وانما الموقف السليم هو انتقاد مقترحه وعدم التصويت له

وانا اخالفه واخالف المعارضين له

ان الاحوال الشخصية للمذهب الجعفري او بقية المذاهب لاتنشأ في فراغ وانما بحاجة الى حكومة اسلامية نموذجية

هناك فقه او احكام فردية لاعلاقة للقضاء والحكومة بها فيرجع كل انسان لمذهبه

وهناك فقه او احكام اجتماعية قد تحتاج الى القضاء او الى الحكومة ، وبما ان الحكومة ليست اسلامية بالمعنى الحقيقي او الدقي ، فلابد من اتفاق الفقهاء والاختصاصيين من جميع المذاهب والاديان لوضع مواد قانونية نافذة او مقبولة من الجميع وان كانت مخالفة لبعض القوانين الفقهية التي ينظر اليها من خلال مجتمع وحكومة اسلامية حقيقية

فمثلا عقوبة قطع يد السارق معطلة وعقوبة القصاص في القتل العمد او عقوبة المنحرف والشاذ جنسيا معطلة ، وتعطيلها لايعني تجاوز حدود الله تعالى ، لان تطبقها يحتاج الى حكومة اسلامية ولذا كانت قوانين الدولة لاتتطابق مع هذه القوانين

فمادامت الحكومة ليست اسلامية بالمعنى الحقيقي فيمكن وضع قوانين تلفيقية نافذة على الجميع لمن يريد التحاكم الى القضاء

فمثلا عند الشيعة يجوز زواج الرشيدة دون ولي بينما عند السنة لايجوز

ويستحب عند الشيعة حضور شاهدين في العقد بينما يجب حضورهما عند السنة

ويشترط عند الشيعة حضور شاهدين عند الطلاق بينما لايشترط عند السنة

ويجوز الطلاق عند الشيعة حتى ولو لم توجد مشكلة بين الزوجين بينما يحرم عند الحنفية

ولايجوز الطلاق عند المسيحيين

واختلفت الاديان والمذاهب في التلقيح الصناعي بل ان فقهاء المذهب الواحد يختلفون في جواز تلقيح الاجنبي مع الاجنبية اي بين غير الزوجين

واختلفوا في نسب وليد التلقيح الصناعي وخصوصا بين صاحبة البويضة او صاحبة الرحم الحاملة للبويضة المخصبة .

واختلفوا في جواز التلقيح بعد وفاة الزوج المحفوظ منيه في انبوب

واختلفوا في زوجة الغائب والمفقود وفي المدة التي يحق لها الزواج من غيره بين 4 سنين و 120 سنة او مدة احتمال بقاء الغائب حيا

واختلفوا في سفر المراة للحج او غيره مع محرم او مع عدمه

كان رسول الله صلى الله عليه واله والخلفاء والامام علي يخيرون المسيحيين واليهود بالتحاكم الى قاضي المسلمين او التحاكم الى قاضيهم

وما اريد قوله ينبغي اجتماع فقهاء الاديان والمذاهب واصحاب الاختصاص ليتفقوا على قوانين تلفيقية مقنعة للجميع ونافذة على الجميع

وكذلك ينبغي وضع عقوبات تتعلق بالاخلاق المنحرفة كالغيبة والنميمة والبهتان والدعايات المغرضة واشاعة الفاحشة والخداع والتضليل والتغرير والسب والشتم

وكذلك وضع قوانين لغرض عدم استغلال الاخرين بالفصول العشائرية التي تتجاوز الحدود في دفع الدية او النهوة او غير ذلك


اخالف وزير العدل والمعارضين له

سعيد العذاري

راي وزير العدل او اقتراحه لايستوجب ضجة اعلامية وتشهير به وانما الموقف السليم هو انتقاد مقترحه وعدم التصويت له

وانا اخالفه واخالف المعارضين له

ان الاحوال الشخصية للمذهب الجعفري او بقية المذاهب لاتنشأ في فراغ وانما بحاجة الى حكومة اسلامية نموذجية

هناك فقه او احكام فردية لاعلاقة للقضاء والحكومة بها فيرجع كل انسان لمذهبه

وهناك فقه او احكام اجتماعية قد تحتاج الى القضاء او الى الحكومة ، وبما ان الحكومة ليست اسلامية بالمعنى الحقيقي او الدقي ، فلابد من اتفاق الفقهاء والاختصاصيين من جميع المذاهب والاديان لوضع مواد قانونية نافذة او مقبولة من الجميع وان كانت مخالفة لبعض القوانين الفقهية التي ينظر اليها من خلال مجتمع وحكومة اسلامية حقيقية

فمثلا عقوبة قطع يد السارق معطلة وعقوبة القصاص في القتل العمد او عقوبة المنحرف والشاذ جنسيا معطلة ، وتعطيلها لايعني تجاوز حدود الله تعالى ، لان تطبقها يحتاج الى حكومة اسلامية ولذا كانت قوانين الدولة لاتتطابق مع هذه القوانين

فمادامت الحكومة ليست اسلامية بالمعنى الحقيقي فيمكن وضع قوانين تلفيقية نافذة على الجميع لمن يريد التحاكم الى القضاء

فمثلا عند الشيعة يجوز زواج الرشيدة دون ولي بينما عند السنة لايجوز

ويستحب عند الشيعة حضور شاهدين في العقد بينما يجب حضورهما عند السنة

ويشترط عند الشيعة حضور شاهدين عند الطلاق بينما لايشترط عند السنة

ويجوز الطلاق عند الشيعة حتى ولو لم توجد مشكلة بين الزوجين بينما يحرم عند الحنفية

ولايجوز الطلاق عند المسيحيين

واختلفت الاديان والمذاهب في التلقيح الصناعي بل ان فقهاء المذهب الواحد يختلفون في جواز تلقيح الاجنبي مع الاجنبية اي بين غير الزوجين

واختلفوا في نسب وليد التلقيح الصناعي وخصوصا بين صاحبة البويضة او صاحبة الرحم الحاملة للبويضة المخصبة .

واختلفوا في جواز التلقيح بعد وفاة الزوج المحفوظ منيه في انبوب

واختلفوا في زوجة الغائب والمفقود وفي المدة التي يحق لها الزواج من غيره بين 4 سنين و 120 سنة او مدة احتمال بقاء الغائب حيا

واختلفوا في سفر المراة للحج او غيره مع محرم او مع عدمه

كان رسول الله صلى الله عليه واله والخلفاء والامام علي يخيرون المسيحيين واليهود بالتحاكم الى قاضي المسلمين او التحاكم الى قاضيهم

وما اريد قوله ينبغي اجتماع فقهاء الاديان والمذاهب واصحاب الاختصاص ليتفقوا على قوانين تلفيقية مقنعة للجميع ونافذة على الجميع

وكذلك ينبغي وضع عقوبات تتعلق بالاخلاق المنحرفة كالغيبة والنميمة والبهتان والدعايات المغرضة واشاعة الفاحشة والخداع والتضليل والتغرير والسب والشتم

وكذلك وضع قوانين لغرض عدم استغلال الاخرين بالفصول العشائرية التي تتجاوز الحدود في دفع الدية او النهوة او غير ذلك

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2013 19:11:50
لاستاذ والاديب الواعي الحاج عطا الحاج يوسف منصور رعاك الله
تحياتي
وفقك الله وسدد خطاك
تعليق جميل راق لي كثيراومدح يعبر عن فضلك وكرمك
حياك الله

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 29/10/2013 16:37:01
أخي الاديب الباحث الاستاذ سعيد العذاري

سلام الله عليك ورحمه
رغم أنّي لم أقرأ شيئاً عمّا قاله وزير العدل
ولا المعارضين له ، إلّا أنّي أتفق معكَ فيما
حددته في مقالتكَ فهي أساس لبناء قانون يوحد
العراقيين لا قانون يزيد في الطائفية جذراً .

دُمتَ بآرائكَ السديدة مُرشداً .

الحاج عطا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2013 16:19:45
الاستاذ والاديب الواعي السيد محمود داود رعاك الله
تحياتي
وفقك الله وسدد خطاك
تعليق جميل راق لي كثيراومدح يعبر عن سموك
حياك الله

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/10/2013 16:19:05
الاستاذ والاديب الواعي عبدالله بدر رعاك الله
تحياتي
وفقك الله وسدد خطاك
تعليق جميل راق لي كثيرا
حياك الله

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 29/10/2013 16:00:19
السيد الجليل الحجة ابا الايمان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله الذي انعم علينا
بالاخ الصالح والمعلم الناصح
تقبل خالص الدعاء
وجزيل الشكر والوفاء على هذا التوضيح

الاسم: عبدالله بدر اسكندر
التاريخ: 29/10/2013 15:36:05
الأخ الكريم الاستاذ سعيد العذاري

جزاك الله كل خير نقاط مهمة وتوضيح أهم.. دمت مبدعاً في جميع المجالات.




5000