.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اسم قيس كبة على جدار الجمعية الملكية الطبية ببريطانيا

مكارم المختار

تهانينا القلبية لابن العراق البار الدكتور قيس كبه وهو يواصل انجازاته الكبيرة واحدة بعد اخرى

اسم قيس كبة على جدار الجمعية الملكية الطبية ببريطانيا
البروفيسور العراقي في الجمعية الطبية البريطانية
لندن: «الشرق الأوسط»

  
اسم قيس كبة على جدار الجمعية الملكية الطبية ببريطانيا


في سابقة أولى لطبيب عراقي، تم نقش اسم البروفسور العراقي الدكتور قيس كبة على جدار الشرف في الجمعية الطبية البريطانية، ليبقى الاسم شاهدا للأجيال القادمة اعترافا بتفوق طبيب عالم من بلاد الرافدين. وبهذه المناسبة، أقيم احتفال في مقر الجمعية في لندن، حضره لفيف من الأطباء والعلماء من أنحاء العالم، بينهم من تم تكريمه مع البروفسور كبة.
ومنذ تأسيس الجمعية قبل أكثر من قرنين من الزمان، لم ينقش على هذا الجدار سوى 700 اسم لعالم أو طبيب، حتى اليوم.

أما البروفسور قيس كبة العراقي الجنسية، فهو أول من يحصل على هذا التكريم دون أن يكون بريطانيا من أصول أخرى. وقد رشحته الجمعية الطبية الملكية لغزارة علمه وخدماته الجليلة لبلده وليس لخدماته لبريطانيا.

كرس قيس كبة حياته لخدمة بلده. ولم يغادر العراق إلا عام 2007 حينما بلغ من العمر 74 عاما بعد أن قامت ثلة من المجرمين باختطافه من عيادته في بغداد. بعد دفع الفدية وإطلاق سراحه قرر مغادرة البلد الذي لم يفكر يوما بالهجرة منه رغم الفرص المهمة التي كانت متاحة له في العالم. وقد تتلمذت على يديه أجيال من الأطباء العراقيين والعرب، وخرجت مجلدات من الأبحاث العلمية، ورأى النور آلاف الأطفال العراقيين، وشهدت عيناه ابتسامات آلاف الأمهات اللواتي حرمن الأمومة لسنوات حتى خبرن لحظاتها الأولى على يديه. وقد كان تخصصه النادر في معالجة سرطان الرحم سببا آخر يضاف إلى رسالته الجليلة.

ساهم الدكتور كبة في تأسيس الكثير من الجمعيات الطبية في العراق وتطويرها، وترأس الكثير منها، مثل جمعية النسائية والتوليد، وجمعية مكافحة العقم، وجمعية مكافحة السرطان، وجمعية مكافحة السكري، بالإضافة إلى مساهماته في تأسيس كليات الطب في جامعتي الموصل والبصرة، وتطوير وبناء أقسام النسائية والتوليد في الكثير من المستشفيات العراقية، وفي تأسيس المجلس العربي للاختصاصات الطبية، «البورد العربي»، والمجلس العلمي العربي للنسائيات والولادة، مؤسسا ورئيسا، وقد ترأس الكثير من الجمعيات والأقسام وأصبح عميدا لكلية الطب في الجامعة المستنصرية بين عامي 1979 -1980.

ومثل أي عالم حقيقي، كرس البروفسور كبة وقته وجهوده لرسالته العلمية الإنسانية، غير مبال بجمع المال ولا بالترويج لنفسه، وعاش عمره متواضعا معطاء، يحظى بحب طلبته ومرضاه، وما زال، منذ أن غادر العراق، يرنو إلى العودة إليه من جديد، ويزرع نخلة عراقية في كل شرفة يسكن إليها وحديقة لبيت جديد، حتى في قلب مدينة الضباب.

ومن الجدير بالذكر أن بريطانيا سبق لها وأن كرمت هذا العالم العراقي الجليل عبر الكلية الملكية البريطانية للنسائية والتوليد عام 1987 وقد قدمت له الأميرة الراحلة الليدي ديانا سبنسر شهادة التكريم.

مكارم المختار


التعليقات

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2013-10-28 22:06:01
مسامضمخ بالدعوات واليمن الجميع
د . عصام حسون ومرورك الدميم بالكرم والرحب ، مسالنور واليسر

هكذا شهرزاد، تقص الحكايا العبقة بشذا الوطن وعطره،
ومن بعيد يعفر المسك العراقي سماء ارض الوطن بفلذاته،

بغداد لن يطوى رداءها وملء الكون منها لباس،
لا تخذل اهلها وتنصر بالحق كل الناس،
تروي اقاصيص رحيل الابن والابن باسمها وناس،
يتغنى حروفها مجدا وتصدح بذكرها الاجناس،
رفعة راس علو مقام السماء وعلا الاشماس،
نامي فـ قبل العين الروح والقلب لك حراس،
والهدب تطوي جفنها تتعوذ لك من كل وسواس،
سلام على رحبك بغداديا عراق القلم والقرطاس،

سلام سلام سلام
وعتبات الائمة حرز بحول احد احد من كل خناس،
سلام بغداد
دمت يا وطن وسلمت

يكفينا يا من على النافذة هذه تطل ان يكون تكريم العراقي الابي ـ لا لخدماته لـ بلاد الغرب ـ بريطانيا او غيرها، بل لجليل خدماته لبلده وابناء شعبه، وهل اصدق من هذه شهادة ؟

د . عصام حسون .... ألا ترى وكل من ينظر ، الزهو الذي به نفخر والسمو الذي نعلة به ؟ حتى يتراءى وكأننا كل منا نال كرامة النقش والتكريم.....
الا ترى الغبطة التي عجلت الفرح حتى صار السرور حماما يهدل بسعادة الوطن فخرا عزا وسموخا ؟
هنيئا لك يا بلد الاباة،
هنيئا لشمعة اوقدها علماء العراق حتى استبصر الزمن شعاعها .....
يا لفخرنا يا لهيبتنا، وقرون الزمن تمضي ليبقى التاريخ شاهد على علماء الرافدين مذ عصر التكوين
فـ لله الحمد، والحمد لله كثيرا
وعسى الا يغفل عن عباقرة العراق الابي الضالعين تحت جوانحه وبين ظهرانيه حتى تعلو اسماءهم بالنقش والنحت والحفر على مسلات الحضارة والزمن،
نداء من ها هنا ....... ان
هلموا ابحثوا ، قفوا على من العلم عطاءه والفكر سخاءه والبذل كرمه

نداء لكل من عرف في نفسه خردلة من نفع ان يقول ويجهر، اني انا ابن العراق ودمي منحور لاجلك يا وطن ، وفي فائدة ونفع كبير ـ فـ هل من يرى ...؟؟؟

والان ...... الا تروا كيف فعل اسم " د . قيس كبة " بالقاريء ؟؟
فقط ذكر اسمه استشاط يستقطب ليرى القاري ما الامر الموضوع ...؟؟!
ثم لـ تكون البشارة بالخير الفخر والسمو
فـ هنيئا للعراق
مبارك بغداد
للجميع للجميع للجميع دعوات واكف الى السماء
ان ـ اللهم لنا بك عزة وحول
ولك الحمد كثيرا

د . عصام حسون .... ممتنة مرورك الطيب وثناءك الكريم، ومن الله ارجو اتمنى مبتهلة، ان، يصل هاتف التبريك والتهاني من هذه النافذة المتواضعة الى محاجر وقلب صاحب الشأن الرفيع ـ
الدكتور
قيـــــــــس كبــــــــة
العــــــــــالم العراقــــــــــــــــي

كونوا بكل خير

تحياتي

مكارم المختار

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2013-10-27 21:26:00
الباحثه والاديبه المبدعه مكارم المختار !
من خلال نافذتكم المعطاء ومقالاتكم القيمه والمفرحه أتقدم للطبيب الدكتور ألمتألق قيس كبه بالتهاني والتبريكات لماقدمه من سمعه رفيعه للوطن في الخارج من خلال نقش اسمه على جدار الشرف في الجمعيه الطبيه البريطانيه ولما سطره ويسطره من أعمال أنسانيه رائعه وخالده في مجال الطب أسعدت الكثيرين, فمبروك لهذه السعاده الحقيقيه المرتبطه بحاجات ومعاناة الانسان, هذا الانسان الذي لايزال ليومنا هذا يكافح من اجل العزه والكرامه والعيش بأمان ورفاهيه...تحياتي سيدتي الكريمه لمتابعاتكم وأهتماماتكم الراقيه ودمتم في ألق وأبداع !

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2013-10-27 16:42:36
اقشعر كياني حتى اني تسلقت الذكر قبل التحية
لان " العراق " هو السلام
مسالنور والفخر والعز يا عراق والجميع
مالمباركة والاجلال لطفي شفيق سعيد والوطن يدفع دموعي كيلا تغوص في احضان آلامه وقلبي عليه ، هذا ........" العراق ...."
حياك وقد ظفرت لطفي شفيق سعيد ان ذكرت وما نكرت ، ان تفصح ببشارة
( لـمى ) وابتسامة الاف الامهات وارض الرافدين
وهل لنا الا ان نرفع قبعة الاجلال والزهو .....؟
عسى ان تكون البشارة على ارض هذا الوطن الغالي ووجوه العراقيين نور من رحمة رب العزة والجلال :

( عدل أقوى جيش و أمن أهنأ عيش )

امتناني كبير احرق دمعي لطفي شفيق سعيد ، سلمت وهنأت بر الله لك ابنتك ( لـمى ) فيك ، ورفع رأسك مبيضا وجهك بفضل الله " اللهم امين

الاب الوالد الدكتور البروفوسور قيس كبة ، لم اخزن فرحني الا ان يكون اسمك العراقي لامعا على ضفاف الرافدين وسماء سومر اشور بابل واكد ، فـ
هنيئا مباركا لنا هذا الاسم الذي سجل وهذا العلم الراية التي رفعت على اعمدة العالم والغرب

للجميع دعواتي وتمنياتي

تحياتي

مكارم المختار
ولن انسى صداقة عائلتي ( آل المختار ) وعائلة ( آل كبة )

الاسم: لطفي شفيق سعيد
التاريخ: 2013-10-27 15:13:27
سلاما أيها الفارس الأغر لك مني فيض من التهاني والتبريكات لكنها لاترتقي لما تجود به النفس من كلمات سلاما أيها العراقي ( الوطن ) وأنت في مشارف عمري الثمانين وكلنا نحمل الغربة والحنين أكتب وأنا أقتبس فقرة من مقالة الأستاذة مكارم( الوطن ) المختار وشهدت عيناه ولادة آلاف الآطفال العراقيين وابتسامات آلاف الأمهات العراقيات فذكرتني بولادة أبنتي لمى على يديه الحانيتين عام 1971 وهو يبشرني بما ارادته زوجتي ورغبتها بالبنت ومنك أيتها العراقية مكارم( الوطن ) أبعث لفارس العراق ونجمه الوضاء البروفسور قيس كبة أسمى التحيات والتمنيات بطول العمر والعطاء فعسى أن تقع عينيه على هذه الآمنيات

الاسم: لطفي شفيق سعيد
التاريخ: 2013-10-27 14:44:07
الآستاذة الجليلة مكارم المختار
مقالتك الموسومة بعبق حب الوطن وأبنائه العليين دفعتني الى الكتابة وخاصة بما ورد بالعبارة (ورأى النور آلاف الأطفال العراقيين وشهدت عيناه أبتسامات آلاف الأمهات ) أعادت بي الى تاريخ ولادة أبنتي( لمى ) عام 1971 على يد الرحمة والحنان أنسان أرض الرافدين الملاك البروفسور قيس كبه ولازلت أتذكره وأنا وهو ألآن صنوان بعمر الثملنين وكيف قال لي لقد جاءت لكم بنتا وهي ماكانت ترغب اليه زوجتك فسلام لك أيها الفارس الفائق العظيم والكوكب المنير في سماء العراق الذي تحتاج لضياء نورك الذي سيفقأ عيون الظلاميين وفرحي سيكون عامرا لو وصلتك تحياتي وقبلات على الجبين اللجين




5000