..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بُورْتريهاتٌ معبِّرةٌ بأنامل مُبْدعةٍ .. قراءةأوليَّة للوحات الفنان محمَّدالهُواري

لحسن ملواني

محمد الهواري معروف  باهتمامه وولعه بالبورتريه ، فمن خلال ملتقى قصبة الفنان الدولي الثاني الممتد من  28 شتنبر2013 إلى 05 أكتوبر 2013 ، تمكن من إنجاز عدة بورتريهات لفنانين مشاركين في الملتقى ، و قد أستحسن  الكثيرون تخصيص بورتريهات من إنجاز هذا الفنان كهدايا وتكريمات لبعض التشكيليين في نهاية الملتقى .

  

الهواري  مولع بالبورتريه أكثر من غيره من الفنون التشكيلية رغم إسهاماته المستحسنة فيها ، وقد أبان على تمكنه من أدواته الفنية الخاصة بالبورتريه  ، فحيناً يستخدم  الفحم ، وحيناً يستعمل الألوان الزيتية أو الرصاص ، وحيناً آخر يمزج بين هذا وذاك ...

وبهذه الطريقة يمتلك الكثير من النماذج البورتريهية المختلفة من حيث نوعيتها  وكأنها رسمت من قبل أكثر من فنان .
وإذا كان لكل ميدان بطل ـ كما يقولون ــ  فإن الفنان محمد الهوارينعتبره  انطلاقا من المعارض الفردية والجماعية التي شارك فيها ـ فنانالالتقاط الدقيق للصورة ، فله قدرة فائقة في تجسيد الملمح بتفاصيله ولونه ووضعيته ، هذه القدرة وهذه المهارة جعلته حاذقا في رسم الوجوه ، فالفنانرسام للبورتريه بصورة رائعة ، يبهرك بلوحاته التي تتحول إلى  نوافذ تطل منها وجوهمختلفة تقاسيمها و ألوانها ... وأتذكر تجمهر الزائر للمعرض الجماعي الأخير ـ المقام بدار الثقافة قلعة مكونة ـ حول لوحاته البديعة متمنين أن يكونوا موضوعا للبورتهاته التي ينجزها بسرعةتؤشر على تمكنه من أدواته الفنية.

  

  

والبورتريه كفن من الفنون التشكيلية المعروفة قديما حيث استخدمت كوسيلة وحيدة متاحة أنذاك لتوثيق شخصيات لها أثرها في ميدان ما من ميادين الثقافة والفكر والأدب والفن ... إلا أنه رغم ظهور آلات التصوير بأنواع مختلفة وبتقنيات راقية فإن فن البورتريه لازال له ألقُه الخاص والذي ينبع مما تضفيه عليه مخيلة المبدع ونظرته الفنية ، وكلما كان المبدع ذا خيال واسع علاوة على الملكة الإبداعية كلما كان بوسعه إنجاز بورتريهات رائعة فيها مُسْحات فنية تجعله مؤدى بفنية خاصة تحمل جدة و متعة ، وهذا ما حاول الهواري بلوغه من خلال إبداعات جديدة تمكن من القبض على بعض تقنياتها انطلاقا من التفاعل الإيجابي مع بورتريهات منجزة من قبل فنانين آخرين ، ولن تفوتنا أن نشير إلى أن الفنان محمد الهواري في  بورتريهاته أحيانا يمزج بين ما يشبه الأسلوب الكلاسيكي مع انسيابية الألوان والخطوط بغية تقديم البورتريه بملمح فني يبرز بصمات ولمسات مُنجزه ، ومن هذا المنحى يصير البورتريه مجالا للإشتغال الفني بتقنيات تستند إلى سابقاتها مع إضفاء ما يجود به  كل فنان وفق تجربته خبرته الفنية .

  

  

الخاصة.
علاوة على ما سبق ، أبان الفنان في كثير من المعارض واللقاءات علىقدرته على رسم القصبات مضيفا إليها ما تمليه عليه مخيلته مما يراه جميلاورائعا..
وبالبحث في سيرته نقف على كثير من المؤثرات التي جعلته يهتم بفنيةالالتقاط الدقيق للصورة ، وبالوضعية الفنية المثيرة الجاذبة لشخوص وكائناتلوحاته.. فالفنان مغرم بالصورة السينمائية ، وأتذكر الكثير من الورشات التيقام بها في المجال ، هذا الاهتمام جعله يمتلك القدرة على مَوْضَعة وترتيبأشكال وموضوعات لوحاته بشكل فريد جاذب ..
فنان بهذا المستوى يمكن أن يذهب بفنيته بعيدا ليتجاوز المحلية نحو العالمية..


محمد الهواري في لوحاته المتنوعة يُشعرك بجمالية اللون وقدرة الريشة والفرشاة على خلق عوالم إبداعية مبهرة وممتعة في ذات الوقت.
في لوحات محمد الهواري يواجهك الجمال في ذروة الإدهاش والإعجاب ، ولوحاتبهذا الشكل تمتلك القدرة على جعل نظرنا نحو الوجوه والأشياء الطبيعية تختلف، وكأننا نقف لأول مرة على جمالية تمكَّن الفنان من إبرازها كي تصير باديةللعيان.
واللوحات بالشكل الذي يرسمها تجعلك تعيد النظر وكأنك تعيد الاكتشاف المخفي في المرئيات العادية الموجودة قبلا .
لوحاته تحول الخطوط والألوان أكثر جماليةوشاعرية، وهي بذلك تساهم فيالسمو بالذائقة والمشاعر إزاء الطبيعة والكون والمحيط ، وكل لوحة لا تملكلمسات نابعة من روح الفنان وتجربته الخاصة مآلها الذبول والانمحاء بسرعة . فهو بذلك ، وهذا شأن الفن التشكيلي ، يقدملوحات تُبدي لك من الجماليةوالمتعة ما لا تستطيع أن تجسده الفنون الأخرى من شعر وقصة وخاطرة وغيرها.
في الختام نرى أن الفنان محمد الهواري ـ وفق لوحات معارضه التيزرناها وتجولنا بين لوحاتها متأملين لأبعادها ـ فنان جدير بأن يدأب علىتقديم الجديد الجميل المختلف في كل مناسبة. نتمنى له كل التوفيق.

لحسن ملواني


التعليقات




5000