.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صلاحيات الفقیة والمرجع فی الانتخابات

سعيد العذاري

 

قد يشكل البعض على ارائي فارجوه ان يعرضها على الفقهاء والعلماء لانها ليست اراء شخصية بل هي احكام شرعية بينتها بهذا الاسلوب
الانتخابات كان معمولا بها قبل الاسلام في اختيار رئيس العشيرة ثم اقرها الاسلام
والانتخابات اختيارية الا اذا امر بها الرسول او الامام فتصبح واجبة فمثلا رسول الله صلى الله عليه واله امر الانصار باختيار 12 نقيبا 9 من الخزرج و3 من الاوس حسب نسبتهم في بيعة العقبة ولم يامرهم بانتخاب اشخاصا معينين
وفی عصرنا الحاضر المشاركة في الانتخابات مباحة بمعنى عدم وجوبها شرعا ولكن قد يرى بعض المراجع هناك مصلحة بالمشاركة فيفتي او يحكم بالوجوب فاذا افتى يصبح الامر واجبا
والمرجع مسؤول عن تبيان الحكم الشرعي(( وجوب المشارکة)) وليس مسؤولا عن تشخيص موضوعه(( ای انتخاب قائمة او شخص))
والمثال الخفيف على الذهن هو كالتالي :
المرجع يقول او يفتي
الخمر حرام
اما هل ان هذا السائل خمر فهو ليس من اختصاصه بل من اختصاص المكلف او صاحب الخبرة
ويفتي بجواز الافطار في شهر رمضان اذا ادى الصوم الى ضرر كبير
والضرر الكبير يحدده الصائم او الطبيب وليس المرجع
والمرجع يقول اطيعوا الثقة او احترموا الثقة
اما هل ان فلانا ثقة ام لا فالمكلف او المواطن هو الذي يحدد الثقة من خلال تجربته ومعايشته
وفی الانتخابات ان افتی المرجع بوجوب المشاركة فيها فتجب وهو مسؤول عن الحكم
اما وجوب انتخاب قائمة معينة او شخص معين فليس من صلاحيات المرجع الشرعية
ولكن قد يرى بعض المراجع وجوب انتخاب قائمة معينة او شخص معين لمصلحة يراها
فالمكلف غير ملزم بالامتثال لان تحديد الموضوع من اختصاصه او حقه
فهو ينظر الى القائمة او الشخص من خلال تجاربه معه ومعرفة نزاهته وكفائته فيحدد موقفه
=================
والافتاء بوجوب انتخاب قائمة او شخص معين يلغي دور الشعب في الانتخابات من جهة ويؤدي الى البلبلة حينما تتعدد اراء المراجع بتعدد القوائم او الاشخاص
واقولها صراحة ان الفقيه الشهيد الشيخ مهدي العطار رحمه الله قد نقل لي مع 12 نفرا من الدعاة القدامى ان المرجع الديني السيد السيستاني دام ظله قال له
انه بعد الانتخابات الاولى قرر ان لايتدخل شخصيا بالانتخابات او اي من الامور السياسية التي تتعلق بالحكومةصلاحيات الفقیه والمرجع فی الانتخابات
سعید العذاري
25 تشرين الاول 2013
تحياتي
قد يشكل البعض على ارائي فارجوه ان يعرضها على الفقهاء والعلماء لانها ليست اراء شخصية بل هي احكام شرعية بينتها بهذا الاسلوب
الانتخابات كان معمولا بها قبل الاسلام في اختيار رئيس العشيرة ثم اقرها الاسلام
والانتخابات اختيارية الا اذا امر بها الرسول او الامام فتصبح واجبة فمثلا رسول الله صلى الله عليه واله امر الانصار باختيار 12 نقيبا 9 من الخزرج و3 من الاوس حسب نسبتهم في بيعة العقبة ولم يامرهم بانتخاب اشخاصا معينين
وفی عصرنا الحاضر المشاركة في الانتخابات مباحة بمعنى عدم وجوبها شرعا ولكن قد يرى بعض المراجع هناك مصلحة بالمشاركة فيفتي او يحكم بالوجوب فاذا افتى يصبح الامر واجبا
والمرجع مسؤول عن تبيان الحكم الشرعي(( وجوب المشارکة)) وليس مسؤولا عن تشخيص موضوعه(( ای انتخاب قائمة او شخص))
والمثال الخفيف على الذهن هو كالتالي :
المرجع يقول او يفتي
الخمر حرام
اما هل ان هذا السائل خمر فهو ليس من اختصاصه بل من اختصاص المكلف او صاحب الخبرة
ويفتي بجواز الافطار في شهر رمضان اذا ادى الصوم الى ضرر كبير
والضرر الكبير يحدده الصائم او الطبيب وليس المرجع
والمرجع يقول اطيعوا الثقة او احترموا الثقة
اما هل ان فلانا ثقة ام لا فالمكلف او المواطن هو الذي يحدد الثقة من خلال تجربته ومعايشته
وفی الانتخابات ان افتی المرجع بوجوب المشاركة فيها فتجب وهو مسؤول عن الحكم
اما وجوب انتخاب قائمة معينة او شخص معين فليس من صلاحيات المرجع الشرعية
ولكن قد يرى بعض المراجع وجوب انتخاب قائمة معينة او شخص معين لمصلحة يراها
فالمكلف غير ملزم بالامتثال لان تحديد الموضوع من اختصاصه او حقه
فهو ينظر الى القائمة او الشخص من خلال تجاربه معه ومعرفة نزاهته وكفائته فيحدد موقفه


=================
والافتاء بوجوب انتخاب قائمة او شخص معين يلغي دور الشعب في الانتخابات من جهة ويؤدي الى البلبلة حينما تتعدد اراء المراجع بتعدد القوائم او الاشخاص
واقولها صراحة ان الفقيه الشهيد الشيخ مهدي العطار رحمه الله قد نقل لي مع 12 نفرا من الدعاة القدامى ان المرجع الديني السيد السيستاني دام ظله قال له
انه بعد الانتخابات الاولى قرر ان لايتدخل شخصيا بالانتخابات او اي من الامور السياسية التي تتعلق بالحكومة

 


25 تشرين الاول 2013

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/10/2013 20:55:26
الكاتب والمؤلف الاسلامي صالح الطائي رعاك الله
تحياتي وامتناني وشكري لحسن رايك
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك واضافاتك القيمة الواعية

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 28/10/2013 09:36:10
الأخ الأستاذ سعيد العذاري
أسعد الله حياتك
موضوع مهم جدا وفي غاية الدقة وحسن التشخيص نحتاج إلى الإلمام بدقائقه لكي نبريء ذمتنا أمام الله سبحانه
بارك الله فيك وزادك علما وفهما وعطاء
مع خالص الود

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 26/10/2013 20:26:12
لاديب والشاعر الواعي علي الزاغيني رعاك الله
تحياتي وامتناني وشكري لحسن رايك بي
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك واضافاتك القيمة الواعية

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/10/2013 18:43:08
الاستاذ القدير سعيد العذاري
الانتخابات عملية ديمقراطية تضع العملية السياسية في مسارها الصحيح
والاهم في ذلك من ننتخب وكيف ولماذا ننتخب
وان يعرف المواطن كيف يمنح صوته وان يضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار وان يكون للمرجعية دورها في توجبه المواطنين على كيفية منح اصواتهم وتشجيعهم على ممارسة حقهم الطبيعي في الانتخابات وعدم العزوف على الذهاب للانتخابات
وفقكم الله لما تطرحوه من اراء قيمة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 26/10/2013 16:53:38
الاديب والشاعر الرسالي الحاج عطا الحاج يوسف منصور رعاك الله
تحياتي وامتناني وشكري لحسن رايك بي
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك
اما المراجع فكل حسب طاقته ولكن اتمنى ان يحركوا وكلاءهم ليكونوا صوت الشعب ويقودوا المصلين في مظاهرات ضد الفساد الاداري المحلي ثم المركوي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 26/10/2013 16:37:53
أخي الاديب الباحث الاستاذ سعيد العذاري

سلام من الله عليكم ورحمة وبركات

تقول يا اخي الكريم:قد تشكلُ آرائي على البعض
فأرجوه أن يعرضها على الفقهاء والعلماء أقول
وبكل صراحه إنّ الاراء الناضجه والصادره من
شخص صادق ومخلص لا تحتاج الى سؤال إذا كان
المتلقي إنساناً واعياً وحريصاً وطنه وشعبه،وإنّ
ما جاء في مقالتكَ هو الواقع البين الذي لا
تشوبُه شائبه وليس من ورائه غرضٌ أو دعاية بل
بالعكس هو توعيه لناسٍ يظنون أنّ المراجع هي
التي تحدد موضوع الانتخابات فمقالتكَ هذه هي
تعكس مصداقيةالانسان الحريص على شعبه ووطنه.
أخي الكريم إنّي ليُحزنني صمت مرجعياتنا المحترمه تجاه هذا الفساد الاداري من مُقَلديهم
فأين هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟
إنّ هذا الصمت هو تعزيزٌ للفساد لمواقعالساسه من الشيعه والمرجعيات مسؤوله أمام الله يوم لا
ينفع مالٌ ولا بنون إلّا مَنْ أتى الله بقلبٍ سليم .

دمتَ عراقياً أصيلاً .

الحاج عطا




5000