هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


برنامج (سبورت أكس) بين الرؤية العراقية والآفاق الدولية

علي الحسناوي

يلعب الأعلام الرياضي دورا مميزا في حياة الشعوب ذات التوجهات الرياضية الإنسانية والتي تبغي من خلال هذه التوجهات بناء ركائز متينة لقيام جيل سليم قادر على النهوض بعملية بنائها الاقتصادي والإجتماعي على حدٍ سواء إنطلاقاً من قاعدة رياضية رصينة.
ويمكن للمشاهد العربي ان يلاحظ ان القنوات التلفزيونية أضحت في سباقٍ محموم ومشروع من أجل كسب المشاهد من خلال إختيارها لأفضل العناصر البشرية والمواد العلمية الهادفة بغية توليف برامج رياضية يمكن لها فيما بعد من ان تضع المشاهد العربي في صورة الحدث. هذه الصورة لا تقف عند حدود النقل الخبري فحسب بل تتعداها لتصل الى آفاق التحليل والتقويم ومتابعة التطورات.
وحسناً فعلت قناة البغدادية كواحدةٍ من القنوات الفضائية الناطقة بأسم الرياضة العراقية والعربية وكذلك الدولية حينما أدرجت برنامج (سبورت أكس) على لائحة برامجها الرياضية الأسبوعية ذات التوجهات الإنسانية الهادفة. ويمكن لهذا التوجه أن يأخذ حيزاً أكبر في إهتماماتنا الرياضية حينما نجد أن القائمين عليه هم ثلة من خيرة الكفاءات الرياضية العراقية الذين سبق لهم أن صالوا وجالوا في القطاع الرياضي العراقي والعربي وكتبوا أسمائهم بحروفٍ من ذهب على لائحة السجلات الدولية. وحينما يقف الكابتن موفق عبد الوهاب وهو الحاصل على شهادة الدكتوراه في الإعلام وواحد من نجوم عصر الكرة الذهبية العراقية فإن هذا لابد وان يمنحنا رغبة اكير ووعيا أكثر في سبيل متابعة هذا البرنامج خصوصا وهو يتسلح بفريق عملٍ تقف على تواصله واحدة من أفضل نجوم التايكواندو العراقي والعربي وذات الشهادات التحكيمية العليا ألا وهي الآنسة شروق عبد الوهاب. ويرتقي البرنامج الى افضل تحركاته الشبابية من خلال تواجد المقدم الشاب زيد الذي أصبح أكثر خبرة ودراية بشؤون وشجون العمل التلفزيوني الحواري.
وبعيدا عن الأسماء فإنه يمكن لنا تقييم هذا البرنامج من خلال مراجعة ورؤية المواضيع المعاصرة التي تناولها والتي تمحورت حول العديد من القضايا التي اصبحت الشغل الشاغل للرياضي العربي والعراقي اينما كان. فمن أهمية متطلبات الإحتراف الرياضي وثقافته المطلوبة في ظل تداعيات هذا الأمر الخطير في حياة كل رياضي مرورا بواقع اللاعب العربي وتوجهاته بعد عمر الثلاثين إلى أهمية النقد الرياضي البنّاء وحتى القادم من الكثير من المعالجات لواقعنا الرياضي التي أتوقع لهذا البرنامج ان يناقشها بكثير من العلمية فإنه لابد لنا إذن أن نقف أيضا وننحني للتأريخ الرياضي المشرّف الذي عليه العديد من ضيوف البرنامج والذين اضفوا إليه مسحة من الواقعية ومساحات كبيرة من الصدق وهم يتفاعلون ومواد البرنامج أو يتحاورون مع الإتصالات الخارجية التي يقف ورائها كادر فني صبور على وقته وغيور على عمله.
إن شهادة الحق التي يمكن ان تتبلور عند متابعة هذا البرنامج تكمن في كيفية إستغلاله لكافة تفاصيل المساحة الزمنية المخصصة له من خلال عرض التقارير العراقية ومتابعة الأحداث الرياضية الأخرى حتى ولو من على الساحات الملتهبة والقاعات التي يحيط بها الموت من كل جانب وهو ما يؤشر لجرأة وعراقية المراسل الذي يقف وراء نقل الخبر. ولعلي ومن خلال هذا المقال أدعو الكادر الذي يقف على تنفيذ العمل إلى مراجعة أسلوب التقديم المتناوب بين الخبرة والقيادة تارة وبين الحداثة والشباب تارة أخرى. أنني أدعو الكادر إلى إستغلال كل من الخبرة والحداثة في سبيل إحداث توليفة بشرية ونقلة نوعية في اسلوب العمل الذي أضحى الركيزة الأساسية لنجاح هكذا برامج وذلك من خلال إشراك كل من الدكتور موفق وزميله في برنامج واحد وعلى شكل توزيع متناسق وجذاب للمهمات وكذلك مفردات البرنامج التي تتوزع بين الحوار المباشر والعَرض الخبري المرافق وهي فرصة طيبة لإلتقاط الأنفاس وإعادة التقييم الآني المطلوب. تحية عراقية خالصة لبرنامج سبورت أكس البغدادي.

 

علي الحسناوي


التعليقات




5000