هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لجعل امة اقرأ ... تقرأ

د. بشرى الحمداني

اختصت أمة الإسلام من بين سائر الأمم بأمر مباشر من الله تعالى لها تمثل في قوله سبحانه اقْرَأْ .

وكان هذا الأمر أول أمر أُنزل على نبينا صلى الله عليه وسلم، تنبيها له ولأمته على أهمية القراءة في حياة البشر،في وقت نامت فيه الامة بسبات الأمية، وفقدت مركز ريادتها ومكان صدارتها حتى أصبحت محل تندر من أعدائها.

وفي بلد مثل العراق يعاني من شتى انواع القتل , العنف لم يعد لخير جليس في الزمان أي مكان، وخاصة في أوساط الشباب، المنشغلين بهمومهم وتطلعاتهم، وهذا ما دفع شباب وشابات عراقيات إلى إطلاق مشروع ( وقف الكتب في اماكن الانتظار ) لجذب الشباب للقراءة والتعريف بقيمة الكتاب .

شباب بعمر الورود حداهم الامل بمستقبل عراقي باهر يتلحف شبابه نور العلم والمعرفة فكان الغيث جمعية الكترونية غير ربحية مُستقلة ادارةً و دعماً يقف وراءها مجمـوعة مِـن شباب وشابات مدينة سامراء الواعين بطرحهم المُستقليـن بفكرهـم , للارتقاء بالمستوى الثقافي والتشجيع على القراءة وجعلها منهجاً لكافة فئات المجتمع لجعل الكُتب في متناول اليد , قد يكون سبقهم فيها احد , ولكن ليس في بلد مثل العراق راهن الجميع على ايقاف عجلة العلم والتطور .

ميزة هذا المشروع الذي بدء العمل منذ ما يقارب الـ 8 اشهر انه يوفر للقارئ العراقي الذي قد يعوزه المال الكافي لشرائها أو الوقت المتاح لقراءتها بالكامل الإلمام بالأفكار الجديدة المطروحة حوله والإطلاع عليها والرد على ما فيها , وتوظيف الجهود في المشاريع الثقافية الميدانيــة .

كما يوفر كتب للقراءة حيث يطلّع في عجالة على أهم الأفكار المطروحة في الكتب الجديدة المنشورة , التي يشارك في نشرها عدد من المتطوعين وعلى موقع الجمعية الالكتروني الذي شهدا زخما كبيرا من الكتب الهامة التي يكون من الواجب علينا الإطلاع عليها ومعرفة مضمونها.

واسهم الشباب ميدانيا بوقف 25 مكتبة في صالات الانتظار وتقديم برامج واسعة لتشجيع القراءة منها مسابقات مدرسية واخرى فيسبوكية تجاووزت العشرات ..و بث برنامج اذاعي لتوعية شباب العراق باهمية القراءة .

الجمعية دعت على موقعها الالكتروني جميع الكتاب العراقيين والناشرين والشباب الواعي للمساهمة لعودة عاجلة لجميل الذوق والأدبِ والتحليق في سماء العلم والكُتبِ

للحاق في ركب البلدان المتقدمة .

فحريّ بنا أن نوفر هذه الكتب للنشء والشباب هم لا يعرفونها مثل زاد المعاد لابن القيم الجوزية، والبداية والنهاية في التاريخ لابن كثير والآداب الشرعية لابن مفلح والجرح والتعديل لابن أبي حاتم ... وغيرها كثير للغاية، لكي يكونوا على دراية بتاريخهم وروائع عظمائهم.

عسى أن ينفع ذلك في تحقيق التقدم المنشود الذي نصبو إليه لكي يستعيد مجتمعنا الإسلامي مكانته المستحقة التي فقدها طويلا.

وأرجو أن تتطور فكرة هذا المشروع فيما بعد لكي يشمل بالإضافة إلى ما سبق أهم الكتب الإسلامية المطولة التي تقع في مجلدات عديدة لكي يشب النشء ملما بها عارفا بمضمونها.

فالناظر للغرب يجد أنه ما من دار للنشر هناك إلا وتجند عددا من الكاتبين يقومون بعمل مختصرات لأهم روائع الأدب لديهم مثل مؤلفات وليم شكسبير وتشارلز ديكنز والأخوات برونتي ... الخ.

د. بشرى الحمداني


التعليقات

الاسم: الاديب / بوخاتم حمداني
التاريخ: 2013-11-17 13:17:44
مساء الخير يا دكتورة بشرى الحمداني ، انا اشترك معك في الاسم وان شاء الله اشترك معك فس النسب ، فانا يا سيدتي جدي الحين بن علي رضي الله عنهما، وبفضل الله استطيع ان اعدد لك اجدادي من بلقاسمالى ادم عليه السلام ولدي كتابان في الانساب جاهزان للطبع ، بريدي الالكتروني = WWW.AHMED203380@YAHOO.FR .وحسابي على التويتر @HMDANIBOUKHAT2 والحمادنة في التاريخ العربي والاسلامي لهم دور كبير نذكر منهم ابو فراس الحمداني وسيف الدولة ، ولا يخفى عليك يا دكتورة انني اتعامل مع المجلة الالكترونية اصوات الشمال كعضو مؤسس لهذه المجلة التي صدرت سنة 2005 واتعامل مع جريدة الفجر اليومية وغيرها من الجرائد والمجلات العربية ، وبالخصوص مع الشاعر الفلسطيني سامر سكيك الذي فسح لي المجال وشكرا .
الاديب/بوخاتم حمداني زراري

الاسم: د. بشرى الحمداني
التاريخ: 2013-10-24 21:50:25
حياك الله اخي رياض شباب العراق واحد بهمه ومعاناته وحتى احلامه ولا فرق بين شباب محافظة واخرى المشروع موجه لشباب العراق عامة بدا من الموصل تلته سامراء وبعدها بغداد فلابداع في بلدي ليس له حدود والافكار الطائفية البغيضة التي اخفق الاعداء بغرسها بجسد العراق واملنا بالشباب الواعي جسر المستقبل .

الاسم: د. بشرى الحمداني
التاريخ: 2013-10-24 21:34:08
شكراً لمرورك وكلماتك اللطيفة سمرقند الجميع في العراق يتشبث بخيوط الامل للانتشال واق مؤلم فرضه اعداء الانسانية والسلام

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 2013-10-24 10:30:22
الدكتور بشرى الحمداني ، كان مقالك اول ما افتتحت به مشوار قرائتي اليومية على مركز النور وكم اعجبني الطرح والفكرة والتصور ، فرحتي ان هناك ما يعمل لايقاد جذوة الحياة في الكل لاجل المجتمع العراقي .

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2013-10-24 03:53:58
الدكتورة الفاضلة بشرى الحمداني مع التحية . احييك بكل التقدير والأعتزاز على نشاطك هذا الأبداعي المتميز في تشجيع الشباب على القراءة وكل التقدير والأعتزاز بشباب وشابات مدينة سامراء لمبادرتهم الذكية في دفع الكتاب ان يلاحق الشباب من خلال مشروعهم الواعي والوطني ( وقف الكتب في اماكن الأنتظار) وعلى الأقل في هذه المرحلة التي يتسم فيها شبابنا العراقي بثقل الهموم والحيرة في التطلع نحو التغيير للأفضل . حبذا لو يكون مشروع القراءة قائم على نشاط جماعي يشترك فيه شباب كافة المحافظات العراقية لتكتمل في هذا المشروع وحدة شباب العراق فأن فرقت الطائفية المقيته بين شباب العراق فأن مشروع القراءة الجماعي سيجمعهم ويوحدهم ويكونوا نموذج رائع للوحدة الوطنية لشعبنا العراقي بكافة مكوناته فالشباب هم امل الشعب ومادته الأساسية في التغيير نحو الأفضل . مع كل احترامي

الاسم: د. بشرى الحمداني
التاريخ: 2013-10-24 01:20:09
مساء الخير ابو خاتم
يبدو انك لم تقرا المقال جيداً فالحملة ورقية لشغل فراغ في اماكن انتظار وهناك موقع الكتروني يحظى باهتمام العديد من الكتاب والمؤلفين الذين يفدوه بالكتب الالكترونية واذا كان بحوزتك الكتب التي ذكرتها فحياك الله بامكانك ارسالها على رابط الجمعية الالكتروني
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=589423887743787&set=pb.571416216211221.-2207520000.1374810266.&type=3&src=https%3A%2F%2Ffbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net%2Fhphotos-ak-ash3%2F644576_589423887743787_876014587_n.jpg&size=800%2C60

الاسم: ابوخاتم الحمداني على وزن ابوفراس الحمداني
التاريخ: 2013-10-23 18:58:51
اننا نفكر يادكتورة في التعامل مع جهاز الكومبيوتر وننسى الورقة والقلم نهائيا ، لان التطور التكنلوجي وهذه الطفرة الاعلامية في سرعة الاتصال ، جعلت العالم عبارة عن قرية صغيرة ، ولتلاحظي معي المسافة الرابطة بين الجزائر والعراق ، قد تلاشت بفضل التطور التكنولوجي ، ولماذا مؤلفات شكسبير ولدينا نجيب محفوظوالعقاد وطه حسين ومي زيادة و.....و.........انت لم تذكري بحر الانساب للنجفي من العراق والجوهرة المختارة في نسب سيدي امحمد بن زرارة للعلامة محمد بن عبد الله الزراري اصلا الفلالي دارا ومنشا ولم تذكري ديوان العبر لعبد الرحمان بن خلدون ونفح الطيب للمقري ولسان المقال لابن حمادوش الجزائري و.....و...وكاتب هذه الاحرف وبكل تواضع الفت 26 كتابا منهم المطبوع ومنهم المخطوط والله اعلم.
الاديب/بوخاتم حمداني




5000