.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور .. الجريمة الاقتصادية والارهاب - الجريمة والارهاب وجهان لافرق بينهم

علي حسن الخفاجي

الإرهاب المجرم لايزال يحصد الكثير من الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ وبلا رحمة لأنهم أناس مجرمون ومدفوع لهم الثمن

من دول داعمة للإرهاب ومن شخصيات مشبوهة وغيرها من المؤسسات الارهابية لأكن وللة مهما عبثو بدماء الأبرياء أخيرا مصيرهم
الهلاك والدمار لان شعب العراق شعب مسالم وقوي وسيبقى قوي إنشاء اللة

أما المصيبة الأكبر بيع الأدوية خارج المؤسسات الصحية يعتبر عمل إجرامي وغير إنساني لان هذه الأدوية غير خاضعة للرقابة الصحية/أما الأدوية التي تسرق من المخازن الحكومية والمذاخر الطبية وتباع في الأسواق هذه ليس شغلة عابر هناك أشخاص
من داخل المؤسسات الصحية والمستشفيات لهم خبرة بمعرفة أنواع الأدوية وقيمتها المادية حتى تباع أسواق سوداء
ومن المؤسف عندما يذهب المريض لزيارة الطبيب يفاجئ الدواء غير موجود في المستشفى /لأكن يسمع المريض من الطبيب
يمكن شراء الدواء من الصيدلية الفلانية ويؤكد الطبيب بوجود الدواء بلمكان الفلاني وهذا خزي وعار ويجب أن يحسب المسؤلين
على المذاخر الطبية واحتلهم للتحقيق أن ثبت تورطهم ببيع الأدوية (هناك بعض المذاخر الطبية تكون لجنة من عدة أشخاص بحرق
وأتلاف الأدوية المنتهية صلاحيتها)لأكن مع الأسف الشديد عندما يذهب الطبيب المسؤل على إتلاف الأدوية الفاسدة سرقة من المحرقة
بعد ان تنضف تماماً ثم يتم بيعها عن طريق أشخاص مجرمون لا يعرفون الرحمة ولا الإنسانية وبأسعار كبيرة لأكن لا يعرفون هذه
الأدوية الفاسدة سوف تقتل أبرياء ليس لهم ذنب

لذا نوجة نداء عاجل لكل المسؤلين في وزارة الصحة أن تكون مراقبة مستمرة على كل المذاخر الطبية والصيدليات والمستشفيات
وعيادات الأطباء بعدم إعطاء الأدوية المنتهية صلاحيتها لان هذه الأدوية ستكون سموم قاتلة لكل الناس المرضى
وعلى لجان التفتيش محاسبة كل شخص يقوم ببيع وشراء الأدوية واحلتة للجهات المختصة لينال العقاب الصارم
حتى نتخلص من هذا هذا الإرهاب المجرم الذي لا يعرف سوى المادة وقتل الأنفس
نسال اللة أن يحفض العراق وشعب العرق إنشاء الله

علي حسن الخفاجي


التعليقات

الاسم: إنشاد الأسطة
التاريخ: 2013-10-19 12:03:29


الأستاذ القدير علي حسن الخفاجي

فليُحاسب كل مسؤول ذاته قبل أن يحاسبه الله عز وجل، فالواحد الديان يراقب القلوب والأعمال ويعاقب على ما تقترفه الأيادي
يقول تعالى: "إن ربك لبالمرصاد" أي يراك وسوف يعاقبك عز وجل.

كل عام وحضرتكم بخير.
مع تحياتي

الاسم: علي حسن الخفاجي
التاريخ: 2013-10-19 05:18:17
اخي وصديقي الاعلامي والأديب القدير علي الزاغيني تحياتي وصباح جميل انشاء اللة
أشكركم من قلبي لمرور كم الطيب والكريم وأتمنى من العلي القدير ان يحمي العراق شعبا وأرضا
من القتلة والمفسدين الذين يريدون قتل الأبرياء لاكن بأقلام كم المعطات سندحرهم انشاء اللة
كذالك لاننسى نورنا الحبيبة السباقة دائماً في طرح ومعالجة هموم الوطن الحبيب
شكرًا أستاذي العزيز ومن اللة التوفيق

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2013-10-18 21:17:46
الاستاذ القدير علي حسن الخفاجي
عيدكم مبارك وكل عام وانت بالف خير
شكرا لكم لمشاركتكم في اغناء الملف بهذا المقال القيم
اتمنى ان نكون قد وفقنا في طرح قضية مهمة للمجتمع لعلنا نجد الاذان الصاغية لحل هذه المشكلة الكبيرة التي تواجهنا
تحياتي




5000