هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترانيم الموج الازرق ( القسم السادس)

د.علاء الجوادي

 

ترانيم الموج الازرق

القسم السادس

علاء الجوادي

"قصائد ومقاطع من ديوان ترانيم الموج الازرق، الديوان الثاني علاء الجوادي"

ترنيمة (57)

ترنيمة لاخ مندائي واخ سرياني

من ابناء محلتي او سويداء قلبي قنبرعلي وسوق حنون ومحلة التوراة ... واهديها للسرياني المسيحي عليم واهديها لابناء المحلات المجاورة لمحلاتنا عقد النصارى والدهانة والصدرية ولاهل جامع المصلوب والهيتاويين وسوق الغزل والفضل والمهدية وست هدية وتحت التكية وابو سيفين... هذه المحلات البغدادية التي كانت عالمنا الصغير الكبير... التي كانت طفولتنا البريئة تتجول بها بلا قيود او جواز سفر وسمة دخول... فترى المسلم الشيعي والسني والمسيحي الكلداني والاشوري والصابئي المندائي واليهودي ... والعربي والكردي الفيلي والكردي والتركماني والفارسي ترسم حركتهم اليومية اجمل لوحة انسانية ..... واليك يا فاروق والى عليم يا احفاد نبط العراق الاصليين من نبطي هاشمي بابلي كما قال جده علي امير المؤمنين... والى كل بغدادي هذه الترنيمة من مزمور اللا نهاية ، والتي علمها العم الابراهيمي داود من سبط يهوذا بن اسرائيل للابن الابراهيمي علاء من سبط قيدار بن اسماعيل ...

*******

يا ايها المتعمد بماء النهرين المقدسين

دجلة والفرات الخالدين

المنحدرين من مكة وأوراشليم

ليصبا في كوفة باب أيل

على يد كاهن كرّب أيل

ابن الاله ايليا وابن القمر الجميل

بين الدرفش والصليب

قرأ دانيال اسم الحسين

على جدار معبد بابل

خطته يد الرب الجليل

ان النصر للمستضعفين

فهم الوارثون

*******

ايها البلبل الغريد

الذي يشدو من الافق البعيد

فيتلو ايات من صفحات كتاب النور

ذاك الكتاب الخالد عبر العصور

ابكيتني يا راهب المندي يا فاروق

يا سليل يحيى الذبيح

يحيى الذي عشقته لانه جدي الحسين

ولانه صرخة تعلن عن محمد وقبله المسيح

نطقوا بلساني

فرنّم كل كياني:

خلقنا من تراب الارض

الذي نفخ فيه اله النور

فحلت بنا انفاس النور كأنين

كأنه مزامير النبيين

ترفعنا الى عليين

ولكن ترابنا يشدنا نحو الارضين

فصرنا بها من الكادحين

عمال وفلاحين

وسنترك التراب للطين

وترحل ارواحنا الى عالم اليقين

في حظيرة قدس عند رب العالمين

*******

ابكيتني يا صديقي

لكن بكائي لم يكن بكاء حزين!!!

ودموعي كانت تسبيحات الحواريين

على طروس الاسينيين

ونحيبي كان في طورسينين

اخوك في التراب والنور سيد علاء بتاريخ 1/6/2013

الترنيمة(58)

تأملات على ضفاف البحر الهائج

كنت أسري من طريقٍ لطريقِ

شاردا عن خطواتي في المسارِ

فجأة والصوت قد صرَّخ حولي

وانا ارقب امواج البحارِ

انه صوت هياج البحر

يشكو الظلم في وضح النهارِ

صرخات تّتالى ودموع البحر

والانسان في أقسى الحوارِ

تلفح الاوجه رشات

كأن البحر يرمينا بنارِ

فتساءلت عن اسم البحر

من ضوء الفنار

فتنادى وسط بين بحار الله

والابيض ما بين الديار

سجلت امواجه التاريخ مأساة قرون

شاهد الاصداء من عار لعار

ها هو الان يناديني ويرميني رذاذا

تلعن الطاغوت في كل الديار

فاستفاقت كل امواج البحار

واجابتها مياه في المجاري

واستمر الناس في طغيانهم

واستخفوا بترانيم البحار

ودموعي من عيوني انهمرت

وانادي حجر الكهف لثاري

وسمعنا من كلام تافهٍ

فاجبنا ليس كهفي لفراري

فمتى تشرق يا رب العلا

رايةُ الحق باضواء المنار؟

بيروت على ساحل البحر الابيض المتوسط في 1/9/2013

  

ترنيمة (59)

يا قلبي انني مُت بأشواقك

فراشة الاوهام

كان يقف الى جنب شجيرة عطرية خضراء

وقفت عليها فراشة الاوهام، الغارقة بالاحلام

قالت له كلمات هيام:

عمري انت، اموت عليك اموت عليك ...

أموت عليك ... فواصلني لا تقطعَ عني اخباركْ ...

يا أصدق انسان في الدنيا ...

يا قلبي الخافق، اني ارصد أشواقكْ ...

يا احلامي المكبوتة طوقني بعِنقاكْ ...

انت العمرُ وانت وجودي ...

انت حياتي لا تغلق بابكْ ...

اشتقت اليك ... اشتقت اليكْ

أموووووووووووووووووووووووت عليكَ ... عليكَ عليكْ

والى وجهك يا طيب ابعث الف سلام ...

يا وجه النور...

البلبل العراقي

فاجابها بلبل العراق وكأنه يخاطب غيرها، وان ظنت انه اليها:

انا مخلص للحب أوقد شمعتي

ولحبك الروحي ينبض خافقي

حتى غدا ما بيننا بين الورى

اسطورة للعشق تحت الانجم

فمتى يجمِّعُنا الذي القى بنا

في جب حب يوسفي غائرِ

ومتى نعانق بعضنا بعد العنا

رغم الرقيب الحاسدِ المتأمر

خرج اللقاء عن الزمان وعافنا

فلجأتُ للنور الاصيل الغامرِ

من ربي العالي أتى لمساجدي

وسمعته نادى بموت الجائرِ

انتَ العلا وانا على عرش العلا

وأليك مني كل هديٍ نائرِ

اما حكايانا فتبقى عبرة لذوي الحجا

عبر الوجود الدائر

19/5/2012

ترنيمة (60)

قالت الزُهرة: وماذا بقي منك لي؟

الزهرة هي التسمية العربية لڤينوس. وفينوس آلهة الحب والجمال لدي الرومان. واعتقدوا أن الإلهة فينوس ولدت في البحر وجاءت إلى شواطئ قبرص في محارة. وهي عشتار عند البابليين، وعشتاروت عند الفينيقيين، وأفروديت عند اليونان، وهي نجمة الصباح والمساء معاً. رمزها نجمة ذات ثماني أشعات منتصبه على ظهر أسد، على جبهتها الزهرة، وبيدها باقة زهر. قال القديس تموز للزُهرة:

ونظل ملتصقين في قُبَلِ الهوى رغم اللئيم المفتري

حبي انا ما لا يُحدُّ مكانه بمدى الغدِ

قد قالت الافلاك: هيا فامتطي منا ظهور معارجٍ بتجدد

يا من جمعت قلوبنا في وحدة صارت أذان المسجدِ

ويُبارك الحب المنور بيننا بدم الشهيد الامجدِ

فدمائه شمس لنا في ليل كونٍ جامدِ

تموز يأبى ان يموت بمدبة

شُحذت بأيدي في ظلام تعتدِ

يا من طلبتِ من الشهيد غرامه

وأردت تقبيل الجبين الساجدِ

ان الغرام لدى الشهيد رسالة

وأراكِ في اقصى المجرة  تشهدِ

في شاهق الافلاك يُقرأ مُقْبِلي

بمدارها الابراج للمستقبل

يا نجمتي الحمراء عرسي الاولي

ما الحب الا للحبيب الاجملِ

او تذكري تموز يوم المقتل

انت التي خسرت بلحظة ضعفها

فانا العراق وان ليلي مُنْجَلي

وسأطعم الاحرار سُنبلَ مِنْجَلي

لبشارة الانسان قومي هللي

19/5/2012

  

الترنيمة (61)

شجرة الحب في مهب الريح

زرعا الشجرة في مهب الرياح

واسمياها شجرة الحب

مرت سنوات وسنوات

تذكر الشجرة

سأل نفسه:

أهل ماتت تلك الشجرة

وتفتت جذورها؟

هل تيبست اغصانها

وتساقطت اوراقها؟

هل نخرها الزمان فمل منها المكان؟

ام انها صارت خشبة تهيأ نفسها ليوم الحرق؟

صاح في الصحراء البعيد:

اين الشجرة؟

هل ماتت؟

ام تيبست؟

ام ذبلت؟

اما ما زالت تزهو بأزهارها وثمارها؟

جاءه صوت ضعيف يصدر من حنجرة الموت

كلا ما زالت شجرتنا حية

اسقيها بدمع عيني

ودماء قلبي

واغذيها من حبي

لانك نسيت شجرة الحب

انها شجرة زكية

لا شرقية ولا غربية

ترتفع في جنة ارضية

مثمرة في البرية

اوراقها روية

ازهارها بهية

ثمارها شهية

كانها من اشجار الجنة

كرر السؤال وما هي الشجرة؟

جاءه الصوت البعيد المتقطع:

انها رمانة جميلة

بل نخلة حنينة جليلة

زيتونة مثمرة كبيرة

بل اصبحت شجيرة للحنطة

لا انها سندانة ظليلة

عرفتها، انها شجرة سومرية

واخذ الصوت يتلاشى

تحت اجنحة الموت الرهيبة

وهي تقول: بل انها ... بل انها ... بل انها

وأردفت: لم اعد اعرف ما هي الشجرة!

ولكنها يا حبيبي الذي هجرني ما زالت حية

لانها شجرة حبي

وعندما ستضم الارض جسدي

فسترويها بروحك الحية

وانقطع الصوت البعيد النائي

وارسلتُ دموعي مع الغيمة السامية

لأُغَسِّل بها حبيبة من الماضي

ولأُروِّي بها شجرة الحب

الشجرة ما زالت حية مخضرة

لكنها ماتت وهي تكابر

أكفانها ذكريات حب غابر

تخيل نفسه عصفورا يصنع عشا

على احد اغصان شجرة الحب والحياة

ثم اختفى ولم يعرف الرعاة

اين رحل الرجل الحائر

قالت خراف الرعاة: تحول الى بذرة

ولعلها ستعلوا في الغد شجرة

عاش يبحث عن الحياة

فذبحه الطغاة

2/9/ 2013

  

ترنيمة (62)

لا تستأذن ايها الحزن فأنت من اهل الدار!!!

كنا في طفولتنا البريئة لا نرى امامنا الا الجمال والطيبة والمحبة والبساطة كنا كالعصافير الصغيرة المزقزقة والفراشات الملونة المرفرفة والاوراق المخضرة الهامسة مع النسمات الرقيقة او الازهار الضاحكة المتبسمة في نهايات الاغصان المتمايلة... ومرت بنا السنون ودخلنا فترة الشباب وتفتق الذكاء العراقي ونمى الحس العربي وترنم الوعي الاسلامي في ضمائرنا، فاذا المشكلة كبيرة انها حنجرة مذبوحة مبحوحة تنزف دماءً فتغمرنا وتغمر الوطن والناس. حزن متواصل لا يكاد يخبو حتى يعلو ولا يكاد يخمد حتى يهيج ... لذلك سيثور ثورة عارمة من قضى ايام حياته باحزان متواصلة، عندما يرى الحزن واقفا امامه ليستأذنه بزيارة غير مرغوب بها، وكأن لسان الغضب يقول: متى فارقتني يا حزن حتى تطرق بابي مرة اخرى؟ فقد اغلقت ابوابي الا لدخولك فانت عنوان حياتنا وعنوان حياة امتنا فبيتنا بيت الاحزان سكنته امنا بعدما فارقها ابوها، فالى الله المشتكى وعليه المعول والرجا ... وبكرامة الحسين سيعيش شعبي.

الحزن بصورة شجرة جرداء يطرق باب راهب النور

وباب الراهب صنعت من ماء وسماء وتراب!!!

وقف الحزن ببابي ثم نادى للقائي

وكأن الحزن ضيفا لم يزرني!

وكأني لم أعش والحزن مذ فارقت ايام الطفولة

وتعجبت بان يطلب إذني بالدخولِ

ويدق الجرسا

ونسى كم مرة بث الاسى

في محطات حياتي كم رسا

وبايام شبابي كم قسا

كان لي بأس رفيق في صباح ومسا

صرت من صحبته مبتأسا

اه يا حزن اما يكفيك لونت حياتي

ثم تبقى لتلقيني مماتي

ثم تستأذن ان تسقي رفاتي

وتحوك الكفنا

وتلف البدنا

وتجر المحنا

اه يا حزن اما تعرف غيري

وتصوب سهمك القاسي لطيري

عقبات انت في أمري وسيري

انت تسبيحي، انا الراهب، في محراب ديري

وتلاحق فرحتي حتى وان كانت صغيرة

توقد النيران في المحنة ان كانت كبيرة

وتدق الطبل مسرورا اذا الالام زارتني تباعا

وقف الحزن ببابي ثم دق الجرسا

فتبسمت لحزني صرت طيرا راقصا

راقص من ألمي

يائس من قلمي

كافر بالحزن اذ يظهر في إكذوبة المجد التليدِ

يسلب الفرحة من عقلٍ بليدِ

لذة الالام والحزن الشديدِ

هي من دمرنا عبر العهودِ

عندما تسحقنا الاقدام من كل البقاعِ

عندما ينزو على عفتنا كل الرعاع

عندما نخسر في كل سجالات الصراع

عندما تزداد اعداد الجياع

لينال القائد الظالم من سقط المتاع

وهو يلقي خطبة عصماء من تحت الحذاء

فيخدر عقل قطعان بغش ورياء

انه ينشد عن نصر ومن أوداجنا سيل الدماء

ويرش القيح والعفن على دامي الجراح

قطعوا اوداجنا، واحتفلوا

ثم قالوا لونه مثل زهور الاقحوان

احمر قاني على مر الزمان

احمر لوّن افاق المكان

كذب الصوت المنافق

انما الحزن لنا كالنار حارق

انما الواننا صارت سوادا

نحن شعب يستلذ الحزن والجلد تباعا

نحن شعب فارق المجد وباعا

ولِكَمْ ابعثُ من ذاتي وِداعا

لا تلمني ايها الحزن ولا تطرق بابي

فانا انت، تزاوجنا بايام الشباب

كم تعاتبنا فهل اجدى عتابي؟

فادخل البيت بلا طرق فقد كسرتُ بابي

ولقد ضاع حسابي

وأضاعت أمتي درب الصواب

انا والشعب وتاريخ طويل

دمر الحزن بنانا فبكينا

فتناثرنا كذرات بلا جسم رصينِ

ومشى الموتُ الى قلب الجنينِ

اوهل ينفع دمعٌ من حزين لحزينِ؟

وانا امضي الى حدي باصرار يقيني

انا نسر رافديني

انا شبل رافديني

راهب المعبد في ماضي السنينِ

انا اعصار حسيني

وانا احمل اعلام الحسين

وا حسينٌ وا حسينٌ وا حسيني

7/9/2013

  

ترنيمة (63)

دبلوماسية من بني الألبان

الاصل اجمل، لكنها صورة شبيه بالاصل!

أمرأة الألبانية كانت تقف الى جانبي في لقاء مسؤولي الوفود مع فخامة الرئيس الباكستاني برويز مشرف يوم 15/5/2007، تبسمت بدبلوماسية جميلة فبان منها جمال رائع رائق، فاجبتها بأبتسامة شاعرية، تشجعت وسألتني فقلت لها: انا من العراق، وانت؟ قالت: انا البانية. بعد دقائق قدمتُ هذه الأبيات لها. فارتاحت كثيراً وقالت: اقرأها لي بلغتك العربية ولو تلطفت فترجمها لي بالانكليزية وكانت تستمتع بالنغمة وتترجم ما اترجمه للغتها بجانب كل بيت شعر، ثم شكرتني وقالت ساترجمها للغتي الالبانية وأعلنت رغبتها بزيارة العراق وهذه هي ابيات الشعر.

دبلوماسية جميلة الوصف مــــن بني الألبان

شعرها الأحمر تاج بـــــــل درة التيجان

وعيون خضر لها كسندس بجنان

شــعشعت من الصفـا كبرياءً مطعما بحنان

وبصوت كأنه بلبـــلا مغـــردا بجنـــان

مثلت قومها بمحــــفل المسلمين والإيمان

فافاضت على وجوه رجال من الهوى الريان

وتنادى شيطان شعري موشوشا بأذاني

أوتنسى يا ايها الشيخ أية بسورة الرحمن؟

قم فتى العشق لتجزي الاحسان بالاحسان

انما انت نايٌ طروبٌ يشدو رقيق الاغاني

فعلا الصوت بالاذان منادٍ بغير وقت الأذانِ

هاكِ قلبي الخفاق يا مـن سكنت فـي وجداني

عربي أصلي يا حلوتي ومـن هاشم العدناني

غير إني على يديك تعــمدت بالهوى الألباني

  

جلست في المكان المخصص لبلدي وجلست هي في المكان المخصص لبلدها وكنت اراها وهي تقرأ الابيات المترجمة واثار الارتياح باديت عليها ثم قامت واذا بها تتجه نحو مكان مجلسنا وقالت اشكرك جدا جدا جدا على هذا الكلام الرائع الجميل الانساني يا ايها الشاعر الدبلوماسي وقد ابدعت في تمثيل بلدك بحسك الثقافي والادبي والانساني فشكرتها كثيرا.... 16/5/2007، إسلام آباد - باكستان، الدورة 34 لمؤتمر وزراء خارجية مؤتمر منظمة العالم الإسلامي.

  

ترنيمة(64)

مر الكِنار

صراع الروح والجسد

الفاتنة الزاهية الشقراء

الوردة المتمائلة في بادية الصحراء

المزينة بعيونها الخضراء

وفمها المرسوم بلون الياقوت

يشف عن االلئالئ البيضاء

تضيئ في قرص وجهها القمري وتقول:

مرحبا ايها الامير الغالي

صباحك فل وورد يا غالي

صباحك وجهك الطاهر الصبوح ايها الامير الاجمل

ايها الامير السيد مساؤك ورد وعطر

قلبي يسير معك بكل خطاك

احتاجك احتاجك

ولتبارك قلبي بدعائك

خذ حذرك من مكائد الدهر فانا قلقة عليك

انت عيدي وعيدك فرحة قلب بعشق

وقد اشتقت اليك يا كحل عيني

فكل زمان وانت الاسعد

اسرع اليّ فقد اشتقت اليك جدا جدا جدا!!

يا امير انا بانتظار ورودك

لاسمع كلامك واتأمل بوجهك واستنشق عبق هواءك

فارجوك ارجوك اجعل ممرك على طريقي

فقد ازداد شوقي واشتعل حريقي

قال: استبعد ان يكون ممري على طريقك!!

تأوهت وقالت: عدني ان تمر بقريتي وبستاني

قال: ليس الامر بيدي فانا مامور

وقد تتاح لي فرصة المرور ...

علق الحوار في ذهنه وهو متألم انه لم يحقق امنية يطلبها منه طالب...

وبينما هو هكذا، راح يشق بحر الخيال في رحلة ذهنية ... تصور نفسه طائر الكناري منطلقا من قفصه الذهبي، طار وطار متجاوزا الحدود والاسوار ...

واذا به يحط على شجرة الزيتون في احد بساتين عمون.

غرد على الغصن القريب من النافذة.

ورن ورن فما من جواب!!!

ورن ورن فما من جواب!!!

لم تعرف الرنان ناثر الالحان

وقالت ما لهذا العصفور ومالي

وهي تنتظر الامير في احلام الليالي

لم يطل به الانتظار

وطير السعد لا ينتظر

والفرصة اذا مرت لن تعود

وقرأت رسالة الاخبار

اعترتها نكسة الاحزان

لِمَ لَمْ اعرف الا بعدما طار؟

وكنت تواقة للقاء

فليت الحظ كان يسعدني

ولروح عشقي ينقلني

ونزلتها دموعا

فاصطفت حروفا ذات سناء

احقا مررت ولم اراك؟

طار الى وادي قمران

وغرد لصخور الكهوف

ردت عليه الاصداء بالترحيب

سألها اين الحبيب؟؟؟

فقالت: وما قتلوه وما قتلوه لقد فاض للعلا من هنا

وانما قتلوا الشبيه

صمت النعمدان وغرد يوحنا الحبيب

وانقطع الشبيه وما انقطع الاصيل

وقالت صخور الكهوف

حدثنا عن رحلة روحك ايها الطائر الملهوف

قصدتها روحا

وقصدتك جسما

اردتها مثالا لجمال

وارادتك سيدا للرجال

اردتها كيانا روحانيا

وارادتك رائعا جسمانيا

ذهابك اليها ما كان الا لعذر وتعليل

تقمصت لباس الكنار للوصول للخليل

حدثنا بحديثك والقمرانيون سيهدوك للتأويل

فقالت روح المتلبس بريش الكناري الجميل:

روح الامير متجسدة بكنار

  

مر الكنار على البستان ينشدكم

فلم يراكم ولم يسمع لكم خبرا

  

وكم تمنت لقاءً ان تطيب به

تشم عطرا وحسن العارفين ترى

  

وتلقط الذكر من ثغر يردده

وتسمع اللحن في احساسه وترا

  

مر الكنار سريعا في محلتها

فلم تنله فما ابطا وما انتظرا

  

وطار نحو جوار فاقدا املا

وراح يمسح ما يُبقي له اثرا

  

فحظها من لقاء ضاع مكتأبا

وللفراق ترانا ندفع القدرا

  

والشوق في البعد اسمى في منازله

وللخليلين ازكى لو به صبرا

  

ما كان يبغي للحم في مودته

لكنها الروح في صدر بها ازدهرا

  

وقصده سرمدي النور دائمه

وليس ينظر شمسا او بها انبهرا

  

ولا يبالي بعشتار وان عبدت

وليس يرضى بقوم تعبد القمرا

  

ان الكنار وان بالريش مظهره

لكنه روح قدس للخلود سرى

  

بين الغري وبيت الله موئله

وفي قَمْآران يوحنا به انتصرا

  

طار الكنار وما ابقى لها اثرا

لشيخه طاعا فيما به أُمرا

  

فقد سقاه خمور العشق طاهرة

وسدرة المنتهى صانت له الثمرا

  

السيد في 14/9/2013

  

ترنيمة(65)

مسحت امي عنقي بمنحر الحسين

موضع نحر الامام الحسين

وبينما كان الحسيني يعتلي صهوة المجد نادته امه يا بني لقد نذرتك لترفع راية الحسين، يوم مسحت عنقك بمنحر الحسين فاجابها وبعد حلمي الرهيب رزقني الله بالحسين!!! حكت له قصة عجيبة فحكى لها قصة اعجب. وقالت له ارضعتك حب الحسين فاجابها: احس بحليبك الطاهر بفمي ... وبينما هو ذائب بحب الحسين سمع صوتا متسللا الى اذنه من بعيد، أصاخ له فكان يقول:

  

لكن امرأة كانت تصدح بالاسحار

اني احببتك صدقني يا بن الاحرار

حبي من جدك فانشدني اسمى الاشعار

عن جدك يا ابن الاشراف من الاخيار

يا زرع علي والزهرا بنت المختار

فهي قصيدة حب بين فؤادينا كتلاقي طلح الازهار

اذ تمنحني من بيت المجد كريم الاثمار

ويعانق غصني اغصان طهور الاشجار

ولانك صرت حسيني فانقذني من كبوات الاغيار

انا لا ابغي في دنياتي الاك لتأخذ بالثار

ولانك منه عطاء لي أُرسلت لتحمي الاستار

ولتحي فيّ عطاء ابيك حسينيا بين الاقطار

فاضج بكل مكان في يوم لقاء الانوار

فاحج اليكم عابرة كل الاسوار

واعلن حبي لبني الزهراء الاطهار

فيروي حبي اياك حسينيا كل الانهار

اني استنشق روح حسين والثوار

من انفاسك يا من علمني كيف اثور على الاشرار

يا فارس عليا مضر وسلالة اهل البيت الابرار

اوهل صدقت كلامي ام القي نفسي في النار؟؟

دموع الآلآم حيث لا ينفع الندم

فأدار وجهه الى جهة الغروب وهو يقول لها: فمن اراد ان يكون مني، فعليه ان يكون اهلا لحمل الامانة، ونحن لا نخدع باذن الله، بمن يتسمى باسمائنا ويدعي محبتنا وما هو منا. ذلك انه من عبيد الدنيا الذين وصفهم الحسين. فاعلموا يامن رحتم تلهون في متع الحياة التافهات وتلهثون خلف المظاهر المزركشات. تخدعكم الاضواء والعدسات، فان نظرنا عميق ورأينا ثاقب وحكمنا مصيب. فان فهمتم الخطاب فبادروا الى التوبة والصدق في الحديث وان لم تفهموه فاستمروا في ضلالكم تعمهون وما نحن عنكم بمسؤولين، وستندمون حيث لا ينفع الندم.

السيد في حديقة بيته ببغداد بتاريخ 16/3/2010، بعدما حدثته امه بقصتها وحدثها بقصته وكانت القصتين تتوحدان في مجد الحسين.

ترنيمة(66)

في سراب حركة الوعي الانساني

طفت في بلاد الله الواسعة أمر بأطوار الحياة أتنقل في البلدان احث عن الامان ادافع عن الانسان ادعو لنور الاديان، احسب نفسي من حراس هيكل الوحي الانساني المقدس، وصليت في الليل لما عسعس وغنيت للنهار لما تنفس، وانفلت اطوف واطوف في حلقات كأنها ثقوب بالاكوان ورأيت المياه في الصحاري فركضت لاشرب فاذا هي سراب ... أذن البداية من العدم والنهاية سراب ... ونسيت كل شيئ وانا اخاطب السراب وانا ابتهل في معبد الوعي الانساني!!!

انت يا حركة الواعي ومحور مسيري في طريق العطش

رائعة رائعة رائعة ما ترسمين على الرمال

وبديع ما تخطين وتكتبين

تخاطبين السمو

وتتسابقين مع العلو

ها انت تعاودين

بعد موسم حزين

رحل به الاحباب

إروي لي انشودة السراب

تعاودين لتعزفي على قيثارة الشموخ

همساتك الرقيقة تفوح

فتطرب الروح

وتنطلق الكلمات بعفوية لتحي الابداع

ولتغني معك فتقول:

يمر الزمن سريعا فتتلاشى فيه السنين

ويتصل مبدأه بمتنهاه عند الراحلين

لا من عاش طويلا

لا من عاش قليلا

من الخالدين

كنا براعم متفتحة

فاذا نحن اشجار محترقة

وكنا فراشات راقصة

فاذا نحن هياكل خامدة

لكننا نصنع مستقبل الزهور

الحب اقوى من الدهور

وتبقى الروح ويظل الحنين

ينبض متحديا المحن

الحب اقوى من الزمن

الحب اقوى من التدوين

الحب اقوى من القلم

 لانه باعث الحياة

كتلنا الى الفناء

وانيننا وحي السماء

وانتِ في عالم الشوق

تسقين من حولك بالتوق

فتكسرين الطوق

طوق الارتكاس

لتحلقين في العلاء

ولمَ تريدين الرحيل اليه

وانت تعيشين كل وجوده

والرحيل زمان

وتوقك لا يحده زمان

اراك تدندنين وتدندنين

بين امل وانين

كلاكما شد الرحيل

تطيران على النسيم العليل

فسلام من سليل التراب

الى ذكرى عطرة من الاحباب

ممن يذوب بالمحراب

يندب ليالي الاطياب

ويواسي روحه بالعتاب

نعيش في مصاب إثر مصاب

بين دوامات الضنك والاتعاب

في الاعيب الشك والارتياب

تتقاذفنا أمواج الغربة والعذاب

سقونا اقداحا من مر الشراب

كم حلمنا بالنصر ايام الشباب

وتبخرت آمالنا مع الضباب

وتحولت أمانينا الى عقاب

وضاعت منا بوصلة الاتجاه

بين السؤال والجواب

وافقنا فإذا نحن في سراب

في أوهام وضياع واكتأب

اشتقنا لمن رحل من الاصحاب

فضج ندائهم حآن المأب

حآن المأب حآن المأب

حياتكم سجلت بكتاب

ولقد دنا الحساب

وصرخ السراب:

ايها الغالي لا تدع سماسرة زمن ردئ

يقتلون الامل فيك

اليك يا غالي انشودة الامل

التي غنتها فيروز

سوف احيا

وارتفع نداء السراب:

هذه عشرة همسات

ارفعها لحبيب واحد هو انت

احيه بوردة كاردينيا بيضاء

هي دعاء

تردده معي كل نجوم السما

والقمر

والعصافير

والرياحين

انت ربيع المواسم

لانك الانشودة في نهايات المواسم

بدأت موسم شبابي بحبك

وأبدأ بك كل يوم بحكاية جديدة عن الامل

في طريق الكدح والنضال

نحو انتصار ارادة الانسان

في مجتمع يسوده سلم وعدل وسعادة

28/1/2011

وتخيل ان السراب اجابه باجمل جواب فقال:

ايها السراب الرائع المبدع

لك مني تحية الاعتزاز

واحيك تحية التقدير

ما هذا السيل المتدفق من الالهام؟

الذي يحمل في اموجه لواعج الهيام

كتبت مذكرات كل الاحلام

رجعت الى يوميات ما زالت حية منذ عشرات الاعوام

هي هتافات المناضلين

تتمازج مع اهات العاشقين

تغني للكادحين

قلبت صفحاتها

طفت في افاقها

دققت في نقاط سطرها التي ترسم المجد في اوراقها

تذكرت الذين رحلوا والباقين

وحكايات ملونة ابية على النسيان

عندما كان الاحرار يكافحون من اجل حقوق الانسان

فصرخت في سكون الليل الحزين

ما هذا الخزين؟

ما هذا الانين

وهو مضمخ باوج مشاعر الحنان

سراب

كلماتك تقتبس الحقيقة من السراب

في زمن باتت به الحقيقة سراب

ايها الشاعر بالاحاسيس

دمت نافورة لاقواس المياه الرقيقة الملونة

المتساقطة على ارض لطختها دماء

دماء اهلنا واحبائنا

انها هدير من قطّع القيود

وهي مزامير نرددها من اقدم العهود

دمت نبعا عراقيا بغداديا يشدنا الى مرابع الشباب

قبل ان يشردنا الطاغوت

ونطقت السماء:

رحل الطاغوت وبقينا ننشد للحب

ونناضل من اجل السلم والعدل والسعادة

حتى يبزغ الفجر الصادق

فينبعث فينا مرة اخرى

ابراهيم وحمورابي وكاوة الحداد

ينبعث فينا دم الحسين الطاهر

لنحرر بها النفوس

في الزمن المنحوس

28/1/2011

تخيل ان السراب نداه واجاب

ايها البحث عن النور في الظلام

ايها الانسان الذي يأبى الظلم والاثام

يا امير الانوار

يا هرم الاسرار

يا من تخاطب السراب في النهار

وتخاطب النجوم في الليل

تحية عطرة لك الكريم من اتخذ رمال الصحراء وصهور الجبال طريقا للمرور

الذي ملء قلبي حبورا بأن تحظى ومضاتي التي قرأها كلمات بأهتمام

انت مبدع ايها الهائم في البحث عن سر الاسرار

فكم يسعدني ان تلقى انبعاثاتي صدا في نفسك

نفسك التواقة للمعاني السامية ومستعذبة رفقة النقاء.

لقد ملؤا مرابع لهونا نكبات

فلم يبقى في القلب الا حب دفين

وحنين يقاوم سموم غربة

امتدت سنواتها

تجلد الروح بصقيعها

احاول نثره بهذه الكلمات

عله يغرس نخلة باسقة

يستظل بهاعشاق الحرية

واستظل بهم في زمن

باتت فيه الحقيقة سراب

ونبقى نحمل للفجر الصادق

عهدا اقرب للقلب من شغافه

قال العاشق المتوحد بالصحراء

ايها السراب الذي اتخيله ماءً عذبا

اريدك ان تكون شاهدا على سلامي ودعائي للناس

بالامن والصحة والرفاه

وانا اعيش بسلسلة من الام الجسدي القاسية

ويقال ان دعاء المريض مستجاب....

حدثني ايها السراب

اشتقنا لكلماتك الرقيقة

وفرحنا لعودتك العميقة

وافكارك السامية

وافقك السامق

واختفت الشمس فراح السراب

فخاطبت نجمة تسطع في العلياء

يا نجمة مضيئة في مدارات السماء

تنظرين لواقع مؤلم وانت تقفين على جبل معاناة

ومضاتك تفصح عن كلماتك صدقا وطيبة

تذكرنا بتلك الايام المجيدة

تحت ظل الزيزفون

والعلاقات الانسانية الصادقة الوطيدة

رقصت كلماتك في شرايين قلبي

وقد اغلقت المأساة كثيرا منها

فشعرت بآلآلام مرشوش عليها نكهات زمن الجمال

زمن الفراشات المتطايرة بين حدائق المنازل

المرتشفة لرحيق الورود العطرة

وتذكرت شريط الايام الذي تبثه ذكريات الافتقاد

لتكبير مِئذنة ولتنام سطوح ديار امنة

كنا نضع على تشاريفها تنق الماء

 لتبرد بالليل ونسيمه العليل

ولصوت فيروز او صوت ام كلثوم

الذي كان يصدر من مكرفون مسجل المكوجي

كان ذلك في شارع فلسطين

الذي كان الانف يحار ما يشم فيه

من رياحين وقداح وورد محمدي وجوري

وتحار به العين في التقاط الوان متجانسة ومتناسقة

ترسم فيها المياه والخضرة والوجه الحسن والهواء النظيف النقي اجمل الصور

وافتقدنا شدو قبرة ونوح حمامة وتغريد بلابل وزقزقة عصافير

ولا نداء أبي يقول حان وقت المدرسة

ومات وهو يقول جيؤوني باولادي

اذا كان اكبرهم هاربا من الاعدام

وثلاثة اخيرين من اولاده على جبهات الموت في الجيش...

وياتي نهار ويظهر السراب

رائع انت يا سراب

كلماتك رقيقة اخاذة

وتطفح من بين حروفها معاني الوفاء والحب الصادق

توحد في كلامك الحبيب وفارس الاحلام

مع الوطن وما مر به من اسقام

فعشت روحا من اصالة بدأنا نفقدها

لنغرق بصور ملونة

لكن الوانها غير ثابتة

تمسحها التقلبات

والادعاءات

والتخرصات

ويبقى سؤال حائر يهم الشعراء

ماهي القصيدة التي سحبتك لكل عوالم الجمال؟؟؟...

وذكرتك بتفتح ربيع الحياة

عندما كان ماثلا امام عينيك حلما بريئا

وذكرتك عندما خيم الخريف عليك

فرجعت صورته حقيقة ماثلة تعبر عن كل ترفع وشموخ

وكنت بينهما في صراع وضياع ونزاع

سيد علاء 6/6/2010

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-18 00:02:59
اخي الغالي احمد عبد الرزاق المحترم
سرني مرور كثيرا
واعجبني تعليقك ومع انه مختصر الا انه يختزن الكثير من المعاني العميقة وقد صاغته انامل خبير....

شكرا لك

سيد علاء

الاسم: احمد عبد الرزاق
التاريخ: 2013-10-17 22:31:22
في كلمات صيغت من نور هي بلسم للروح لنلج من خلالها الى عوالم برزخية نتامل كل مايحيط بنا من صور.
احمد عبد الرزاق

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-17 17:06:56
ألأستاذ المخرج المصور الفنان عليم كرومي المحترم
ولدي العزيز الغالي
كم اطربني مرورك العبق بروائح ايات البشارة
وكم ابهجني تعليقك الطيب بانفاس القدس الطيارة

وكم انت موفق في اختيارك لهذه الايات وانت تقول لابيك الروحي: اراها في حياتك معالم تمشي امامي كل يوم، يا معلمي ومنها سمعت ترنيمتك الرقيقة

اختيارك جميل وانت اصيل وقرائتك كريمة من الانجيل
ونظل نهيم في الافاق ايها الرقيق باحساسه
حتى نصل الى شمعة المنى التي تضيئ الطريق
واهنأك بايام العيد السعيد والمؤمنون يطوفون سبعة اشواط حول كعبة مكة
ونحن نطوف حول كعبة الروح المكية السماوية
فنطوف معنا ملائكة النور سبعة اشواط
ثم نغتسل بزمزم المقدس
ثم يجذبنا النور الازلي لنسكن تحت شجرة المنتهى
ويسقينا ايلياء من نبع كوثر فلا يهيج بنا بعدها الضماء


ودمت لي ولدا مخلصا بسؤدد وحبور

سيد علاء

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2013-10-16 18:48:15

أبتي الغالي والساكن في سويداء القلب أود ان اعايدك بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك أعاده الله عليكم بموفور الصحة والعافية
أجد نفسي مميزا وأنا أقراء ترنيماتك العذبة وحضرتكم تهدوني أول الترانيم المنقوشة بأحرف من نور على أسطح ملؤها المحبة أغلى من الذهب والماس
لم أجد من الكلمات كي تعبر ما بداخلي اتجاه ما أقراءة سوى هذه الكلمات التي اقتبسها من الإنجيل المقدس أنجيل متى الإصحاح الخامس .
(طوبى للمساكين بالروح، لأن لهم ملكوت السماوات.
طوبى للحزانى، لأنهم يتعزون .
طوبى للودعاء، لأنهم يرثون الأرض .
طوبى للجياع والعطاش إلى البر، لأنهم يشبعون .
طوبى للرحماء، لأنهم يرحمون .
طوبى للأنقياء القلب ، لأنهم يعاينون الله .
طوبى لصانعي السلام ، لأنهم أبناء الله يدعون .
طوبى للمطرودين من أجل البر، لأن لهم ملكوت السماوات.
أنتم نور العالم. لا يمكن أن تخفى مدينة موضوعة على جبل.
ولا يوقدون سراجا ويضعونه تحت المكيال، بل على المنارة فيضيء لجميع الذين في البيت .
فليضئ نوركم هكذا قدام الناس، لكي يروا أعمالكم الحسنة، ويمجدوا أباكم الذي في السماوات. )
بهذه الكلمات أنا اجد العزاء لكل الأنفس النقية التقية المتدروشة والمتصوفة في ملكوت الله
ابنكم
عليم كرومي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-15 14:53:38
الاديب الاستاذ الشاعر المبدع السيد رزاق عزيز مسلم الحسيني دامت توفيقاته وحرسه الله تعالى من كل مكروه...

مرحبا بك والف تحية لك وانت تدخل الى كوخي الصغير وانت تعتبره عالما ساحرا جميلا مليئا بالافكار الثاقبة والاحاسيس المتوقدة اللاهبة والعبارات الادبية المبتكرة والرائعة ... وان دل هذا على شيئ فانه يدل على ذوقك الرفيع الذي تتميز به بحكم الاصالة والوراثة ... ان تقييم شاعر مبدع اصيل بمستوى ابداعك واصالتك لي بمثل هذه الكلمات الصادقة الصادرة من مشكاة علم ومعرفة بالادب والفكر والفلسفة والعرفان لهو هدية كبيرة تقدمها لي يوم عرفات فهل تلمني ان كررت كلمات التي هي اقرب للشعر منها للنثر؟! وانا اتغنى بها لأعيد ما تقول:
فحرت في امري ايّها التقط
اللفظ البديع ام المعنى الرفيع
ورحتُ اتنقل بين حدائقك العامرة بازهارها وثمارها
مثل الفراشة من زهرة الى اخرى
فمن عشق صوفي الى غزل عذري
الى حزن حسيني ياخذ بالالباب والافئدة
والسرور يغمرني لما اجتني من رحيق

بخ بخ ما هذا الكلام الجميل الرقيق الذي لا يصدر الا ممن في الاصالة والنجابة عريق ... اسأل الله لي ولك ولكل الاحبة من بني عشيرتنا المحمدية الهاشمية او من بني جلدتنا وامتنا العراقية خير الدنيا والاخرة وان يكتب لنا حسن العاقبة ... ولا يسعني وانا ابادلك المناغاة الا المرور على ذكر جدك مصباح النور في بغداد ذالك الذي ضيعه قومه وما زالوا يفعلون مع من سار في طريق عباد الله الصالحين!!!

واشكرك مرة اخرى على ادبك وكل عام وانت وجميع الاحبة بالف خير

اخوك المخلص المحب
سيد علاء

الاسم: رزاق عزيز مسلم الحسيني
التاريخ: 2013-10-14 22:47:44
الاديب االاريب والدكتور العلم والسيد الشهم ذو البهاء والشمم السيد علاء الجوادي دامت توفيقاته

لقد دخلت الى عالمك الساحر الجميل المليء بالافكار الثاقبة والاحاسيس المتوقدة اللاهبة والعبارات الادبية المبتكرة والرائعة فحرت في امري ايّها التقط اللفظ البديع ام المعنى الرفيع ورحتُ اتنقل بين حدائقك العامرة بازهارها وثمارها مثل الفراشة من زهرة الى اخرى فمن عشق صوفي الى غزل عذري الى حزن حسيني ياخذ بالالباب والافئدة والسرور يغمرني لما اجتني من رحيق ادبك الجم نسال الله تعالى ان ينفعنا بكم ويسدد خطاكم في كل خير وكل عام وانت وجميع عباد الله الصالحين بالف خير

اخوك المحب الودود
رزاق الحسيني

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-14 11:03:52
الاعلامي الاديب البارع الاستاذ السيد محمود داود برغل المحترم
سلام من الله عليك
واشكرك على مرورك المتميز وتعلقك الطيب
ومرحبا مرحبا في دخولك لعالمي عالم الدراويش
الذين ينادون صباحا ومساء يا حي والله حي
وينشدون يا حق يا حق يا حق
ويرددون في حلقة ذكرهم يا هو يا هو ما في الكون الا هو
ومسجدهم سفينة نجاتهم التي من ركبها نجى ومن تركها غرق
ان الدخول في هذا الفضاء الرحب لا يصح الا باذن المحبوب
فادخلها فلك الاذن بدخول الفلك
يسهل كل امر صعب وشاق
وستتنزل عليك من عالم العشق الكلمات والعبارات
فتسبح في بحور من الموج الازرق !!!
وتشارك الفقراء العزف على الاوتار
فتتصاعد السمفونية الرائعة بالاذكار
كلنا اطفال نتلمس طريق الورود
ونزحف لشم العطور
فنغرق في دخان البخور
فنجددا عهد السرور
وبيادرنا تثور
بسنابل عطاء
لتأكل منها جموع الفقراء

حبي لك متجدد لاينضب
أقبل جبينك الكريمة
مع تحياتي واحترامي

اخوكم سيد علاء

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2013-10-13 19:43:59
ان الدخول في هذا الفضاء الرحب بالنسبة لي..
لامر صعب وشاق
من أين لي الكلمات والعبارات ؟
والجمل التي تليق بنقطة واحدة
في بحر حرف من الموج الازرق !!!
مع العطاء المتواصل ..
بالدعاءأكفي ونبضات قلبي تتواصل
متابعا بشغف هذه السمفونية الرائعة
كطفل يتلمس طريق وروود معطرة بالندا
وحقول تنتج بيادر زاخرة بسنابل عطاء متجدد لاينضب
بلبل غريد.
ووجه طيب كريم ينثر القداح.
أعصار حسيني لن يتوقف
أبن الاشراف من الاخيار
أقبل يدكم الكريمة

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-13 14:43:45
الاستاذ الأديب العزيز الاعلامي البارع علي حسن الخفاجي المحترم
افرح دائما لمرورك
واشتاق الى تعليقاتك الحلوة الرقيقة المعبرة
واتمنى لك كل خير وان يبعد الله عنك كل سوء
واعدك اخي الحبيب بمواصلة طريق العطاء ما زال بجسدي حياة وما دامت انفاسي متواصلة ودورة دماء تجري في شرايني ... فنحن واياكم وبقية الاصحاب من الفنانيين والادباء والاعلاميين والشعراء، نحن الحياة التي تقاوم التخلف والارهاب والجمود والفساد ..
تقبل محبتي واحتراماتي ودمت لي اخا صديقا فاضلا طيبا

اخوك سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-13 14:43:01
الاستاذ الشاعر الاديب الفنان القدير الاستاذ جلال جاف المحترم

ما اسعدني بمرورك الذي روى ارض المحبة
وتعليقك الذي اثمر شجرة المودة
ايها الازرق المتألق بجمالك الكوني

لقد عشق الجلال اللون الازرق
كما عشق العلاء اللون الازرق
فالزرقة احلى الالوان
موقعها بين الفرحة والاحزان
والزرقة حس الرقة عند الانسان
والزرقة لون البحر الولهان
ولون مياه يغسل فيها الوجدان
ولون سماء ظللنا بامان
والازرق يبرق في عين جميلات النسوان
فتوقد في قلب الاشق أدفئ نيران

ان اخيارك لهذا الاسم يختزن الكثير من معاني الروعة والصفاء والانسانية والفن في داخلك يا اخي الشاعر الازرق الجميل...

وانا اشاطرك حبي للون الازرق ومما قالوه عنه: ان الميل لهذا اللون يعبر عن السلم والمحبة والتأمل وانه يعبر عن الاستقرار والصفاء الداخلي للانسان هكذا يقولون وهم صادقون .... ولهذا الحب كتبت قصة او مقطوعة طويلة نسبيا لنقل عشرات الصفحات كنت اتأمل بها هذا اللون المائي السماوي الجميل واسميتها "تأملات في اللون الازرق هكذا حدثنا علي البغدادي" والمحدث علي البغدادي ما هو الا ابن بغداد علاء الجوادي!!!

ويبدو اني مسكون باللون الازرق فسميت ديواني الذي ما زلت انشره على حلقات بــ " ترانيم الموج الازرق"!!!

ان اهتمامك بمتابعة هذه الحلقات الادبية الشعرية تكريم كبير لي واعتز به فمتابعة مثلك بشغف لما اكتب هو هدية كبيرة لشخص تحيط به الافاعي والذئاب من كل جانب وما حصل في الايام الماضية انت اعرف به...

واشكرك على تقيمك المسؤول الدقيق " انها موسوعة ادبية تاريخية ثقافية فريدة" وسيشجعني هذا القول على المواصلة ما دام جنابك يشهد لي بهذه الشهادة الغالية

محبتي الدائمة واخلاصي واحتراماتي لكم
وايامك سعيدة وعيدك مبارك

اخوك سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-13 14:07:25
ابن العم الحسيني النسب الصادقي العطاء العلوي الروح البروفسور عبد الاله الصائغ الاديب العلامة المؤرخ الشاعر دمت في علا مجدك محلقا .... كنت في اغفائة الصحو معتكفا ....
سمعت طرقا على باب كوخي وهمهمة كأنها صوت ملائكة تسبح بمجد واجب الوجود
اصخت للصوت فاذا هو صوت احد بني عمومتنا
وانا اعرف اصوات ابناء العشيرة
ونظرت من فرجة في جدار الكوخ فاذا بنور متوهج
وانا اعرفه لانه من انوار ابناء السلالة
لم اتمالك نفسي وقبل ان افتح الباب الذي هو ليس بباب
وصرخت مرحبا بالاحباب
مرحبا باخي الكبير واستاذ جيل من المثقفين والعلماء
وفتحت الباب الرقيق
فاذا انا وجها لوجه مع ملاك اسمه عبد الاله
وهو صائغ متفن وبيده باق زهور زينها بالمجوهرات
مجوهرات من كلام نبيل وفكر كريم واحساس اصيل
قال لي ما اجمل قصرك يا ابن العم؟
قلت وهل تسمي الكوخ قصرا؟
قال ان العيون تختلف في معاينتها
وعيون اهل المعرفة ترى ما لا يراه الجاهلون
فانت قد احلت الكوخ بسموك الى اجل القصور!!
شكرته على انشودته الرائعة
وكأنها من فم حارس الاسرار الشيخ بشار
او انها افاضة من الملهم ابراهيم بن الادهم
وخرجنا نتماوج مع الحنين الذي تملكنا
ونحن نغني للامل القادم
وللوطن السعيد
وندعو للشعب المظلوم
ونحن نعاهد الرب الجليل
ان نخبز للجياع من حنطة نبتة الخلود
وعلى المضي في طريق تحرير الانسان
من ظلم اخيه الانسان

افقت من صحوتي
فوجدت نفسي قد كتبت هذه الكلمات الى استاذي عبد الاله الصائغ حفظه الله وانجاه


اخوك المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-13 13:43:26
ألأستاذ الفاضل الشاعر والأديب الرفيع جميل حسين الساعدي المحترم

كم اطربني مرورك العبق بروائح الحقول الندية
وكم ابهجني تعليقك الطيب بانفاسه الوردبة

وكم انت موفق في اخيارك لابيات الكنار ومنها سمعت ترنيمتك الرقيقة
واحسنت في اختيارك احدى اجمل مقاطع الشعر الفارسي لحافظ شيراز
اسمك جميل وانت جميل وادبك جميل
ونظل نهيم في الافاق ايها الرقيق باحساسه
حتى نصل الى شمعة المنى التي تضيئ الطريق
فنطوف عليها مع ملائكة النور سبعة اشواط
ثم نغتسل بزمزم الرواء
ثم يجذبنا النور الازلي لنسكن تحت شجرة المنتهى
ويسقينا ايلياء من نبع كوثر فلا يهيج بنا بعدها الضماء
قال شيخ العرفان
ركعتان لايصح وضوئهما الا بالدم
وراح يرقص في محراب الهوى ويسمي رقصه صلاة
الا هبي بكأسك واصبحينا
ولا تبقي رحيق العارفينا

ودمت لي بسؤدد وحبور

سيد علاء

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 2013-10-13 08:39:40
الاستاذ الأديب العزيز علاء الجوادي تحياتي لكم من القلب واسأل الباري عزوجل ان يحفضكم
من كل شر ويحفضكم بأمانة أنة سميع الدعاء
أستاذي الجليل موضوع يستحق التقدير وكتابات لها تقييم أتمنى لكم المزيد من الإبداع في كل
المجالات الثقافية والأدبية انشاء اللة /تقبل تحياتي اخي العزيز

الاسم: الازرق / جلال جاف
التاريخ: 2013-10-13 07:11:18
استاذي القدير الغالي

د.علاء الجوادي

اتابع اقسام رائعتك الراقية ترانيم الموج الازرق بشغف

انها موسوعة ادبية تاريخية ثقافية فريدة
واشكر الله ثانية على سلامتك رعاك وحفظك من كل سوء وشر
محبتي الدائمة وجلال احترامي
وكل عام وانت ومحبيك بالف خير وامان وسلام

الاسم: من عبد الاله الصائغ الى ابن العم الشاعر علاء الجوادي
التاريخ: 2013-10-13 00:41:11
رباه كم نحتاج الى قامات مثل قامة علاء الجوادي ؟؟ رباه كم سفيرا مثل هذا الجوادي ونحن لانعرفه ؟ علاء الجوادي ... سجل عندك : شاعر مبتكر دبلوماسي مجدد عراقي غيور ديموقراطي القلب والوجدان متدين متنور متصوف متمدين !!!!!! رباه كنت في واشنطن اعتد ابن عمي السيد سمير الصميدعي نسيج وحده شاعرا مبتكرا ودبلوماسيا حميما وعراقيا ديموقراطيا وانسانا طيبا ! وحين تركت واشنطن وعدت الى مشيغن ظل البريد العاطفي ساخنا بيني وبين ابي همام ! ولم اخسر سمير الصميدعي والحمد لله بل كسبت علاء الجوادي ! انا اكره الموظفين الحكوميين الكبار وبخاصة موظفي السلك الدبلوماسي ويقيني ان السفراء والقناصل منذ 1968 وحتى 2003 ومنذ 2003 وحتى الآن هم ذوو الحزبيات المقيتة والعنصريات الكريهة والطائفيات الكارثية والشهادات العليا المزورة والجماجم الكبيرة الفارغة حتى هداني الله الى سمير الصميدعي وعلاء الجوادي ومنهل الصافي وجابر حبيب اللهم لك الشكر ان وزارة الخارجية فيها بقية الاهل الطيبين ! ياعلاء الجوادي نحن فخورون بك فخورون بك فخورون بك فاهنا بنا .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-10-12 22:44:05
مر الكنار على البستان ينشدكم

فلم يراكم ولم يسمع لكم خبرا



وكم تمنت لقاءً ان تطيب به

تشم عطرا وحسن العارفين ترى



وتلقط الذكر من ثغر يردده

وتسمع اللحن في احساسه وترا


ألأستاذ الفاضل الشاعر والأديب الرفيع د. علاء الجوادي
في هذا المقطع الشعري نفحات صوفية.. ولنقل نفحات إلهية
لقد وردت كلمة ذكر, والذكر هو وسيلة الإتصال بمنابع المعرفة والحب.. فالنسيان هو آفة العلم.. ولا سلاح سوى الذكر, الذي تكمن فيه الرموز بدلالاتها اللفظية, وكل رمز هو مفتاح لباب من المعرفة. اللغة هي الوجود, فحين تختفي الذاكرة أو اللغة , يختفي الوجود بأكمله بما فيه نحن.في سورة الحشر الآية إشارة إلى هذا المعنى(ولا تكونوا
كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم) , وكذلك في سورة الرعد الآية 28 ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكرالله
تطمئنّ القلوب)
الذكر في القاموس الكوني يتخذ أشكالا عديدة,إبتداءا بتكرار لفظ معين له دلالته و جلاله إنتهاءا بألتامل والإستغراق في الجمال الأزلي , المتجسد في المجلوقات .,من جماد ونبات وأحياء, وما بينهما الحب, الذي يزيل ويصهر الشوائب, العالقة بالقلب فيجعل منه مرآة صقيلة, تعكس الكون وأسراره بكل وضوح وصفاء
تذكرت وأنا أقرأ أشعارالجميلة,أشعار حافظ شيرازي,
الذي يعرف بلسان الغيب, والذي سحر الشاعر الألماني غوتة
بشعره
ألا يا أيها الساقي أدرْ كأسا وناولها
فإني هائــــمٌ وجدا فلا تمسك وعجلها
بدا لي العشق ميسورا ولكن دارت الدنيا
فأضحى يسرهُ عسراً فلا تبخل وناولها
وهل لي في صبا ريحٍ مضت في طرة شعثي
بنشر الطيب تدعوني ألا عجّل وقبلها
وذاك المنزل الهاني اذا يممتهُ دقوا
به الأجراس أن هيئ رحال السير واحملها
وشيخي عارفٌ يدري رسوم الدار فاتبعني
وخذ سجّادة التقوى بماء الكرْم فاغسلها
قضيتُ الليل في خوفٍ بحورالهمّ تطويني
فقل للعاتب الزاري تعال الآنَ فانزلها
وأمري ساءَ من حبّي لنفسي والورى يدري
بسّرّ كنــــت أخفيـــهِ ونفسٍ لا أبدّلها
إذا مــــا شئتَ لقياهُ تذكر حافظٌ قولا ً
متى ما تلقَ من تهوى دعِ الدنيا وأهملها
(حافظ شيرازي)
أتمنى لك التوفيق , وليحشرك الله مع العاشقين المتولهين

جميــــــــل




5000