.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هواجس الثمانين ( 3 )

لطفي شفيق سعيد

تغنى بها الجواهري الكبير فأغناني حين أنشد:

 

لم يبق عندي مايبتزه الألم حسبي من الموحشات الهم والهرم

لم يبق عندي كفاء الحادثات أسى ولاكفاء جراحات تضج دم

وحين تطغى على الحران جمرته فالصمت أفضل ما يطوي عليه فم

والصابرون على البلوى يراودهم من أن تزورهم أوطانهم حلم

وأنشدت:

وصلت متأخرا

متأخرا جدا

فالمحطات التي غادرتها

بالأمس القريب

ظلت وراءك

فكيف تعود؟

والقطارات التي تركتها

غابت عن الأنظار

في الأفق البعيد

لم يبق غير الريح

فإن أتت فهي عاتية

لاتفتح الباب

فالباب التي تأتيك منها

( سدها واستريح )

لاترتكن للريح

فالريح تفتت الحجر

وتصخب البحر

وتنثر الرمل بالعيون

إنك لن تقو على الفكاك

من براثن الضنون

ليس بمقدورك

أن تلغي الآتي من الزمان

فالآتي هو المحال

وعلى كل الأحوال

لم يبق في التنور

سوى رغيف صغير

قد تلحقه أو لا تلحق

فقد تأكله النيران

حاول أن تفتح عينيك

على الآخر

فهناك أشياء

لم ترها بعد

وليس هناك

متسع من الوقت

لتركب العربة

من جديد

فالعربة تحتاج لحصان

فأنا لك من حصان

في هذا الزمان

تعبت من رمي الأوهام

ببئر النسيان

أرهقني الوجيب

وأنا هنا في بوسطن

غريب

رأيت كيف ينام الميتون

في قبورهم

تحت ظلال الأشجار

كسائر البشر

أما أنا فمثل كل مرة

أضج بالأنين

يأخذني الحنين

للأهل في بغداد

لناسها الطيبين

فتعتريني رجفة

للقتل والتفجير

والذبح والتهجير

ومنهج عاد الى الأذهان

من غابر الزمان

يادجلة الخير

إني الوذ بك

وأستعين

( يا دجلة الخير يانبعا أفارقه على الكراهة بين الحي والحين )

 

بوسطن في 10 تشرين أول 2013

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: فــــــــــراس حمــــــــــودي الــــــــــحربي
التاريخ: 2013-10-12 09:29:25
يادجلة الخير

إني الوذ بك

وأستعين

( يا دجلة الخير يانبعا أفارقه على الكراهة بين الحي والحين )

........................... /// لطفي شفيق سعيد
لك الرقي بما ابدعت سيدي الكريم


تحـــــــــياتي فــــــــــراس حمــــــــــودي الــــــــــحربي .......................................... ســــــفير النــــــــوايا الحــــــــــسنة ...

الاسم: لطفي شفيق سعيد
التاريخ: 2013-10-12 04:49:39
الست العزبزة لميس
شكرا لهذا الجود الذي غمرتني به ولدعوتك بأن أفتح عيني جيدا فهو ما ورد في حوار الذات في مقطوعتي وهو:
حاول أن تفتح عينيك
على الآخر
فهناك أشياء
لم ترما بعد
أنني وبالرغم مما أمتلكه من أصرار إلا أن عبارة لم يبق بالعمرأكثر وأحسن مما مضى أصبحت تشكل عندي واقع حال ومع ذلك أود أن أبين لحضرتك بأنني ممن يقتنص المشهد لكي أنقل صورته على القماشة أو الورق ويمكنك أن تشاهدي تلك الصور مرسومة بكلمات في مقالتي من عمان الى بوسطن والثانية في مول mecys التي نشرت في مركز النور مشكورين.
الأستاذة لميس تحضرني صورة مؤثرة عن نفسية مواطن من وطن للجميع وليس لحفنة من الأوباش فقد دخلت لمتجر هنا في الغربة وبعد التبضع تبين أن الشاب الذي يقف على ( الكاشير) معربي وخلال توديعه ومصافحته أنحنى بكل أدب وخشوع وقبل يدي علما أنني لم أدخل معه في حوار طويل فقط سألني عن بلدي فقلت له من العراق ألا يكفي ذلك أن تحني للعراق وبغداد متناسية الصبات ومن جلب الخراب ولاغرابة لمن عاش أكثر من سبعين عاما على أرضه أن يحن هذا الحنين اللذيذ ولاعتاب وشكرا لمشاعرك النبيلة

الاسم: لميس
التاريخ: 2013-10-11 20:46:26
الاخ الكبير لطفي شفيق
نعم تتذكر الوطن ولكن اي وطن هل ذاك الذي كان ام هذا الذي صار في خبر كان . اتمنى ان تعيش سعيدا في ارضك الجديده البعيده عن الوطن فهي خير لك وافتح عينيك جيدا لترى كل الجمال من شجر اخضر وورود حمراء وصفراء ففي الوطن لاترى غير الصبات . تحياتي لك .. عش سعيدا




5000