..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رأس السنة الميلادية غصن زيتون وحمامة سلام

أ. د. عبد الإله الصائغ

 في  البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله هذا كان في البدء عند الله . يوحنا / الاصحاح الأول

يطيب لي حقا مناجاة  رفاق الحلم الديموقراطي التقدمي ! مهما كانت المسافات الفاصلة بيننا ! مهما تعددت المواقف وتشعبت المواقع باعتداد انتماء الانسان الإنسان للبشرية وهاجس السلام قبل كل شيء وبعد كل شيء ! وليس من قبيل الرشوة لو اهديتهم زهورا بالألوان والعطور والاشكال التي يحبونها ! ويهدونها لحبيباتهم ! مع اغنيات ودبكات تسهم فيها عذراوات الجبل والهور والريف والبادية والمدينة !
فنحن من جيل تربى على ان اعياد راس السنة الميلادية هي اعياد كل الشعوب وكل الاديان   نحن نهنيء الاشقاء المسيحيين والمسلمين  والمندائيين واليهود والإيزيديين بميلاد يشوع المحبة ! يشوع البشرية شرقا وغربا شمالا وجنوبا ! فسيدنا يشوع نبي كل الشعوب لأن دعوته كانت للبشرية كما نبينا محمد كما نبي الله موسى كما نبي الله يوحنا المعمدان عليهم جميعا الصلاة والسلام  ! الأديان دعوة للحب والسلام والتسامح والوئام ! 

 فسلام على المسيح الخالد  يوم ولد ويوم يبعث حيا ! رفاق الحلم التقدمي التنويري من المثقفين هي دعوة خالصة وليست وعظا هي نفثة موجوع وليست كلمات مخدوع ! هي دعوة مخلصة خالصة  لمراجعة الذات وقراءة اليقينات قراءة صافية ! يقيناتنا ويقينات الآخر ! هي دعوة الاقلام المغتسلة بمطر السماء وعبق الارض ! فكل قلم لم يسهم في ترويج صناعة الموت والكراهية سيجد مكانا في تهنئتي ومحبتي ! وفات الأوان على القتلة والجهلة والسفلة والمرتشين !
فقد جاءتهم سانحة الإغتسال والتوبة  فما ازدادوا إلا قذارة ! ايها الرفاق سيطل علينا 2007 ومعه الدنيا التي نريد دنيا الطفولة الناعمة بالسلام والمرأة الناعمة بالحرية ! دنيا بلا دموع ولا دماء ولا احقاد ولا آهات ! دنيا يعتذر فيها الكبير للصغير ليكون القدوة  ويعتذر المعتدى عليه للمعتدي  لتصفو الارواح ! ولا اقول يعتذر الضحية للجلاد فذلك منحى مختلف عن تربيتي ! هذا حين تكون الارواح منزهة عن ثقافة الموت والكراهية ! المثقف يخطيء ولكنه لايجرم !
وقد يهون المثقف ولكنه لايخون ! استثمر السانحة لمعانقتكم والابتهال الى الله ان تكونوا مبتهجين بحلمكم الكبير ! فيا رفاقي ممن اعنيهم  لقد شغلنا بعضنا البعض ورجمنا بعضنا البعض وتغافلنا عن القطار العراقي الذي خرج عن السكة وانقلبت عرباته ولكن الماكنة اللعينة تشتغل ولم تتوقف  لكي يعود القطار الى سكة مأمونة وسائق همه العراق وزاده الديموقراطية ! لقد شغلنا انفسنا عن قراءة الواقع العراقي كما هو وليس كما نحن ! ان قراءة الجماعة اجدى من قراءة الشلة ! وقراءة الانتماء للوطن خير من قراءة الانتماء للمصالح ! لقد قتل  العراق بالإرتزاق ! وقتل  المواطن بالمحاصصة ! تستقيل الحكومات التي تحترم نفسها حين تتسبب بمقتل مئة نفس بريئة ! تعتذر الحكومات حين يتسرب اليها مختلس او مندس ! تنتبه الشعوب حين يداهمها خطر اكيد ! فتوحد صفوفها وتنظف خنادقها !!
لكن شيئا من هذا لم يحصل ! ثمة الغاء وتنطع   نسف الجسر بين الحكومة والمثقف ! الحكومة مفتقرة الى ابداع المثقف وخبرته والمثقف مفتقر الى حكومة تدير شؤونه وترعى مصالحه ! فاين وصل بنا المطاف ؟! اين دور المثقف من العملية السياسية ؟ اين تذهب تحذيرات المثقفين العراقيين ؟! ايها المثقفون ان الكراهية نفق مظلم يفضي الى الكوارث ! ان التعصب داء عضال دونه الجذام ونقص المناعة ! ان الالغاء هو التمزق والفقر والمستقبل المجهول : متى نردد دون توجس :

إن كنت محترماً حقي فأنت اخي    آمنتَ بالله أم آمنتَ بالحجرِ

 واخيرا هل يكون المثقف مثقفا حين يدعو الى الطائفية والعنصرية  ؟ هل يكون المثقف مثقفا وهو يساند الميليشيات والشلل الظلامية او يشجع ثقافة الالغاء ! انها اسئلة واجوبتها فيها وايمن الكلمة ! فلنغتنم 2007 ونجرب المودة واحتمال اطروحة الآخر ! لنتعاون معا كي نخلص الكتابة من البذاءات التي يعتدها السفلة سلاحا ! ومن الشتائم التي يظنها الجهلة كفاحا ! الم يحن الوقت لكي يتنادى الغيورون لنجدة العراقيين المسحوقين داخل العراق وخارج العراق .

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات




5000