..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مبدعون عراقيون من ميسان_ الشاعر والتشكيلي عبد الستار جبار عبد النبي الزبيدي

علي كاظم خليفة العقابي

مبدعون من ميسان_ الشاعر والتشكيلي عبد الستار جبار عبد النبي الزبيدي

· مواليد 1958

دراستي انهيت الابتدائيه المتوسطه الاعداديه في المجر

انتقلت الى بغداد كلية القانون والسياسه فرع القانون ..اعتقد اول ابناء مدينتنا في هذا الفرع ابعدت عن العراق دون اتمام دراستي اتممت دراستي خارج القطر وتخصصت في القانون الدولي

ايضا درست فن الرسم في احدى اكاديميات النرويج هذا الحلم الذي ما استطعت تحقيقه في الوطن بسبب قانون القبول الخاص للطلبه البعثيين فقط

خلال فترة وجودي في النرويج تنقلت بعملى بين وزارة التربيه كمدرس ووزارة الثقافه كمدير لمؤسسه تعني بتطوير المؤهلين من الشباب نحو الاحتراف

اما خلال هذه الفتره شاركت بمعارض فنيه كثيره اغلبها معارض شخصيه

منحت الجائزه الثقافيه لمنطقت استافنجر النرويجيه مرتين وفي كل مره تمنيت ان ارى اساتذتي جواد عبد الزهره وحطاب اتهيم موجودن بحفل تلميذهم الذي تعبو في تعليمه

المهم اني اتذكرهم في مثل هذه المواقع هم اساتذتي وامتناني لهم ان تكون الجائزه الثقافيه التي تمنحني اياها النرويج تكون هديتي لهم لانهم هم من اوصلوني لذلك

من قصائدة

..

تفاؤل

كان يعذبني اللحن

مندلفا القي به شجني واسافر

المساءات لحم!

ورائحة النار لصق الحدود

متى تستفيق الطراوه؟

اتئد.. تحمل الارض بالتدابير جيفة

.. وتنام كما السلحفاة

اتئد.. احمل الارض من شفتيك

لنا مطر ينتمي للعروق

وللامنيات سهول كدجلة

.. نسغ صاعد للغناء

متى تستفيق الطراوة؟

اتق الله تحمل الارض بالتدابير جيفة

وتنزع سعفات النخل، الخبز

.. لان يتوعك رطب شبقي

تحت نعال القيظ.

شفتيك الحب،

ومزرعة للعشق.

ترفق بطعم العناء

لنا وطن ملعب للتفاؤل

.. وعاشقة عارية الصدر..

.....

عندما ينتهي العالم باتقاد قبلة واحدة

تبدأ الدورة المستحيلة للارض البكر

لحن يبدأ!

مطر يبدأ!

عشق يبدأ!

والفقراء ينامون برفق بين الحنطة، والتنور

الحنطة، والمطر

الحنطة، والعشق

ينامون كما امسية فرعاء

تلم العشاق، الصبيان، الغرباء

بتمتمة اولها او اخرها قبلة

وتكون القبلة اول او اخر لحن للتكوين

1985

ومن قصائدة الاخرى

لائحتان فوق انف التجربة

لائحة رقم 1

وطني زهرة من جحيم

وقلبي فراشة روض بضة

وهذا الذي يربطني للعراق

يداهمني، ان القي تعبي

فرحي

شجني فيه

يداهمني

القي روحي ناصعة

وأصير رمادا

يصير رمادا ازليا، بل مطرا ازليا

عشاق الوطن المجنون

جهنم.

لائحة رقم 2

غارقة تحت ايامنا بالجفاف القصائد .. اذ تبدأ

الريح لعبتها نحتمي بالمسافات، أحد المسافات

غارقة بالجفاف، بين حلزومها والاماني تتجمع

اوراق العمر الممهورة بالاخذ.. نبض يلكزني- اذ افتح نافذة لهواي- افز،

القح بالكحل عيون صبيات النخل، وامرق كالماء احًزم ذاكرتي بخيوط الطين المفتولة بالضوء..

احسب ارحامها تحتوينا، غير انا نحزم بالقحط اشياءنا،

تلك اشياؤنا: السعف، والماء، وطعم الجنوب المحمل رائحة النار،

رمق اخضر

وعيون كالبحر نطلق عند سواحلها فرسانا تشهق للنجم تعاند انواء الروح

بان يغرس شجر النخل كما الاحلام ب " ابو الحنطه "

السعف، الماء، بيوت الطين، جوازي يا ريح

يا ريح بيوت الطين، الماء، السعف، جوازي

وحزامي القيظ وغصنا تين.

لائحة رقم 3

انه النجم في زاوية، والعصافير غارقة

.. بالزوايا

من يباركه؟.. انه قلعة الاختناق

نجمنا عقم هذي المجرة رابح بالدوار

.. السخي

ذلك وجد قالوا لبغداد، ونحن المدار،

المسار الذي يزرع الحب فينا الدليل

.. اذ يودعنا نقرأ الفاتحة.

اذ يودعنا نستعين باشعارنا لتحمر حد الصدوغ

التجارب عيب وأخذ ..

هو الاخذ جار الاحباء والطيبين

- قالوا لبغداد- يا عاشقه

الملذات في الاصطياف

والخمر حد السعال

وبعض القصائد اذ يطبق الليل.. مر، وحلو متاع المدار

اغلق الباب!

اغلق الباب يا ابن السخاء

صديقي الشقي

المعلق بين الخليفة والارض

ماذا بها "صرة" المتعبين امتحني؟

-قدح

تنكسر نجمة

-قدح

تنكسر نجمة او زناد

-قدح

تنكسر نجمة، نخلة او زناد

-قدح

لا تمتحني سكرت!

اغلق الباب!.. لاتوقظ الامنيات

نام النواطير وانداست الارض طولا بعرض

لمني الى الدورة الالف، نجمنا رابح بالدوار

... السخي ...

1982

ومن لوحاتة اخترت نموذجين

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات

الاسم: Mr.mreto
التاريخ: 15/04/2015 19:51:53
اتمني التوفيق لعمي الحبيب

الاسم: مأمون أحمد مصطفى
التاريخ: 12/10/2013 09:40:13
الفنان عبد الستار، او الشاعر ابو اوراس، عرفته مصادفة جميلة، رقيقة، وحين توطدت علاقتنا قليلا، لمست فيه اصالة العراق، ودفق دجلة والفرات، منا زال رغم الغربة الطويلة ميساني القلب والقالب، تؤلمة فادحات العراق، كما يؤلمه صقيع النرويج لانه مخاف لحرارة موطن الطفولة.
يوما قرأ لي قصيدة "ميديا" وكانت طويلة، لكنها تتميز بروعة ودفق مشاعر واحساسات نابضة، ذهلت، قلت له انك شاعر، رفض ذلك بتواضع، وبعدها سمعت منه قصائد اخرى، فادركت السر الكامن في تميز قصائده.
فهو موزع بين فن تشكيلي، بين فرشاة تحاول التعامل مع صور الواقع والاحداث التي تتملكه وتسيطر عليه، فتهرب ملكاته الى حيرة قائمة وضباب متكاثف، تنسحب الفرشاة على اللوحة، تتعمق الصورة، فتخرج على شكل حلم موزع بسريالية الواقع الذي يمنحه القدرة على تشكيل صورة في قصيدة موزعة بين الحلم والواقع.
لا شك عندي ابدا بان الشاعر والفنان ابو اوراس، بانه يمزج ويزواج بين الصورة المتقلبه والوثابة التي يطاردها بريشته، وبين الكلمة التي تحاول ان تخضع الصورة المطارده الى صورة مرئية من خلال المفردات، وهذا ما غذى الغنى الوافر الذي يتنقل بين ريشة من كلمات وكلمات تنظم الالوان وتمزجها.
هو لا زال لا يعترف بانه شاعر، وفاء لفحول الشعر في وطنه، ووفاء لاصدقاء يفخر بانهم اقدر منه وامضى شاعرية، وما زلت اصر بان الصور الملتقطة بالة تصوير دقيقة هي التي تدفع لتذوق كلماته والالتصاق بقوتها وسطوعها.
ساقول ايضا سرا من اسراره، ربما لا يود ان يقوله لاحد، لكن علاقتي به تسمح لي بتخطي حاجز ما، وانا على ثقة مطلقة بان ما بيننا يمنحني تجاوز بعض التحفظات.
الفنان مسكون بحزن قديم جديد، فهو وان توسع وجهه بابتسامة كبيرة، او قهقهة عالية، يظل اسير الحزن والشجن، فهو رغم اقامته بالغربة ما يزيد عن ربع قرن، ما زال في كل يوم، واقصد كل يوم بالحقيفة- يحدثني عن ميسان، عن نخيلها وشاطىء نهرها، عن بيوتها وشوارعها، عن ازقتها وحرارتها، عن تغريدات الطفولة الحيية الخجولة، عن رائحة التراب والارصفة، ما زال يحدثني عن امه وابيه، عن اخوته واخواته، عن اصدقاء دربه، حتى يصل الى النشوة، لكنها النشوة المنقوعة بالالم والمعتقة باللوعة والاشتياق.
كل هذا جزء من مكونات الفنان الشاعر الانسان الذي عرفته، تمنيت عليه دوما ان يطبع ديوان من الشعر، اما الان فاتمنى على بلده واصدقائه الذين يحييون بداخله ان يحفظوا انتاجه الادبي والفني في كتاب يتوافق مع ما يحمل هذا الانسان من حزن وشجن.

مأمون أحمد مصطفى
كاتب وناقد وقاص وروائي فلسطيني

الاسم: نوري جابر علي
التاريخ: 28/09/2013 19:31:09
ماعرفته عن الشاعر والفنان عبدالستار القاوانسان مرهف اكبر من اعماله ففي لوحاتة تبدو الشكلانية تطغي فوق مساحة لتصوير الانسان وافع تحت نبر الصراع الخفي وتظهر حركة الالة واضحة مبيناقساوة الضغوط والقوة منفذعصري محكومانبالتجزئة والهيكلية لتجريدة اما التسلط والقدرة على البقاء وبرمزيه كانت الاشكال تعبيرية عليها طابع الغربة والغتراب لونهالمعم ابالوانه المقتضبة تبين مديات اجواء تكيف لها حضاريا بعيد عن لون الطبيعة الشفاف تاركا وراء قصائد معباءة بالم الغربة والحنين

الاسم: حامد عبدالحسين حميدي
التاريخ: 28/09/2013 07:44:16
رائع جداً ما يعمله الاخ المبدع الاستاذ علي العقابي ... في تسليط الضوء على ادباء وكتاب وفناني ميسان .... وان ما يقوم به مركز النور بملاكه المبدع هو عين الصوب نتمنى من الله التوفيق للجميع




5000