..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنا المدرسة ُ اجعلني كأمِّ ، لا تملْ عنِّي

فراس حمودي الحربي

عنوان المقال أو التقرير المصور هو بيت شعر للشاعر الكبير " أحمد شوقي " لعل هذا البيت من الشعر لا يفي المدرسة حقها لكن يعطي الشيئ اليسير عنها كون المدرسة هي الام ، وأيضا هي مؤسسة تعليمية يتعلم بها التلاميذ الدروس بمختلف العلوم وتكون الدراسة بها عدة مراحل وهي الابتدائية والمتوسطة أو الإعدادية والثانوية وتسمى بالدراسة الأولية الإجبارية في كثير من الدول , وتنقسم المدارس إلى مدارس حكومية ومدارس خاصة أهلية ، والمدارس تختلف بين البلدان هناك اجبارية وايضا اختيارية , وأيضا على مدد زمنية مختلفة ، وفي معظم البلدان لا يعتبر الذهاب الى المدرسة اجباريا بينما يعتبر تلقين الاطفال كذلك أي أن للآباء الخيرة بين تلقين أطفالهم في البيت أو الذهاب بهم إلى المدارس يبدأ سن التعليم الإجباري من السنة السادسة أو السابعة من عمر الطفل ...

 

وفي " ويكيبيديا " الموسوعة الحرة " في العراق " يذكر أن العملية الدراسية وعملية التعليم في العراق كانت تدار عبر وزارة التربية العراقية ، وهذا ما جاء حسب تقارير " اليونسكو " وحسب ما بين في الرابط ادناه ...

 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%
B9%D9%84%D9%8A%D9%85_%D9%81%D9%8A_
%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82

 

فإن العراق في فترة ماقبل حرب الخليج الثانية عام 1991 ميلادية كان يمتلك نظاما تعليميا يعتبر من أفضل أنظمة التعليم في المنطقة - كذلك كانت نسبة القادرين على القراءة والكتابة نسبهم كبير في فترة السبعينات والثمانينات من القرن الفائت ونسبهم عاليه ودرجة الاستيعاب أكثر بكثير من الان ، حيث كادت الحكومة في ذلك الوقت أن تقضي على الأمية تماما من خلال إنشاء حملات محاربه الأميه ، والتعليم الالزامي الى ابعد الحدود من خلال الارشادات والندوات المكثفة للاهالي لكن التعليم عانى الكثير بسبب ما تعرضه العراق من حروب وحصار وإنعادمية في الأمن ، حيث وصلت نسبة الأمية حاليا إلى مستويات غير مسبوقة في تاريخ التعليم الحديث في العراق والعالم ، وتحاول الحكومة العراقية لحالية تدارك هذه الأزمة ، بعد أن خصصت 10% للتعليم من ميزانيتها السنوية ...

 

وهذا ما صرح به ايضا اليوم 25 أيلول سبتمبر 2013 السيد رئيس وزراء العراق " نوري كامل المالكي " خلال الحفل الذي اقامته نقابة المعلمين العراقين في العاصمة بغداد وبحضور العديد من الوزراء ومن هم مسؤولين على الحركة التربوية في العراق لا سيما نقيب المعلمين العراقيين السيد " التميمي " الذي كرم رئيس الوزراء بدرع الوفاء أثناء الحفل ، و قال السيد " المالكي " خلال خطابه حول ضرورة التكاتف الفعلي لأنهاء الامية في العراق وبناء المدارس في عموم البلد والتخلص وانهاء البلد من المدارس الطينية ومدارس القصب التي لا تصلح لجلوس الطلبة ومدى استيعابهم لدروسهم بالشكل الصحيح ، ولا تليق بالكادر التدريسي ونحن في الالفية الثالثة ومن بين اهم دول المنطقة ...

 

وتلك الابيات من الشعر الجميل عن حب المدرسة

 

أريد أرســـــــــــــــــــــــــــــــــــــلك رســــــالة محـــــــــــبــة

 


تحــــط عـــــــلى جـــــــــــــــدارك وتــــــــزينه

 


أحــــــــــــــــــــــــــــــــبك يا مدرسة ولو كنتي عنيدة

 


أحبـــــــك ولــو كــــــــــــــــــــنت صــــــغيرة

 


أمسك الكتاب والــــــــــــــهندسة والحقيبة

 


أحملها على ظــــــــــــــــــــــــهري ولــــو هي ثقيلة

 


وافتح صـــــفــــحــــة وأكـــــــــتب قصيدة

 


أرســـــلها إلــــــك وأنتي ســــــــــــــــــــــــعيدة

 


لأنــــا ذخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلـــنــاك وأنتي أمـــينـــة

 


ونخرج بـــــــــــــــــــعدكم سنة وأنتي حزينة

 


تعلمينا وتوضـــــــــــحي إلــنـــا الدراسة

 


وتخــــــفـــي عـــــنـــــــــــــــــــــا أســــباب أليمــة

 


ألا وهـــــي أنــي أحـــــســــــــــــك حزينة

 


استبدلوك الطالبات لأنك قــــــــــديمــة

 


ومستعجلين على المدرسة الجـــــــــــــديدة

 


بس الذكــــــــــــــــرى ما تنمحو فــي دقيقه

 


وذكـــراك أنتــــــــــي عــلــينا عــزيـــزة

 


ومــــــحــبتك فــــــــــــــــــــــــــــــــــــي قلوبنا كبيرة

 


و أمسحي دموعــك وكــونـــــــــــــــي قويه

 


و لا تنسيني وبصــــــــــــــــــــــــــمــتــي ثمــينة

 

لكن اليوم نلاحظ وفي عموم عراقنا الحبيب انتشار مكثف للاهمال الذي يعيشه الواقع التعليمي وسوء الادارة والفساد الاداري والمالي وسوء الدراسة بشكل مطلق من خلال الكثير من الاخفاقات اليت تمر بها ، وهذا ما استنتجناه خلال بعض الاستطلاعات الميدانية لبعض المدارس القريبة وبشكل خاص في محافظة ذي قار وماتلك المدارس سوى نموذج بسيط في اطراف المحافظة القريبة في ناحية العكيكة ، وايضا ناحية كرمة بني سعيد وكلا المدينتين في قضاء سوق الشيوخ - محافظة ذي قار ...

 

تلك المدارس المهمة احداهما درس ودرس فيها البروف الشاعر والمفكر " عبد الاله الصائغ " والثانية درس ودرس فيها الدكتور الشاعر والمفكر الاسلامي " مصطفى جمال الدين " والاثنين من عمالقة الادب والشعر والتراث الحقيقي في العلم والمعرفة ولنا في ذلك موضوع يأتي في وقته أن شاء الله ...

 

مدرسة الرفعة التي اهداني في احد حواراتي البروف " عبد الاله الصائغ " وقال في تلك المدرسة في ابيات شعر مهداة لي ومن خلالي الى مدينتي سوق الشيوخ ..

 

الى سوق الشيوخ طار قلبي ................................ وانت اعــــــــــــرف ما سوق الشيوخ

 

زمان عشت فــــــــــــــيها .................................. فكانت رمز للمـــــــــــــحبة والشموخ

 

لكن وبعد فترة اجبته على تلك الابيات الجميلة بأبيات على نفس الوزن وانا في نهاية المطاف لست بشاعر حيث قلت ..

 

من ســـــــــــوق الشــــــــيوخ طار قـــــلبي ............ وأنـــــــــت أعلم ما ســــــــــوق الشيوخ

 

زمــــــان عاش فيها رجلا ومعلما شاعرا .............. أسمه عبد الاله شامخا بشموخ أبناء سوق الشيوخ ...

 

وفي أجمل ثلاث قصائد عن المدرسة

 

من طــــــــــــــــــــــــلب العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا نام الليالي

 


و قال انــــــــــــــــا مــــــــــالي

 


خذ الصــــــــــــــــــــــــــــــــــفر ولا تبالي

 


فإن الصفر من شيمـــــــــــــــــتي الرجال

 


دخلت الامتــــــــــحان من غير تحضير

 


فوجدت سؤال الاول عســـــــــــــير

 


و الثـــــــــــــــــــــــــــــــــاني لم اجد له تفسير

 


و الثــــــــــــــــــــــالث كاد عقلي يطير

 


اللهم عليك بالـــــــــــــــــــــــــــــــوكيل

 


و اجعل له خرطوماً طول

 


اللهم عليك بالاخصــــــــــــــــــــــــائي الاجتماعي

 


واجعله من تنـــــــــــــــــهشه الحيات و الافاعي

 


اللهم عليك بأســـــــــــــــــــــــــــــتاذ التاريخ

 


و احذف بـــــــــــــــــــــــعيداً الى المريخ

 


اللهم عليك بأســــــــــــــــــــــــــــــــــــتاذ الجغرافيا

 


لأنه من عصـــــــــــــــــــــــــــابه المافيا

 


اللهم عليك بأســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتاذ الرياضيات

 


واجعله في غـــــــــــــــــــــــــــــــرفه العمليات

 


اللهم علــــــــــــــــــــيك بأستاذ الأحياء

 


واجعله من عارضــــــــــــــــــــــــــات الأزياء

 


اللهم عليك بأستاذ العــــــــــــــــــــــــــــلوم مدرسة

 


واحبسه بيـــــــــــــــــــن الفم و البلعوم

 


اللهم اعطي للمدير ســـــــــــــــــــــــكته قلبيه

 


و الـــــــــــــــــــــــــــــــمعلمين ضربه قويه

 


والمدرســـــــــــــــــــــة قنبله ذرية

 


و الطــــــــــــــــلاب عطله صيفية

 


اللهم هذا من باب الدعـــــــــــــــابه

 


فلا نرجوا منك الاســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتجابه

 

طول السنــــــــة في النت قاعدين ....................... شطرتنا تطلع أحين بالدراســــــــة محنا مفتكرين...................... للواجب من الصبح ناقلين لنص الليل طبـــــــــعاً سهرانين....................في الحصص كلنا نايمين في الاختبارات كلنا مزفتين.........................قالوا كسـالا قلنا شاطرين قالـــــــوا نجــــحتون قلنا حلمانين................طول الحصص سرحانين في العد دومـــــــاً مفكرين..........................سالوا فهمتوا؟ قلنا فاهمين قالوا ختــــبار قلنا يا معين ..................... وجت الفسحة صرنا مجانين ناكل أكلنا وبالمـــــــــاي لاعبين..................في الممرات كلنا راكضين إذا هربنا قـــــــــــــلوا وين رايحين.................قلنا كفتريا يا مشرفين قالوا هلا حــــــــــلاكم منورين....................طلع الورقة صرنا خايفين عطونا القــــــلم عالتعهد موقعين..............يجي المنتصف ونقول راسبين نسوي فـــــــــــي العملي مو زين .................. نقدم النهائي فزعانين عقب سبوع شهادة مستلمين .................إيدنا على قلوبنـــــــــا حاطين باركوا لنا أحنا ناجحين .....................باركوا لنا جايبين ســـــــــــــتين

 

أفطر الصبح زيتونه..................................وأروح المدرسة مزيونه أرجع البيت مهمومه.....................................وشكلي كأني مجنونه أذاكر ليل ونهار..........................................وأصبر عالألم والنار مع هذا أجـــــيب أصفار.............................وما أطلع من الشطار!! والله إني مظلومة.......................................كله من أبله ميموونه الحصه الأولى فاضيين......................................والثانيه علينا دين والثالثه رياضيات.........................................جاتنا أبله عطيات مليت أنا من هالحصص................................كل يوم نفس القصص تعبت أضرب وأقسم......................................أحل معادلة أو أرسم عاد درس الصرف.............................ما فهمت منه ولا حرف أما قسم الأعراب .................................ما بفهمه ولو شاب الغراب ما أعرف أكتب تعبير...................وما أفرق بين المفرد والجمع تكسير بوصف لكم معلماتي................................يا للي نكدن لي حياتي نبدأ بأبلة العلوم...................................هذه تخص عمي سلوم وعاد أبلة الفنية.......................................... شكلها مره جنيه و أبــــــــــــــلة العربي..................................فالحة بس في ضربي وأبلة الأنجليزي............................................تاكل رطب خنيزي وأبلة الجغرافيا ..............................................تمشي وهي حافية وأبلة التاريخ........................................تصنع طايرات وصواريخ وأبلة التربية الأسريه..................................راعية الفرن والصفريه أما المعلم الخصوصي................................ماادري؟؟يتكلم روسي يوم السبت نسيت فلوسي...........................والأحد انقلعت ضروسي في الحصه سرحانه.............................................للبيت ولهانه تعب راسي من التفكير..................................وعقلي شويه وبيطير ياناااس رحموني............................................وبالنجاح ادعو لي لا تدخلوني في متاهة قطط..........................ترا القصايد للفكاهه فقط

 

لعلي خترنا تلك المدرستين لأهميتهما طبعا في داخلي شخصيا ولقربهما على محل أقامتي في مدينة سوق الشيوخ وهذا لا يعني لا يوجد العديد من تلك المدارس بل العكس الاسوء بكثير من تلك المداس - لكن بصراحة الاحداث الاكثر اثارة في التعليم كثيرة ولنا وقفة أخرى ومقارنة بين المدارس الحكومية وايضا الاهلية والتطرق الى ما يحدث اليوم في الاقسام الداخلية في المعاهد والكليات ، وما يواجهه الطلبة من كلا الجنسين والاحداث التي تجري خلف الكوليس وما نسمعه اليوم من احداث من هنا وهناك والطامة الكبرى الاهمال وعدم الانتباه الى مدارس رياض الاطفال ولنا وقفة عند تلك المدارس ان شاء الله تكون من خلالي شخصيا ووكالة أقلام ثقافية للاعلام الحر ......

 

فراس حمودي الحربي


التعليقات

الاسم: اسراء مهدي محمد الكلابي
التاريخ: 02/08/2014 20:31:23
الاخ العزيز الاعلامي والاديب المبدع فراس حمودي الحربي
بارك الله بك على مقالك هذا وطرحك المميز لمشكلة اصبحت من اعظم مشاكل العراق ونحن في القرن الحادي والعشرين والعالم بلغ الذروة من حولنا في العلوم والتكنلوجيا والتطور الا وهي مشكلة تفشي الجهل والامية في المجتمع العراقي تحياتي لك وكل عام وانت بالف خير وعيد سعيد عليك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/07/2014 22:55:57
عزيزنا الغالي فراس الحربي .. سفير النوايا الحسنة على طول وعرض البلاد..
تحية وود
اولا رمضان كريم .. اعرف ان روحك الطاهرة ترافق الملائكة " والروح فيها" دون ان تنسى كامرتك بطبيعة المهمة الإعلامية .. مؤكد ستتابعنا ولو خلسة عن عيون الحوريات - على اني واثق ايضا انك لا تني جهدا في الدعاء بجمال ما متوفر من نعم الله ..
ستقول اني نسيتك .. لك الحق في ذلك .. فرغم تفاؤلي الا اني احار امام كل هذا الخراب الذي يحصل في العراق ..!
الأمية يا غالي طغت حتى على عقول المتعلمين وخريجي الكليات .. البلاد تتمزق ايها الراحل البعيد - القريب .. سلام لروحك الطاهرة .. حاذر من تزاحم الحوريات .. اختر واحدة ولا تطمع بسواها .. ولا تنس نهر النبيذ الرقراق هناك ...

الاسم: عامرالفرحان
التاريخ: 31/10/2013 10:40:12
الاخ الاعز فراس الحربي انت تاخذنا حث بدأنا واخجلت الزمن الذي عاث بما نطمح ---اخجلت الكلمات وهي تسوق خيولها خجلى الى مرمى الهدف الذي يروق لكايصاله فالكلمات كثيرة ولكنهم صمبكم عمي ----التعليم يشيع بلا حذر او خوف فما اتعس كل هذا ----نشكر متعابعتك البناءة الجادة الهادفة

الاسم: عامرالفرحان
التاريخ: 31/10/2013 10:38:43
الاخ الاعز فراس الحربي انت تاخذنا حث بدأنا واخجلت الزمن الذي عاث بما نطمح ---اخجلت الكلمات وهي تسوق خيولها خجلى الى مرمى الهدف الذي يروق لكايصاله فالكلمات كثيرة ولكنهم صمبكم عمي ----التعليم يشيع بلا حذر او خوف فما اتعس كل هذا ----نشكر متعابعتك البناءة الجادة الهادفة

الاسم: رنا عامر
التاريخ: 28/09/2013 12:50:29
هل اصبح حلما" ان يصحو ضمير المسؤول العراقي وان نرى عراق خالي من الفساد الادراي والمالي لان الحال صار مزريا"... تحية واحترام لك اخي فراس على جهودك التعوية الدائمة.

الاسم: ايلينا المدني
التاريخ: 27/09/2013 14:07:27
العزيز فراس ...

لأهمية التعليم للانسان وللوطن يجب أن يكون الصرح المدرسي ضمن

شروط انسانية من حيث البناء والمرافق والمدرسين لتكتمل

العملية التعليمية ولكن لان العراق الحبيب يعيش ضمن ظروف

خاصة فنجد هذه المدارس المتهالكة التي لا تصلح لان تكون

صروحاً للتعليم يجب أن تهتم وزارة التعليم بها أكثر وتصلح

منها لتكون منبراً للعلم كما كانت .

مقال هام أبدعت به



الاسم: منى بعزاوي
التاريخ: 27/09/2013 13:06:20
تحياتي للأخ فراس حمودي الحربي الذي يساهم في توعية المجتمعات العربية بمواضيع إجتماعية شائكة و يسعى دوما نحو تقييم البرامج التعليمية و الثقافية فأتمنى له كل التوفيق و النجاح

الموناليزا

منى بعزاوي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 27/09/2013 12:37:06
الاديب والصحفي المتالق فراس حمودي الحربي رعاك الله
تحياتي
بدون مجاملة اقول ان الاخ فراس يعادل مؤسسة اعلامية كاملة بنشاطه وتحركاته
بارك الله بك وبجهودك الواعية

الاسم: ابراهيم ثلج الجبوري
التاريخ: 27/09/2013 11:51:28
الاستاذ الرائع والزميل الصادق فراس الحربي
لا تخلوا شريحة من العراقيين من هموم واهمال على مدى الفترات القاسية المتعاقبة على بلدهم، واخرها العنف والارهاب، ولكن هموم التربية والتعليم برزت مؤخرا كتحدي كبير للجهود الرامية الى اعادة المستوى الثقافي والمعرفي للمجتمع العراقي، حيث انتشرت مؤخرا وخاصة في جنوب العراق ظاهرة المدارس المبنية من الطين، فهل يعقل ان تُقام مدارس طينية في بلد يقع بمقدمة البلدان النفطية في العالم. وهل ان الميزانية الانفجارية لعام2013 عجزت عن توفير مدارس اضافية لاستيعاب الطلبة الجدد ام ان الفساد المالي والاداري يبقى وحده سيّد الساحة الى ما لا نهاية.وستاتي ميزانية 2014 وايضا تبقى المعاناة ؟؟تحياتي لك لنقل الواقع المزري

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 27/09/2013 00:30:25
الاعلامي والاديب المبدع فراس حمودي الحربي!
أجمل التحايالكم...
أخي الكريم مدارس الطين لابد ان تستبدل حالا بمدارس تتناسب والتخصيصات السنويه الهائله وتحترم الانسان الذي هو الاداة والهدف للتنميه..نتمنى ان يهتم أصحاب الشان بتطوير المرفق التعليمي لان المجتمعات المتقدمه تطورت من خلال التعليم...جهدكم متميز في كشف الخلل وحرصكم كبير في تطويق وحل الازمات..تحياتي لكم مع اطيب المنى !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 26/09/2013 21:17:42
حالة نكوص تبعث على الأسى حقاً
ولا أدري ما هو دور الحكومة الحالية في هذا المجال
هل تكريس الجهل والتفرج على فقر الناس المدقع وبؤسهم المريع الذي يرفضه كل من له ضمير ـــــ ؟
خالص مودتي على جهدك في كشف الحقائق وعرضها بكل صدقها ومرارتها




5000