هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق في نيويورك

علي الخياط

يحضر العراق اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة التي تعقد في نيويورك خلال الأسبوع الجاري متسلحا بالعزيمة والرغبة في إستمرار نهج المصالحة والتطلع الى المستقبل والاتفاق مع المجتمع الدولي على محاربة الفساد والمفسدين ومواجهة الشر في كل مكان والتطلع الى حل سلمي للنزاعات المشتعلة في منطقة الشرق الاوسط خصوصا .وقد أعلنت الاوساط السياسية إن الدكتور خضير الخزاعي نائب رئيس الجمهورية سيمثل العراق ويلقي كلمة الدولة في المؤتمر أمام رؤساء العالم أجمع في خطوة تاتي بعد ان قطع العراق أشواطا بعيدة في ترميم ما خربه النظام المباد من علاقات مع المحيط العربي والاقليمي ومع العالم بأسره خلال سني حكمه المظلمة السوداء وبعد سنوات من مواجهة الإرهاب ودحره وترتيب البيت العراقي وبناء مؤسسات الدولة العراقية الناهضة بالعزم والصبر والمضمخة بالدم الطهور رغم كل ماواجه البلاد حكومة وشعبا وألفرقاء السياسيين من عناء وتحديات ومشاكل غاية في التعقيد والصعوبة تكاد لاتنتهي حتى تبدأ غيرها من تحديات ومصاعب فرضتها ظروف التغيير ووجود أعداء كثر لايريدون للعراق ولشعبه الخير ويعملون بكل ماأوتوا من قوة ومال ونفوذ ورغبة في التدمير والتآمر ليوقفوا عجلة التغيير السائرة الى امام بحول من الله وقوة .

 

تعقد إجتماعات نيويورك في مرحلة حرجة من تاريخ العالم إذ تشكل الازمة السورية علامة فارقة في دائرة الصراع السياسي بين القطبين الكبيرين روسيا والولايات المتحدة حيث تتشكل رؤية لم يسبق لها مثيل منذ إنهيار الإتحاد السوفيتي السابق رافضة لسياسة التفرد في حكم العالم وتوجيهه خاصة مع صعود أقطاب سياسية فاعلة في مجال الإقتصاد والسياسة كالصين والهند والبرازيل مع مايتوفر لدول كإيران من رغبة في تغيير نمط العلاقات السياسية بين دول العالم ومواجهة الغطرسة الامريكية والتبجح والعنجهية الصهيوينة المحتلة للأرض العربية في فلسطين ومع صعود نجم التطرف الأعمى والنزاع الطائفي المقيت وظهور التكفيريين الذين يريدون إبادة الجنس البشري في عقيدة غير مسبوقة لم يتمكن حتى اليهود والصهاينة من مجاراتها برغم مالديهم من خبرة ورغبة في هذا الشأن ،وقيام حلف إقليمي مشوه متواطئ مع الغرب الذي يستهدف الامة العربية والإسلامية ولايريد لها الخير عبر بوابة دول الخليج المترهلة والبالية وأسرها المتخلفة والحاكمة من عقود والمتربعة على آبار النفط في منطقة حساسة للغاية .

 

يذهب العراق وقد قدم مبادرة طموحة لحل الازمة السورية المتصاعدة تعتمد رؤية موضوعية للأحداث وتطوراتها على الأرض وعلى طبيعة الوضع السائد في الداخل السوري ونمط الصراع بين قوى وحركات غير واضحة التوجهات وقوى دينية متشددة للغاية ومتطرفة الى حد بعيد ومخيف وقد أعلنت العديد من دول العالم ترحيبها بالمبادرة وتأكيد الرغبة في المساعدة على إنجاحها ،وفي الشأن المحلي فإن إجتماع مبادرة السلم الاهلي ووثيقة الشرف التي وقعها القادة السياسيون العراقيون تشكل تحولا كبيرا في المواقف وإداركا من الجميع لحتمية النظر بعين واعية لما يجري من تطورات تحيط بالعراق والخطر المحدق بالبلاد من قوى الشر والارهاب حيث سيستقبل العالم ظهور بوادر حل وانسجام داخلي عراقي متوازن يريد تحييد الخارج من الازمة ويرفض التدخل الاجنبي المقيت في الشأن المحلي وهو الامر الذي سيتيح الفرصة للنهوض بواقع ومستقبل الدولة العراقية .

 

علي الخياط


التعليقات




5000