..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل أنت مع أو ضد ألغاء ألحصانة ألبرلمانية ؟

علي جابر الفتلاوي

 

سؤال موجه الى جميع ألمواطنين المطلوب بيان الرأي ، كي يدخل هذا المطلب ضمن المطالب الجماهيرية التي تنادي بألغاء الراتب التقاعدي لعضو البرلمان ، سيما أذا علمنا أن لعضو البرلمان أمتيازات كثيرة مثبتة في الدستور العراقي ، والتي منها الحصانة البرلمانية للعضو ، والراتب الجيد المتميز ، والتقاعد الخاص ، ومنها التداوي والعلاج من الميزانية العامة ، ومشكلة النائب جواد الشهيلي التي تحدثت عنها النائبة حنان الفتلاوي ، تدخل ضمن هذه الامتيازات الشخصية لعضو البرلمان الممنوحة له بموجب الدستور ، لكن الأشكال الذي أثارته النائبة هو وجود تقارير طبية مزورة صادرة من مستشفى بغداد الاهلي حسب أدعاء النائبة الفتلاوي ، تتحدث عن علاج أصابة النائب الشهيلي نتيجة حادث ، وهذه الأصابة حدثت قبل أن يصبح السيد الشهيلي عضوا في البرلمان ، هذا ما طرحته السيدة النائبة ، أذن العلاج والتداوي لعضو البرلمان من الميزانية العامة مثبت في الدستور ، لكن يجب أن يكون أثناء الخدمة البرلمانية .

نحن نعلم كيف تم أعداد الدستور ، وفي أي ظروف صعبة كتب ، خرج الدستور الى الحياة بعد مخاض عسير بسبب وجود قوات الاحتلال ، وكانت أملاءات وضغوط قوات الاحتلال كبيرة على السياسيين في ذلك الوقت ، أضافة الى أن اللجنة التي كلفت بكتابة الدستور وضعته على عجل ، فجاء دستورا فيه الكثير من الثغرات ، ولا ننكر أن أغلب الأعضاء الذين كلفوا كتابة بنود الدستور تخيلوا أنفسهم أعضاء في البرلمان القادم ، لذا فقد وضعوا بنودا تمنح أمتيازات كثيرة لأعضاء البرلمان فجاءت هذه الامتيازات الكثيرة للأعضاء ، التي منها منح الحصانة البرلمانية للعضو والتي تحولت الى عقبة بوجه تنفيذ القانون ، وقيد بوجه تطبيق العدالة .

شخّص الشعب أن الكثير من مافيات الفساد ، والعصابات المسلحة ، والميلشيات واعمال الارهاب ، يقف وراءها سياسيون قد يكونون مشاركين بالحكم ، أو خارجه وملفات طارق الهاشمي ، وأيهم السامرائي ، والدايني ، غير بعيدة عن ذاكرتنا وهناك أعضاء في البرلمان لا زالوا يمارسون عملهم ، وهم مطلوبون للقضاء بتهم الفساد أو الارهاب أو تهم جنائية أخرى ، وقد صدرت بحقهم مذكرات قبض قضائية لكن لا أحد يستطيع ألقاء القبض عليهم ، لأنهم محميون بالحصانة البرلمانية .

خرجت الجماهير العراقية في نهاية آب 2013 وهي تطالب بألغاء تقاعد عضو البرلمان ، وقد غفلت عن الامتيازات التي يتمتع بها عضو البرلمان وهو أثناء الخدمة والتي أصبح بعضها عبئا يتقاطع مع العدالة والقانون ، ومن هذه الامتيازات أمتياز الحصانة ، التي تمنع من تنفيذ الاجراءات القانونية بحق عضو البرلمان لأي فعل يقوم به حتى لوكان أرهابا أو فساد أوجريمة قتل ، في حين أن الدول العتيدة في الديمقراطية تحاسب أي مسؤول حتى لو كان رئيسا للبلد عن أبسط مخالفة كالمخالفة المرورية مثلا .

عليه ندعو أبناء شعبنا للمطالبة بأرجاع الامور الى نصابها الصحيح ، أذ لا بد أن يخضع المسؤول للقانون ، مثل المواطن العادي فيما لو أرتكب مخالفة قانونية أو أرتكب جريمة ، وفي غير ذلك لا عدالة في المجتمع .

ألغاء الحصانة البرلمانية وبقية الامتيازات الاخرى يتطلب تغييرا دستوريا ، أذن الامر ليس سهلا ، لكن الامر يتطلب جهدا شعبيا ومطالبات قوية ، لتعديل الدستور وسد الثغرات فيه والتي منها ألغاء الحصانة البرلمانية .

والان السؤال موجه الى القارئ الكريم :

هل أنت مع أوضد ألغاء ألحصانة ألبرلمانية ؟

علي جابر الفتلاوي


التعليقات




5000