.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العلاقة ما بين الدين والدولة

ناظم الزيرجاوي

هنالك جدلية بين الدين والحضارة وتجلت هذه الجدلية منذ فجر التأريخ ، حيث ان انسان العصور الاولى بلا سنداً من عقيدة تهديه في دروب الحياة وتجيب عن تساؤلاته  الوجودية المتعددة وتشفي غليله وتشبع همه ،اما ظواهر الطبيعة غير واضحة .

تملك الإنسان القديم ناصية الحضارة ووسائلها غير انه ضل عن تساؤلات الوجودية الطبيعية ، ونشأت حضارة كان لا بد لها من ديناً لتمعن بسط سيطرتها . يذهب بعض الباحثين الى القول انها اول الحضارات التي شهدها التأريخ مثالاً لتبدع الاديان لخدمة اهمية الدين في الحفاظ على وحدة الدولة وبسط نفوذهم على الافراد ، ومن ثم اخترعت عبادة الفرعون او الحاكم  ثورة عقائدية عندما دعا الى توحيد للاله وعبادة الله  ( اتون ) الذي كان يمثل له بقرص الشمس كما حفلت الامبراطورية الرومانية والشعوب الخاضعة لها قبل الميلاد بالعديد من العبادات التي تقوم بالقرابين الى الاله اليونانية والرومانية المخترعة مثل (اثينا وجوبيتر) ، كما قويت مسألة عبادة الاباطرة قبل القرن الاول الميلادي لتوطد الملك لها طول وقتاً ممكن . وفي الحضارة الاسلامية كان الوضع مختلفاً لم يكن للعرب حضارتاً او دولة. فجاء الاسلام ليقيم دولة ويأسس حضارتاً ، وتركز اهتمامه على بناء الانسان وصياغته صياغة اسلامية في جوانبه المختلفة ، وكان الهدف من هذا المشروع هو الوصول بهذا الانسان الى اعلا مراتب التحضر من خلال التعال مع مكونات الكون طبقاً الى الناموس الالهي ، فهم الادوات المختلفة لهذا المكون وتوظيفها في خدمة الانسان حتى يحقق رسالته صلة الارتباط وثيقاً بين الدين والحضارة فمن الاديان ما كان من صنع البشر انفسهم ومن الحضارات ما قام على اكتاف الانسان .

 

 

 

ناظم الزيرجاوي


التعليقات




5000