.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاهوار (( البطائح )) الملاذ الآمن

حيدر شامان الصافي

ظلت الأهوار، قديمًا وحديثًا، ملجأ آمنًا للمغضوب عليهم من السلطات، أمن مَنْ استجار بقصبها وبرديها. يخبرنا التاريخ القديم بمطاردة الملك الآشوري (سنحاريب) الذين لجؤوا إلى الأهوار وتحصنوا فيها، وتظهر إحدى التحف الفنية جنود آشور وهم يركبون الزوارق (السيمريات) يشقون فيها غابات القصب والبردي،

غير أن أخطر اللاجئين إلى الأهوار كان عمران بن شاهين، وقصته في "صلة تاريخ الطبري"، السنة 338هـ، أنه هرب من أمير واسط، "أقام بين القصب يصيد السمك، ثم تلصّص، واجتمع معه جماعة من الصيادين". خلاف ما قيل لمسكويه في ابن شاهين رأي آخر: "طلبه الملوك والخلفاء وبذلوا الجهد في أخذه، واعملوا الحيل أربعين سنة، فلم يقدرّهم الله عليه، ومات حتف أنفه، بعد أن أذل الجبابرة، وأرباب الدول، وطواهم أولاً بأول"( ). من اللاجئين أيضاً ذكر الطبري في أحداث السنة 90هـ الأمير الأموي يزيد بن المهلب، "بعد هروبه من سجن الحجاج إلى البطائح ثم السماوة".

كان من أبرز اللاجئين إلى الأهوار الخليفة القادر العباسي، قبل أن يتولى الخلافة، هاربًا من تربص الطائع بالله به. ذكر ابن الأثير خبره في «الكامل في التاريخ»: «خرج من داره واستتر ثم سار إلى البطيحة (...) وكانت مدة إقامته سنتين وأحد عشر شهرًا». والقاضي أبو علي المحسن التنوخي (ت384هـ) الذي روى قصته بالقول: «كان لي في هذا الحديث، خبر طريف، وذلك أني كنت لجأتُ إلى البطيحة، هاربًا من نكبة لحقتني (...) فلقيتُ هناك جماعة من معارفي، بالبصرة وواسط، خائفين على نفوسهم، قد هربوا من ابن بقية، الذي كان في ذلك الوقت وزيرًا (عند البويهيين)، ولجؤوا إلى البطيحة»

كذلك كانت الأهوار مسرحًا للمعارك بين الخلافة العباسية وزنج البصرة، جاء في يوميات الثورة (تاريخ الطبري السنة 262هـ): «توجه رجال الزنج إلى البطيحة ودستميسان. جاء في أحداث سنة 268هـ »وجه «صاحب الزنج» إلى البطيحة رجلين من أهل قرية بسمى، يعرف أحدهما الرَّيان والآخر الخليل، كانا يقيمان بمعسكر الخبيث (قائد ثورة الزنج حسب تسمية الطبري له)، فنهض الخليل والرَّيان وجمعا جماعة من أهل الطف وأتيا قرية بسمى، فأقاما بها يحملان السمك من البطيحة أولاً إلى معسكر الخبيث بالزواريق الصغار التي تسلك الأنهار الضيقة
وفي أحداث سنة 258هـ ذكر الطبري وصول ثوار الزنج إلى «بطيحة الصحناة (لعلها الصحين حاليًا بميسان)». في حدود الحدث ورد استطلاع استخباري: «كتب الجبائي (رجل من جُبى البصرية) إلى قائد الزنج يخبره بأن البطيحة خالية من رجال السلطان». وصف ابن رستة (ت290هـ) في «الأعلاق النفيسة» بيئة الهور وكأنها اليوم: «يحمل بعض ما فيها من الزواريق، فتمر في شبه أزقة تصل بين الأهوار، وبين هذه الأزقة مواضع متخذة من قصب عليها أكواخ من قصب يكتنون بها من البق، وفيها مسالح (مفارز مسلحة) يعمل رجالها على تطهير المجرى وحماية الملاحين، لأن البطائح مكامن طبيعية».

ففي العهد العثماني لجأ إليها حسين باشا، من أسرة أفراسياب، بعد عزله وتعيين ولده أميراً على البصرة بدلاً عنه، وقد طاردته القوات القادمة من بغداد بقيادة وزير العراق حتى دخلت الجيوش العثمانية الأهوار منطقة الجبايش 1668م بحثاً عن الباشا المتمرد، ورد في الخبر: في دار بني أسد أصطدم الجيش وثلة مؤلفة من خمسة آلاف مقاتل من أتباع حسين المدججين بالسلاح فكسرت شر كسرة، وكابدت خسائر فادحة بعد قتال دام عدة ساعات. فتفرق رجال القبائل بمشاحيفهم بين آجام البردي العالية في الهور، وشيد قره مصطفى منارة من رؤوس قتلى العدو تشديداً لعزم رجاله". من أخبار تسعينيات القرن التاسع عشر أن عاقب قائد الخيالة بالعراق كاظم باشا -أخو زوجة السلطان عبد الحميد-شيوخ الأهوار مثل شيخ آل بو محمد صيهود، وشيخ بني أسد حسن الخيُّون إلى مناطق أخرى. غابت هذه الرواية منارة الرؤوس الصادرة من المفتش الإداري في الحكومة العراقية آنذاك عن أنظار الذين كتبوا عن العهد العثماني برومانسية، من الذين جعلوا بناية السراي وبعض أعمال مدحت باشا، وجادة خليل باشا (شارع الرشيد) مفخرة تركية.

 اشتهرت من سكان البطائح وسلالاتهم شخصيات عراقية وعربية واسلامية مرموقة برزت على المسرح السياسي والديني لم تنس على مر الايام لما لعبته من دور بارز خلدها ولما تركته من أرث اسلامي ووطني فالزعيم المصري المعروف احمد عرابي الذي يؤرخ سلالته في مقال كتبه عن سيرته الذاتية أعيد نشره في مجلة الهلال المصرية يقول فيه: (ولدت في 7 صفر عام 1257هـ من ابوين شريفين من ذرية العارف بالله السيد صالح البلاسي البطائحي بالعراق ومقام والدي محمد عرابي بن السيد محمد والي بن السيد محمد غنيم بن السيد ابراهيم بن السيد عبد الله الى اخر شجرة السلالة المدفون في قرية فافوس بالمديرية الشرقية بمصر هو اول من قدم الى بلاد مصر من بلاد البطائح في أواسط القرن السابع للهجرة وهو من ذرية الامام علي الرضا بن الامام موسى الكاظم من سلالة الامام الحسين بن علي بن ابي طالب) عليهم  السلام.

ويذكر الزركلي: ان الزعيم المصري احمد عرابي الذي ولد في مصر انه من قبيلة المحامدة انتقل جدهم (صالح البلاسي) نسبة الى بلاس وهي قرية من قرى بطائح جنوب العراق من قرى مدينة (المدّينة) من نواحي البصرة وعشيرة المحامدة لاتزال تسكن منطقة شط العرب وناحية التنومة وكردلان (حامد البازي).
الشخصية الاسلامية الثانية هو السيد أحمد الرفاعي المولود في قرية ام عبيدة وهي من قرى البطائح سكنها احمد الرفاعي ودفن فيها.
لايزال مرقده معروفا عامرا يزار. كان والد احمد الرفاعي قد نزل البطائح جنوب العراق بقرية ام عبيدة فتزوج باخت الشيخ منصور الزاهد فولد له الشيخ احمد في سنة 500 هـ وتفقه على مذهب الشافعي ومن ذريته آل النقيب في البصرة برز منهم في المئة الثانية بعد الالف السيد مهدي الرفاعي نقيب اشراف البصرة والسيد طالب باشا النقيب بن رجب بن السيد محمد سعيد بن طالب بن درويش الشخصية البصرية الوطنية المرموقة نقيب البصرة. وتنتسب هذه العائلة الى  اخي السيد احمد بن علي بن يحيى الرفاعي الكبير (1118-1182م) صاحب الطريقة الرفاعية المتصل نسبه بالامام الحسين بن علي بن ابي طالب ومنهم طائفة كبيرة جدا تسكن راوة غرب العراق (البصرة ذات الوشاحين).
ومن الشخصيات التي برزت على المسرح السياسي عام (956هـ) (1549م) شخصية علي بن عليان كبير مشايخ الجزائر بصفته زعيما للثوار على اثر الاجراءات التعسفية التي اتخذها العثمانيون (موسوعة البصرة الحضارية).
 
لقد حاول الاتراك السيطرة على منطقة الجزائر والقضاء على زعامة آل عليان ودخلوا من اجل ذلك في حروب متواصلة (العراق بين الاحتلالين العثمانيين). الشخصية السياسية الاخرى شخصية عمران بن شاهين الخفاجي الذي قلده معز الدولة عام 339هـ- 951م امارة البطائح بعد ان غلب على تلك النواحي وعجز الجيوش التي سيرها معز الدولة البويهي منذ عام 338هـ- 949م بالقضاء عليه (ابن الاثير ومسكويه) وقد حاول معز الدولة ان يخضع عمران عدة مرات دون جدوى،
  كان اخرها سنة 356هـ الا انه توفي قبل ذلك، وقد عقد خلفه بختيار البويهي سلما جديدا مع عمران وبهذا استمر نفوذ عمران في منطقة البطيحة لاكثر من عشرين عاما وتعتبر حركته رمزا للمقاومة العراقية ضد التسلط البويهي.

كانت الاهوار منحدراً لعائلات أدبية وعلمية بالعراق مثل الشبيبيان محمد رضا ومحمد باقر وآل الشرقي وعالم الفيزياء عبد الجبار عبد الله وغيرهم الكثير. أخيراً يختصر صاحب "معجم البلدان" مهام الأهوار في مقارعة الأنظمة بقوله: "تغلب عليها في أوائل أيام آل بويه أقوام من أهلها، وتحصنوا بالمياه والسفن، وجارت تلك الأرض عن طاعة السلطان، وصارت تلك المياه لهم كالمعاقل الحصينة".
                                                 
مركزأبحاث الاهوار .... جامعة ذي قار

  

حيدر شامان الصافي


التعليقات

الاسم: ايهاب الخفاجي
التاريخ: 2014-12-09 17:54:40
بسم الله الرحمن الرحيم ..

الى الاخ سلمان ال عليان من الرياض
ان علي ال عليان هو ابن حزام ابن اجدام ابن براهيم ابن سلطان ابن حاجم ابن رجب ابن احمد ابن عبود ابن مزيد ابن نفيل ابن سلمي ابن عبيد ابن ثعلبه ابن يربوع ابن ثعلبه ابن الدؤل ابن حنيفه ابن ربيعه العدنانيه وابناء عمومتهم ال سعود المرده ابن حنيفه واما ابناء اعليان هم تومان ومساعد وعلوان وعلي ابن عليان واما اولاد علي ابن عليان هم شمس وفضيل وزياره وسعد وعليان وشنان وعمران والذي يطلق عليهم عشائر حجام في العراق

الاسم: سلمان
التاريخ: 2010-11-06 20:28:22
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
نرجو من الاخوة الكرام افادتنا عن سلالة الشيخ علي بن عليان وعائلته وذويه بعد أن قضى العثمانيين على ثورته في المدينة ,, ولكم جزيل الشكر
سلمان آل عليان
الرياض
s1ksa@hotmail.com

الاسم: خالد احمد
التاريخ: 2009-10-27 22:33:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكوره هذه الجهود المبذوله كي يعرفو الناس اهمية هذه المناطق وتاريخها المشرف لكنكم يا سيدي الفاضل نسيتم من هرب اليها ومنها في زمن الطاغية صدام اللعين والدماء الزكية التي قدمها سكنة هذه المناطق ونسيتم رجالات وشخصيات سياسية وعلمية وثقافية ولدت في رحم الاهوار التي تسمى (الجزائر) لكثرة الجزر التي فيها والجبايش حاليا و منهم امير الاهوار عام 1904 الشيخ سالم الخيون وتضحياته مع عشيرته بنو أسد في التصدي للقوات الانكليزية خلال احتلال البصرة والشيخ جايد الخيون في مقارعته وعصيانة للظلم والذي نفي الى ايران
والكثير الكثير لكني احببت ان تضيف هذه المعلومات في بحوثك القادمة مع تمنياتي لك بالموفقية والنجاح الدائم بعون الله وبوركت جهودك 0

الاسم: عقيل الهلالي
التاريخ: 2009-04-13 20:47:29
السلام عليكم ورحمه وبركاته
جزائكم الله خيرا لهذا الموضوع وبوركت ياسيدحيدر شامان الصافي لتناولك تلك المواضيع القيمه
استاذنا هلا بمساعدتي بتزويدي بشكل مفصل عن هذا الموضوع وبعنوان علماء وفقهاء البطائح في ذي قار كوني ملزم به
وفقكم الله للخير




5000