.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كفى ارهابا أيها المجرمون

رعد صالح الابراهيمي

لقد اصبح مايحصل في العراق امرا لايمكن السكوت عليه او   التهاون فيه  والاكتفاء بتصريحات الشجب والاستنكار بل يجب ان يوضع حد فاصل ورادع قوي من قبل كافة الاجهزة الامنية كي تفشل تلك المخططات الارهابية التي تطال ارواح الابرياء بين الحين والاخر من ابناء شعبنا العزل والذين روت دمائهم الزكية ارض العراق بلا ذنب اقترفوه اوجرم ارتكبوه سوى انهم عراقيون محسوبون على طائفة ما ان الامان لايمكن له ان يعود بحجمه  وشكله الطبيعي اذا ماتظافرت جميع الجهود ابتداءا من الجهد الحكومي والاستخباراتي وانتهاءا بابسط فرد من ابناء الشعب الذي يجب ان لايلغى دوره في تحقيق الامن من خلال التوعية برصد حركات المشبوهين والمتربصين والذين يستغلوا عواطفنا الانسانية التي هي مزروعة في ظمائرنا وان هذا التعاطف في بعض الاحيان يكون ذات مردودات سلبية ومؤثرة يدفع ثمنها الأبرياء كما ان لبعض التصريحات التي يطلقها قسم من السياسيين من خلال الاعلام او غيره بين فترة واخرى له الأثر الكبير في خلق الفجوة بين الحكومة وبعض الكتل السياسية كما تساهم في اضعافها او التقليل من الدور الكبير الذي تلعبه لأعادة العراق الى وضعه الأقليمي وممارسة حقه الطبيعي في ان يلعب دوره الأساسي بكل قوة واقتدار. انما تسعى له الحكومة من خلال الزيارات لبعض الدول الا دليلا قاطعا على الانفتاح التام وبكافة المجالات والتي تعود على بلدنا بتخطي هذه المرحلة الصعبة لكن اعداء الأنسانية لاتفرحهم هذه الانجازات وانما تجعل حقدهم اكبر لأنها ضد مخططاتهم فأخذوا يدفعون بأذنابهم الخاوية  والجبانة لأحداث الخلل الأمني من خلال ارتكاب هذه الجرائم والمجازر بحق ابناء شعبنا سوف يلعنهم الله والتاريخ هم ومن يقف ورائهم ولابد في يوم ما يجنوا ماحصدوا من دمار وخراب في حينها لايبقى لهم مكان في هذا البلد ولارحمة يمكن لأي فرد عراقي ان يرحمهم بها لأنهم باعوا ضمائرهم بأبخس ثمن .

رعد صالح الابراهيمي


التعليقات




5000