..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لم يكن العراق جميلا .. كما كان صباح السبت

عبدالمنعم الاعسم

في استيقاظة، تحدث دائما في التاريخ، تستطيع الملايين المقهورة والمهمشة والمقصية تغيير اقدارها، وقد تتمكن من زحزحة بلاء يجثم على انفاسها، او، في الاقل، توخز رجل السياسة من موضع غطرسته لتقول له: قف، انت تتمادى.

في تلك وهذه، تجدد الشعوب دورتها الدموية، وتُحسّن صورتها كصانعة لمصيرها، وترفع مضنة القبح التي الصقها بها بعض ابنائها الموغلين بالفساد والغطرسة والتخلف ممن يديرون لعبة السياسة والصراع.

طوال عقد من السنين توقف العراق عند صورة مستقبحة جرى تسويقها لكل الشاشات الملونة: هنا الفساد بكل اشماله وابطاله. هنا الطائفية بالالوان الفاقعة. هنا الارهاب والانتحاريين وحثالات القاعدة. هنا الموت اليومي الذي يرتكبه محترفون وهواة. هنا نصف الشعب موسر ومسؤولون وحمايات وحرامية ونصفه الاخر مدقع وشحاذ وخارج الصدد. هنا القتل على الهوية وعلى الشبهة وعلى الفراسة والقتل المخطط له بكاتم الصوت. هنا القضاء والعدالة والعقل في اجازة. هنا الثروات والعائدات الاسطورية والبطالة ايضا. هنا الصراعات الفئوية الشرسة علة كرسي او مقعد او مكان على شرفة المستنقع. هنا الوصاية والتدخل والاملاءات من كل دول الجوار وكل استخبارات العالم. هنا احتلال تُرصد بالعين، واحتلات لا ترى بالعين المجردة. هنا الساسة الذين يبيعون سمعة البلاد في اسواق الخردة. هنا وكلاء دول وممثلو مافيات وتجار مخدرات. هنا البلاد في عتمة ولا تصل الكهرباء الى المنازل فيما تستعد الدولة لتصديرها الى الخارج. هنا تباع الوزارات ومقاعد النواب والعقود والوجاهات بادنى سعر لها في العالم. هنا الحكومة والمعارضة والصحافة لا تملك اجوبة عن سؤال واحد: ما الحل؟. هنا الحل رهان ودوخة راس ودعوة مفزعة لجميع اللاعبين في ساحة الازمة السياسية. هنا معامل لانتاج الكراهيات للطوائف والقوميات والعقائد. هنا الذين يفجرون الكنائس والمساجد والحسينيات هم انفسهم يفجرون محلات بيع الخمور. هنا اجيال تولد ومعها حزام ناسف وقذيفة هاون. هنا القُبح، بوجيز الكلام

هكذا تحالفت فرقُ كثيرة، ومن منحدرات متضاربة، لإذلال الوطن، وتسويق هذه الصورة المخزية عنه الى العالم، فيما القى التاريخ مسؤولية تصحيح المشهد على حفنة صغيرة شجاعة من الابناء الذين آمنوا بان خلف تلك الصورة القبيحة المُصنعة لبلادهم خلفية تفيض بالجمال والرقة والعذوبة.. فخرجوا الى الشوارع صباح الامس الاول، الحادي والثلاثين من آب، بارادة لا تقهر، وصوت كورالي صاف: العراق جميل. نحن هنا لتصويب المعادلة.. ولم يتراجع هتافهم النبيل بمواجهة صف من الشرطة كانت قد هزمتهم، قبل ذلك، حثالة من قطعان القاعدة في محيط سجن ابو غريب.

*******

"من يتصرف بدافع الخوف يظل خائفا".

روجر فريتس- اديب فرنسي

 

 

جريدة(الاتحاد) بغداد

عبدالمنعم الاعسم


التعليقات

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 02/09/2013 22:41:55
تظاهرات السبت في 31 أب ستبقى خالده في ذاكرة التاريخ, وهي الخطوه رقم واحد في مسيرة اصلاح بنية الدوله العراقيه, وستبقى التظاهرات الجماهيريه ومطالبها العادله والمشروعه البوصله التي ينبغي للسلطات الاهتداء بها حتى تتحقق الحريه والمساواة والعداله !!




5000