هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إما هؤلاء وإما الفوضى ..!

الشيخ عمر غريب

[ في أيِّ حال ، ألاّ يُسْمَحَ للشرق بأنْ يتَّجهَ وِجْهَتَهُ الخاصة ، أو ينفلت من السيطرة ] إدوار سعيد المفكر الفلسطيني

مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكردستانية

المتأمِّل للصراع ...

ولخلفيات الصراع ...

أي الصراع في الشرق ...

أو على الشرق ...

برويَّة ...

وبعمق ...

سيستشرف مآلاتها ...

طبيعتها ...

ماهِيَّتها ...

حيث أولاها ...

عليه أنْ يبقى ...

وأن يترنَّح ...

في مكانه ...

كما هو ...

على الشرق ...

ألاّ تشرق شمسه ...

لهذا ...

على شمسها ...

أن تنقلب على مدارها ...

كما هي الآن ...

مُذْ قرن من الزمان ...

هذا هو المُقدَّر ...

مُقدَّر بتقدير ...

بتقدير دقيق ...

وبحساب عميق ...

على هذا كله ...

على الشرق ...

ألاّ يشرق ...

وألاّ يستفيق ...

بل عليه أن يبقى ...

كما الآن ...

وكما الأمس ...

شرقا مشرنقا ...

بتعبير السعيد إدوارد ...

المفكر الفلسطيني الخالد ...

على الشرق ...

أن يبقى ...

كما الآن ...

مفتَّتا ...

ممزقا ...

متخلفا ...

تابعا ...

تابعيا ...

ضمن حسابات سايكس - بيكو ...

أو سان - ريمو ...

حيث قُسِّمتِ الشعوب تقسيما ...

كالكرد في كردستان ...

حيث قُسِّمَ على أربع ...

إذْ مازال مُقسَّماً على أربع ...

قد تُجدَّدُ هذه ...

في المرحلة هذه ...

بأطوار أخرى ...

قد تكون أشدُّ وقعا ...

من سابقتاتها ...

فإرهاصاتها للعيان واضحة ...

كوضوح الشمس ...

في رابعة النهار ...

وإنِ آستفاقت الشعوب ...

أو ثارت ...

لأجل التغيير ...

لأجل الإستقلال ...

حينها تعم الفوضى ...

ويزحف الخراب ...

وتضطرم النيران ...

بفعل تبعية الأدوات ...

حيث هي بالمرصاد ...

لتصدَّ التغيير ...

ولتكسر الثورة ...

بخدع برَّاقة ...

وشُبُهات خدَّاعة ...

وتبعيات سياسية ...

حيث كلها تجري ...

يالَلْهول والويح ...

بذريعة الديمقراطية ...

أو الحرب على الارهاب ...

حيث هم المنقلبون عليها ...

أي على الديمقراطية ...

بالانقلاب العسكرتارية ...

فدكّوا الديمقراطية دَكَّا ...

ثم أحرقوا جماعيا ...

وقتلوا جماعيا ...

وأصابوا جماعيا ...

الناس بالآلاف ...

هكذا العسكرتارية ...

أحرقت البلاد والعباد ...

لعلَّ مقبلات الأيام ...

ستكون أدهى وأمرُّ ...

لاقدَّرَ الله ذلك ...

الشيخ عمر غريب


التعليقات




5000