..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انتباه رجاء .. رفقا بالتسميات

محمد رشيد

الكلمة = رصاصة

 

الحياة في تطور دائم وبما إننا جزء من هذا العالم فمن المستحسن أن نتطور معه وحسب الإمكانيات المتاحة لنا وبما أن (للكلمة) فعل (الرصاصة) لذا علينا دائما أن ندقق المصطلحات والتسميات التي تتم تسميتها خصوصا إذا كانت بتماس مع المريض علما أن المريض يكون دائما إنسان حساس ومرهف فمن المفترض أن نتعامل معه بحذر ولطف إن أمكن, سابقا يسمون الأعمى (بصير) ويسمون عفوا الأعور (صاحب العين الكريمة) حفاظا على عدم جرح مشاعره وحتى لا نسهم في خدش مسامع الآخرين , كم جميل لو أن (دار رعاية الأيتام) يتم تسميتها (دار النرجس لرعاية الأطفال الفاقدين الرعاية الوالدية) ليكون العنوان اقل قسوة على الأطفال النزلاء أولا فمجرد أن تذكر كلمة يتيم فان الطفل اليتيم مباشرة يمسه الضرر, كذلك (دار اللقطاء) كم هو موضوعي لو نطلق عليها (دار القرنفل لمجهولي الهوية) أو (مجهولي النسب)اعتقد سيكون العنوان أكثر ترحيبا عند النزلاء والآخرين , بعض التسميات تغيرت بمرور الزمن مثلا (مستشفى السل) أصبحت الآن (مستشفى الأمراض الصدرية) و(غرفة الإنعاش) تبدل اسمها إلى (العناية المركزة) وأخيرا أصبح اسمها (العناية الفائقة) و(دار رعاية المعوقين) تبدل إلى (دار ذوي الاحتياجات الخاصة) و(مستشفى المجانين) تبدل اسمها إلى (مشفى ابن رشد) او (مشفى الأمراض النفسية) واتمنى ان يتغير اسم (مستشفى الأمراض السرطانية) في ميسان إلى (مشفى الأمل) حتى يسهم هذا العنوان في العلاج الروحي والنفسي للمريض مما يسهم في علاجه نهائيا من المرض ,

 

(اكو فد واحد)

 

هنالك برنامج تبثه إحدى الفضائيات العراقية وللأسف الشديد يتطرق دائما إلى تسميات جارحة والسخرية من أشخاص فقدوا أشياء مهمة وعزيزة من أجسادهم أو تعطلت لظروف استثنائية جزء من حواسهم , البرنامج يعاد دائما وبدء الأطفال يقلدوه في المدارس والشارع فيما بينهم وهذه الظاهرة غير مرحب بها البرنامج فيه (اكو فد واحد اقرع .... اكو فد واحد اعور.... اكو فد واحد أعرج ...اكو فد واحد ....) وغيرها وهذا في اعتقادي انتهاك لحقوق الإنسان وتجاوز على البشر الذين خلقوا هكذا دون أن يكونوا هم السبب في ما وصلوا إليه , لذا علينا جميعا أن نتعاون معهم ونكون معهمجنبا الى جنب لكي نسهم معهم في تخطي صعاب الحياة اعتقد هذا أفضل بكثير من أن نبتكر (الطرف الساذجة) من خلال شاشات التلفاز للنيل منهم لقد جاء في القرآن الكريم (بسم الله الرحمن الرحيم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق من الإيمان, صدق الله العظيم ) .اختم كلماتي بقصة سمعتها من احد الأصدقاء مفادها ان طفل يدرس في واحدة من المدارس في أوربا أصيب بمرض خبيث وبعدما خضع للعلاج الكيميائي تساقط شعره بالكامل فما كان من زملاءه الطلبة إلا أن يحلقوا شعرهم جميعا حتى لا يجعلوه يشعر بالمرض ويحس بأنه مريض وفقد شيء جميل هو شعره وما هي الا فترة قصيرة حتى تماثل للشفاء بفضل الله ورعايته أولا والعلاج وتضامن أصدقاءه معه ثانيا .

محمد رشيد


التعليقات




5000