..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طفح الكيل وأنقطع الوتر يا وزير الثقافة المبجل

طارق الخزاعي

لاأعتقد أن من هناك لايشاطرني الرأي أن وزارة الثقافة بحاجة الى المزيد من أحتضان الكوادر الفنية والثقافية للنهوض بالواقع الثقافي المزري والذي أعترف به رئيس الوزراء السيد نوري المالكي نفسه بمرارة , ورغم وجود الطيبين والمبدعين في بعض مفاصل الوزرارة الا أن اصواتهم وأفكارهم تذهب في مهب الريح الخاوية ,فالثقافة ومظاهرها الفنية بؤس التخلف في بلد يدعى الحضارة , فالتظاهرة التي خرجت يوم 16 -8 -2013 في شارع المتنبي ويقودها خيرة من عرفناهم من مبدعي اللحن والعلم الموسيقي والصوت العذب سواء عبر ألحانهم وأغانيهم ومسرحياتهم وأوبريتاتهم التي هزت الوجدان العراقي والعربي لعدة سنين ولازال فعلها له تاثيره في الداخل والخارج , لقد خرجت هذه النخبة الشفافة والرومانسية بين أحضان شارع له كرامته وأحترامه لحد القدسية عند البعض وبين دفء المثقفين والفنانين ممن يرتادون شارع المتنبي العظيم, هذا الشارع الصغير بمساحته والكبير بفعله و الذي خلق وحده حضارة العراق بكتب مبدعية ونضالهم الثقافي على مر الأجال , خرجت هذه الشريحة النقية من الفنانين لتهتف وتطالب وزير الثقافة والبرلمان ودولة رئيس الوزراء ضد من أغتصب حقوقها المشروعة , وياللمأساة أن يكون هذا المغتصب زميل لهم وعضو في نقابتهم ومشارك لأعيادهم الوطنية ومن كنا نكن له التقدير والأعجاب , الا أن الكرسي اضاع صوابه وكسر قانونه وجعله يمسك سيفا ليقطع به أرزاق وهبات وزارة الثقافة لبعض المطربين والموسيقين بل ويساهم في قطع رواتبهم بحجج يخلقها هو وروتين معقد الى حد أنهم وصفوه بالدكتاتور وليسمح لنفسه بالحصول على سفرات ومخصصات غير قانونية لكنها منسقة بينه وين العاملين بالوزارة ويحرم الأخرين منها رغم قانونيتها , ولااريد التحدث عن ماض نعرفه ولكن عن حاضر ماقدم فيه هذا العازف على القانون من عطاء وجهد أمام عطاء من شارك بالتظاهرة أو من لم تخدمهم الظروف بالمشاركة , فأي تهمة ابشع من تهمة الدكتاتور هذه في عالم الموسيقى والغناء لزميل كان يشاركهم الحلم بخلق فن موسيقي ملتزم ,وهنا لاأريد أن اذكر اسماء الفنانين من الملحنين والعازفين والمطربين والأساتذة الأكاديمين الذين اضطهدوا وحوربوا من الذين عملت معهم في المسرح الغنائي سابقا لأن الشعب العراقي ومثقفيه وأدباءه يعرفوهم حق المعرفة بعظمة العطاء الذي منحوه وهم يعصرون زهرة شبابهم لخلق فن موسيقي ملتزم ,أنا طارق الخزاعي الكاتب المسرحي , اقف محتجا مع المحتجين ضد الدكتاتور الصغير- حسن الشكرجي - الذي لم يكن الا عازفا ضمن عازفي الأذاعة والتلفزيون , وأناشد السيد وزير الثقافة ومن يهمه أمر الفن والثقافة أن يستجيبوا لهذه الشريحة النقية ويحترموا شجاعتها ويناقشوا مطلبها لأن الفرد يذوب في الجماعة , والجماعة لاتخطأ ياسيادة الوزير , وأطالب برفع اسم مديرية دائرة الفنون الموسيقية وتسميته بتجمع- الموسيقين العراقين - لأن يبدو ان من يمارس منصب مدير من بعض العراقين سواء مثقفين أو فنانين يصاب بمرض - أنفصام الشخصية - أو داء العشيرة اللعين ,فالبلدان الحضارية عرفت بموسيقاها المبدعبن لا بالأدارين الفاشلين ومتى ماتحكم الأداري بالفنان فأقرأ على البلد السلام ,فمصر عرفت بموسيقاها ومطربيها

, فيا مسؤولي الثقافة وياوزيرها الشهم سعدون الدليمي , أنقذوا الموسيقى في العراق لكي لايعلى صوت الأنفجارات والمفخخات عليها وقبل ذلك نظفوا الموسيقى من سلطة الدولة ومزاج الشخصيات المريضة وليديرها مجموعة وليس فرد واحد فقط , والتظاهرة ظاهرة صحية وتمنيت أن تقف معها نقابة الفنانين بشجاعة , أللهم اشهد أني وفيت بصوتي في العهد .وليكتب التأريخ كلمة حق و الساكت شيطان أحمق .

طارق الخزاعي


التعليقات




5000