..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من ذاكرة مدينتي_بائع الفشافيش

علي كاظم خليفة العقابي

في سوق مدينتي الجميلة. يتنوع الباعة ويعج السوق بالمتبضعين. من اهل المدينة. والقرى المجاورة' وسكان الاهوار الذي تاتي بهم الماطورات النهرية البخارية وكانت جميلة لها سطوح خشبيه. تساعد في حمل خيرات الاهوار من الدجاج والبيض والخريط والاسماك بانواعها والطيور الحره مثل الخضيري والمسكي وكلب الماء والبراهين وكذلك الابلام( الزوارق النهارية والمشاحيف) كانت تقف امام شريعة الحاج جاسم فليح والشريعة هي مكان وقوف الماطورات والابلام ومحل الانطلاق الى المسطحات المائية والاهوار ولان مدينتنا عرفت بكرمها وسخائها حتى لقبت ب( شكارة الحسين ع) وتقاليدها العشائرية في اكرام الضيف وقضاء حاجاته مهما كانت؟ فلا نعرف المطاعم والفنادق وبيوتنا هي مطاعم الغرباء والضيوف. ولكن كانت هناك بسطيات صغيرة للمأكولات الشعبية.تفرش الحصران والبسط الجميلة . التى تحاك يدويا . منهاقدور الكبة المسلوقة والتى يصاحبها المرق والكبة المقلية بالدهن واشتهر في بيعها


المرحوم حميدى والمرحوم حسين والمرحوم فارس . وكان يضاف الى اسمائهم ابو الكبه_ ومن لم يعرف هولاء الناس فهو ليس منا بالتاكيد . لكن المرحوم كاظم الحاج حسن الحلفي اشتهر بنوع اخر من الطعام هو الفشافيش وهي من ملحقات المعلاك . حيث يعده بقدر كبير مع خبز الاعاشة الذي كانت تدعمة الحكومة وكان سعر الرغيق 5 فلوس وكذلك قدر الفراسم والفرسم مفردها وهي ارجل الاغنان والماشية . كانت ترافق القدور صحون من الفافون الصغيرة. يوضع بها مقدار الفشافيش او الفراسم مع الخبز وكلٍ يفضلها على طريقته الخاصة فمن يريدها تشريبا مع الخبز اويكون الخبز الناشف مع ماعون صغير. وكان زبائن العم ابو جواد الوافدين من القرى القريبة ومن سكان الاهوار الذين يبيعون حوائجهم المجلوبة واشتراء ما يحتاجوه من السوق من اقمشة او مواد من سكر ومساحيق. وغيرها.

  

كان موقعة براس السوق ومدخله من جهة حسينية بيت الحلو بقرب مدرسة الشموس الابتدائة للبنات صباحا وعصرا بظهر الجامع الكبير وفي الفترة الاخيرة امام دكان المرحوم الحاج هادي العامري قريبا من دربونة ام الكروش. وغالبا ما كان البريمز تحت القدور فيجعلها سوداء نتيجة السخام المتولد وكان ترمز الماء المصنوع من الالمنيوم او الفافون يصنعه المرحوم سيد عيسى الطالقاني. وهو يردد فشافيش لوز يا ولد طيبة ولذيذة ياولد .

وفراسم دهن


فراسم علوج ياولد, كان يرافقة في العمل احد اولادة الصغار لتوزيع الطعام وجمع الصحون وغسلها. ومن المفارقات الجميلة التى اتذكرها. حل للمدينة دكتورا شابا وسيما وشهما واريحينا كان يرتدي بنطرون الكابوي هو الدكتور صباح بولص مديرا لمستشفى المجر الكبير وكان يخرج دوريا لفحص سوق اللحم والمرافق التى تحتاج الى رعاية الفحص الصحي فجاء يمشى


ووصل الى مكان العم كاظم . وهو يصيح اهلا دكتور تفضل دكتور
فشافيش تلوك لهل حلك فراسم مريس. ومعنى مريس انها مطبوخة جيدا _ تتقطع حين لمسها والدكتور يبتسم ويضحك بقوة
ممازحا ابو جواد قائلا له
عمو اني محتار؟
وهو يقول له خير دكتور_ الله لا يحير عبده
فرد دكتور صباح
هل احرقك ام احرق هذا القدر الاسود لا ادري. _ ملاطفا له_ وابتسم الجميع
فقد كانوا يحرقون المواد التالفة دائما ولان الجدر كان اسودا جدا من كثر سخام البريمز ؟

رحم الله ذلك الزمان


فقد كان طعم الفشافيش اطيب من كل ماكولات الدنيا
وكان الناس ببراءة الله_ وبقلوب يملؤها الطيب


رحم الله عمنا ابو الفشافيش
ورحم الله موتى مدينتي اجمعين


المجر الكبير

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات

الاسم: مهند العقابي
التاريخ: 28/09/2013 20:23:07
احسنت واجدت,وليكن هذا مشروعا نحو ضبط تاريخ هذه المدينة الجميلة

الاسم: مهند العقابي
التاريخ: 28/09/2013 20:20:48
احسنت واجدت يابن العم ,وان شاء الله تكون المؤرخ لهذه المدينة الجميلة,لعلنا تأسى بهذه الذكريات

الاسم: علي كاظم خليفة العقابي
التاريخ: 17/08/2013 02:35:31
كم سعادتى كبيرة حينما ارى حروفك الكريمة ابيها الاريحي الاصيل كل المحبة وقلوبنا قبل بيوتنا مفتوحة اليك خالص المنى واطيب التحايا للغالي رياض الشمري

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 17/08/2013 01:25:08
الأستاذ الفاضل علي كاظم خليفة العقابي مع التحية.كل الشكر والتقدير لك على مقالتك الجميلة هذه التي عبرت فيها بصدق عن طيبة كل العراقيين في تعاملهم الأنساني الرائع بعضهم مع بعض هذه الطيبة العراقية المتجذرة بقوة في نفوس العراقيين والتي حاول المجرمون وضعاف النفوس اغتيالها منذ مايقارب خمسون عام والى اليوم لكنهم لم ولن يفلحوا.لوصفك البديع لفشافيش كاظم ابو جواد رحمه الله فقد بانت رائحتها الزاكية عبر الأنترنت فأشتهيتها انا فعسى يوما ان نلتقي انت وانا عند فشافيش ابو جواد وأقصد عند طيبته العراقية التي لاتزال راسخة في نفوس ابناء مدينتك الرائعة المجر الكبير اهل الكرم والعطاء . مع كل احترامي




5000