.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القائمة المفتوحة والدائرة الانتخابية الواحدة

علي رمضان الأوسي

 

من اجل تفعيل الروح الوطنية في العراق ان تعتمد الدائرة الانتخابية الواحدة لكل العراق من شماله الى جنوبه ولابد من فسح المجال امام الناخب في اختيار اكثر من مرشح ومن قوائم مختلفة حتى لا تنحصر الاختيارات وتتقلص في قائمة محددة.

من هذا المنظار نجد ضرورة ملحة لتؤسس الانتخابات التشريعية القادمة في العراق على هذين المعيارين دفعا لسلبيات واخطاء القائمة المغلقة التي تحصر راي الناخب في قائمة واحدة وكذلك نظام الدوائر الانتخابية المتعددة التي تحصر رأي الناخب في حدود محافظته فحسب بينما مجلس النواب انما يشرع للعراق كله . وهناك من هو معروف على مستوى اكبر من محافظته فلابد ان يحظى بتاييد من يعتقد بكفاءته . وهذا لايمنع ان تدعم القوائم مرشحيها من خلال الدائرة الواحدة على صعيد العراق كله بعملية اعلامية متقنة تخدم مرشحيها وكذلك التخلص من المرشحين الذين تفرضهم القائمة المغلقة التي تمنع الناخب حرية الاختيار.

هذا وان السلبيات التي تقدح بالقانون الانتخابي القائم كالمقاعد التعويضية واحتساب الاصوات مادون العتبة الانتخابية للقائمة الكبيرة وغيرها من السلبيات والاخطاء التي رافقت الانتخابات السابقة لابد ان تعالج وترفع من قانون الانتخابات وسير العملية الانتخابية القادمة

هذا الرأي انما نطرحه انطلاقا من سياسة شورى الاراء وحرية الاختيار وقد لايجد النور لكنه رأي الى جانب الاراء الاخرى من اجل عراق مزدهر يحترم الرأي والرأي الاخر ويؤسس لبناء عراق حر قوي

استاذ جامعي

13-8-2013

علي رمضان الأوسي


التعليقات




5000