..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الجهود الاستثنائية تنقذ العراق لا الإجراءات الاستثنائية

النور

اللجنة الإعلامية لشبكة العراق الجديد  

قدم الحقوقي محمد عـنوز سكرتير شبكة العراق الجديد يوم الجمعة 9/12/2006 محاضرة بعنوان ( أزمة الاوضاع الحالية في العراق بين الحقائق والأوهام )، بدعوة من الجمعية الثقافية العراقية في مدينة مالمو وبالتعاون مع شبكة العراق الجديد،حضرها عدد كبير من أبناء الجالية العراقية في المدينة، بعد الترحيب بالمحاضر والحاضرين تحدث الحقوقي محمد عنوز كمدخل للموضوع عن تزايد التعقيدات وتفاقم معاناة الناس مؤكداً على أن موضوع تتركز حول موضوع السلطة بإعتبارها أداة للإدارة مشيراً إلى ( أن الإدارة الفعالة هي تلك الإدارة التي تلبي حاجات الناس وتصون كرامتهم، ومن دون ذلك لا تفقد إدارة فعاليتها فحسب بل تفقد ضرورة وجودها بالإساس، فلا معنى لللإدارة عندما تبتعد عن هذه الحقيقة المطلوبة )، وفي سياق ذلك أشار عـنوز إلى حقيقة الأوضاع المتفاقة وأشار إلى أمثلة في حياة المواطنين من الصعب غض الطرف عنها أو تبريرها أو تمريرها دون توقف عندها وتحديد أسبابها، ( إن حقيقة معالجة الأوضاع تكمن في معالجة أزمة الحكم التاريخية وتناسب الأدوات مع طبيعة المهام التي تواجهنا في هذه المرحلة الخطيرة، وهذه المعالجة تقوم على أساس الجهود الإستثنائية وليس الإجراءات الإستثنائية، فكل المعاناة من الناحية التاريخية كانت نتاج الإستثناء في السلطة من حيث طريقة التكوين وطبيعة كفاءة المشاركين وحجم الصلاحيات، فالعراق تحكم به وبشعبه صدام حسين بصلاحيات إستثنائية سطرها في ما يسمى " الدستور " المؤقت، واليوم حكومة مقيدة الصلاحيات بحكم وجود الإحتلال، وإستثنائية الإجراءات، وضعف الكفاءات، وتفشي الفساد الإداري، تجعلنا كمسؤولية وطنية نقول لا لكل إجراء إستثنائي، نعم لجهود إستثنائية لا تهمش أي طاقة وطنية، لأن المرحلة تحتاج مشاركة الجميع من أجل الجميع، وهذه بديهية عراقية تجاوزها يعني إستمرار المعاناة، ونعتقد إن الفرق كبير بين الجهد الإستثنائي والإجراء الإستثنائي ).
كما أكد المحاضر على غياب البرنامج الوطني الديمقراطي الذي يوحد الجهود ويحقق إصطفاف لكل القوى والاطراف المعادية والنابذة للدكتاتورية والاحتلال، والمؤمنة بحقيقة وأهمية الإرادة الوطنية قائلآ:(إن الخطيئة الكبرى والمستمرة هي غياب البرنامج الوطني الديمقراطي وغياب وحدة العمل الحقيقية قبل أبريل 2003 وخلال أبريل وبعد أبريل، وسيستمر الحال، طالما استمر غياب الإداة الفعلية وهي وحدة العمل ) .
لقد أشار سكرتير شبكة العراق الجديد في سياق محاضرته إن ( في العراق اكثر من لاعب، و أكثر من سلطة، وأكثر من طرف، ولذلك ستبقى الاوضاع مفتوحة على كل الاحتمالات طالما في الساحة لاعبين كــــثر بإرادات متعارضـــة، ولهذا السبب فأن الأوضاع مفتوحة على عدة إحتمالات ذات مرارة شديدة، إذا لم تتحقق صحوة حقيقة تنهض بها كل القوى الوطنية العراقية بكل الوانها، وإذا أبتعدت الصحوة فالطريق الأخر هو التعب، أن يتم التعب من القتل اليومي المجنون)!!!
وحول مبادرة رئيس الوزراء المتعلقة بموضوع " المصالحة الوطنية " ، وضح المحاضر بأن ( الظروف الحالية تتطلب منا إصطفاف وطني فعلي يقوم على أساس نبذ الدكتاورية والإحتلال والتصدي للإرهاب وبناء السلطة الوطنية المستقلة، لأن مفهوم المصالحة يثير جملة تساؤلات نحن في غنى عنها في أزمة المفاهيم والتصورات وتعقيدات الواقع ).
وبعد إنتهاء المحاضر من تقديم أرائه حول الأزمة الحالية ومسبباتها وكيفية علاجها، قدم عدد من المشاركين تساؤلاتهم ومداخلتهم التي أغنت المحاضرة وجسدت حقيقة وحدة الهّم العراقي الذي يبحث عن علاج جدي من قبل أبنائه المخلصين .
اللجنة الإعلامية
لشبكة العراق الجديد
مـــالمو / الــــســويد / 12/12/ 2006

النور


التعليقات




5000