..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحنه.. محنتنه عشكنه .. قصيدة شعبية

جاسم الولائي

 

يا عِشِكْ جبّار

جبّار وحزين.. وعشِكْ مِحْنَهْ

أحنه مِحْنَتنه عِشِكنه

لو نِحِبْ هالدِنيا

تِتْفَتَّح مثل وردة وتِحِبْنه

والمواني والمدن.. وبحور هالدِنيا الجِبيرة

تُنْشُر جناح الفَرح إلْنه وتُضُمْنه.

وكَبُل ما نفرح.. يُطُكْ

بينه الحِزِن أنهار

ويبجّي فَرَحْنه

وتِزْغَر وتِزْغَر مدن حُبْنه

وتِضيك وما تِلِمْنه

ليشْ دُونِ البَشَر- بس أحنه

الِذِي بِحُبْنه انْذِبَحنا؟

لو تِحِبِ الناس

هاي الدِنيا تِصْبَح ياسمينْ

والشَمِس تُنْثُر جِدايلْها عَصافير وحَنين.

ولو نِحِبِ أحْنه تِصِير الدِنيا خوفْ

والفَرَح يِصْبَح حزين،

وتِبْخَلِ الدِنيا على حُبْنه الطفلْ

حتى برِصيف.

ليشْ ما نُعْرُف نحبْ إلّه بنَزيفْ؟

لو نِحِبْ حُبْنه دُوار.

اتْدور هاي الدِنيا بينا

جَمْ بَحَر واحْنه نِلِمْ حُبْنه جِزَينه.

شكَدْ حِزِن واشْواقْ ضَيَّعْنه ولِكينه

شكُثُر عَدّينا نَجِمْ

وشْكَدْ نهاراتِ وليالي وانْتِظار؟

إجَّم قِطارْ،

شال من هذا العُمُرْ عُمْرَه الحِلوْ؟

وإجَّم مطارْ،

بِجه مَرّات وضِحك

خو يدري بينه

شْكُثُر ودّعْنه حبيبات وإجينه،

وليشْ هذا الخُوفْ

مَسِّ الرُوح.. دَوّخْها

أبدْ ما تِدري

من فيضِ الحِزنْ فَرحانه

لو من فيضْ فرحتها

حزينه؟

دمشق 1986

جاسم الولائي


التعليقات




5000