هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المالكي .. الدكتاتورية الخجولة

عباس ساجت الغزي

كثيراً ما سمعنا وتحدثنا عن الديمقراطية رغم جهل البعض بمفاهيمها وتعدد طرائقها وسبيل الوصول اليها , وكثيراً ما راودتنا الاحلام بالفوز بنظام ديمقراطي لأنه يعتبر من انجح الانظمة حسب تجارب الاخرين وكتاباتهم بهذا الشأن , والتي جعلتنا نعشق الديمقراطية قبل ان نعيشها ونتعلق بها لأنها بالضد مع الدكتاتورية التي اورثتنا الموت والدمار والويلات لقرون عديدة .

والديمقراطية مصطلح يوناني مؤلف من لفظين الأول (ديموس) ومعناه الشعب ، والآخر (كراتوس) ومعناه سيادة ، فمعنى المصطلح إذاً سيادة الشعب أو حكم الشعب , وهي شكل من أشكال الحكم السياسي قائمٌ بالإجمال علَى التداول السلمي للسلطة وحكم الأكثريّة ( كما يُزعم ! ) , اما الديكتاتورية مصطلح روماني يعني النظام الحكومي الذي يتولى فيه شخص واحد جميع السلطات بشكل دائم ، حيث لا يكون أمام المواطن سوى الخضوع والطاعة العمياء .

في العراق اليوم ومن خلال قرأتنا للضدين وتجربة العشرة سنوات من التغيير نرى ان النظام في العراقي نظام ديمقراطي , وبالتحديد ديمقراطي نيابي اي نظام سياسي يصوت فيه أفراد الشعب على اختيار أعضاء الحكومة الذين بدورهم يتخذون القرارات التي تتفق ومصالح الناخبين , وتسمى بالنيابية لأن الشعب لا يصوت على قرارات الحكومة بل ينتخب نواباً يقررون عنهم .

 

الديكتاتورية في النظام الديمقراطي سببها ضعف صوت النواب ممثلي الشعب والا ما معنى وجود دستور شامل للدولة وفصلٌ للسلطات التي تتمتع بسيادة ومنها السلطة التشريعية التي تعتبر الحلقة الفصل بين الشعب والحكومة , وكذلك وجود انتخابات يختار الشعب من خلالها ممثليه بحرية وتثقيف الشعب وإطلاق حرية التعليم والتعبير., ويقال في الاخر ان هنالك من يمارس الدكتاتورية في العراق الجديد .

 

ليعلم الجميع ان رمي الكرة في ملعب الاخر لا تعني الخروج من المأزق والخلاص من سخط الشعب المظلوم المحروم , والبرلمانيين اول المحاسبين كونهم الحلقة الاقرب الى هموم الشعب وهم السلطة الاولى التشريعية , وايضاً السلطة القضائية في العراق هي أحد السلطات الثلاث للدولة العراقية بجانب السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية ، حيث يمثل مجلس القضاء الأعلى قمة هرم السلطة القضائية , والسلطة القضائية هي أحد السلطات الاربعة للدولة العراقية بجانب السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية والاعلام السلطة الرقابية ، وهو مسؤول امام الشعب ان كانت هنالك انتهاكات للحريات وابادة للأقليات او أي من الممارسات الديكتاتورية .

وللأعلام الدور الكبير في المراقبة والمتابعة لمجريات الاحداث , ومسؤوليته كبيره في كشف اللعبة السياسية في البلد وايصال المعلومة للمواطن عما يدور خلف الكواليس من اتفاقات ومحاولات تهميش واقصاء بحق الرموز الوطنية او محاولة جر البلاد لخلافات عقيمة يكون الخاسر فيها المواطن , فان كان المسؤولين جميعاً يعلنون ان النظام ديمقراطي وانهم جاءوا الى السلطة عن طريق الانتخابات , فاين الديكتاتورية في نظر من يصرح في وسائل الاعلام بان السبب في معاناة الشعب هو حكم الديكتاتورية , واقولها وعذراً لصعوبة الوصف ان كان المالكي من يتهم بتلك الصفة , اقول انها دكتاتورية خجولة لأنكم تمارسون مهامكم بحرية في السلطة ونحن المقيدون من سوء اداءكم .

عباس ساجت الغزي


التعليقات




5000